الرئيسية | الملخصات الجامعية | فعاليه بعض استراتيجيات الذكاء الاصطناعي في انتاج برامج الكمبيوتر التعليميه علي تنميه التفكير الابتكاري

فعاليه بعض استراتيجيات الذكاء الاصطناعي في انتاج برامج الكمبيوتر التعليميه علي تنميه التفكير الابتكاري

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

جمال عبد الناصر محمود شحاته عين شمس التربية النوعية تكنولوجيا التعليم و التربية 2005

                                       

      "يمثل التعليم والتعلم الذكي بمساعدة الكمبيوتر Intelligent Computer -Assisted Instruction (ICAI) أحد التطبيقات الحيوية فى حقل الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence (AI) ، كما أنه نتاج لاثنين من أهم المجالات الأساسية المرتبطة بالذكاء الاصطناعي وهما تمثيل المعارف آليًا (النظم الخبيرة) ونظم التعامل مع اللغات الطبيعية .

ويمكن تعريف التعليم والتعلم الذكي باستخدام الكمبيوتر ICAI على أنه "" تطبيق لمبادئ وأسس الذكاء الاصطناعي في نظام التعليم بمساعدة الكمبيوترCAI  مما يعطى الكمبيوتر القدرة على تحليل خصائص المتعلم وتعديل طريقته في العرض للمعلومات استجابة لهذه الخصائص "" .

مشكلة البحث :

إن إنتاج برامج الكمبيوتر التعليمية أمر ضروري في تكنولوجيا التعليم في عصرنا الحاضر ، فهو تقنية من عديد من التقنيات الأخرى ، معيار جودتها أن تكون هذه البرامج مناسبة للمتعلمين ونابعة من بيئاتهم ومشكلاتهم ، وأن تكون مصممة وفقًا لمواصفات وإجراءات علمية تحتكم إلي نظرية تربوية .

وعلي الرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التربية والتعليم في تعميم برامج الكمبيوتر التعليمية في التعليم ، وتدعيم التطوير التكنولوجي لمحاولات تحسين التعليم وترقيته من خلال الممارسات التكنولوجية والتي منها زيادة فاعلية المعلمين عن طريق مساعدة الطلاب ليتعلموا تعلمًا ذاتيًا ببرامج قائمة علي الذكاء الاصطناعي ، فإن جهود البحث العلمي يجب أن تساير جوانب التطوير المختلفة ، بمتابعة كل جديد وإخضاعه للبحث والتجريب والتقويم ، لتحقيق أقصي استفادة منها .

ولما كان الهدف الرئيسي (أو أحد الأهداف الرئيسية) لإنتاج وإدخال برامج الكمبيوتر التعليمية في التعليم هو تدعيم التعليم الذاتي وتحسين العملية التعليمية ، فإن البحوث والدراسات السابقة أكدت أن هذه البرامج إذا لم تصمم بطريقة جيدة ، وتراعي المتغيرات والعوامل العلمية والتربوية والفنية وإذا لم تستخدم إمكانيات الكمبيوتر في الاستدلال والتفاعل، فإن هذه البرامج لن تقدم الكثير إلي عملية التعليم بل قد تقلل جودته ، وتؤدي إلي آثار سلبية لدي المتعلمين .

تساؤلات البحث :

ولقد أكدت بعض الدراسات والبحوث السابقة أن بعض البرامج التعليمية المنتجة من قبل مركز التطوير التكنولوجي بوزارة التربية والتعليم قد لا تدعم التعليم الذاتي الذي من أجله أنتجت لافتقارها إلي الاستراتيجيات المدعمة لذلك والتى تتيح للمتعلم فرص المشاركة والحوار والاكتشاف ، تلك الفرص التي يفتقدها في الوسائل التعليمية الأخرى .

ومن هنا تنبثق مشكلة البحث الحالي والتي يمكن أن تتبلور في التساؤلات التالية :

1-            كيف يمكن بناء برنامج كمبيوتر تعليمي متعدد الوسائل باستخدام بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعي ؟

2-            ما فعالية البرنامج السابق علي تنمية التفكير الابتكاري (الطلاقة، المرونة، الأصالة، الدرجة الكلية) لدي طلاب الصف الأول الثانوي ؟

أهداف البحث :

في ضوء التساؤلات السابقة يهدف البحث الحالي إلي :

1-            محاولة بناء برنامج كمبيوتر تعليمي متعدد الوسائل باستخدام بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعي .

2-            التعرف علي فعالية البرنامج السابق علي تنمية التفكير الابتكاري (الطلاقة ، المرونة ، الأصالة ، الدرجة الكلية) لدي طلاب الصف الأول الثانوي .

أهمية البحث :

تكمن أهمية البحث الحالى فى الجانب الذى يتناوله ؛ حيث إنه يتصدى للكشف عن ""فعالية بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعي فى إنتاج برامج الكمبيوتر التعليمية متعدد الوسائل على تنمية التفكير الابتكارى لدى طلاب الصف الأول الثانوي "" ، ويعد هذا البحث إضافة إلى التراث التربوى فى تكنولوجيا التعليم ، خاصة فى البيئة المصرية التى لم تزل فى حاجة إلى مزيد من البحوث فى هذا المضمار وبالتالى يمكن تحديد أهمية دراسة مشكلة البحث الحالى فى النقاط التالية :   

1-            يعد البحث الحالي استجابة لما ينادي به التربويون ، والقائمون علي التطوير التكنولوجي ، من ضرورة إجراء دراسات في البرمجيات المتقدمة ونظم التعليم الذكية.

2-            المساهمة في إزالة الرهبة نحو التعامل مع هذا النوع من التقنيات الحديثة ومسايرة روح العصر الحالي .

3-            من الممكن أن تستفيد الجهات المسئولة بالتطوير التكنولوجي من نتائج البحث الحالي في تصميم وتطوير البرامج التعليمية .

4-            قلة البحوث العربية التي تطرقت لاستخدام الذكاء الاصطناعي في إعداد البرامج التعليمية ، مما يعد إضافة لهذا المجال بالمكتبة العربية ، وبداية لسلسلة من الدراسات المرتبطة بذلك .

فروض البحث :

في ضوء تساؤلات البحث والدراسات والبحوث السابقة وكذلك من خلال قراءات الباحث ورؤيته للمشكلة ، تم صياغة الفروض في الصورة الإحصائية التالية :

1-            توجد فروق دالة إحصائيًا في الطلاقة الفكرية لدي طلاب الصف الأول الثانوي بين متوسطى درجات التطبيق القبلي ، ودرجات التطبيق البعدي لاختبار التفكير الابتكاري (فيما يتصل بالطلاقة الفكرية) لصالح التطبيق البعدي يرجع إلي برنامج الكمبيوتر التعليمي متعدد الوسائل القائم علي بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعي (نظام الآيسنت التعليمى المقترح IESNET) .

2-            توجد فروق دالة إحصائيًا في المرونة التلقائية لدي طلاب الصف الأول الثانوي بين متوسطى درجات التطبيق القبلي ودرجات التطبيق البعدي لاختبار التفكير الابتكاري (فيما يتصل بالمرونة التلقائية) لصالح التطبيق البعدي يرجع إلي النظام المقترح .

3-            توجد فروق دالة إحصائيًا في الأصالة لدي طلاب الصف الأول الثانوي بين متوسطى درجات التطبيق القبلي ودرجات التطبيق البعدي لاختبار التفكير الابتكاري (فيما يتصل بالأصالة) لصالح التطبيق البعدي يرجع إلي النظام المقترح .

4-            توجد فروق دالة إحصائيًا في التفكير الابتكاري لدي طلاب الصف الأول الثانوي بين متوسطى درجات التطبيق القبلي ، ودرجات التطبيق البعدي لاختبار التفكير الابتكاري (الدرجة الكلية) لصالح التطبيق البعدي يرجع إلي النظام المقترح .

حدود البحث :

إلتزم البحث الحالي بالحدود التالية :

-              يطبق البحث علي مجموعة من طلاب الصف الأول الثانوي بإحدى المدارس الثانوية بالقاهرة .

-              يمكن تلخيص أساليب واستراتيجيات الذكاء الاصطناعي التى تفيد بصورة أساسية في التعليم Education وبناء نظم التعليم الذكية ICAI فيما يلي :

.. تمثيل المعرفةKnowledge Representation  .

.. الاستدلال (الاستنتاج المنطقي)Inference  .

.. واجهة التفاعل الإنساني مع الكمبيوتر Human – Computer Interface .

.. معمارية النظام System Architecture .

منهج البحث :

اقتصر البحث على المنهجين التاليين :

- المنهج الوصفي التحليلي ، ويستخدمه الباحث لوصف ما هو كائن وتفسيره , وفى وصف وتحليل البحوث والدراسات السابقة وفى إعداد الدراسة النظرية عن محاور البحث الحالي.

- المنهج التجريبى ، ويستخدمه الباحث في اختبار صحة الفروض , واعتمد البحث الحالي على التصميم التجريبي الذي يعتمد علي المجموعة التجريبية الواحدة ،  ومتغيرات الدراسة هي :

- المتغير المستقل : برنامج الكمبيوتر التعليمي متعدد الوسائل القائم على بعض إستراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعي .

- المتغير التابع : التفكير الابتكارى بأبعاده (الطلاقة ، المرونة ، الأصالة ، الدرجة الكلية) .

أدوات البحث :

استعان البحث الحالي بالأداتين التاليتين :

-              أداة المعالجة التجريبية المتمثلة فى برنامج الكمبيوتر التعليمي متعدد الوسائل القائم على بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعي (إعداد الباحث) .

-              اختبار تورانس للتفكير الابتكارى بالأشكال صورة (ب) .

إجراءات البحث :

للإجابة عن تساؤلات البحث وتحقيق أهدافه ، سيتم إتباع الخطوات الآتية :

أ- فيما يتعلق بالجانب النظري :

     يتم عرض وتحليل الدراسات السابقة والأدبيات المتصلة بموضوع البحث بهدف دراسة الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته فى التعليم ، ونظم برمجيات التعليم الذكية , والتفكير الابتكاري, وخصائص طلاب الصف الأول الثانـوي .. وقد جاءت الدراسة النظرية كالتالى :

1-            الدراسات والبحوث السابقة المرتبطة بالبحث الحالى ، ويشتمل على :

-              المحور الأول : وتناول الدراسات التى اهتمت ببحث فعالية بعض المتغيرات البنائية فى إنتاج برامج الكمبيوتر التعليمية .

-              المحور الثانى : ويشمل الدراسات التى تناولت توظيف استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعى فى إنتاج نظم برمجيات التعليم الذكية .

-              المحور الثالث : ويشمل الدراسات التى تناولت فعّالية بعض المتغيرات البنائية فى إنتاج برامج الكمبيوتر التعليمية على التفكير عامةً والتفكير الابتكارى خاصة .

-              التعليق العام علي الدراسات والبحوث السابقة المرتبطة بالبحث الحالي ، وأوجه الاستفادة منها ، وفروض البحث .

2-            أساليب واستراتيجيات الذكاء الاصطناعىArtificial Intelligence  ، ويشتمل على:

-              مفهوم الذكاء الاصطناعى ومجالاته البحثية والتطبيقية .

-              الخصائص والسمات العامة لنظم الذكاء الاصطناعى .

-              ذكائية معالجة المعارف Knowledge Processing .

-              استراتيجيات تمثيل المعارف آليًا Knowledge Representation Strategies .

-              استراتيجيات الاستنتاج المنطقى Reasoning Strategies .

-              توظيف الاستراتيجيات السابقة فى البحث الحالى .

3-            نظم برمجيات التعـليم الذكية وتنمية التفكير الابتكارىIntelligent Tutoring Systems & Creative Thinking ويشتمل على :

-              مفهوم نظم برمجيات التعليم الذكية وخصائصها .

-              مكونات نظم برمجيات التعليم الذكية ، وأنواعها ، وطرق ومداخل تطويرها .

-              نظم التعليم الذكية والمنظومة التعليمية .

-              مداخل الذكاء الاصطناعى فى تنمية التفكير الابتكارى .

ب- فيما يتعلق بالجانب التطبيقى :

( أ ) للإجابة عن التساؤل الأول للبحث والذى ينص على : "" كيف يمكن بناء برنامج كمبيوتر تعليمي متعدد الوسائل باستخدام بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعي ؟ "" ، فقد أقترح البحث الحالى نظامًا أُطلق عليه نظام الآيسنت التعليمى IESNET System (Intelligent Educational Software In Network And Internet) ، والذى اتبع الباحث فى إعداده المراحل التالية :

المرحلة الأولى : التصميم التربوى لدروس نظام الآيسنت التعليمى المقترح .

               أولاً : مرحلة الدراسة والتحليل (تحديد المشكلة وتقدير المتطلبات)

   وتتضمن ،  ثانيًا : مرحلة التصميم التعليمى

المرحلة الثانية : هندسة نظام الآيسنت التعليمى شيئيًا باستخدام منهجية Object -Modeling Technique (OMT) لهندسة البرمجيات Object -Oriented Software Engineering (O.O.S.E.) ، والتى اشتملت على :

   أولاً : تحليل النظام شيئيًا System Analysis

خ1 : صياغة المشكلة فى عبارة محددة  A Statement Of The Problem

1-            مجال تدريس نظام IESNET واكتساب معرفته

2-            تحليل معرفة مجال نظام الآيسنت التعليمى وفقًا لمفاهيم الذكاء الاصطناعى.

3-            وظائف نظام الآيسنت The IESNET System Functionalities .

4-            توظيف الوسائل المتعددة فى نظام الآيسنت التعليمى .

5-            بناء وحدات النظام باستخدام طريقة قواعد البيانات .

خ2 : بناء النموذج الشيئي Object Model .

خ3 : بناء النموذج الديناميكى Dynamic Model .

خ4 : بناء النموذج الوظيفى Function Model .

   ثانيًا : تصميم النظام  IESNET System Design

خ1 : تجزئة النظام إلى نظم فرعية Subsystems .

خ2 : تحديد طوبولوجية النظام The System Topology .

خ3 : اختيار استراتيجية أساسية لتنفيذ مخازن البياناتThe Basic Strategy For Implementing Data Stores .

ثالثًا : تصميم النظام ككائن IESNET-Object Design

خ1 : دمج النماذج الثلاثة  السابقة للحصول على العمليات فى الفئات .

خ2 : تصميم الخوارزميات Algorithms .

رابعًا : تنفيذ النظام IESNET System Implementation

1- لغة الفيجوال بيسك M.S.V.B.6.00

2- نظام إدارة قواعد البيانات M.S. Access 2002

3- برنامج الجرافيك وتأليف الوسائط المتعددة Macromedia Flash MX .

المرحلة الثالثة : ضبط وإجازة نظام الآيسنت التعليمى المقترح ، وتتضمن ما يلى :

- استطلاع آراء الخبراء والمحكمين .

- تعديل وتطوير النظام فى ضوء آراء الخبراء والمحكمين .

- إعداد الصورة النهائية للنظام (للتجربة الاستطلاعية) .

- إعداد دليل المستخدم للنظام .

- التجريب الاستطلاعى لنظام الآيسنت التعليمى .

- تعديل النظام فى ضوء ما سبق .

- إعداد الصورة النهائية للنظام (للتجربة الأساسية) .

( ب ) للإجابة عن التساؤل الثانى للبحث والذى ينص على : "" ما فعالية برنامج الكمبيوتر التعليمى متعدد الوسائل القائم على بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعي على تنمية التفكير الإبتكارى لدى طلاب الصف الأول الثانوي "" فقد صاغ الباحث الفروض الإحصائية للبحث ثم أتبع ما يلى :

1-            تطبيق اختبار التفكير الابتكارى (إعداد تورانس صورة الأشكال (ب)) قبليًا على مجموعة البحث .

2-            تطبيق نظام الآيسنت التعليمى IESNET System على مجموعة البحث .

3-            تطبيق اختبار التفكير الابتكارى بعديًا على مجموعة البحث .

4-            تصحيح ورصد نتائج التطبيقين القبلى والبعدى لأداة البحث (اختبار تورانس للتفكير الابتكارى _ الأشكال (صورة ب)) وفقًا لأبعاد الاختبار (الطلاقة ، المرونة ، الأصالة) ثم الدرجة الكلية .

5-            معالجة نتائج البحث إحصائيًا بصورة يدوية ، ولتأكيد تلك النتائج اُستخدمت الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعيةSPSS-PC For Win. (Statistical Package For The Social Sciences) ، وقد جاءت النتائج مماثلة لنتائج الطريقة اليدوية ولكنها أكثر دقة .

(ج) النتائج :

تشير نتائج البحث الحالى إلى الآتى :

1-            تعد عملية بناء وتطوير البرمجيات التعليمية القائمة على استراتيجيات (أساليب وطرق) الذكاء الاصطناعى (والتى تعرف بنظم برمجيات التعليم الذكية ICAI or ITSs) عملية معقدة ومكلفة وتكتنفها كثير من الصعوبات والمشاكل ، ولذا كان من الضرورى الإستعانة ببعض المنهجيات والتكنولوجيات الهندسية الحديثة للتغلب على هذه الصعوبات والمشكلات . فقد استخدم البحث الحالى منهجية OMT لـ James Rumbaugh لهندسة النظام الحالى وأدى استخدام منهجية هندسة البرمجيات إلى إمكانية إعادة استخدام Reuse النظام كاملاً أو جزءًا منه .

2-            كما نتج عن البحث الحالى إمكانية إعادة استخدام المكونات التالية :

-              قاعدة البيانات العلائقية ومخازن البيانات الممثلة بها .

-              الكائنات ، أو الفئات ، أو الوحدات ، أو النظم الفرعية للنظام الحالى كأدوات عامة لتصميم برمجيات جديدة .

-              نموذج التحليل (النموذج الشيئى ، النموذج الديناميكى ، النموذج الوظيفى) .

-              يمكن أن يعاد استخدام المخططات المختلفة فى نظم أخرى كما هى أو بإدخال تعديل عليها .

 

3-            كما تشير نتائج البحث أيضًا إلى فعالية نظام الآيسنت التعليمى المقترحIESNET System القائم على بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعى فى تنمية التفكير الابتكارى (الطلاقة ، المرونة ، [الأصالة] ، الدرجة الكلية) كما هو موضح فيما يلى :

1-            الطلاقة :

توجد فروق دالةً إحصائيًا عند مستوى 0.05 بين القياسين القبلى والبعدى لطلاب الصف الأول الثانوى (مجموعة البحث) فى اختبار التفكير الابتكارى (فيما يتصل بالطلاقة) وذلك لصالح التطبيق البعدى .

وبالتالى يتم رفض الفرض الصفرى ويُستنتج أنه (فى المتوسط) يؤدى النظام المقترح إلى تنمية الطلاقة لدى الطلاب مجموعة البحث وله حجم تأثير Effect Size كبير مقداره 1.038 .

2- المرونة :

توجد فروق دالةً إحصائيًا عند مستوى 0.05 بين القياسين القبلى والبعدى لطلاب الصف الأول الثانوى (مجموعة البحث) فى اختبار التفكير الابتكارى (فيما يتصل بالمرونة) وذلك لصالح التطبيق البعدى .

وبالتالى يتم رفض الفرض الصفرى ويُستنتج أنه (فى المتوسط) يؤدى النظام المقترح إلى تنمية المرونة لدى الطلاب مجموعة البحث وله حجم تأثير كبير مقداره 1.246.

2- الأصالة :

لا توجد فروق دالةً إحصائيًا عند مستوى 0.05 (ولكنها دالة عند مستوى 0.1 وبحزمة SPSS عند 0.057) بين القياسين القبلى والبعدى لطلاب الصف الأول الثانوى (مجموعة البحث) فى اختبار التفكير الابتكارى فيما يتصل بالأصالة .

وقد فسر الباحث ذلك بأنه : قد تتعرض الابتكارية للإعاقة فى التعليم بالكمبيوتر ، فالكمبيوتر يقتضى من الطالب الالتزام ببرنامجه ، حيث تتعرض الاستجابات الأصيلة التى يصدرها الطالب والمبتكر للتجاهل والقمع إذا لم يكن مصمم البرنامج قد توقع حدوث هذه الأنماط الاستجابية من قبل المتعلم .

وهذا ما يفسر عدم دلالة الأصالة عند مستوى 0.05 ( أقل مستوى مقبول فى العلوم التربوية) ولكنها دالة عند مستوى 0.057 (والتى تم الحصول عليها من خلال التحليل الإحصائى باستخدام حزمة SPSS) وهذا المستوى البسيط من الدلالة لا يمكن تجاهله خاصة وإذا كان حجم الأثر دال ومقداره 1.383 .

ويشير الباحث هنا إلى أن وصول النظام إلى مستوى الدلالة 0.057(0.1 بالطريقة اليدوية) فى الأصالة يعتبر إنجازًا أيضًا وفعاليةً للبرنامج فى هذا الصدد إذا ما تم مقارنته بغيره من البرامج والدراسات التى لم تتعرض للأصالة من قبل ، ويرجع الباحث أثر النظام فى تنمية الاصالة بهذا المستوى إلى ما يتوفر لديه من بعض الامكانات التى تعمل على إثارة الطالب ثم نمذجة هذا الطالب وتحليل استجاباته الصحيحة والخاطئة وبناء دليل عام لقدراته Profile ، والذى بدوره لا يتجاهل أى استجابات تصدر عن الطالب .

ويتطلب الأمر إجراء العديد من الدراسات والبحوث حول هذه النقطة والبحث عن استراتيجيات (أساليب) أخرى فى الذكاء الاصطناعى لإنتاج نظم البرمجيات التعليمية والتى يمكن أن تساعد فى الاهتمام بالاستجابات الأصيلة وبالتالى تنمية الأصالة التى بدورها تعد عاملاً هامًا فى تنمية التفكير الابتكارى بصورة أكثر فعالية .

4- التفكير الابتكارى = الطلاقة + المرونة + الأصالة :

توجد فروق دالةً إحصائيًا عند مستوى 0.05 بين القياسين القبلى والبعدى  لطلاب الصف الأول الثانوى (مجموعة البحث) فى اختبار التفكير الابتكارى (الدرجة الكلية) وذلك لصالح التطبيق البعدى .

وبالتالى يتم رفض الفرض الصفرى ويُستنتج أنه (فى المتوسط) يؤدى النظام المقترح إلى تنمية التفكير الابتكارى بصفة عامة لدى الطلاب مجموعة البحث وله حجم تأثير كبير مقداره 1.372 .

وخلاصة ما سبق فالنظام التعليمى المقترح والقائم على بعض استراتيجيات (أساليب) الذكاء الاصطناعى يمكن أن يساعد فى إثارة وتحسين وتنمية التفكير الابتكارى وذلك لما يتميز به من العرض التعليمى [ الجيد ] والتنوع فى أساليب عرض المادة العلمية ، وما يتيحه من فرص المشاركة والحوار والاكتشاف والمحاكاة ، فالنظام الحالى يتصف بذكاءه وتفاعله مع المستخدم حيث يوفر بيئة تفاعلية ودودة وبسيطة فى نفس الوقت ."

 

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008 ... تفاصيل أكثر
باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004 ... تفاصيل أكثر
إيهاب محمد عبد الرازق عين شمس الطب أمراض الكلى الماجستير 2002 ... تفاصيل أكثر
إيناس مصطفي محمد شحاتة عين شمس التربية النوعية التربية الفنية الماجستير 2000 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015

دراسات على الديدان الطفيلية في القوارض من الكويت

بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999

تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008

دراسة تقارنية بين البرتوكولات الحديثة لعلاج الحروق الشديدة خلال المرحلة الحادة

باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006

تأثير التغير الاجتماعي على دور المقهى دراسة ميدانية لبعض المقاهي في بيئات اجتماعية متباينة

جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004

الجديد في مثبطات المناعة في زرع الكلى

إيهاب محمد عبد الرازق عين شمس الطب أمراض الكلى الماجستير 2002

تحديد ضوابط تقنية للطباعة بالبصمات لتحقيق القيم التشكيلية في المنتج الطباعي

إيناس مصطفي محمد شحاتة عين شمس التربية النوعية التربية الفنية الماجستير 2000
Powered by ePublisher 2011