الرئيسية | الملخصات الجامعية | جغرافيه الموارد المائيه في دوله قطر

جغرافيه الموارد المائيه في دوله قطر

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

اسماء مفتاح مبارك المهندي عين شمس الآداب الجغرافيـا الدكتوراه 2003

 

                                "تناول البحث دراسة جغرافية المياه في دولة قطر من حيث مصادرها ، وتوزيعها واستخداماتها والتغيرات التي طرأت عليها ، وتحتوي الدراسة ستة فصول ومقدمة وخاتمة .

وفي المقدمـة تم التعرف على منطقة الدراسـة إذ تقع شبــه جزيرة قطر بين دائرتـي عرض  27َ 24 ْ، 10َ 26 ْشمالاً ، وخطي طول 45َ 50ْ ، 40َ 51ْ شرقاً . كما تم استعراض أهداف الدراسة والدراسات السابقة ومراحل الدراسة وموضوعاتها .

وقد تناول الفصل الأول التوزيع الجغرافي للموارد المائية والعوامل المؤثرة عليها ، وتم تقسيم هذه الموارد إلى قسمين : موارد تقليدية ممثلة في مياه الأمطار والمياه الجوفية ،  وموارد غير تقليدية وتمثلها المياه المعالجة كتحلية مياه البحر ، وتنقية مياه الصرف الصحي . وقد تبين أن الأمطار من أهم المصادر المغذية للمياه الجوفية ، وتوجد المياه الجوفية في حوضين جوفيين شمالي وجنوبي ، وتختلف نوعية المياه وكميتها في هذين الحوضين .

كما تتوزع محطات تحلية المياه في مدن قطر ، وفي بعض المنشآت الصناعية والزراعية  ، ويقتصر وجود محطات تنقية مياه الصرف الصحي على مدينة الدوحة ومدينتي الخور ومسيعيد ،

هذا وتؤثر مجموعة من العوامل الطبيعية والبشرية في  وجود المياه بشبه جزيرة قطر ، ومن أهم العوامل الطبيعية الموقع ، والسطح وأشكاله ، والتكوين والبناء الجيولوجي ، إضافة للعوامل البشرية المتمثلة في الزيادة السكانية ، والتوسع العمراني والتطورات السياسية .

وتناول الفصل الثاني دراسة الأمطار كمصدر رئيسي للمياه ، وتم دراسة التوزيع السنوي والشهري والفصلي للأمطار  ، كما تم دراسة الأيام المطيرة ، وتركز المطر ، والتباين في كمية المطر ، واتجاهات التغير فيها ، والقيمة الفعلية للمطر ، وتبين أن أمطار قطر تنقسم لنوعين : أمطار إعصارية ، وأمطار رعدية ، ويرتبط أغلب هذه الأمطار بالمنخفضات الجوية ، ويبدأ موسم المطر في أكتوبر وينتهي في مايو ، ويعتبر فصل الشتاء أكثر شهور السنة مطراً بنسبة تصل إلى 49% من إجمالي أمطار المنطقة ، يليه فصل الربيع بنسبة 40.5%  ، ثم فصل الخريف بنسبة 10.4% في حين يعتبر فصل الصيف فصل الجفاف في قطر إذ تنعدم فيه الأمطار ، ويعتبر شهرا مارس وفبراير  أغزر شهور السنة مطراً بنسبة (34% ، 20% على التوالي) ، كما أن هذه الشهور أكثر الشهور في عدد الأيام المطيرة .  هذا وتتركز الأيام المطيرة في فصلي الربيع والشتاء ، ويلاحظ أن أكبر كمية مطر سقطت خلال 24 ساعة يقع أغلبها في شهر فبراير في المناطق الوسطى والجنوبية ، وشهر مارس في المناطق الشمالية .

                عالج الفصل الثالث دراسة المياه الجوفية من حيث التكوينات الحاملة للمياه ، والأحواض الجوفية وتوزيع آبار المياه الجوفية وخصائصها ، واستغلالها ، وقد اتضح وجود حوضين جوفيين هما : الحوض الجوفي الشمالي والحوض الجوفي الجنوبي ، ويحتوي الحوض الجوفي الشمالي على المياه العذبة (400-2000 جزء في المليون) ضمن تكوينات الرس- أم الرضمة ، وتعتمد هذه المياه في تغذيتها على مياه الأمطار ، أما الحوض الجوفي الجنوبي فيحتوي على مياه أكثر ملوحة (3000 -6000جزء في المليون) ، ويقتصر وجود المياه العذبة في الجنوب على بعض المناطق التي يختفي فيها الجبس بفعل الإذابة كالمنخفضات ، وعلى الجزء الجنوبي الغربي في طبقة أبروق من تكوين الدمام والمكافئة لطبقة العلاة في المملكة العربية السعودية ، وتتوزع آبار المياه الجوفية في المنطقة الشمالية بنسبة 55.2% من آبار شبه جزيرة قطر ، والمنطقة الوسطى بنسبة 43.6% ، وتقل في الجنوب بسبب ارتفاع نسبة الملوحة في المياه ، وانتشار التكوينات الرملية . وتستخدم الزراعة أكثر من 90% من المياه الجوفية ، وقد تبين أن الاعتماد على المياه الجوفية في الزراعة والإسراف في استهلاكها أثر على المخزون الجوفي مما ترتب عليه عجز في الميزان المائي بلغ نحو 1700 مليون متر مكعب ، خاصة  وأن مصدر هذه المياه الأمطار ، وهي تتميز بقلتها وتذبذب كميتها من سنة لأخرى . إضافة لارتفاع ملوحتها بسبب زيادة الاستهلاك وتداخل مياه البحر . 

     تناول الفصل الرابع المياه المعالجة كتحلية مياه البحر ، ومعالجة مياه الصرف الصحي . وتم استعراض محطات التحلية وتوزيعها ، ووسائل توزيع المياه ، وإنتاجها، واستهلاكها واقتصادياتها كما تم دراسة محطات الصرف الصحي من حيث توزيعها واستخداماتها ، وتبين من الدراسة وجود خمس محطات رئيسة للتحلية موزعة على مناطق الدولة ،  إلى جانب المحطات الخاصة بالمنشآت الصناعية والزراعية ، وتعمل محطات التحلية على تحلية مياه البحر بجانب مياه الآبار مرتفعة الملوحة ، وتضخ المياه المحلاة بعد معالجتها إلى الخزانات والأبراج العلوية في مدينة الدوحة وضواحيها لتوزيعها على السكان بواسطة أنابيب التوزيع ، وسيارات الصهاريج

أما شبكة الصرف الصحي فتغطي نحو 60% من مدينة الدوحة الكبرى ، إضافة لمدينتي الخور ومسيعيد ، ويبلغ إجمالي المياه المعالجة لعام 2001 نحو 35 مليون متر مكعب ، وتستخدم في ري الأعلاف وري المنتزهات وأشجار الزينة .

تناول الفصل الخامس إدارة الموارد المائية وترشيد استخدامها ، وتم التعرف على أهمية إدارة الموارد المائية وتنميتها وترشيد استخدامها ، واتضح من الدراسة مدى اهتمام الدولة بإدارة مواردها المائية خاصة مع تزايد الضغط على هذه الموارد ، ومن الجهود التي تبذلها الدولة لتنمية مواردها المائية حفر آبار التغذية لزيادة المخزون الجوفي . وترشيد استخدامات المياه بتطوير أساليب الري واستخدام الطرق الحديثة في الزراعة ، ومن مشاريع ترشيد استعمالات المياه مشروع الزراعة الملحية في الأراضي الرملية للاستفادة من المياه المالحة في المنطقة الجنوبية ، وقد أثبتت التجارب نجاح الزراعة في الأراضي الرملية باستخدام المياه المالحة  ، ومن الأمور الهامة في تنمية الموارد المائية توحيد الجهات والإدارات المسئولة عن المياه ، وسن التشريعات والقوانين التي تنظم إدارة الموارد المائية وحمايتها من التلوث ، وتوفير المعلومات الخاصة بالموارد المائية وتبادلها بين المراكز البحثية والعلمية ، والتوعية الجماهيرية  للمحافظة على هذه الموارد .

وتناول الفصل السادس قضية الأمن المائي وتداعيات السياسات الإقليمية على قطر ومنطقة الخليج العربي . وقد تبين أن الأمن المائي لا يقل أهمية عن الآمن العسكري ، وتواجه دولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي من أخطار الأمن المائي لاعتمادها على صناعة تحلية المياه والمعتمدة على النفط والغاز كمصادر لتشغيل محطات التحلية ، وهذه المصادر قابلة للنفاد  ، لذلك لا بد من تأمين المياه للأجيال القادمة خاصة مع الاتجاهات العالمية لتسعير المياه وجعلها سلعة في يد الدول الغنية مثلها مثل النفط ، ووضع سياسة مائية موحدة واضحة تدعمها برامج تنفيذية لتنمية الموارد المائية وترشيد استعمالها .

وفي الخاتمة تم إبراز أهم النتائج التي تم التوصل إليها ، والتوصيات الخاصة بالمحافظة على المياه وسبل تنميتها ."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

تامر علي محمد عين شمس الطب أمراض الباطنة الماجستير 2001 ... تفاصيل أكثر
بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999 ... تفاصيل أكثر
بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008 ... تفاصيل أكثر
باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015

دراسات على الديدان الطفيلية في القوارض من الكويت

بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999

تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008

دراسة تقارنية بين البرتوكولات الحديثة لعلاج الحروق الشديدة خلال المرحلة الحادة

باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006

تأثير التغير الاجتماعي على دور المقهى دراسة ميدانية لبعض المقاهي في بيئات اجتماعية متباينة

جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004
Powered by ePublisher 2011