الرئيسية | الملخصات الجامعية | أثر استخدام برنامجين إثرائيين في تنمية التفكير المنتج والتحصيل الدراسي للتلاميذ الموهوبين في الصف الرابع الابتدائي بمملكة البحرين

أثر استخدام برنامجين إثرائيين في تنمية التفكير المنتج والتحصيل الدراسي للتلاميذ الموهوبين في الصف الرابع الابتدائي بمملكة البحرين

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

سكينة حسن حسن العكري القاهرة معهد الدراسات التربوية علم النفس دكتوراه 2009

ملخص الدراسة:

تمهيد:

على الرغم من تزايد الاهتمام بالموهوبين، إلا أنه لا يزال هناك قصور في أساليب اكتشافهم ورعايتهم.

لذا تسهم فكرة الدراسة الحالية في بناء مقياس يُستخدم للكشف عن التلاميذ الموهوبين، إلى جانب توفير برنامجين إثرائيين لتنمية الموهوبين في الصف الرابع الابتدائي؛ يعتمد أحدهما على نظرية""الذكاءات المتعددة""(برنامج مقترح من الباحثة)، والآخر على برنامج ""كورت"" لتعليم التفكير(تتبناه وزارة التربية والتعليم وتطبقه على الحلقة الثانية من المرحلة الابتدائية).

وعليه تسعى الدراسة الحالية إلى المساهمة في الجهود الخاصة بالتلاميذ الموهوبين في مملكة البحرين.

وفي ضوء ما تقدم حاولت الدراسة الحالية الإجابة عن التساؤل الآتي:

"" ما أثر استخدام برنامجين إثرائيين في تنمية التفكير المنتج والتحصيل الدراسي للتلاميذ الموهوبين في الصف الرابع الابتدائي بمملكة البحرين؟""

ويتفرع من هذا التساؤل التساؤلات الفرعية التالية:

1.   ما هي فاعلية برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة في تنمية التفكير المنتج (مهارات التفكير الناقد) لدى عينة من التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين؟

2.   ما هي فاعلية برنامج كورت ""لتعليم التفكير"" في تنمية التفكير المنتج (مهارات التفكير الناقد) لدى عينة من التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين؟

3.   ما هي فاعلية برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة في تنمية التفكير المنتج (مهارات التفكير الإبداعي) لدى عينة من التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين؟

4.   ما هي فاعلية برنامج كورت ""لتعليم التفكير"" في تنمية التفكير المنتج (مهارات التفكير الإبداعي) لدى عينة من التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين؟

5.   ما هي فاعلية برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة في تنمية خصائص التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين (كما يلاحظها ولي الأمر)؟

6.   ما هي فاعلية برنامج كورت ""لتعليم التفكير"" في تنمية خصائص التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين(كما يلاحظها ولي الأمر)؟

7.   ما هي فاعلية برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة في تنمية خصائص التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين(كما يلاحظها المعلم)؟

8.   ما هي فاعلية برنامج كورت ""لتعليم التفكير"" في تنمية خصائص التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين(كما يلاحظها المعلم )؟

9.   ما هي فاعلية كل من برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة مقارنة ببرنامج كورت ""لتعليم التفكير"" وبالطريقة السائدة في تنمية التحصيل الدراسي لدى عينة من التلميذات الموهوبات بالصف الرابع الابتدائي من التعليم الأساسي بالبحرين (كما تكشف عنها نتائج الاختبارات التحصيلية للمواد الأساسية)؟

فروض الدراسة:

1 - يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطي درجات التلميذات الموهوبات (ممن تلقين برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة) في القياسين القبلي والبعدي لمهارات التفكير الناقد لصالح القياس البعدي.

2 - يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطي درجات التلميذات الموهوبات (ممن تلقين برنامج كورت ""لتعليم التفكير"") في القياسين القبلي والبعدي لمهارات التفكير الناقد لصالح القياس البعدي.

3- يوجد فرق دال إحصائياً بين متوسطات درجات طلاب مجموعات البحث الثلاثة (التجريبية الأولى التي تدرس البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة، والتجريبية الثانية التي تدرس برنامج كورت لتعليم التفكير، والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطرائق التقليدية) في القياس البعدي لمهارات التفكير الناقد.

4 - يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطي درجات التلميذات الموهوبات (ممن تلقين برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة) في القياسين القبلي والبعدي لمهارات التفكير الإبداعي لصالح القياس البعدي.

5 - يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطي درجات التلميذات الموهوبات (ممن تلقين برنامج كورت ""لتعليم التفكير"") في القياسين القبلي والبعدي لمهارات التفكير الإبداعي لصالح القياس البعدي.

6- يوجد فرق دال احصائياً بين متوسطات درجات طلاب مجموعات البحث الثلاثة (التجريبية الأولى التي تدرس البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة، والتجريبية الثانية التي تدرس برنامج كورت لتعليم التفكير، والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطرائق التقليدية) في القياس البعدي لمهارات التفكير الإبداعي.

7- يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطي درجات التلميذات الموهوبات (ممن تلقين برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة) في القياسين القبلي والبعدي لخصائص التلميذات الموهوبات كما يلاحظها ولي الأمر لصالح القياس البعدي.

8 - يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطي درجات التلميذات الموهوبات (ممن تلقين برنامج كورت ""لتعليم التفكير"") في القياسين القبلي والبعدي لخصائص التلميذات الموهوبات كما يلاحظها ولي الأمر لصالح القياس البعدي.

9- يوجد فرق دال إحصائياً بين متوسطات درجات طلاب مجموعات البحث الثلاثة (التجريبية الأولى التي تدرس البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة، والتجريبية الثانية التي تدرس برنامج كورت لتعليم التفكير، والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطرائق التقليدية) في القياس البعدي لخصائص التلميذات الموهوبات كما يلاحظها ولي الأمر.

10- يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطي درجات التلميذات الموهوبات (ممن تلقين برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة) في القياسين القبلي والبعدي لخصائص التلميذات الموهوبات كما يلاحظها المعلم لصالح القياس البعدي.

11 - يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطي درجات التلميذات الموهوبات (ممن تلقين برنامج كورت ""لتعليم التفكير"") في القياسين القبلي والبعدي لخصائص التلميذات الموهوبات كما يلاحظها المعلم لصالح القياس البعدي.

12- يوجد فرق دال إحصائياً بين متوسطات درجات طلاب مجموعات البحث الثلاثة (التجريبية الأولى التي تدرس البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة، والتجريبية الثانية التي تدرس برنامج كورت لتعليم التفكير، والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطرائق التقليدية) في القياس البعدي لخصائص التلميذات الموهوبات كما يلاحظها المعلم.

13- يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى(0.05) بين متوسطات درجات التلميذات الموهوبات بمجموعات البحث الثلاثة (التجريبية الأولى التي تلقت برنامج تدريبي مقترح قائم على الذكاءات المتعددة والتجريبية الثانية التي تلقت برنامج كورت ""لتعليم التفكير"" والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطرائق التقليدية) في نتائج تطبيق الاختبارات التحصيلية للمواد الأساسية.

أهداف الدراسة:

تهدف الدراسة الحالية إلى:

-    قياس أثر استخدام البرنامج الإثرائي القائم على نظرية الذكاءات المتعددة ـ المعد من قبل الباحثة ـ في تنمية مهارات التفكير الناقد (الاستنتاج - التعرف على الافتراضات- الاستنباط – التفسير - تقييم الحجج) لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي.

-    قياس أثر استخدام البرنامج الإثرائي القائم على نظرية الذكاءات المتعددة ـ المعد من قبل الباحثةـ في تنمية مهارات التفكير الإبداعي (أصالة - مرونة - طلاقة) لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي.

-    قياس أثر استخدام البرنامج الإثرائي القائم على نظرية الذكاءات المتعددة في تنمية التحصيل الدراسي لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي.

-    قياس أثر استخدام البرنامج الإثرائي القائم على برنامج كورت لتعليم التفكير في تنمية مهارات التفكير الناقد (الاستنتاج - التعرف على الافتراضات- الاستنباط – التفسير - تقييم الحجج) لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي.

-    قياس أثر استخدام البرنامج الإثرائي القائم على برنامج كورت لتعليم التفكير في تنمية مهارات الإبداعي (أصالة - مرونة - طلاقة) لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي.

-    قياس أثر استخدام البرنامج الإثرائي القائم على برنامج كورت لتعليم التفكير في تنمية التحصيل الدراسي لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي.

-    الكشف عن خصائص التلاميذ الموهوبين لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي من خلال بطاقة الملاحظة (أولياء الأمور - المعلمون) المعدة من قبل الباحثة.

أدوات الدراسة:

-    قائمة السمات السلوكية.

-    بطاقة ملاحظة خصائص التلاميذ الموهوبين.

-    اختبار تورانس للتفكير الإبداعي.

-    مقياس مهارات التفكير الناقد للأطفال الصيغة (ب) مهارات عقلية.

-    الاختبارات التحصيلية المعطاة للتلاميذ في مدارسهم الثلاث والمعدة من قبل معلميهم.

مادة المعالجة التجريبية:

وتشتمل على برنامجين إثرائيين لتنمية خصائص التلاميذ الموهوبين في الحلقة الثانية من التعليم الأساسي بمملكة البحرين، أحدهما قائم على برنامج كورت لتعليم التفكير، والآخر قائم على نظرية الذكاءات المتعددة ـ من إعداد الباحثة.

عينة الدراسة:

تكونت عينة الدراسة الاستطلاعية والأساسية من بين تلاميذ الصف الرابع الابتدائي من المرحلة الابتدائية بمملكة البحرين للعام الدراسي 2007 ـ 2008م، والذين تتراوح أعمارهم بين 9 و10سنوات، وتشتمل عينة الدراسة على:

 أولاً: العينة الاستطلاعية:

تكونت العينة الاستطلاعية من بين تلاميذ الصف الرابع الابتدائي من التلاميذ الموهوبين؛ حيث بلغ عددها (105) تلميذاً موهوباً وتراوحت أعمارهم ما بين 9 و10 سنوات، تم اختيارهم من المدارس الابتدائية العامة الحكومية، ومن جميع محافظات مملكة البحرين الخمس.

ثانياً: العينة الأساسية:

تكونت العينة الأساسية من (75) تلميذة موهوبة ممن تم الكشف عنهم، وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات متساوية مجموعتين تجريبيتين وأخري ضابطة. وتتكون كل منها من (25) تلميذة من التلميذات الموهوبات في الصف الرابع الابتدائي والتي تم اختيارهن بشكل عشوائي من مجتمع البحث، بعد المسح العام عن الموهوبين من خلال استخدام الأدوات المختلفة للكشف عنهم.

نتائج الدراسة:

أولاً – النتائج الخاصة بأثر المعالجات التجريبية في تنمية التفكير المنتج لدى عينة الدراسة:

أظهرت نتائج الدراسة الحالية فعّالية كل من البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة (والمطبق على المجموعة التجريبية الأولى) وبرنامج كورت لتعليم التفكير(والمطبق على المجموعة التجريبية الثانية)، وذلك في تنمية التفكير المنتج والذي اشتمل على بعض مهارات التفكير الناقد، وبعض مهارات التفكير الإبداعي. كما أظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية الأولى، التي درست البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة، على كل من المجموعة التجريبية الثانية، التي درست برنامج كورت لتعليم التفكير، والمجموعة الضابطة، والتي لم تتلق أي تدريب، أيضاً في التفكير المنتج.

ثانياً – النتائج المرتبطة بتأثير المعالجات التجريبية في تنمية خصائص عينة الدراسة:

أظهرت نتائج الدراسة الحالية فعّالية كل من البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة وبرنامج كورت لتعليم التفكير لدى عينة الدراسة التجريبية، وذلك في تنمية خصائص التلميذات الموهوبات. كما أظهرت تفوق المجموعة التجريبية الأولى، التي درست البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة، على كل من المجموعة التجريبية الثانية، التي درست برنامج كورت لتعليم التفكير، والمجموعة الضابطة، والتي لم تتلق أي تدريب، في تنمية خصائص التلميذات الموهوبات.

ثالثًا – النتائج المرتبطة بأثر المعالجات التجريبية في تحصيل عينة الدراسة للمواد الدراسية الأساسية:

أظهرت نتائج الدراسة الحالية فعّالية كل من البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة وبرنامج كورت لتعليم التفكير لدى عينة الدراسة التجريبية، وذلك في تنمية تحصيل التلميذات الموهوبات للمواد الدراسية الأساسية. كما أظهرت تفوق المجموعة التجريبية الأولى، التي درست البرنامج القائم على الذكاءات المتعددة، على كل من المجموعة التجريبية الثانية، التي درست برنامج كورت لتعليم التفكير، والمجموعة الضابطة، التي لم تتلق أي تدريب، في تنمية تحصيل التلميذات الموهوبات للمواد الدراسية الأساسية.

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

تامر علي محمد عين شمس الطب أمراض الباطنة الماجستير 2001 ... تفاصيل أكثر
بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999 ... تفاصيل أكثر
بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008 ... تفاصيل أكثر
باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015

دراسات على الديدان الطفيلية في القوارض من الكويت

بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999

تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008

دراسة تقارنية بين البرتوكولات الحديثة لعلاج الحروق الشديدة خلال المرحلة الحادة

باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006

تأثير التغير الاجتماعي على دور المقهى دراسة ميدانية لبعض المقاهي في بيئات اجتماعية متباينة

جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004
Powered by ePublisher 2011