الرئيسية | الملخصات الجامعية | تحليل الجملة العربيّة في ضوء المنهج الشّكلي

تحليل الجملة العربيّة في ضوء المنهج الشّكلي

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

إعداد :نوال ياسين عبد القادر عتّيليّ

      هذه دراسة في وصف نظام الجملة العربيّة و تحليل تراكيبها، عالجت بالنّظر و التّطبيق أبعاد المنهج الشّكلي -الذي كان رائده بلومفيلد و تلاميذه في المدرسة الأمريكيّة-، و تقصّت ما استطاعت ملامح هذا المنهج و إجراءاته في تحليل الجملة العربيّة ابتداءً من التّركيب الجملي و حتّى المورفيم أصغر وحدة في التّحليل، و تتبّعت مفاهيم الشّكليّين و مصطلحاتهم في محاولة لتقريبها من المصطلحات العربيّة في مجال التّحليل، و حاولت أن تترسّم تلك الإجراءات و هذه المصطلحات في تحليل نماذج من الجمل العربيّة تمثّل فيما أرجو- مختلف أنواع العلاقات النّحويّة و التّراكيب الجمليّة في العربيّة، و لم تكتف الدّراسة بذلك، بل سعت إلى أن تتبيّن ملامح هذا التّحليل عند النّحاة العرب القدماء و منزلته من مناهجهم.

 

     و قد تجلّى في هذه الدّراسة عدم إمكانيّة تطبيق هذا الأنموذج في التّحليل على جميع تراكيب الجملة العربيّة، و إن كان تطبيقه مفيدًا إلى حدّ ما في بعض المجالات التّطبيقيّة، مثل: التّرجمة الآليّة، و المشاريع التّربويّة، و تعليم اللغة العربيّة لغير النّاطقين بها، و أنّ هذا المنهج يفتقر إلى ثنائيّة (الشّكل- الوظيفة) التي كان من الممكن أن تجعله أكثر فاعليّة، كما تجلّى في هذه الدّراسة أنّ مراعاة شكل الكلمة و علاقاتها التّركيبيّة في الجملة أصلٌ نظريٌ من أصول النّظريّة النّحويّة عند النّحاة العرب، و ضابطٌ منهجيّ أثّر في توجيه أنظارهم.

 

    

 

     لقد توصّلت الدّراسة إلى توصيات، منها: أوّلاً إعادة تحليل الجملة العربيّة وفقًا لثنائيّة (الشّكل- الوظيفة)، و تطبيق ذلك على نماذج من الجمل جارية في الاستعمال حتى يُتمكّن من الاستفادة من هذا التّحليل في المجالات التّطبيقيّة. ثانيًا البحث عن أنظار جديدة تناولها النّحاة العرب، و طبّقوها في دراسة الأبواب النّحويّة، و هي من الأنظار التي لم يُتوصّل إليها بعد في البحث اللساني؛ لأنّ مثل هذه الدّراسة سترفد الدّرس اللّساني بمادة غنيّة.

 

 

بيانات الكاتب

مركز النظم العالمية لخدمات البحث العلمي مركز النظم العالمية لخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم العالمية لخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

من المقالات الجديدة

الممارسة المهنية للخدمة الاجتماعية في الجمعية السعودية للأطفال المعوقين

سلوى بنت داود بن سعد بن داود – ماجستير – جامعة الملك سعود، قسم الخدمة الاجتماعية- 2017

الحركة العمالية في تونس (1946-1956) نشأتها ودورها السياسي والاقتصادي والاجتماعي

سعد توفيق عزيز عبدالله - كلية الاداب جامعة الموصل – ماجستير- التاريخ الحديث 2006

تحليل الجملة العربيّة في ضوء المنهج الشّكلي

إعداد :نوال ياسين عبد القادر عتّيليّ

الأحاديث النبوية في حقوق المرأة

إعداد :حاج إرمان بن حاج عبدالرحمن
Powered by ePublisher 2011