الرئيسية | الملخصات الجامعية | بحث في الوسائل الحديثه لتشخيص امراض الجنين وانواع التدخل المختلفه اثناء الحمل

بحث في الوسائل الحديثه لتشخيص امراض الجنين وانواع التدخل المختلفه اثناء الحمل

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

نسرين عادل عزت,,عين شمس, الطب, طب الأطفال ,الماجستير 2003

التشخيص ما قبل الولادة هو العملية آلتي تكتشف و تحكم و تقود التعرف على العيوب الخلقية و المشكلات و الأمراض التي تصيب الجنين وتوفر المعلومات للأطباء و لكلا الوالدين حتى يختاروا أنسب الحلول ليتوصلوا إلى جنين سليم عند الولادة، و يتمتع بحياة مستقرة صحيّا بعد ذلك. 

و تشمل طرق التشخيص هذه، الطّرق النّافذة عبر الأنسجة (الأم أو الجنين) و الطرق غير النافذة عبر الأنسجة. و من الطرق النافذة ، التشخيص بأخذ عينة من السّائل الأمينوسي المحيط بالجنين أو من الخلايا السّابحة به. و من الممكن أن يؤدى هذا التكنيك في وقت مبكِر أو متأخِر من الحمل تحت توجيه و إشراف الموجات فوق الصّوتيّة. وتعتبر العينة المستخدمة فى طريقة التّشخيص بأخذ عينة من الخملات المشيمية من أنسب العينات والأنسجة لإجراء التحليل الجزيئى و الخلوى و الكيميائى الحيوى للخلايا الجنينية. أمّا في تكنيك "أخذ عينة من دم الحبل السُري للجنين بواسطة الأجهزة النّافذة عبر جلد الأم" فتؤخذ عينة من دم الجنين لاستخدامها حين يتعذر القيام بأحد وسائل التشخيص الأخرى. ومن الممكن أخذ عينة نسيجية من جسم الجنين لاستخدامها في تشخيص أمراض معينة قبل الولادة، و قد تؤخذ هذه العينة من جلد الجنين، عضلات الجنين أو كبد الجنين. ولكن هذه الطريقة في التشخيص يندر استخدامها، وهي ليست من الوسائل الشائعة.

ويمكن تحقيق رؤية مباشرة للجنين وذلك باستخدام منظار الجنين النافذ عبر بطن الأم كوسيلة من وسائل الرؤية المباشرة للتشخيص.

ويجب أن نعرف أن أية وسيلة من هذه الوسائل النافذة عبر الأنسجة قد تؤذى وتضر الجنين أو الأم أو الأثنين معاً .

ومن خلال استخدام الوسائل غير النافذة أصبح من الممكن التغلب على الأخطار والمضاعفات الناجمة عن استخدام أحد الوسائل النافذة، وعندها سوف تطمئن الأم الحامل عند إجراء مثل هذه الوسائل.

ومن وسائل التشخيص غير النافذة عبر أنسجة الجنين أو الأم هى استخدام موجات فوق الصوتية العادية، والتى تستخدم كوسيلة روتينية فى متابعة الحمل وكطريقة تشخيص مبدئية ولكن بسبب وجود بعض القصور بالنسبة للموجات فوق الصوتية كطريقة دقيقة للتشخيص ظهرت الحاجة لوسائل أكثر دقة فى التشخيص، ومنها رسم قلب الجنين بواسطة الموجات فوق الصوتية لكشف أى عيوب خلقية فى قلب الجنين ، وموجات الدوبلر فوق الصوتية التى تعمل على تقييم الجهاز الدموى الوريدى والشريانى فى الجنين للمساعدة على تشخيص العيوب الخلقية بقلب الجنين ، عدم توافق وانتظام ضربات قلب الجنين، الوظائف المشيمية، أو تأخر نمو الجنين داخل الرحم. وبدخول الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد على وسائل التشخيص أصبح بالإمكان رؤية الجنين من أبعاده الثلاثة والحصول على تقييم دقيق ومفصل للعيوب الخلقية بأجزاء الجنين الصغيرة وأعضاءه الداخلية والعيوب التى تصيب الهيكل العظمى للجنين.

وإذا شملت العيوب الخلقية للجنين الجهاز الوعائى الدموى فإن تكنيك تصوير الأوعية الدموية الثلاثى الأبعاد بالألوان من التقنيات الجديدة الواعدة.

والآن يمكن تحديد العيب الخلقى أو الإصابة فى الجنين على امتداد حجمها ومساحتها والصفات التشريحية الخاصة بها وبالأنسجة المجاورة لها بواسطة الرنين المغناطيسى للجنين . وقبل أى تدخل جراحى للجنين أثناء الحمل يجب أن يكون مسبوقاً بتقييم دقيق للعيب التكوينى المراد تقويمه بالجراحة بواسطة الرنين المغناطيسى على الجنين.

وبالاعتماد على أخذ عينة من دم الأم وإجراء اختبارات وتحاليل عليها مثل الاختبار الثلاثى والرباعى أصبح من الممكن اكتشاف حالات مثل الطفل المغولى وعيوب الجهاز العصبى للجنين .

أما طرق التشخيص الأخرى غير النافذة عبر الأنسجة فتعتمد على عزل خلايا دم الجنين ذات النواة والحمض النووى للجنين من بلازما ودم الأم. واستخدام هذه الخلايا لإجراء التحليلات الحديثة والسريعة النتائج عليها، مثل سلسلة تفاعلات إنزيم البولميريز (PCR)، والتهجين الوميضى الموضعى (FISH) لتشخيص معظم التشوهات الوراثية الجينية المتعلقة بالكروموسومات رقم (13، 18، 21) والجينات المختصة بتحديد جنس الجنين تشخيصاً دقيقاً وسريعاً بحيث يمكن الحصول على النتائج خلال أربع ساعات بدلاً من الانتظار أسابيع بواسطة طرق التشخيص التقليدية المعتمدة على أخذ عينة من السائل الأمينوسى أو من الخملات المشيمية وزراعتها. وقد أفادت هذه السرعة فى التشخيص فى تقليل فترة القلق التى تعترى الأم الحامل وهى تنتظر نتيجة هذه التحليلات السابقة طويلاً.

وبواسطة التشخيص الجينى للجنين أو (المضغة) ما قبل زراعتها فى رحم الأم وذلك فى عمليات التلقيح الاصطناعى خارج الرحم (أطفال الأنابيب) يتم اختيار أنسب الأجنة الخالية من أى أمراض جينية أو موروثة لتنقل إلى تجويف رحم الأم وهنا ستصبح الحاجة لاستخدام وسائل التشخيص المختلفة أو نسبة حدوث إجهاض للجنين أقل بكثير.

وفى الغد القريب سوف يصبح العلاج بالجينات للجنين داخل الرحم فى ما قبل الولادة هو العلاج المباشر المقدم للجنين فى حالات معينة بحاجة لهذا النوع من العلاج والتدخل مثل مرض دوشين لضمور العضلات المتوارث حيث يتم بناء تتابع معين من الحمض النووى وإدخال الجين المعالِج الناتج من هذا التتابع مباشرة الى أنسجة الجنين المريضة، أو بواسطة وسيط لحمل ونقل الجين وإدخاله للجنين، ويمكن التدخل بإجراء جراحة للجنين داخل الرحم فى حالات معينة مصابة بتشوهات وعيوب يمكن تصليحها قبل الولادة مثل فتق الحجاب الحاجز للجنين ، تكيس الرئة الغدى الخلقى عند الجنين، عيوب الجهاز البولى فى الجنين، والعمود الفقرى الأشرم للجنين. وذلك لتقليل نسبة الوفيات ومعدلات الإصابة بالأمراض والإعاقات فى الأطفال حديثى الولادة.


 

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أنور أحمد أحمد بدوي عين شمس التربية اللغة العربيَّة والدراسات الإسلاميَّة دكتوراه 2009 ... تفاصيل أكثر
حمدي محمد محمود حسين جامعة عين شمس الحقوق القانون الجنائي الدكتوراه 2008 ... تفاصيل أكثر
معتزة محمد سيد أحمد حسنين جامعة عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم التربوية والإعلام البيئي دكتوراه 2008 ... تفاصيل أكثر
وليد سامى حسن على جبريل عين شمس البنات أصول التربية دكتوراه 2009 ... تفاصيل أكثر
أحمد محمد محمد سالم مطر عين شمس البنات الدراسات الفلسفية ماجستير 2009 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

فاعلية برنامج مقترح قائم على التعليم المختلط في التحصيل ومهارات البحث الرقمي لدى طلاب الحلقة الثانية من التعليم الأساسي

رسالة ماجستير - للباحث وليد فوزي أمين الجندي - مصر -جامعة كفر الشيخ - كلية التربية- 2016 - قسم المناهج وطرق التدريس -

المعري متلقياً قارئاً لشعر المتنبي دراسة لغوية في ضوء نظرية التلقي

أحمد محمد أحمد عامر عين شمس الألسن اللغة العربية الدكتوراه 2009

نظام تدريبي مقترح للقيادات الجامعية اليمنية في ضوء نظرية القيادة التحويلية

هدى حسن يحيى العلفي عين شمس التربية التربية المقارنة والإدارة التعليمية دكتوراه 2009

مفهوم تحول القوة في نظريات العلاقات الدولية (دراسة الحالة الصينية)

أحمد عبد الله محمود الطحلاوي القاهرة الاقتصاد والعلوم السياسية العلوم السياسية ماجستير 2009

غريب الحديث عند أبي عبيد وابن قتيبة والخطابي (دراسة دلالية في ضوء نظرية السياق)

أنور أحمد أحمد بدوي عين شمس التربية اللغة العربيَّة والدراسات الإسلاميَّة دكتوراه 2009

نقـل وزراعة الأعضـاء بيـن الإباحــة والحظــر دراسة مقارنة بين القانون الجنائي المصري والفقة الإسلامي

حمدي محمد محمود حسين جامعة عين شمس الحقوق القانون الجنائي الدكتوراه 2008

فعالية برنامج قائم على النظرية البنائية في تنمية الوعي والسلوك البيئي لأطفال مرحلة الرياض

معتزة محمد سيد أحمد حسنين جامعة عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم التربوية والإعلام البيئي دكتوراه 2008

فلسفة الفوضى : رؤية مستقبلية لتوظيف نظرية الفوضى في فلسفة العلوم

أحمد محمد محمد سالم مطر عين شمس البنات الدراسات الفلسفية ماجستير 2009
Powered by ePublisher 2011