الرئيسية | الملخصات الجامعية | الآثار الاقتصادية والبيئية لاستخدام المياه الجوفية في التوسع الأفقي في مصر بالتطبيق على الصحراء الغربية

الآثار الاقتصادية والبيئية لاستخدام المياه الجوفية في التوسع الأفقي في مصر بالتطبيق على الصحراء الغربية

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

سحر عز الدين أحمد حسن عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم الاقتصادية والقانونية الماجستير 2009

                                                "نظرا لانخفاض نصيب الفرد في مصر من موارد المياه نتيجة لتلوث المسطحات المائية ,والفقد الكبير في موارد المياه المتاحة سواء على مستوى الاستهلاك الشخصي أو في استخدامات  قطاع الزراعة ,والصناعة بالاضافه إلى انخفاض نصيب الفرد في مصر من الاراضى الزراعية نتيجة ما تعرضت له الاراضى الزراعية من تبوير وتجريف واستقطاع للبناء عليها لصالح قطاع الصناعة ,والخدمات ,وما ترتب على تدهورها ,وانخفاضها من انخفاض في حجم الإنتاج الزراعي بما لا يكفى حاجه السكان الأمر الذي ترتب عليه زيادة الواردات من الغذاء ,ومن ثم عجز الميزان التجاري.

 وفى محاوله لزيادة حجم الإنتاج الزراعي تم استخدام المخصبات ,والاسمده الكيماوية مما أدى إلى تدهور ,وتلوث الاراضى الزراعية ,وارتفاع تكاليف الإنتاج الزراعي ,والتأثير السلبي على صحه المستهلكين لها فضلا عن عدم ملائمة الإنتاج الزراعي المصري للأسواق الخارجية نتيجة للإفراط في استخدام الكيماويات ,ومن ثم أدى إلى زيادة العجز في الميزان التجاري كل ذلك دفع الحكومة إلى التوسع في المشروعات الزراعية القومية بالعديد من مناطق الصحراء الغربية .

وقد شجع توافر المياه الجوفية, والاراضى الصالحة للزراعة الحكومة على اقامه العديد من المشروعات الزراعية القومية في مناطق مختلفة بالصحراء الغربية مثل توشكي وشرق العوينات وغيرها والتي تقوم على الزراعة العضوية التي تحافظ على استهلاك المياه وعدم تلوث الاراضى الزراعية بالمبيدات حيث يتم فيها استخدام الاسمده العضوية ومن ثم توفير إنتاج زراعي يلائم المواصفات والمعايير التي تشترطها الأسواق الخارجية ,ومن ثم المساهمة في زيادة الصادرات ,وتخفيف حده العجز في الميزان التجاري .

وفى سبيل توضيح ذلك قسمت الدراسة إلى ثلاث أبواب كالتالي

الباب الأول :  المياه والاراضى الزراعية في مصر : الحاضر والمستقبل 

وقسم إلى فصلين كالتالي

الفصل الأول

المياه في مصر بين الاستخدامات الحالية والتحديات المستقبلية

وتناول الموارد المائية في مصر (مياه نهر النيل-   المياه الجوفية- مياه الأمطار- السيول- تحلية مياة البحر والمياه الضاربة للملوحة- إعادة استخدام مياة الصرف الزراعي - إعادة استخدام مياة الصرف الصحي ) كما تناول استخدامات المياه في مصر في (الشرب والاستهلاك المنزلي - الصناعة  - الزراعة - الملاحة النهرية- إنتاج الكهرباء) بالاضافه إلى التعرف على أشكال الاختلال في استهلاك المياه ,وكيفيه مواجهته . 

الفصل الثاني

الاراضى الزراعية في مصر بين الاستخدامات الحالية ,والتحديات المستقبلية

وتناول الاراضى الزراعية في مصر والعوامل المؤثرة على استخدامها والفاقد منها وأسباب تدهور مساحة وكفاءة الاراضى الزراعية وسياسة الدولة في مواجهة نقص الاراضى الزراعية وتلوث الاراضى الزراعية في مصر وأثاره على البيئة والصحة والناحية الاقتصادية وأساليب الحفاظ على الاراضى الزراعية بالاضافه إلى جهود الدولة لمكافحة تدهور الاراضى الزراعية .

الباب الثاني :المحددات الاساسيه للتوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية 

وقسم إلى فصلين كالتالي

الفصل الأول

التوسع الزراعي الافقى محدداته ومعوقاته

وتناول التوسع الزراعي الافقى في الصحراء المصرية من حيث السمات العامة لمشروعات التوسع الافقى باستصلاح الاراضى ,والمراحل التي تمر بها ,والحصر التصنيفي للاراضى القابلة للاستصلاح ,وتصنيف الاراضى الممكن استصلاحها وفقا لخواص التربة ,ومقومات الزراعة بالاراضى الجديدة ,والأهداف الاقتصادية ,والاجتماعية لمشروعات التوسع الافقى ,والمشاكل والمعوقات التي تتعرض لها .

الفصل الثاني

الموارد المائية ,والارضيه ,ومدى توافرهما للتوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية

وتناول الخصائص الطبيعية للصحراء الغربية من حيث الموارد المائية بها (المياه الجوفية – المياه النيليه عبر ترعه جنوب الوادي) ,والموارد الارضيه بها ,واكتشاف ,وتنمية مصادر التربة ,والمياه الجوفية في المناطق المختلفة بها ,ودراسات المياه ,والتربة بمناطق (  وادي النطرون وجنوب منخفض القطارة - جنوب الوادي - شرق العوينات )  وامكانات السحب المستقبلي للمياه الجوفية للتوسع الافقى لبعض المناطق بها. 

الباب الثالث :الآثار الاقتصادية ,والبيئية للتوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية

وقسم إلى فصلين كالتالي

الفصل الأول

الآثار الاقتصادية للتوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية

وتناول الاهميه الاقتصادية لقطاع الزراعة ,واستراتيجيه التنمية الزراعية حتى عام 2017,والآثار المتوقعة لمشروعات التوسع الزراعي الافقى على زيادة الإنتاج ,وسد الفجوة الغذائية ,والخصائص الواجب توافرها في الحاصلات الزراعية في مناطق الصحراء الغربية المختلفة ,والإنتاج الزراعي بالصحراء الغربية ,وسد الفجوة الغذائية ,والآثار المتوقعة للتوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية على الميزان التجاري ,و توفير فرص عمل جديدة ,و جذب الاستثمارات .

الفصل الثاني

الآثار البيئية للتوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية

وتناول دور مشروعات التوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية في الحد من التلوث البيئي في الزراعة من خلال بيان مفهوم التلوث البيئي ,ومصادر التلوث البيئي في الزراعة المصرية ,ومشاكل الزراعة المكثفة المعتمدة على استخدام المبيدات الكيماوية ,ودور الزراعة العضوية بالمشروعات الزراعية بالصحراء الغربية في المحافظة على البيئة ,وفى مواجهه الآثار السلبية للتغيرات المناخيه ,والتغيرات المناخيه المتوقعة وأثارها السلبية على تدفقات نهر النيل,والاراضى في المناطق الساحلية ,وعلى الزراعة المصرية بالاضافه إلى دور ممشروعات التوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية في إعادة رسم الخريطة السكانية في مصر ,و دورها في استغلال موارد الطاقة النظيفة المتاحة في الصحراء الغربية

( الطاقة الشمسية بجنوب الوادي ,وطاقه الرياح بشرق العوينات) 

واختتمت بحثي ببعض النتائج والتوصيات وكان من أهم النتائج التي توصلت إليها  الدراسة

أولا : النتائج الخاصة بالموارد الحالية والاحتياجات المستقبلية من المياه

1- الانخفاض  المستمر في  نصيب الفرد  من المياه في مصر.

2- ارتفاع نسبه الفاقد في استهلاك المياه لأغراض الاستهلاك المنزلي ,واحتياجات الزراعة والصناعة .

3- تلوث المسطحات المائية العذبة أدى إلى تدهور إنتاجيه المحاصيل الزراعية ,واصابه الإنسان بالأمراض .

4- تتمتع الصحراء الغربية بتوافر كميه كبيرة من المياه الجوفية الصالحة لكافه الأغراض وغير مستغله

5- تتعرض المياه الجوفية في بعض مناطق الصحراء الغربية للسحب الجائر ,والسحب بدون أساليب علميه مما يؤثر على إنتاجيه الكثير من الآبار ,وارتفاع تكلفه استخراج وحده المياه .

6- تزايد الاحتياجات المستقبلية من المياه في المستقبل مما يستلزم ضرورة ترشيد استهلاك المياه للأغراض المختلفة وبخاصة في ظل التغيرات المناخيه في المستقبل .

ثانيا: النتائج الخاصة بالموارد الحالية والاحتياجات المستقبلية من الاراضى الزراعية

1- تتعرض الاراضى الزراعية في مصر للعديد من الممارسات السلبية مثل التجريف ,والتبوير ,والاستقطاع لصالح الانشطه الأخرى .

2- رغم صدور العديد من القوانين لحماية الاراضى الزراعية من الزحف العمراني, وتدهورها ,و نقصانها إلا أن الاراضى الزراعية مازالت تتعرض للبناء عليها ومازال هناك تدهور في خصوبتها  .

3- أدى الإسراف في استخدام المياه في ري الاراضى الزراعية بالغمر إلى تدهور خصوبة التربة ,وتملحها ,وانخفاض إنتاجيتها .

4- هناك ملايين الافدنه من الاراضى الصالحة للزراعة بالصحراء الغربية ,وغير مستغله نتيجة نقص الاستثمارات في قطاع استصلاح الاراضى .

5- أدى الإفراط في استخدام الاسمده ,والمبيدات الكيماوية إلى تدهور إنتاجيه الاراضى الزراعية .

ثالثا: نتائج خاصة بالآثار الاقتصادية لمشروعات التوسع الزراعي الافقى في الصحراء الغربية

1- أدت المشروعات الزراعية القومية في الصحراء الغربية إلى استغلال الاراضى الصحراوية في الزراعة.

2- ساهمت المشروعات الزراعية في الصحراء الغربية في تخفيض حجم الفجوة الغذائية من خلال الإنتاج الزراعي بها .

3- ساهم الإنتاج الزراعي للمشروعات الزراعية بالصحراء الغربية في زيادة حجم الصادرات الزراعية المصرية نتيجة لقيامها على الزراعة العضوية ,وملاءمتها لمواصفات الأسواق الاجنبيه .

4- تعمل المشروعات الزراعية في الصحراء الغربية على توفير فرص عمل في قطاع الزراعة ,والصناعات المرتبطة به ,ومن ثم تساهم في تخفيف حده مشكله البطالة.

5- تعمل المشروعات الزراعية في الصحراء الغربية على التخفيف من حده الآثار السلبية المتوقعة على الاراضى الزراعية في الدلتا ,وانخفاض الإنتاج الزراعي بها نتيجة ارتفاع درجه حرارة الأرض ,وزيادة مستوى الماء في البحر المتوسط .

6- تعمل المشروعات الزراعية في الصحراء الغربية على استغلال مصادر الطاقة المتجددة (طاقه الرياح - الطاقة الشمسية)  بالصحراء الغربية في الأغراض المنزلية ,والزراعيه ,والصناعية .

رابعا: نتائج خاصة بالآثار البيئية لمشروعات التوسع الافقى في الصحراء الغربية

1- تساهم المشروعات الزراعية في الصحراء الغربية في المحافظة على الموارد المائية ,والارضيه من خلال الزراعة العضوية.

2- عدم توافر البيانات والإحصاءات الكميه والمالية عن الآثار البيئية للممارسات السلبية على قطاع الزراعة مما أدى إلى عدم توفير خطط تنميه اقتصاديه صحيحة.

3- تعمل المشروعات الزراعية في الصحراء الغربية على اقامه المجتمعات الجديدة بها ومن ثم تعمل على اعاده رسم الخريطة السكانية في مصر ,ومن ثم تخفيف الكثافة السكانية في الدلتا .

 

وكان من أهم التوصيات التي طرحناها في الدراسة

أولا : توصيات خاصة بالمحافظة على الموارد المائية المتاحة وتوفير الاحتياجات المستقبلية من المياه

1- يجب مراعاة القيمة الاقتصادية للمياه على اعتبار أن للمياه أعلى قيمه اقتصاديه في الحياة

2- ضرورة إيجاد التشريعات الرادعة التي تكفل ترشيد استخدام المياه ,والحفاظ عليها من الإهدار .

3- ضرورة الاتجاه إلى إنشاء روابط مستخدمي المياه وذلك لتنمية وإحساس المواطن بالانتماء وملكيته للبنيه الاساسيه ,وتنمية روح التكامل ,والتعاون بين المنتفعين لزيادة الإنتاج ,وترشيد نظم الري ,وتعظيم الاستفادة من المياه.

4-            ترشيد استخدام المياه للشرب والأغراض المنزلية وذلك بتجديد شبكات المياه القديمة ومداومة صيانتها بغرض تقليل الفاقد من الشبكات واستخدام كافه وسائل الإعلام للدعوة إلى الترشيد والتعرف بقيمه المياه ,وضرورة المحافظة عليها باعتبارها سلعه اقتصاديه هامه .

5- إن تسعير المياه ضروري لزيادة كفاءة الاستخدامات المائية ,وأيضا لتوفير مورد مالي لصيانة هذه المشاريع ,واستمرار خدماتها حيث أن تسعير مياه الري يحث المزارعين على تحديث نظم الري مما يقلل من استهلاكهم المائي مع زيادة الانتاجيه الزراعية ,وبالتالي تزداد كفاءة استخداماتها.

6-            توجيه جزء مناسب من الاستثمارات الوطنية لمجالات مشروعات تنميه الموارد المائية ,وإدارتها ,وصيانتها ,وحمايتها في إطار خطه الدولة الاقتصادية ,والاجتماعية .

7-            الاهتمام بوضع استراتيجيه للتخطيط البيئي لحماية نهر النيل بصفه خاصة ,والحفاظ على نوعيه مياهه من التدهور وذلك بعدم إلقاء المخلفات من مياه الصرف الصحي ,والصناعي ,والزراعي في مياه النهر .

8-            ضرورة الحفاظ على المياه الجوفية نظيفة دون تلوث مع التوسع في استخدامها لأغراض الشرب وفقا للضوابط ,والتشريعات القانونية الخاصة في استغلال المياه الجوفية .

9- ضرورة التعاون ,والتنسيق ,وتبادل الخبرة بين الدول المشتركة في حوض الحجر الرملي النوبي .

10- التوسع في حفر الآبار الجوفية بالوادي ,والدلتا ,وجنوب مصر حتى يمكن تنفيذ خطه الاستخدام المشترك للمياه السطحية ,والمياه الجوفية ,وذلك في حدود السحب الأمن بمعنى استخدام الجزء المتجدد منه سنويا للتحكم في منسوب الماء الجوفي .

11- العمل على حفظ حقوق الأجيال القادمة في المياه الجوفية لضمان التنمية المستدامة.

12- ضرورة تغيير نمط الري بالغمر وإتباع أساليب الري الحديثة .

13- اعاده النظر في التركيب المحصولى والاتجاه إلى زراعات محاصيل ملائمة لكمية ونوعية المياه ذات عائد اقتصادي عالي بدلا من الزراعات الشرهة للمياه .

14-         الاهتمام بالتوعية الاعلاميه للمزارعين للاستخدام الامثل للمياه ومشاركه المزارعين في أعمال الري وإنشاء المصارف الحقلية والمغطاة وإدارة وصيانة شبكات الري والصرف .

15-         يراعى عند استخدام المياه في الصناعة توظيف التقنيات الصناعية التي تستخدم اقل كميه من المياه والتي تسمح بإعادة استخدامها وإنشاء محطات بالمصانع لمعالجه مياه التصنيع

16-         إلزام المصانع بمعالجه مخلفاتها قبل صرفها في النيل أو المجارى المائية وذلك بالتعاون بين وزارتي الصناعة والبيئة .

17- يجب أن تكون مياه الصرف الصحي والصرف الصناعي لها شبكه خاصة بها دون خلطها بشبكه الصرف الزراعي وتوجه إلى مزارع معينه يصلح ريها بنوعيه هذه المياه دون أثار بيئية ضاره مثل مزارع الأشجار والأخشاب  .

ثانيا : توصيات خاصة بالمحافظة على الاراضى الزراعية واستصلاح المزيد منها

1-            العمل على زيادة الموارد الارضيه الزراعية لمواجهه الزيادة السكانية والتي يترتب عليها زيادة الاحتياجات التغذويه من منتجات الاراضى الزراعية بما يساهم في تضييق الفجوة الغذائية في مصر

2-            تفعيل القوانين التي تجرم التعدي على الاراضى الزراعية وذلك لكبر حجم المساحات المستقطعة سنويا من أراضى الدلتا

3-            سرعة إصدار كردون المدن والقرى منعا للزحف العمراني على الاراضى الزراعية

4-            تشجيع القطاع الخاص على استصلاح الاراضى الجديدة وغزو الصحراء زراعيا

5-            ضرورة سرعة تفعيل قانون حماية البيئة ومنع الممارسات السلبية وما يتضمنه من قواعد تفصيلية لتنظيم استخدام الاراضى الزراعية وذلك لتجنب كل ما من شأنه أن يؤدى إلى تدهور القيمة الحقيقية للأرض الزراعية

6-            ضرورة إعادة النظر في سياسات تسعير الاسمده الكيماوية لما أوضحته التجربة العملية من إسراف في الاستخدام انعكست سلبيا على خصوبة الأرض الزراعية وصحة الإنسان وعدم ملائمة المنتجات الزراعية المستخدمة للمبيدات الكيماوية للتصدير .   

ثالثا: توصيات خاصة بتعظيم الآثار الاقتصادية لمشروعات التوسع الافقى في الصحراء الغربية

1- العمل على النهوض بالصادرات الزراعية المصرية من خلال دراسة الأسواق المستهدفة للتصدير ثم تحقيق المواصفات المطلوبة في الإنتاج الزراعي الموجه لهذه الأسواق ثم تمويل التصدير والنقل بأنواعه مع إعادة النظر في التعريفة الجمركية المفروضة على السلع الاستثمارية التي تسهم في تحسين هذه المراحل جميعها

2-            تحفيز القطاع الخاص للاستثمار في المجال الزراعي نظرا لما يتمتع به من مرونة وعلاقات في الأسواق الخارجية وذلك من خلال التشريعات والبرامج التدريبية وتوفير التمويل اللازم بالتعاون مع الجهاز المصرفي بالاضافه إلى خفض الضرائب على الإيرادات وبخاصة تلك المتحققه من التصدير

3-            العمل على النهوض بالتصنيع الزراعي مع دراسة امكانيه النفاذ للأسواق العالمية بمنتجات غذائية مصنعه نظرا للقيمة المضافة لها.

4-            التوسع في الزراعات العضوية نظرا للتأثير الايجابي لها على البيئة والتربة وزيادة الصادرات والحد من استخدام الاسمده والمخصبات الكيميائية.

5-            ضرورة العمل على سهوله المواصلات من والى المشروعات الزراعية بمناطق الصحراء الغربية المختلفة والتوسع في إنشاء المطارات لكل منطقه وذلك للمساعدة في عمليه التصدير .

6-            ضرورة العمل على فتح أسواق خارجية عربيه واوربيه .

7-            العمل على الالتزام بمواصفات الجودة العالمية والمميزات النسبية لمناطق الصحراء الغربية من مناخ دافىء وإمكانية تطبيق الزراعة العضوية النظيفة .

8-            التوسع في إنشاء مراكز التدريب الزراعي ومزارع إرشاديه تجريبية لخدمه المستثمرين وشباب الخريجين .

9-            التوسع في اقامه المجمعات الصناعية المتكاملة على المنتجات الزراعية ومجتمعات عمرانية جديدة مزوده بكافة المرافق من (مسكن - كهرباء - مياه -وسائل الاتصال -وسائل النقل -المرافق الخدمية العامة ) حيث أن ذلك سوف يعمل على جذب الشباب والعمال والفلاحين حيث يجدون فرص العمل والرعاية الاجتماعية والصحية فيؤدى إلى تقليل التكدس والزحام في مختلف محافظات مصر . 

رابعا: توصيات خاصة بتعظيم الآثار البيئية لمشروعات التوسع الافقى في الصحراء الغربية

1-            تجنب استخدام الاسمده الكيماوية في الزراعة منعا لتلوث التربة, وتدهور خصوبتها ,وضعف إنتاجيتها.

2-            استغلال البقايا ,والمخلفات النباتية ,والحيوانية في تسميد الأرض الزراعية مما يحافظ على نظافة البيئة وخصوبة التربة .

3-            عقد دورات تدريبيه للمزارعين لمعرفتهم بالاهميه الاقتصادية والبيئية  للزراعة العضوية

4-            مراعاة السحب الأمن للمياه الجوفية من الخزان النوبي بحيث يكون في حدود معدلات الأمان حتى لا تتعرض المياه الجوفية للتملح أو التدهور .

5-            التوسع في استخدام مصادر الطاقة النظيفة ( الطاقة الشمسية – طاقه الرياح ) المتوافرة في الصحراء الغربية حيث يعمل على استغلال الموارد الطبيعية فضلا عن المحافظة على البيئة من التلوث ."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

تيسير عبد الكريم أحمد طه عين شمس الزراعة وقاية النبات دكتوراه 2006 ... تفاصيل أكثر
تامر علي محمد عين شمس الطب أمراض الباطنة الماجستير 2001 ... تفاصيل أكثر
بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999 ... تفاصيل أكثر
بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008 ... تفاصيل أكثر
باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015

دراسات على الديدان الطفيلية في القوارض من الكويت

بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999

تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008

دراسة تقارنية بين البرتوكولات الحديثة لعلاج الحروق الشديدة خلال المرحلة الحادة

باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006
Powered by ePublisher 2011