الرئيسية | الملخصات الجامعية | قضايا نقد الشعر في المجالس الأدبية بالأندلس فى القرنين الخامس والسادس الهجريين

قضايا نقد الشعر في المجالس الأدبية بالأندلس فى القرنين الخامس والسادس الهجريين

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

عين شمس الألسن اللغة العربية الدكتوراه 2009 طه زكريا طه موسى

                       

                                                "- تعد المجالس الأدبية قديمة تضرب بجذورها إلى العصر الجاهلي في تاريخنا الأدبي.

2- احتوت المجالس الأدبية بعامة على نوعي نقد ٍللشعر هما: النقد الذاتي والنقد الموضوعي.

3- على الرغم من أن نقاد المجالس لم يفصحوا عن نظرتهم في صورة منسقة تجاه قضايا نقد الشعر في القرنين لخامس والسادس الهجريين بالأندلس لاسيما في نقدهم الذاتي، فإنه أمكن التقاطها من بين تعليقاتهم، فقد أضفوا عليها من التحليل والتعليل ما يسفر عن موضوعيتهم نحو تلك القضايا في كثير من الأحيان.

4- ورد عدد من قضايا نقد الشعر بصورة بارزة في المجالس الأدبية وورودها بهذا الحجم يعكس اهتمام نقاد المجالس بها وهذه القضايا كان منها ما يرتبط بالمبدع , ومنها ما له صلة وثيقة بالنص الشعري , كما كان منها ما يعكس السياق الثقافي الخاص بالأندلس.

5- يتمثل جوهر قضية الإبداع الفني بالمجالس الأدبية في مقياسين, هذان المقياسان يعكسان إلى حد كبير مدى مفهومهم لها, وهما قدرة الشاعر على البديهة والارتجال, وقدرته على المعارضة.

6- كانت البدائه بأنواعها المختلفة علامة فارقة تشير إلى الإبداع الفني في المجالس الأدبية, وما وجدناه من ورود لها قبل القرنين الخامس والسادس الهجريين بالأندلس ثم غزارة لمادتها بصور مختلفة في جنبات تلك المجالس في هذين القرنين، ما هو إلا تأكيد على دورها البارز في كشف النقاد عن جانب الإبداع عند الشعراء.

7- حاول شعراء الأندلس التدليل على ما تختزن قريحتهم الشعرية من إبداع فني بداخلها من خلال معارضاتهم لبعض الأشعار الجيدة في المجالس الأدبية بالأندلس, وقد وجدنا أكثر من شاعر منهم يعارض غير واحد من مشاهير المشارقة, أو يحاول ذلك, في خلال القرنين الخامس والسادس الهجريين بالأندلس , كما وجدنا أنها وجدت قبل هذين القرنين, ووجودها هذا يؤكد أنها علامة على الإبداع الفني للشاعر منذ القدم.

8- وجود هذين المعيارين- القدرة على البديهة والارتجال والقدرة على المعارضة - في المجالس الأدبية قبل القرنين الخامس والسادس الهجريين, إنما يعني أنهما دليل على الإبداع الفني عند نقادها, ثم انتشارهما بصورة ملحوظة في هذين القرنين يشير إلى تبني نقاد تلك المجالس لهذه الرؤية واعتناقهم لها

9- قدَّر نقاد المجالس الشعر المطبوع واستحسنوا نظم الشعراء ذوي المواهب الطيعة, كما اتخذوا من شعر البديهة والارتجال دلالة على مدى جودة طبع الشاعر, وإن كان هذا لا يعني تقديرهم للشاعر صاحب الروية الجيدة  الذي يهتم بتنقيح شعره وتشذيبه, بل على العكس فقد قدروه واستحسنوا إجادته فيها, وفي المقابل رفضوا ما وجدوه من إسراف في صنعة الشعر لأنه يؤدي إلى ثقل, تذمه النفس وتنبذه.

10- وجدنا نقاد المجالس قد نقدوا عدة فنيات وردت بنظم الشعراء في مجالسهم, منها ما يرتبط بأسلوب شاعر ما في صياغة بعض نظمه, ومنها ما يختص بغير لون من ألوان البديع, كما أن منها ما يتعلق ببعض التصاوير, ولا شك أن هذا النقد يوضح مدى طبع الشاعر أو تكلفه.          

11- إننا نكاد لا نعثر على نقد يتعلق بأسلوب شاعر في صياغة نظمه وكذا أى نقد يرتبط بأي لون من الألوان المتعددة للبديع في المجالس الأدبية قبل القرنين الخامس والسادس الهجريين بالأندلس- والتمسنا سبب ذلك - أما النقد الذي وجه إلى التصوير فقد وجد في بعض تلك المجالس قبل هذين القرنين.

   12 - استنكر نقاد المجالس التزيد عن الحد في وصف الشيء وتجاوز الرسوم المقررة له عند مبالغته. كما رأوا إمكانية فصل قول الشاعر عن فعله إذ ليس بالضرورة كل ما يقوله الشاعر يكون قد فعله , وبرروا قوله لأسباب متباينة منها أن يعن نظم الشعر عليه فينظم دون الفعل والمعارضة وتسويل النفس المغرورة للشاعر له من آمال وغيرها.

                 وهذه الفئة من النقاد بذلك تدرك أنه لا عيب على الشاعر إذا نظم قولا ولا يفعل وتفهمت المفهوم الفني للكذب باستثناء نزهون بنت القلاعي التي عابت على المخزومي الأعمى وصفه ما لا معرفة له به في نظمه, وربما هذا الحكم الصادر عنها كان ناتجا عن جو المشادة والمشاحنة الذي وجود بينهما وساد المجلس.

13- يعد من أهم اللمحات التي تمثل عناصر النقد بشأن قضية ثنائية اللفظ والمعنى عند نقاد المجالس، اهتمامهم بوضوح مفردات نظم الشاعر، وبعدها عن الغرابة والحوشية ـ اللهم إلا إذا كان لها دلالة فنية كما رأينا عند ابن شهيد ـ كما اشترطوا فيها أيضا ألا تكون ساقطة عامية، وألا تلحقها جهامة, وحرصوا على أهمية سلامتها من أي خطأ نحوي، أو تشويه صرفي، كما أوصوا بضرورة وضعها اللائق بالسياق.

  14- اهتم نقاد المجالس بتفسير بعض النظم, وأزالوا ما وقع فيه الحاضرون من خطأ في فهم المعنى، وما كان يحيط به من غموض, وعلقوا على بعض معاني النظم, وينم كل ذلك عن سعة اطلاعهم وثقافتهم التي ساعدتهم على الوصول إلى تلك المكانة.

15- ميز نقاد المجالس بالأندلس بين الأنواع المختلفة لأخذ الشعر في تلك القضية عن طريق استخدام بعض المصطلحات المجترة من النقاد السابقين، ويعد من أهمها: الانتحال والأخذ والقلب والإغارة والسرق والاهتدام، كما عرفوا التضمين واستحسنوا منه ما جاء جيدا, بينما عابوا منه ما ورد رديئا بنظم الشاعر.

16- ورد أكثر من مصطلح يدل على أخذ الشعر, قبل القرنين الخامس والسادس الهجريين كالانتحال والمقابلة, وإنما يدل هذا على وعي نقاد المجالس بكثير من جوانب تلك القضية قبل هذين القرنين بالأندلس.

17- إذا كانت هناك طرق لإخفاء الشاعر ما أخذ من شعر بنظمه, فإن هناك من المجالس الأدبية ما يدل على وعي نقادها بتلك الطرق وأهميتها في تجنب الشاعر شبهة الأخذ القبيح .

18- يعد من أهم الشروط التي نستنبطها من نقاد المجالس فيما يخص مطالع القصائد، أنه ينبغي أن يحترس الشاعر مما قد يتطير به الممدوح، ويتجنب ما يتشاءم منه في المطلع، وإلا كان مقصرا, وألا يكون مطلع نصه الشعري مثقلا بالبديع؛ لأن هذا الأمر يجعله غير مستساغ لدى المتلقين، وبالتالي يغض من شعره، وينقص من قدر شاعريته, وأن يحترز مما قد يذهب بعقل الممدوح بأنه تعريض يخصه من قريب أو بعيد على السواء، ولا بد أن يكون بريئا من الشبهات والظنون.

19- المطالع الجيدة لشعراء الأندلس المستوفاة للشروط والضوابط التي وضعها النقاد، تحظى بثناء الجميع عليها, واتفاقهم على حسنها، فتطير شهرتها في الآفاق, فهي لم تستحسن من قبل نقاد المجالس فقط بل يقبلها الذوق العام كله.

20- وهناك مجلس حمل إشارتي نقد مهمتين قد وجهتا إلى الشاعر، أولهما: عيب ابن حمدين وثوبه على المدح من بداية القصيدة، دون مقدمة تقليدية، وإذا كان ابن حمدين قد أخذ ذلك على الشاعر، فإن هذا مخالفا لما ذكره كثير من النقاد, وثاني الإشارتين في المجلس عيب القاضي ابن حمدين على هلال البياني طول قصيدته، وأن الأولى التوسط، ولعل القاضي يقصد بذلك الطول الزائد عن الحد للقصيدة خصوصا أنها منشدة في مجلس، وأن الأولى في تلك الحال هو التوسط.

21- هناك من المجالس ما أخبر أن نقاد المجالس اعتنوا بالخاتمة، لاسيما البيت الأخير لأنه آخر ما يقع في أذن السامع.

22- كان نقاد المجالس على وعي بضرورة وجود رابط يجمع بين صدر البيت وعجزه، بحيث يكونا ملتئمين،ويكون معنى صدر البيت متماشيا مع عجزه.

23- خالف ابن شهيد الشعراء الذين لم يلملموا بالغرض أو المغزى، الذي صيغت من أجله القصيدة خصيصا، إلا في بيتين أو ثلاثة، كما لاحظ عدم تناسب المقدمة مع موضوعها أو غرضها عند هؤلاء الشعراء، فذلك مخالف لما ارتآه النقاد, وتلافى هذا في قصيدته التي مدح بها ابن حمود.

24- لم يكن مقياس الربط بين الدين - بما تضمنه من أخلاق - والشعر لقبول الشعر أو رفضه من قبل نقاد المجالس الأدبية بشيء جديد في القرنين الخامس والسادس الهجريين بالأندلس, وقد عرضنا من المجالس الأدبية آنذاك ما دعم كلامنا، لكننا في الوقت نفسه وجدنا هناك أكثر من مجلس أدبي قبل القرنين الخامس والسادس الهجريين بالأندلس كان الذي يَعْرضُ عن نظم هجاء قبيح فيه هو الشاعر, لكنه مع إصرار صاحب المجلس عليه كان يستجيب, ولم نجد من نقاد المجالس فيها من يستنكر عليهم ذلك بل شجعهم أصحابها على هذا النوع من النظم, كما رأينا من تلك المجالس, ما  تعرض فيه شاعران للحُرم, دون توجيه نقد يمنعهما من ذلك التعرُّض والتهاجي المشين فيما قبل هذين القرنين.

 25- رفض نقاد المجالس في القرنين الخامس والسادس الهجريين الهجاء الفاحش, واستحسنوا الهجاء  الذي لم يصل إلى درجة الفحش والإقذاع بوحه عام .

26- رفض نقاد المجالس شعر المديح إذا غالى الشاعر فيه؛ لأن ذلك قد يفضي بقائله إلى السرف في الضلال, وربما إلى الكفر, كما شق بعض الشعراء اتجاها نظروا فيه نظرة تناقض ما أتى به الشرع والدين، لكن استُنكِرَ ذلك عليهم في المجالس.

27- وجد في أحد المجالس من يؤيد الشاعر الذي يبكي بنظمه يهوديا بعد موته كنوع من الوفاء له وينكر على من يصفه بأنه لعين، وفي آخر ألفينا الناقد  بها يوجه الشاعر إلى نظم شعر يبتعد فيه عن التعريض للطوائف الإسلامية.

28- عندما يتجه أحد الشعراء إلى إنشاد شعر فيه غزل بالمذكر، يحدث استنكار له, ويطلب من بالمجلس أن ينشد الشاعر نظما مغلفا بالطهر والنقاء، كما كان هناك من المجالس ما كان فيها يتناظر شاعران على قيمة أخلاقية فاضلة لاقت استحسانا ممن بها.

29- غاب النقد عن بعض المجالس التي وجد فيها تهتك أخلاقي وبعد عن الدين.

30- أدرك نقاد المجالس في الأندلس مدى جودة الشعر الوافد إليهم من المشرق وقدروه في الأغلب الأعم لاسيما إذا كان شعرا لأحد مشاهيره، ولم يجدوا حرجا في حكمهم بالتفوق للشعر المشرقي على الأندلسي وإنصافه طالما هو الأفضل.

31- قابل نقاد المجالس دعوى التعصب والتثبيط المتكررة على الشعر الأندلسي بعامة, من قبل بعض أهل المشرق , بأخرى مثيلة لها وقد رأينا  أكثر من مجلس نتيجة لتلك الدعوى يُحَاول فيه التدليل فيه على فضل الأندلس وعدم بخس حقها من قبل هؤلاء النقاد.

32- تفصح المجالس الأدبية أيضا عن مكنون الأديب الأندلسي إذ ترينا أنه يشعر بغصة في حلقه عندما يفضل ابن قطره أديبا مشرقيا عليه ويزداد مرارة إذا كان أفضل من ذلك المشرقي في سلعة الأدب, وكان هذا الشعور موجودا حتى قبل القرنين الخامس والسادس الهجريين.

33- كانت تحرق شعراء الأندلس نار الغيرة الوطنية بحكمهم قبل كل شيء أندلسيون والمهنية بحكمهم شعراء، عندما يفرط بعض قومهم في الإعجاب بنظم لشاعر مشرقي , وتتزايد تلك النار إذا ظنوا عدم قدرة شعرائهم على صياغة نظم مماثل لما طرح أمامهم بالمجلس, وذلك منذ القدم.

34- أعجب نقاد المجالس بنظم بعض شعراء عصرهم ومصرهم وشجعوهم على مواصلة الإجادة, كما حملت بعض المجالس ترجيح كفة ما أنتجته القريحة الشعرية لشاعر أندلسي على آخر مشرقي."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ ... تفاصيل أكثر
رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م ... تفاصيل أكثر
دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015 ... تفاصيل أكثر
تيسير عبد الكريم أحمد طه عين شمس الزراعة وقاية النبات دكتوراه 2006 ... تفاصيل أكثر
تامر علي محمد عين شمس الطب أمراض الباطنة الماجستير 2001 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

“أثر استخدام فيديو تعليمي في اكتساب المفاهيم الحاسوبية لدى طلبة كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية”

اسم الباحثة:هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم المناهج والتدريس/ تخصص تكنولوجيا التعليم..ماجستير..2015 / 2014

“قواعد إدارية تربوية مقترحة لاتخاذ القرار الرشيد في المدارس الخاصة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية

اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018

خدماتنا

فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015
Powered by ePublisher 2011