الرئيسية | الملخصات الجامعية | المـرأة وصـراع الأدوار - دراسة في علم اجتماع الأدب فى المجتمـع المصــرى

المـرأة وصـراع الأدوار - دراسة في علم اجتماع الأدب فى المجتمـع المصــرى

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

هناء إبراهيم رزق نـــــدا طنطا الآداب الاجتمـاع ماجستير 2006

 

                "تنتمي الدراسة التي نحن بصددها لفرع علم اجتماع الأدب، ويعد  أحد الفروع الجديدة التى شغلت بعض الباحثين في ميدان علم الاجتماع في الآونة الأخيرة، وهو"" فرع من فروع علم الاجتماع، حيث يهتم العلم بالأدب بوصفه ظاهرة من ظواهر المجتمع، وينطبق عليه ما ينطبق على علم الاجتماع من مناهج بحثية وأطر فكرية"".

والأدب بشتى اتجاهاته هو جزء من الكيان الثقافي يتأثر ويؤثر في هذا الكيان، وهو معبر عن روح العصر، حيث يجمع الأدب الناس حول مفاهيم وأحاسيس موحدة ومتماثلة من خلال إثارة الوعي حول موضوع أو قضية بذاتها، وحيث يرى الأديب أنه بإثارتها يحرك العقل الجمعي لإعادة النظر إليها من وجهة نظر العصر الذي يحياه، إذ أن"" الأدب الجيد والجاد له أهميته فى تحقيق وعى اجتماعي يعمل على تجميع المجتمع حول قضايا لها أهميتها، وعلم اجتماع الأدب اهتم بالثالوث: وهو النص، الأديب ، القارئ، وذلك من خلال القطب الأكبر أي السياق الاجتماعي أو المجتمع 

وتحتوى هذه الدراسة على الفصول التالية:

أولاً : الباب الأول ويحتوى على:

مدخل عام للدراسة ويشمل:

الإطار النظري ويضم: مشكلة الدراسة، وأهميتها ، وتساؤلاتها، والمفاهيم المرتبطة بها وتتمثل هذه المفاهيم فى: الدور الاجتماعي – النوع – المرأة العاملة – صراع الأدوار – الرواية- الإطار المنهجي للدراسة ويتناول: معنى النسوية ومفاهيمها بالإضافة إلى تناول الدراسات السابقة التى تتعلق بموضوع صراع الأدوار، وتلك التي تتعلق بصورة المرأة وأدوارها في الأعمال الأدبية ومدى الاستفادة من هذه الدراسات السابقة فى الدراسة الحالية، والجديد التى تسعى هذه الدراسة إلى تقديمه وإضافته- أما الفصل الأول: فيدور حول المرأة المصرية بين التطور والتحرر، وفيه تعرض الباحثة لنبذة تاريخية عنها وعن أحوالها ومكانتها فى المجتمع المصري – ويختص الفصل الثانى: بقضية صراع الأدوار من خلال إلقاء الضوء على الأبحاث والدراسات المختلفة المتعلقة بهذا الموضوع– أما الفصل الثالث: فقد حاولت الباحثة فيه إلقاء الضوء على الأدب النسائي وقضايا المرأة والمجتمع على سواء

ثانيا:الباب الثانى: ويحتوى على أربعة فصول أخرى:

 اختص الفصل الرابع: بتحليل رواية (مذكرات طبيبة) لنوال السعداوى – أما الفصل الخامس: فقد اختص بتحليل رواية (ترويض الرجل) لسكينة فؤاد – بينما جاء الفصل السادس: لتحليل رواية (الإمضاء سلوى) لعائشة أبو النور – وأخيراً جاء الفصل السابع: لتحليل رواية (دارية) لسحر الموجى في محاولة لرصد التغير الذي طرأ على أدوار المرأة المصرية في الفترة موضوع الدراسة.

وأخيراً قامت الباحثة بعرض النتائج والاستخلاصات العامة التي توصلت إليها الدراسة

_ مدخل عام للدراسة ويشمل: الإطار النظري ويضم: مشكلة الدراسة، وأهميتها ، وتساؤلاتها، والمفاهيم المرتبطة بها وتتمثل هذه المفاهيم فى: الدور الاجتماعي – النوع – المرأة العاملة – صراع الأدوار – الرواية- الإطار المنهجي للدراسة ويتناول: معنى النسوية ومفاهيمها بالإضافة إلى تناول الدراسات السابقة التى تتعلق بموضوع صراع الأدوار، وتلك التي تتعلق بصورة المرأة وأدوارها في الأعمال الأدبية ومدى الاستفادة من هذه الدراسات السابقة فى الدراسة الحالية، والجديد التى تسعى هذه الدراسة إلى تقديمه وإضافته- أما الفصل الأول: فيدور حول المرأة المصرية بين التطور والتحرر، وفيه تعرض الباحثة لنبذة تاريخية عنها وعن أحوالها ومكانتها فى المجتمع المصري – ويختص الفصل الثانى: بقضية صراع الأدوار من خلال إلقاء الضوء على الأبحاث والدراسات المختلفة المتعلقة بهذا الموضوع– أما الفصل الثالث: فقد حاولت الباحثة فيه إلقاء الضوء على الأدب النسائي وقضايا المرأة والمجتمع على سواء

ثانيا:""الباب الثانى"" ويحتوى على أربعة فصول أخرى:

 اختص الفصل الرابع: بتحليل رواية (مذكرات طبيبة) لنوال السعداوى – أما الفصل الخامس: فقد اختص بتحليل رواية (ترويض الرجل) لسكينة فؤاد – بينما جاء الفصل السادس: لتحليل رواية (الإمضاء سلوى) لعائشة أبو النور – وأخيراً جاء الفصل السابع:لتحليل رواية (دارية) لسحر الموجى في محاولة لرصد التغير الذي طرأ على أدوار المرأة المصرية في الفترة موضوع الدراسة.

وأخيراً قامت الباحثة بعرض النتائج والاستخلاصات العامة التي توصلت إليها الدراسة

أولا:الإطار العام للدراسة.

             مشكلة الدراسة:

مشكلة الدراسة تتحدد في: كيف استطاعت الرواية كنوع أدبي ذي مضمون اجتماعي أن تكشف عن أنواع وأنماط الصراعات المختلفة التي وقعت تحت وطأتها المرأة العاملة، وذلك فى إطار تعامل إبداع المرأة مع قضاياها، من منطلق أنها أكثر حساسية وخصوصية تجاه قضايا المرأة.

             أهمية الدراسة:

             يزداد اهتمام علماء الاجتماع بالناس عندما يؤدون أدوارا متصارعة، ويهتم الأدباء كذلك بالتعبير عن الحياة الاجتماعية بكل ما فيها، ومن هنا تظهر أهمية دراسة صراع الأدوار عند المرأة المصرية وذلك عن طريق (الرواية) باعتبارها إحدى الأجناس الأدبية ترجع أهمية هذه الدراسة إلى مدى مساهمة الأدب بشكل عام والرواية بشكل خاص فى معرفة الواقع الاجتماعي والوعى بقضاياه وهمومه، وترجع أهمية هذه الدراسة أيضاً إلى معرفة كيفية تناول الرواية لصراع الأدوار عند المرأة المصرية فى فترة الدراسة، ومدى مطابقتها للواقع والحقيقة الاجتماعية. 

أهداف الدراســة:

وتهدف الدراسة الحالية إلى تتبع أنواع الصراع المختلفة التي تعانى منها المرأة المصرية العاملة، وذلك على مستويين: المستوى الأول هو المستوى الواقعي (من خلال الدراسات والأبحاث التى أجريت حول هذه القضية) أما المستوى الآخر فهو الخاص بتحليل الأعمال الروائية النسائية(الأدب النسائي) وذلك بتحليل مضمون بعض النماذج الأدبية لبعض الكاتبات المصريات، نظراً لما تتمتع به من جرأة ومقدرة على معالجة مشاعرهن، كما أنهن قد أصبحن الآن أقدر على تعرية مناطق من العالم الداخلي كانت محرمة عليهن من قبل.

ويتفرع عن هذا الهدف الأساسي عدة أهداف فرعية:

1.            محاولة التعرف على أوضاع المجتمع المصري ، والتغيرات التى طرأت عليه فى الفترة موضوع الدراسة فى كافة المجالات.

2.            التعرف على الجوانب المختلفة لصراع الأدوار والعوامل المؤثرة عليه والنتائج المترتبة عليه.

3.            التعرف على رؤية الكاتبات لهذه القضية، وذلك عن طريق تحليل مضمون الأعمال الروائية التى وقع اختيار الباحثة عليها.

4.            التعرف على طبيعة أدوار المرأة والصراع بين هذه الأدوار عند الشخصيات التى وردت فى الأعمال الروائية.

التعرف على أوجه الاتفاق والاختلاف بين آراء الأديبات المصريات لقضية صراع الأدوار، والعوامل المؤثرة عليها، وتغليب أى الأدوار على الآخر. 

             تساؤلات الدراسة:

وبناء على ما سبق تتبلور هذه الدراسة في تساؤل رئيسي مؤداه: ما هى التغيرات التى حدثت في المجتمع المصري منذ نهاية الستينيات وحتى الآن وأدت إلى تعدد أدوار المرأة، والصراع بين هذه الأدوار، والعوامل التي أثرت في هذا الصراع، وكيفية تناول الرواية كأحد الأجناس الأدبية لهذه القضية؟

ويقودنا هذا التساؤل الرئيسي إلى عدد من التساؤلات الفرعية هي:

1- ما هي التغيرات التي طرأت على المجتمع المصري في الفترة من نهاية الستينيات من القرن الماضي وحتى أواخر القرن؟

2- ما هي أهم الجوانب المختلفة لصراع أدوار المرأة وما هي الآثار المترتبة عليه؟

3- ما هي رؤية الأديبات المصريات لهذه القضية وكيف عبرن عنها من خلال أعمالهن الأدبية؟

4- هل عبرت الشخصيات الروائية عن أدوار المرأة والصراع بين هذه الأدوار؟ وإلى أي مدى؟

5- ما هى أوجه الاتفاق والاختلاف بين آراء الأديبات المصريات حول قضية صراع الأدوار عند المرأة والعوامل المؤثرة عليها؟ 

_ مفاهيم الدراسة:

تنطوي هذه الدراسة على منظومة من المفاهيم، تمثل الأساس النظرى لها، وهى:

  _ النوع.

  _ الدور الاجتماعي.

  _ صراع الأدوار.

  _ المرأة العاملة.

         _ الرواية.

ثانيا:الإطار النظري للدراسة.

ويتضمن منهج وأدوات الدراسة- الدراسات السابقة.

1- منهج وأدوات الدراسة:

لعلنا نلاحظ أن المنهج العلمي يعد بمثابة القاعدة الأساسية لكل دراسة علمية دقيقة هادفة، والمنهج العلمي واحد فى كل العلوم والذي يختلف هنا هو طرق البحث وأدواته.

وسوف تقوم الدراسة الراهنة على النظرية النسوية – ومنهجها التاريخى 

ولما كان موضوع الدراسة يعالج قضية من قضايا قهر وظلم المرأة عن طريق خطابها الأدبى،  فكان من الضروري أن أبحث مع المناهج المختلفة، لمعرفة أى من هذه المناهج مهموم بالمرأة وقضاياها، ووجدت الباحثة أن الاتجاه النسوى فى مضمونه رداً ودفاعاً عن المرأة وحرياتها وحقوقها.

والاتجاه النسوى في هذه الدراسة يلقى الضوء على دور المرأة الكاتبة من خلال نصوصها في مراحل زمنية مختلفة ومدى مشاركتها في قضايا المرأة والمجتمع على حد سواء.

وبالإضافة إلى ذلك سوف تستخدم الباحثة الطرق الآتية فى الدراسة:-

ب _طريقة تحليل المضمون Content analysis

ويعد تحليل المضمون، أسلوباً بحثياً حديثاً بدأت معالمه تبرز، وأهميته تزداد فى كثير من العلوم (الاجتماعية – والتربوية – السياسية – النفسية) وإن كان قد عرف في بدايات القرن الماضي في مجالات الصحافة والأدب. وقد عرف في مجال العلوم الاجتماعية منذ ثلاثينيات القرن العشرين، فقد استخدمه عدد من علماء الاجتماع من أبرزهم""بيترم سوروكينP.Sorokin""فى دراسته الشهيرة حول الديناميات الاجتماعية والثقافية، التى استخدم فيها تحليل مضمون بعض الأعمال الفنية والموسيقية والأدبية والفلسفية بقصد توضيح ما لها من معانٍ ودلالات ثقافية""(3).

وتحليل المضمون فى هذه الدراسة: كما اعتمدته الباحثة هو تحليل كيفي ذاتي لبعض الأعمال الأدبة النسائية، وذلك لأنها وجدت هذه الطريقة من أنسب الطرق التي تتفق وطبيعة الدراسة الحالية وهدفها العام.

ج_ المقابلــة The Interview.

هى أداة من أدوات جمع البيانات والتي تعرف بأنها محادثة موجهة يقوم بها فرد مع فرد أو أفراد آخرين لاستغلالها في بحث علمي.

وسوف تقوم الباحثة بإجراء مقابلة مع كل أديبة على حدة من أدباء النماذج الروائية موضوع الدراسة، وذلك للتعرف على الأصول الاجتماعية للكاتبة، والبيئة والمناخ الثقافى العام الذى نشأت فيه، إلى جانب معرفة الظروف المحيطة بكتابة الرواية، والآراء الشخصية فى قضية البحث، والتعرف على المؤثرات البيئية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية المحيطة بالكاتبة، كل هذا يفيدنا ويساهم فى تحليل النصوص الروائية بشكل متعمق ودقيق.

وبالفعل تمت مقابلة مع كل من الكاتبة/ عائشة أبو النور، والكاتبة/ سحر الموجى، والكاتبة/سكينة فؤاد، أما الكاتبة نوال السعداوى فتعذر على الباحثة مقابلتها، وذلك لوجودها غالباً خارج مصر، وقد وعدت الكاتبة بمقابلة الباحثة ولم تتم المقابلة – على الرغم من تعدد الوعود- لأسباب مختلفة خاصة بالكاتبة. 

وعلى هذا فالشكل الروائي قادر على أن يصور صراع الأدوار عند المرأة المصرية الناتج عن تعدد أدوارها نتيجة التغيرات التى حدثت فى المجتمع المصرى. ولذلك ستقدم هذه الدراسة بعض الأعمال الروائية من خلال إبداعات المرأة المصرية، وذلك لأن المرأة أكثر معرفة وإحساساً بقضاياها وأزماتها، ولمعرفة التغيرات التى حدثت فى فكر المرأة وثقافتها ستقدم الدراسة عملاً روائياً فى نهاية الستينيات وذلك من خلال ""مذكرات طبيبة"" لنوال السعداوى، وآخر فى منتصف الثمانينيات وهو ""ترويض الرجل"" لسكينة فؤاد وآخر""الإمضاء سلوى"" لعائشة أبو النور، ونموذجاً رابعاً ""دارية"" لسحر الموجى وذلك فى نهاية التسعينيات، ومن ثم نتعرف على أوجه الاتفاق والاختلاف فى عرض صراع الأدوار عند المرأة المصرية من وجهة نظر الأديبات المصريات."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

تامر علي محمد عين شمس الطب أمراض الباطنة الماجستير 2001 ... تفاصيل أكثر
بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999 ... تفاصيل أكثر
بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008 ... تفاصيل أكثر
باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015

دراسات على الديدان الطفيلية في القوارض من الكويت

بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999

تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008

دراسة تقارنية بين البرتوكولات الحديثة لعلاج الحروق الشديدة خلال المرحلة الحادة

باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006

تأثير التغير الاجتماعي على دور المقهى دراسة ميدانية لبعض المقاهي في بيئات اجتماعية متباينة

جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004
Powered by ePublisher 2011