الرئيسية | الملخصات الجامعية | التفسيرات الجيوفيزيائية المتكاملة لتحديد المسببات الجيولوجية الضحلة في منطقة توشكا- جنوب مصر

التفسيرات الجيوفيزيائية المتكاملة لتحديد المسببات الجيولوجية الضحلة في منطقة توشكا- جنوب مصر

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

أنور علي حنفي عين شمس العلوم الجيوفيزياء الماجستير 2006

ملخص الدراسة:-

تشتمل الدراسة الحالية على معالجة و تفسير البيانات الجيوفيزيائية من خلال استخدام الطرق الجيوفيزيائية الضحلة, الطريقة المغناطيسية الارضية , الطريقة الكهربية (ديبول-ديبول وجسات السبرالكهربى الرأسية ) والطريقة السيزمية الانكسارية فى منطقة توشكا –جنوب مصر والتى تقع بين خطى طول00"" 49´ 31º&00"" 52´ 31º  شرقا،وخطى عرض00"" 38´ 22º & 30 "" 40´ 22º شمالا وكان الغرض من هذة الدراسة هو معرفة الطبقات والتراكيب الجيولوجية وكذلك معرفة الخصائص الجيوتقنية لتحديد المكان الأمثل لا نشاء محطة الرفع العملاقة .

  با دى؛ ذى بدء، تم تحديد وتقييم الوضع الجيولوجى لمكان الدراسة من خلال حفر أربعة آبار موزعة خلال المنطقة علىاعماق تتراوح بين 79ا و 437متر وهى تعطى فكرة جيدة عن الطبقات التحتسطحية . وقد تميز سطح هذة المنطقة بالانحدار اللطيف نحو الجنوب الشرقى وبتضاريس منخفضة. من الناحية الترسيبية، أوضحت نتائج الآبار المحفورة بالمنطقة نوعية الصخور وتصنيفها من حيث مادتها وعصر تكوينها ويمثل العصر الرباعى بالرواسب الوديانية والحصى ورواسب البالايا والتى تظهر على السطح عند المنطقة الجنوبية للمنطقة. رواسب عصر الكونياكى ممثلة بقطاع من الحجر الرملى والطفلة والرمال والطفلة المتداخلة والتى تظهر وتمتد على السطح ممثلة بمكون التمساح، بسمك يتراوح بين 15 الى 70متر.

  تم قياس خريطة المركبة الكلية للمغناطيسية الارضية بجهاز (انفيماج) انتاج شركة سنتركس الكندية وقد تم عمل تصحيح له بالنسبة للقطب المغناطيسى الشمالى لتلاشى التشوهات الناتجة عن بعد المنطقة عن القطب المغناطيسى وارجاع القياسات المغناطيسية كما لو انها قيست عند القطب المغناطيسى لتكون أكثر دقة فى تحديد الشاذات المغناطيسية . كذلك تم الفصل بين المركبتين الاقليمية والمحلية لخريطتي المركبة الكلية للمغناطيسية الارضية و المصححه الى القطب المغناطيسى وتم ذلك باستخدام برنامج (جيوسفت،1994), وذلك لفصل الشاذات الناتجة عن الاجسام والتراكيب ذات الاعماق البعيدة عن الشاذات الناتجة عن الاجسام والتراكيب الجيولوجية القريبة من السطح وقد تم استخدام التفسير الكمى للمركبة الكلية للمغناطيسية الارضية المصححة بالنسبة للقطب الشمالى لتحديد عمق صخور القاعدة من سطح الارض وتم انشاء خريطة كنتورية لتبين عمق هذا السطح وقد أوضحت هذة الخريطة أن عمق صخور القاعدة عند وسط المنطقة يبعد عن سطح الارض بعمق يصل الى 200م.                               

وأظهرت الخريطة أيضا أن المنطقة الشمالية بها انخفاض لصخور القاعدة يأخذ اتجاة شمال شرق- جنوب غرب بعمق يصل الى 550 م تحت سطح الارض وقد أظهرت الخريطة أيضا وجود منخفض لصخور القاعدة يأخذ اتجاة شمال غرب- جنوب شرق بعمق يصل الى 675م . وقد وجد ان هناك تقارب شديد فى تحديد عمق صخور القاعدة بواسطة استخدام الخريطة المغناطيسية ونتائج حفر بئر توشكا-1(عند منتصف المنطقة المقترحة لمحطة الرفع)، حيث أن عمق صخور القاعدة باستخدام الخريطة بلغ 425م والعمق المحدد بواسطة نتائج حفر البئر بلغ 437م. 

  كذلك تم اجراء جسات كهربية (ديبول-ديبول) بمسافة 20م بين الاقطاب لتصل لعمق 20م من السطح وتم انشاءثلاث قطاعات للمنطقة المقترحة لمحطة الرفع باتجاة شمال شرق- جنوب غرب لتوضيح التغير الافقي للمكونات الصخرية والتراكيب الجيولوجية للقطاعات المختلفة0كما تم قياس 15جسة كهربية عمودية بطول ا ب =1000م وذلك لتحديد التتابع الطبقى التحتسطحى والتراكيب الجيولوجية وقد تم عمل تفسير كمي لهذة الجسات باستخدام الطرق اليدوية وعمل تفسير اولي واستخدامها كمدخلات للطرق التحويلية باستخدام الحاسب الآلي من خلال برنامج (ريزكس) لعام 1995, وقد تم عمل قطاع متكامل جيوكهربى باتجاه شمال غرب جنوب شرق من نوايج هذة التفسيرات وقد أظهر التفسير الجيوكهربى لهذا القطاع وجود ست طبقات تحتسطحية مختلفة المحتوى الصخرى وظهرت بها عدة فوالق تطابقت مع الفوالق المحددة من الخريطة الجيولوجية. وهذا القطاع الجيوكهربى أظهر قيم وأتجاهات ازاحات هذة الفوالق . وقد أظهرت دراسة اختبار الآبار المقاسة خلال بئر توشكا-1 أن مستوى المياه الجوفية كان على عمق 23م.              

  أيضا تم اجراء قياسات سيزمية انكسارية ضحلة بالمنطقة لستة عشر قطاعا بمسافات بين سماعات الاستقبال =20 م , وقد أظهرت دراسة القطاعات السيزمية الانكسارية الضحلة تقسيم القطاع الرسوبى الضحل الى وحدات مختلفة من حيث التكوين والسرعة والسمك وكذلك تحديد وتعيين خصائص التماسك والتحمل للمادة الصخرية للطبقة السطحية وأوضح تفسير هذة القطاعات الستة عشر وجود تتابع طبقى يتراوح من2الى3وحدات بسرعات وتكوينات مختلفة وكذلك تظهر اختلافات فى اسماك هذة الطبقات. وتتكون الوحدة الاولى ذات السرعة الاقل من رمال وحصى، بينما تتكون الوحدة الثانية ذات السرعة المتوسطة من حجر رملى ورمل وطفلة متداخلين وكذلك تتكون الوحدة الثالثة ذات السرعة العالية من حجر رملى ذو حبيبات كبيرة . تم ومن السرعات الطولية والعرضية تم عمل خرائط الخصائص الجيوتقنية وكذلك معاملات الصلابة والكثافة وغيرها من المعاملات السيزمية.                            

 

  تم عمل دراسه تكاملية للطرق الثلاثة بعمل قطاع للمنطقة يبدأ من أول المنطقة المقترحة لاقامة محطة الرفع آخذاً اتجاه شمال غرب- جنوب شرق على كل من خريطة تحديد عمق صخور القاعدة وخريطة توزيع السرعات الطولية للطبقة السطحية وخريطة توزيع السرعات الطولية للطبقة تحتسطحية وكذلك القطاع الذى يجمع الجسات الكهربية العمودية.وقد تبين من هذة القطاعات توافقها مع بعضها البعض. ومن خلال الدراسة، تبين أن منتصف الجزء الشمالى للمنطقة هو المكان الامثل لاقامة محطة الرفع العملاقة يتبعة بعد ذلك الجزء الاوسط للمنطقة.

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008 ... تفاصيل أكثر
باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004 ... تفاصيل أكثر
إيهاب محمد عبد الرازق عين شمس الطب أمراض الكلى الماجستير 2002 ... تفاصيل أكثر
إيناس مصطفي محمد شحاتة عين شمس التربية النوعية التربية الفنية الماجستير 2000 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015

دراسات على الديدان الطفيلية في القوارض من الكويت

بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999

تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008

دراسة تقارنية بين البرتوكولات الحديثة لعلاج الحروق الشديدة خلال المرحلة الحادة

باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006

تأثير التغير الاجتماعي على دور المقهى دراسة ميدانية لبعض المقاهي في بيئات اجتماعية متباينة

جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004

الجديد في مثبطات المناعة في زرع الكلى

إيهاب محمد عبد الرازق عين شمس الطب أمراض الكلى الماجستير 2002

تحديد ضوابط تقنية للطباعة بالبصمات لتحقيق القيم التشكيلية في المنتج الطباعي

إيناس مصطفي محمد شحاتة عين شمس التربية النوعية التربية الفنية الماجستير 2000
Powered by ePublisher 2011