الرئيسية | الملخصات الجامعية | فعالية برنامج لتنمية الفهم القرائي و أثره في بعض المتغيرات المعرفية وغير المعرفية لتلاميذ المرحلة الابتدائية

فعالية برنامج لتنمية الفهم القرائي و أثره في بعض المتغيرات المعرفية وغير المعرفية لتلاميذ المرحلة الابتدائية

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

مروى محمد محمد عبد الوهاب القاهرة معهد الدراسات التربوية علم النفس التربوي دكتوراه 2009

ملخص الدراسة:

إن القراءة عملية نامية متطورة تبدأ بإدراك الألفاظ والتعرف على المقروء وفهمه .

إن الوصف الدقيق لعملية القراءة يتضمن كيفية إدراك الرموز المرئية "" الأحرف والكلمات "" والتعرف عليها، وترميزها إلى كلام منطوق وكيفية تفسير معنى الرسالة المقروءة وفقا لما لدى القارئ من معرفة وخبرة سابقتين، ثم إيداع هذه المعاني في الذاكرة لاسترجاعها واستخدامها فيما بعد .

وعليه فإن من الضروري بمكان تحسين الفهم القرائي الذي يتيح الفرصة للقارئ أن يستوعب المقروء بشكل جيد الذي يمثل مكوناً أساسياً في عملية القراءة، ولن يتأتى ذلك إلا من تصميم برنامج تدريبي لتنمية الفهم القرائي وبعض المتغيرات المرتبطة به والتي يتمثل في ثلاث جوانب وهي الاتجاه نحو القراءة، والميل نحو القراءة، والاستعداد القرائي .

ويمكن تحديد مشكلة الدراسة في التساؤلات الآتية

1- ما توجد فروق في المتغيرات المعرفية وغير المعرفية ( الاتجاه – الاستعداد – الميل ) بعد تنمية الفهم القرائي لأفراد العينة التجريبية قبل وبعد تطبيق البرنامج التدريبي؟

2- ما توجد فروق في المتغيرات المعرفية وغير المعرفية ( الاتجاه – الاستعداد – الميل ) بعد تنمية الفهم القرائي بين أفراد العينة التجريبية وأفراد العينة الضابطة بعد تطبيق البرنامج التدريبي ؟

3- ما توجد فروق في المتغيرات المعرفية وغير المعرفية ( الاتجاه – الاستعداد – الميل ) بعد تنمية الفهم القرائي لأفراد العينة التجريبية بعد تطبيق البرنامج التدريبي بين القياسين البعدي والتتبعي ؟

ومن ثم تهدف الدراسة إلى الكشف عن فعالية البرنامج التدريبي لتنمية الفهم القرائي وبعض المتغيرات المعرفية وغير المعرفية ( الاتجاه – الاستعداد – الميل ) المرتبطة به لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية .

و عليه تكمن أهمية الدراسة النظرية والتطبيقية في النقاط التالية :-

1- إن الفهم أساس عمليات القراءة جميعها، ولكي يتم الفهم بطريقة صحيحة لابد من التمكن من المهارات اللفظية حيث أن الكلمة هي الوحدة الأساسية للفهم، وهي الرمز الذي تعتمد عليه كل المعاني في القراءة .

2- إن فهم المادة المقروءة من أهم مكونات عملية القراءة، وهو يمثل هدفا أساسيا في القراءة .

3- أن الفهم يساعد القارئ على التفاعل مع المادة المقروءة بشكل جيد وعليه تكمن الأهمية النظرية للدراسة الحالية في محاولة لتصميم برنامج تدريبي لتنمية الفهم القرائي وأثره في بعض المتغيرات المعرفية وغير المعرفية المرتبطة به لدى عينة من تلاميذ المرحلة الابتدائية .

4- كما يتضح الأهمية التطبيقية للدراسة فيما يسفر عنها من نتائج والتي ربما تفيد القائمين على العملية التعليمية من تربويين، ومعلمين، وآباء على تصميم برامج تدريبية لتنمية الفهم القرائي من أجل تحسين الاتجاه نحو القراءة، والاستعداد القرائي، والميل نحو القراءة .

وقد تحددت الدراسة الحالية بالعينة المستخدمة والتي تتكون من (60) تلميذاً وتلميذة، مقسمين إلى مجموعتين، إحداهما تجريبية (30) تلميذاً وتلميذة، والأخرى ضابطة (30) تلميذاً وتلميذة من المرحلة الابتدائية بالمقاييس والاختبارات المستخدمة لقياس كل من الذكاء والاتجــاه نحو القراءة والاستعداد القرائي، والميـل نحو القراءة وبالإضافة إلى ذلك تصميم برنامج تدريبي لتنمية الفهم القرائي .

وقد انتهت الدراسة إلى النتائج الآتية : -

1- توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للاتجاه نحو القراءة بعد تنمية الفهم القرائي حيث أن أفراد المجموعة التجريبية قد حصلت على متوسط حسابي في مقياس الاتجاه نحو القراءة قبل تطبيق البرنامج التدريبي قدره (139,56)، وبعد تطبيق البرنامج (142,73)، وعند حساب الفرق بين المتوسطين، بلغت قيمة ""ت"" (2,91)، وهي قيمة دالة إحصائياً عند مستوى 0,01

2- توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للاستعداد للقراءة بعد تنمية الفهم القرائي حيث حصلت أفراد المجموعة التجريبية على متوسط حسابي في اختبار الاستعداد القرائي قبل تطبيق البرنامج التدريبي قدره (36,68)، وبعد تطبيق البرنامج (44,37)، وعند حساب الفرق بين المتوسطين بلغت قيمة ""ت"" (6,20)، وهي قيمة ذات دلالة إحصائياً عند مستوى 0,01 .

3- توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للميل نحو القراءة بعد تنمية الفهم القرائي حيث حصلت أفراد المجموعة التجريبية على متوسط حسابي في مقياس الميل نحو القراءة قبل تطبيق البرنامج التدريبي قدره (111,67)، وبعد تطبيق البرنامج (116,67)، وعند حساب الفرق بين المتوسطين بلغت قيمة ""ت"" (4,00)، وهي قيمة دالة إحصائياً عند مستوى 0,01 .

4- توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للاتجاه نحو القراءة بعد تنمية الفهم القرائي بين أفراد المجموعة التجريبية والتي حصلت على متوسط حسابي قدره (44,37) على مقياس الاتجاه نحو القراءة بعد تطبيق البرنامج التدريبي لتنمية الفهم القرائي، بينما حصل أفراد المجموعة الضابطة على متوسط حسابي قدره (38,62) على مقياس الاتجاه نحو القراءة بعد تطبيق البرنامج التدريبي وعند حساب الفرق بين المتوسطين، بلغت قيمة ""ت"" (5,75)، وهي قيمة دالة إحصائياً عند مستوى 0,01 .

5- توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للاستعداد القرائي بعد تنمية الفهم القرائي بين أفراد المجموعة التجريبية والتي حصلت على متوسط حسابي قدره (43,67) على اختبار الاستعداد القرائي بعد تطبيق البرنامج التدريبي لتنمية الفهم القرائي، بينما حصل أفراد المجموعة الضابطة على متوسط حسابي قدره (38,51) وعند حساب الفــرق بين المتوسطين، بلغت قيمة ""ت"" (4,61) وهي قيمة دالة إحصائيا عند مستوى 0,01 .

6- توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للميل نحو القراءة بعد تنمية الفهم القرائي بين أفراد المجموعة التجريبية والتي حصلت على متوسط حسابي قدره (116,67) على مقياس الميل نحو القراءة بعد تطبيق البرنامج التدريبي لتنمية الفهم القرائي، بينما حصل أفراد المجموعة الضابطة على متوسط حسابي قدره (111,39)، وعند حساب الفـرق بين المتوسطين، بلغت قيمـة ""ت"" (4,84) وهي قيمة دالة إحصائياً عند مستوى 0,01 .

7- لا توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للاتجاه نحو القراءة بعد تنمية الفهم القرائي لأفراد المجموعة التجريبية والتي حصلت على متوسط حسابي قدره (44,37) في مقياس الاتجاه نحو القراءة، كما حصلت في القياس التتبعي على متوسط حسابي قدره (42,65) في مقياس الاتجاه نحو القراءة، وعند حساب الفــرق بين المتوسطين، بلغت قيمة ""ت"" (1,98)، وهي قيمة غيــر دالة إحصائياً.

8- لا توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للاستعداد القرائي بعد تنمية الفهم القرائي لأفراد المجموعة التجريبية والتي حصلت على متوسط حسابي قدره (43,67) في اختبار الاستعداد القرائي، كما حصلت في القياس التتبعي على متوسط حسابي قدره (41,32)، وعند حساب الفرق بين المتوسطين، بلغت قيمة ""ت"" (1,91) وهي قيمة غير دالة إحصائياً .

9- لا توجد فروق دالة إحصائياً في المتوسطات الحسابية للميل نحو القراءة بعد تنمية الفهم القرائي لأفراد المجموعة التجريبية والتي حصلت على متوسط حسابي قدره (117,45) في مقياس الميل نحو القراءة، كما حصلت في القياس التتبعي على متوسط حسابي قدره (115,66)، وعند حساب الفرق بين المتوسطين، بلغت قيمة ""ت"" (1,19) وهي قيمة غير دالة إحصائياً .

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أنور أحمد أحمد بدوي عين شمس التربية اللغة العربيَّة والدراسات الإسلاميَّة دكتوراه 2009 ... تفاصيل أكثر
حمدي محمد محمود حسين جامعة عين شمس الحقوق القانون الجنائي الدكتوراه 2008 ... تفاصيل أكثر
معتزة محمد سيد أحمد حسنين جامعة عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم التربوية والإعلام البيئي دكتوراه 2008 ... تفاصيل أكثر
وليد سامى حسن على جبريل عين شمس البنات أصول التربية دكتوراه 2009 ... تفاصيل أكثر
أحمد محمد محمد سالم مطر عين شمس البنات الدراسات الفلسفية ماجستير 2009 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

فاعلية برنامج مقترح قائم على التعليم المختلط في التحصيل ومهارات البحث الرقمي لدى طلاب الحلقة الثانية من التعليم الأساسي

رسالة ماجستير - للباحث وليد فوزي أمين الجندي - مصر -جامعة كفر الشيخ - كلية التربية- 2016 - قسم المناهج وطرق التدريس -

المعري متلقياً قارئاً لشعر المتنبي دراسة لغوية في ضوء نظرية التلقي

أحمد محمد أحمد عامر عين شمس الألسن اللغة العربية الدكتوراه 2009

نظام تدريبي مقترح للقيادات الجامعية اليمنية في ضوء نظرية القيادة التحويلية

هدى حسن يحيى العلفي عين شمس التربية التربية المقارنة والإدارة التعليمية دكتوراه 2009

مفهوم تحول القوة في نظريات العلاقات الدولية (دراسة الحالة الصينية)

أحمد عبد الله محمود الطحلاوي القاهرة الاقتصاد والعلوم السياسية العلوم السياسية ماجستير 2009

غريب الحديث عند أبي عبيد وابن قتيبة والخطابي (دراسة دلالية في ضوء نظرية السياق)

أنور أحمد أحمد بدوي عين شمس التربية اللغة العربيَّة والدراسات الإسلاميَّة دكتوراه 2009

نقـل وزراعة الأعضـاء بيـن الإباحــة والحظــر دراسة مقارنة بين القانون الجنائي المصري والفقة الإسلامي

حمدي محمد محمود حسين جامعة عين شمس الحقوق القانون الجنائي الدكتوراه 2008

فعالية برنامج قائم على النظرية البنائية في تنمية الوعي والسلوك البيئي لأطفال مرحلة الرياض

معتزة محمد سيد أحمد حسنين جامعة عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم التربوية والإعلام البيئي دكتوراه 2008

فلسفة الفوضى : رؤية مستقبلية لتوظيف نظرية الفوضى في فلسفة العلوم

أحمد محمد محمد سالم مطر عين شمس البنات الدراسات الفلسفية ماجستير 2009
Powered by ePublisher 2011