الرئيسية | الملخصات الجامعية | الحديث المُرسَل وأثره في الأحكام الفقهية

الحديث المُرسَل وأثره في الأحكام الفقهية

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

مي محمد عصام بهي عين شمس البنات اللغة العربية وآدابها ماجستير 2008

                                                "إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستهديه، ونؤمن به ونتوكل عليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مضل له، ومَن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

ثم أما بعد:

قال النبي صلى الله عليه وسلم:  «لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون»  .

قال البخاري –رحمه الله تعالى-: سمعتُ علي بن المديني –رحمه الله تعالى- يقول:  «هم أصحاب الحديث».

ومن فضل الله تعالى على هذه الأمة الإسلامية أن قيّض لسنة رسوله صلى الله عليه وسلم جهابذة من العلماء الفضلاء، الذين عاشوا من أجل حفظ سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصيانتها من الدخيل عليها، فقد أفنوا أعمارهم في البحث والتنقيب في صحيحها من ضعيفها، كي يقبل الناس على عبادة ربهم على بصيرة من أمرهم.

وقد بذل العلماء جهودًا مباركة في خدمة هذه العلوم –أعني علوم الحديث- فقَّعَدوا له القواعد وأبرزوا خصائص لهذا العلم لم تتوفر لغيره، حتى أصبحت هذه المادة زاخرة بمعانٍ جمة ومصطلحات فريدة وتعريفات تحدد المراد بكل نوع منها، وذلك بفضل جهود العلماء الذين خدموا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما يتعلق بها من رجال ومتون، اختلف بعض ألفاظها عن بعض، وغير ذلك من الأنواع المتعلقة بهذه العلوم، والتي تهدف إلى صيانة السنة من أي عبث فيها .

وموضوعي هو  «الحديث المرسل وأثره في الأحكام الفقهية» ، وقد تناولت في ذلك البحث مناقشة موضوع الإرسال بشكل عام، معناه وأشكاله، واختلاف العلماء فيه، وأثر ذلك كله في الفقه الإسلامي، فإن الإسناد هو الحصن الحصين والحارس الأمين، الذي يقف به دارسوا الحديث أمام الحاقدين والكائدين للإسلام، والذين يريدون أن يدخلوا في الدين الإسلامي ما ليس فيه، كي يشككوا المسلمين في أمر دينهم، ومن هنا تنبع أهمية الموضوع.

ولقد تتبعتُ تلك القضية من بداية ظهورها في عصر الصحابة –رضوان الله عليهم- مرورًا بالتابعين ثم مَن بعدهم، وأيضًا تناولت دواعي الإرسال وبواعثه والمكثرين والمقلين من الإرسال، وآراء الأصوليين وحججهم ومناقشتها، وتناولت مدى تأثير ذلك في أحكام الفقهاء على المسائل التي لم يوجد فيها إلا روايات مرسلة، فحققت مذاهب الأئمة الأربعة، وابن حزم – رضي الله عنهم جميعًا- معهم، ومدى تطبيق تلك المذاهب في فقههم وكتبهم.

أهمية الموضوع:

وسبب اختياري لهذا الموضوع أن هذا النوع برغم كثرته في أبواب الأحكام المختلفة، بل هو أصل من أصول الأحكام الشرعية الفقهية عند بعض المذاهب، لم يحظ بمزيد عناية من الدارسين، فكان لابد من توضيح مذاهب العلماء في الأخذ به.

ومع أن هذا النوع من الأحاديث قد صنّف ضمن الأحاديث الضعيف، باتفاق كثرة من العلماء؛ وذلك لفقده شرط أساس من شروط الصحة، وهو انقطاع السند، فإنني أرى أنه –أحيانًا- تصنيف مجانب للصواب، كما سيتبين لنا من البحث، فكثيرًا ما يتخذ المرسل حجة.

وأيضًا مما دعاني إلى دراسة ذلك الموضوع، وهو أنه ذو قيمة علمية واضحة، وهو دراسة أحد الشروط الأساسية لقبول الحديث، وهو كما ذكرتُ آنفًا اتصال السند وعدم اتصاله، وأيضًا ما يحمله من مادة علمية غزيرة، وذلك لاختلاف العلماء الشديد في تعريف مصطلح الإرسال وتحديد معالمه ورسم حدوده بين الفقهاء والأصوليين ومخالفتهم لتعريفه عند بعض المحدثين وحججهم في قبوله ورده، وهي موجودة في الكتب الأصيلة في علوم الحديث ومتونه، ومدى تأثير ذلك على الفقه..

ولأهمية ذلك الموضوع فقد تناوله بعض الباحثين ممن سبقوني بالدراسة كموضوع مستقل أو مع غيره من أنواع الحديث الأخرى. ومنها:

الحديث الضعيف والحديث الموضوع في كتب العلم... سعاد سليمان إدريس.

العمل بالحديث الضعيف عند الفقهاء... طاهر هنية السيد هيبة.

اختلاف المحدثين والفقهاء في الحكم على الحديث... عبد الله شعبان علي.

الشاذ من الحديث وأثره في الأحكام الفقهية ... محمد زكي محمد عبد الدايم.

المراسيل بين المحدثين والأصوليين... مظهر حسن عبد المنان. وهذه الرسالة مسجلة في كلية أصول الدين دون تاريخ، ولا توجد تلك الرسالة في قاعة الرسائل ..

ومن الكتب حول البحث:

الحديث المرسل بين القبول والرد... لحصة بنت عبد العزيز صغير.

الحديث المُرسل عند الإمام الشافعي – رحمه الله تعالى-.

وتختلف دراستي عمّن سبقوني في البحث في الحديث الضعيف، وهو أنهم تناولوه بشكل عام وما يعنيه ذلك المصطلح بأنواعه المختلفة، ثم مدى تأثير ذلك على كتب العمل المختلفة، ومنهم مَن تناولوا الحديث الضعيف عند الفقهاء ومدى احتجاجهم به في الأحكام الشرعية وذلك بجعله دليلاً.

أما ما تناولت المراسيل بالدراسة كالبحث الأخير من خلال اسمه فقط –إلا أنه لم يتعرض للفقه الإسلامي إضافة إلى أني لم أجد تلك الرسالة في قاعة الرسائل في أصول الدين بالأزهر.

ومن الصعوبات التي واجهتني في هذا البحث هو كثرة الأصول التي تناولت الحديث المرسل، وصعوبة تحديد معالم المصطلح لكثرة عبارات التعريف له، ثم كثرة الحجج وتداخلها مع أصول الفقه الأخرى المختلفة، أو أبواب الأصول المختلفة.

وأيضًا واجهتني صعوبة تحقيق مذهب الإمام الشافعي –رحمه الله تعالى- في الأخذ بالحديث المرسل، وذلك لاختلاف فهم الشافعية من بعده لعبارات أستاذهم وشيخهم..

خطة البحث:

ولقد اقتضت طبيعة ذلك البحث تقسيمه إلى خمسة أبواب تسبقها المقدمة –التي أنا بصددها- ثم تليها خاتمة، ثم فهارس الآيات والأحاديث والأعلام وقائمة بالمصادر والمراجع...

ولقد رتبتُ البحث على النحو التالي:

1 – الباب الأول وهو التمهيدي: تناولتُ فيه الإسناد نشأةً وأهمية، نشأة بذور الإسناد في عصر الصحابة حتى عصر التابعين ومَن بعدهم، إلى أن أضحى الإسناد هو الركن المتين المعتمد عليه في صحة وتضعيف الأحاديث.

ثم تناولت أهمية الإسناد، ومدى طلب علماء الحديث له، ثم تناولت أنواع الانقطاع المختلفة، كالحديث المنقطع لغة واصطلاحًا، والحديث المعضل لغة واصطلاحًا، والحديث المعلق لغة واصطلاحًا، والمعلقات في الصحيحين ثم تناولت أنواع السقط الخفي من تدليس وإرسال خفي، ثم تناولت الحديث المعنعن والمؤنن لغة واصطلاحًا، واختلاف العلماء في وصل الحديث المؤنن والمعنعن وانقطاعه، ثم ختمت ذلك الباب بالتعريف بأهم الكتب التي ألفت في الحديث المرسل.

2 – الباب الثاني: تناولت فيه معنى الإرسال لغة واصطلاحًا ثم تعرضت لمراسيل الصحابة تعريفًا ودلائل معرفته وحجيته، ثم مرسل التابعي في الفصل الثالث فتناولت في ذلك الفصل أولاً اهتمام التابعين بالسند، وكيفية أداء التابعين للحديث، ثم الأسباب التي دعتهم للإرسال، ثم أشهر المرسلين من التابعين وأتباع التابعين...

3 – الباب الثالث: تناولت فيه حكم الحديث المرسل عند الفقهاء والأصوليين، ومدى حجيته، ولكي أُبين ذلك بوضوح تناولت أولاً تحقيق مذاهب الأئمة الأربعة ثم تحقيق مذهب ابن حزم الظاهري، خاصة وأنه حامل لواء رد المرسل ردًّا قطعيًّا، ولقد ذيلت تحقيق مذاهب الأئمة الأربعة بحكم المرسل عند أتباع كل إمام، ثم تناولت حجج الرافضين له والقابلين بالمناقشة والبحث والتتبع، ثم دونت أهم النتائج التي توصلتُ إليها من خلال مدى تحقيق تلك المذاهب والحجج في الفقه الإسلامي.

4 – الباب الرابع: تناولتُ فيه تعارض الوصل والإرسال، وأقوال العلماء فيها ثم تعرضت لمثالين، أوضح ما قلته آنفًا من أقوال العلماء.

5 – الباب الخامس: هو حكم المرسل عند المحدثين وفيه ستة فصول، تناولت فيها دراسة الحديث المرسل عند المحدثين، وتفاوت درجات المرسل، وهل يجوز تعمد الإرسال، ومراتب الإرسال."

 

 

 

 

 

 

 

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

تامر علي محمد عين شمس الطب أمراض الباطنة الماجستير 2001 ... تفاصيل أكثر
بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999 ... تفاصيل أكثر
بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008 ... تفاصيل أكثر
باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015

دراسات على الديدان الطفيلية في القوارض من الكويت

بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999

تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008

دراسة تقارنية بين البرتوكولات الحديثة لعلاج الحروق الشديدة خلال المرحلة الحادة

باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006

تأثير التغير الاجتماعي على دور المقهى دراسة ميدانية لبعض المقاهي في بيئات اجتماعية متباينة

جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004
Powered by ePublisher 2011