الرئيسية | الملخصات الجامعية | تطوير سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة فى مصر فى ضوء اتجاهات تطوير المرحلة

تطوير سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة فى مصر فى ضوء اتجاهات تطوير المرحلة

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

عين شمس التربية أصول التربية الماجستير 2005

                                                                 " يتميز عالمنا المعاصر بالتغيرات والتطورات العلمية المتسارعة على نحو لم يشهده المجتمع الإنساني فى أية حقبة سابقة من تاريخ البشرية ،دعت إلي تأكيد المقولة التى تؤكد أن علي كل تغير مجتمعي لا بد أن يصاحبه تغيير تربوي ،أولها الإصلاحات التعليمية ،لذلك فقد لزم تغيير دور المعلم ،ومن ثم تلوح أهمية تنمية قدرات المعلم ذاته من خلال التدريب، ولكن التدريب بشكله الحالي وبوضعه القائم لا يؤدي الى الغرض المطلوب أو الأهداف المرجوة،ومن الطبيعى أن نتجه الى معرفة الصعوبات التى تعوق تحقيق الأهداف بغية تطوير سياسة وبرامج التدريب أثناء الخدمة فى ضوء التطورات و الاتجاهات العالمية الحديثة .

مشكلة الدراســـة :

مع التغيرات العالمية والتطورات السريعة المتلاحقة الغير مسبوقة والتي لابد وأن يصحبها تغيرات مجتمعية وتحديات جديدة، بدأت إجراءات الإصلاحات الشاملة وأولها الإصلاحات التعليمية فى معظم دول العالم ، وفى مصر أيضا بدأت محاولة الإصلاحات التعليمية  بتطوير مرحلة التعليم الأساسى ، ولكننا نجد أن عملية التطوير المرغوبة ومستقبل التعليم بل مستقبل المجتمع كله رهن الارتقاء بمستوي المعلم لماله من أدوار جديدة .

لذلك أخذ الاهتمام بتدريب المعلم أثناء الخدمة يتزايد عالمياً واختلفت النظرة إلى برامج تدريب المعلم أثناء الخدمة و مدي فعاليتها ، وتغيرت معها سياسات التدريب لتصبح البرامج التدريبية أثناء الخدمة أسرع وأكثر فعالية ، ولكننا نجد تناقض واضح بين الاهتمام العالمي بالتدريب واتجاهات تطويره وبين الواقع الحالي للبرامج التدريبية فى مصر، حيث أشارت كثير من الدراسات إلى عجز البرامج التدريبية عن أحداث التغيير المطلوب فى اتجاهات المعلمين ومهاراتهم ، مما أدي إلى حدوث فجوه بين مطالب المجتمع وما ينتظره من العملية التعليمية وبين أداء مؤسساته التربوية ، وإنطلاقا مما أوصى به المؤتمر القومى لتطوير إعداد المعلم وتدريبه ورعايته عام 1996 من ضرورة وضع سياسة متطورة لبرامج التدريب أثناء الخدمة يسعى البحث لسد هذه الفجوة وأزله التناقض والعجز السابقة ذكره.

تساؤلات الدراســة :

ومما سبق يمكن بلورة مشكلة الدراسة فى التساؤلات التالية التى سوف يحاول البحث الإجابة عليها  فى محاولة لوضع الحلول المناسبة لعلاجها ، من خلال التصدى للإجابة على التساؤل الرئيس التالى:

كيف يمكن تطوير سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة فى مصر فى ضوء تطوير المرحلة ؟

            ويتطلب الإجابة عن هذا السؤال الإجابة عن بعض الأسئلة الفرعية ويمكن إيجازها فيما يلى:

            ما الاتجاهات الحديثة لتطوير مرحلة التعليم الأساسى؟

            ما الاتجاهات العالمية الحديثة فى سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة ؟

            ما واقع سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة فى مصر ؟

            ما المعوقات التى تحد من فعالية سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة ؟

            ما التصور المقترح لتطوبر سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة فى ضوء اتجاهات التطوير؟

حدود الدراســة :

سيقتصر الباحث فى دراسته على دراسة المحاور الآتية :

سياسة التدريب من حيث الأهداف و الإجراءات ، و برامج التدريب من حيث محتوى البرامج و احتياجات التدريب ، أساليب التدريب ، المدربون ، المتدربون ، التقويم ، متابعة المتدربين .

أهداف الدارســة :

تهدف هذه الدراسة الى :

            معرفة الاتجاهات الحديثة لتطوير مرحلة التعليم الأساسى

            معرفة الاتجاهات العالمية الحديثة فى سياسة وبرامج تدريب معلم التعليم الأساسى أثناء الخدمة

            الكشف عن واقع سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة 

            الكشف عن المعوقات التى تحد من فعالية سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة 

            وضع تصور مقترح لتطوبر سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة فى ضوء اتجاهات التطوير 

أهمية الدراســة :

ترجع أهمية الدراسة الى أنها تعمل على :

            مساعدة المسئولين عن التخطيط و إتخاذ القرار فى تطوير سياسة وبرامج تدريب معلمى التعليم الأساسى أثناء الخدمة فى ضوء التصور المقترح

            الارتقاء بسياسة وبرامج تدريب معلم التعليم الأساسى أثناء الخدمة لمواجهة التحديات الجديدة و خاصة الزحف المعرفى و من ثم الحفاظ على رأس المال البشرى ثروة المجتمع

            انها تعتبر استجابة سريعة لما نادى به المؤتمر القومى لتطوير إعداد المعلم وتدريبه ورعايته المنعقد فى القاهرة 9-10 نوفمبر 1996 والذى أوصى بضرورة وضع سياسة متطورة للتدريب المستمر، وتطوير التدريب بشكل عام.

منهج الدراسـة :

     تعتمد الدراسة على المنهج الوصفى الذى يقوم بوصف ما هو كائن وتفسيره إضافة الى اهتمامه بتحديد الظروف والعلاقات التى توجد بين الوقائع.

    كما انه يهتم بتشخيص الممارسات السائدة والشائعة والتعرف على الاتجاهات وطرائقها فى النمو والتطور .

خطوات الدراسة :

تسير الدراسة وفق الخطوات التالية

 الفصل الأول : و يمثل الإطار العام للدراسة .ويشتمل على المقدمة ، و مشكلة الدراسة وتساؤلاتها،و  حدودها ،و أهدافها و أهميتها ، و منهج الدراسة المستخدم، و الدراسات السابقة، وتحديد  مصطلحات الدراسة ، وخطوات إجراء الدراسة .

الفصل الثانى : ويتناول المتغيرات العالمية الحديثة و ملامح النظام العالمى الجديد وما تفرضه على مرحلة التعليم الأساسى من اتجاهات لتطوير مرحلة التعليم الأساسى

الفصل الثالث : و يتناول الاتجاهات العالمية الحديثة لسياسة و برامج التدريب من حيث مفهوم التدريب و فلسفته ،و أهمية التدريب و أهدافه ،و  أسس التدريب  ،و التخطيط للتدريب ،و أنواع برامج التدريب،و  أساليب التدريب ،و  المتدربون ،و المدربون ،و التقويم والمتابعة .

 

الفصل الرابع  : و يستعرض واقع سياسة وبرامج تدريب المعلمين أثناء الخدمة، ودواعى تطوير سياسة وبرامج التدريب المعلمين أثناء الخدمة

الفصل الخامس :  إجراءات الدراسة الميدانية و تمثلت فى: تصميم

الاستبيان ، أستمارة المقابلة الشخصية،وتم تطبيق الاستبيان،، أستمارة المقابلة الشخصية ، و توصلت الدراسة الى النتائج التالية: أن مواعيد التدريب غير مناسبة، و قلة الاهتمام بتوفير محاضرات مطبوعة وتوزيعها على المتدربين ، وغلبة الجانب النظرى على الجانب العملى، و قصور الجانب الفنى على الحضور والانصراف، نقص الجدية فى تنفيذ محتوى العملية التدريبية، , نقص الخبرة الإدارية للمشرفين على البرامج، كثرة عدد المتدربين حيث يصل الآن إلى 4500 متدرب فى 27 محافظة فى وقت واحد، وعدم مشاركة المتدربين فى البرامج بأى صورة من الصور بخلاف الحضور ، وبالتالى عدم الاقتناع ببرامج التدريب حيث أنها لا تضيف إليه جديد فهى معلومات مكررة بالنسبة له والجديد منها لا يستحق هذا الجهد المبذول ، إضافة الى ضعف الميزانية المخصصة للتدريب وسوء توزيعها، الأمر الذى أدى إلى تقديم بعض البرامج بصورة شكلية دون تحقيق الأهداف المنتظرة منها، القصور فى استخدام الوسائل التعليمية المساعدة فى البرامج التعليمية رغم أهميتها،إضافة إلى عدم وجود المدربون المهيئون  للعمل كمدربين ، وعدم  للأساليب المختلفة فى التدريب،و عدم وجود حوافز معنوية أو مالية للمتدرب .

التصور المقترح

بناء على النتائج التى توصل اليها الباحث قدم التصور المقترح الآتي:

الاعتماد على خبراء متخصصين لوضع خطة التدريب بالصورة العلمية الصحيحة

أخذ رأي جميع المعلمين بالنسبة للبرامج التي يحتاجون إليها ومواعيدها وأماكنها وعمل حصر لرغبات احتياجات المعلمين التدريبية.

الاستعانة ببعض الخبراء من الدول المتقدمة في مجال التدريب لوضع خطة برنامج تدريبي للمدربين،

إضافة برامج جديدة تقتضيها دواعي تطوير مرحلة التعليم الأساسي.

تنسيق زمن ووقت التدريب وإعلانه قبل التدريب بوقت كاف حتى لا تمثل عبئاً على المعلمين.

حصول المتدرب على صورة من البرنامج التدريبي شاملة الأهداف والمحتوى حتى يمكن للمتدرب أن يستعد للبرنامج بالقراءة والأسئلة والمناقشات أثناء انعقاد البرنامج التدريبي .

-              توفير نظام جيد للحافز المادي والمعنوي للمتدربين والعمل بنظام شرائح المكافئات طبقاً لعدد البرامج التدريبية التي يحصل عليها المتدرب.

الاستعانة ببعض أساليب التقويم الحديثة كحصص المشاهدة التى يحضرها الزملاء للمعلم.

تغيير صفة الموجهين الى موجهين و متابعين ،و إعداد بطاقة متابعة مقننة و معدة مسبقا، يقوم بكتابتها مدير المدرسة أثناء متابعة المعلم داخل الفصل ."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008 ... تفاصيل أكثر
باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004 ... تفاصيل أكثر
إيهاب محمد عبد الرازق عين شمس الطب أمراض الكلى الماجستير 2002 ... تفاصيل أكثر
إيناس مصطفي محمد شحاتة عين شمس التربية النوعية التربية الفنية الماجستير 2000 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015

دراسات على الديدان الطفيلية في القوارض من الكويت

بهيجة إسماعيل البهبهاني عين شمس العلوم علم الحيوان دكتوراه 1999

تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد

بلال محمد أبو حوية دمشق الشريعة علوم القرآن والحديث ماجستير 2008

دراسة تقارنية بين البرتوكولات الحديثة لعلاج الحروق الشديدة خلال المرحلة الحادة

باسم محمد جسرها عين شمس الطب الجراحة العامة الماجستير 2006

تأثير التغير الاجتماعي على دور المقهى دراسة ميدانية لبعض المقاهي في بيئات اجتماعية متباينة

جيلان عبد الحي عبد الحميد الزيني عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الدراسات الإنسانية ماجستير 2004

الجديد في مثبطات المناعة في زرع الكلى

إيهاب محمد عبد الرازق عين شمس الطب أمراض الكلى الماجستير 2002

تحديد ضوابط تقنية للطباعة بالبصمات لتحقيق القيم التشكيلية في المنتج الطباعي

إيناس مصطفي محمد شحاتة عين شمس التربية النوعية التربية الفنية الماجستير 2000
Powered by ePublisher 2011