الرئيسية | الملخصات الجامعية | "اطار مقترح لمعايير المراجعه البيئيه لقياس وتقييم الاداء البيئي للوحدات الاقتصاديه (دراسه تطبيقيه)"

"اطار مقترح لمعايير المراجعه البيئيه لقياس وتقييم الاداء البيئي للوحدات الاقتصاديه (دراسه تطبيقيه)"

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

عماد محمد رياض احمد عين شمس معةد الدراسات والبحوث البيئية الاقتصاد والقانون و التنمية الإدارية البيئية دكتوراه 2004

"تتأثر مهنة المحاسبة والمراجعة بظروف البيئة التي تعمل قيها ويقاس تقدم هذه المهنة بمدي مواكبتها للتغيرات والتطورات البيئية، وقد تزايد في السنوات الأخيرة الإدراك العالمي بأهمية المشاكل البيئية في ضوء تحديات التنمية الاقتصادية والاجتماعية القائمة ،كما تزايدت قوانين وتشريعات الرقابة على التلوث فى معظم دول العالم مما أوجد آليات وأدوات لسياسة اقتصادية جديدة تحدد شكلا أخر لسلوك المنشآت، و صاحب ذلك تغير فى النظرة التقليدية للمشروعات وطريقة تقييم أداؤها حيث أصبحت ترتبط بمدى أثر عمليات المنشأة من جوانب اقتصادية واجتماعية على المنشآت الأخرى والمجتمع المحيط ، فقد تعكس بيانات القوائم المالية للمنشأة نجاح واضح طبقا لمعايير الربحية أو التدفق النقدي على حين أنه فى واقع الأمر يعانى المجتمع المحيط بالمنشأة بشدة من استغلال المنشأة لبعض الظروف أو العوامل بشكل غير سليم مما يسبب حدوث بعض الأضرار ، نتيجة لذلك فقد تزايد الاتجاه إلى ضرورة القياس و الإفصاح المحاسبي للبيانات التي لها مضمون بيئي من ناحية ثم إجراء مراجعة بيئية من ناحية أخرى لناتج هذا القياس وتقييم الأداء البيئي العام للوحدات الإقتصادية لما لذلك من أهمية فى التأثير الهادف على سلوك متخذي القرارات أصحاب المصلحة فى الوحدة الاقتصادية لتعظيم عوا ئدهم من اتخاذ القرار ، حيث تؤكد الدراسات على تزايد الطلب من جانب مستخدمي القوائم المالية للحصول على معلومات ملائمة عن التأثيرات البيئية لأنشطة الوحدات الاقتصادية ، وتعد المراجعة البيئية عملية منظمة لتجميع وتقييم أدلة الإثبات المتعلقة بالأداء البيئي للوحدة الإقتصادية بكافة أبعاده للتحقق من مدى توافق هذا الأداء مع المعايير والمقاييس الموضوعة ، وتوصيل النتائج التي يتم التوصل إليها إلى الأطراف المختلفة ، والقول بأن المراجعة البيئية عملية منظمة يقتضي أن يتوافر لها مجموعة من الأساليب الفنية والإجراءات العملية التي تستند على إطار فكرى يحتوى على مجموعة من المفاهيم والفروض والمبادئ والمعايير مؤشرات لتقويم الأداء البيئي ، وترجع أهمية وجود إطار فكرى للمراجعة البيئية يشتمل على مفاهيم وفروض ومبادئ للمراجعة البيئية ، ومعايير ومؤشرات لقياس وتقويم الأداء البيئي للوحدات الإقتصادية ، ومعايير مراجعة تحكم الأداء المهني لعمل مراقب الحسابات عند قيامه بالمراجعة البيئية إلى ما يلي :

1-     أن وجود معايير مراجعة متعارف عليها يعتبر من المقومات الأساسية  لأي عمل مهني ناجح حيث تؤدى إلي تقليل الاختلاف فى التعبير أو الممارسة المهنية فى الظروف المتشابهة.

2-     صعوبة الحكم على السلوك البيئي للمنشأة ، وتحديد مدي مناسبته ، بالإضافة إلي صعوبة الحكم علي الأداء المهني للمراجع ، ومدي بذله للعناية المهنية المعقولة فى ظل غياب معايير للمراجعة البيئية ، أو معايير ومؤشرات لقياس وتقويم الأداء البيئي للوحدات الإقتصادية.

3-     إجماع الدراسات العلمية على أن غياب مثل هذا المعايير والمؤشرات يعد من أهم المشاكل الرئيسية التي تعوق القيام بالمراجعة البيئية ، حيث قد يترتب على عدم وجودها إما إتخاذ قرار بعدم إجراء المراجعة ، أو صعوبة إتخاذ إجراءات العناية المهنية الواجبة ، أو الحكم على الأداء البيئي على أساس قد لا يتفق مع توقعات الجهات الحكومية والرقابية المتخصصة فى مجال البيئة وبالتالي التأثير السلبي على مصداقية المراجع ، أو الإنحياز بسبب تبنى المراجع وجهة نظر معينة قد يعتبرها الغير خاطئة أو غير مناسبة ، ثم ما يترتب على كل ذلك من مخاطر إضافية ناتجة عن المسئولية المهنية أو المدنية أو الجنائية

ونتيجة لذلك فقد زادت أهمية وجود معايير للمراجعة البيئية كوسيلة لقياس الأداء البيئي للمشروعات وتقييمه بصورة مستقلة عن الأداء الاقتصادي وبدا واضحا فى الفكر المحاسبي والتطبيق العملي لمهنة المراجعة أن معايير المراجعة فى مجال المراجعة المالية التقليدي لم يعد كافيا للوفاء بالهدف من عملية المراجعة من حيث تلبية احتياجات الطوائف المختلفة المستفيدة من تقرير مراقب الحسابات.

أهداف البحث :

وتتمثل أهداف البحث فى مجموعة الأهداف التالية :

1-     اقتراح إطار فكري متكامل للمراجعة البيئية يتكون من مفاهيم وفروض ومبادئ.

2-     اقتراح معايير ومؤشرات لقياس وتقويم الأداء البيئي بحيث تغطى الإتجاهات المختلفة لمجالات العمل البيئي.

3-     اقتراح نسق متكامل من المعايير تحدد مستويات الأداء المهني لمراقب لحسابات في مختلف مراحل عملية المراجعة.

 هذا تقويم فعالية تطبيق مقترحات البحث من إطار فكرى ومعايير ومؤشرات قياس وتقويم الأداء البيئي ومعايير أداء مهنية فى الواقع العملي.

 

 

 

فروض البحث :

 كما إستندت الرسالة إلى عدد من الفروض البحثية التالية :

الفرض الأول :

لا تؤثر معايير ومؤشرات قياس وتقويم الأداء البيئي المقترحة على درجة كفاءة الأداء المهني لمراقبى الحسابات عند القيام بالمراجعة البيئية.

الفرض الثانى :

لا تؤثر معايير المراجعة البيئية المقترحة(المقبولة قبولا عاما والتفصيلية) على درجة الأداء المهني لمراقبى الحسابات عند القيام بالمراجعة البيئية.

الفرض الثالث :

لا يوجد اختلاف معنوي بين مراقبي الحسابات حسب جهة العمل (الجهاز المركزي للمحاسبات-مكاتب المراجعة) ، أو حسب التأهيل العلمي ، أو حسب سنوات الخبرة على تأثير الإطار المقترح على درجة كفاءة الأداء المهني عند القيام بالمراجعة البيئية.

خطة البحث :

  يقوم هيكل البحث على ما يلي :

1-     إطار نظري :

يتضمن عرض وتحليل للدراسات السابقة وتقويم ما توصلت إليه من نتائج ، والتأصيل العلمي لعناصر الإطار العام من مفاهيم وفروض ومبادئ ومدى إمكانية إستخدامها في بناء إطار علمي للمراجعة البيئية ، ثم المفاهيم الأساسية لمعايير ومؤشرات قياس وتقويم الأداء البيئي ، ومشاكل تحديد هذه المعايير والمؤشرات ومتطلباتها والخصائص الأساسية الواجب توافرها فيها لتقييم الأداء البيئي للوحدة الاقتصادية على نحو سليم ثم المؤشرات الواجب إستخدامها ومجالات إستخدامها لتقييم هذا الأداء ، ثم تناول معايير المراجعة المقبولة قبولا عاما ومعايير المراجعة الدولية ودراسة إمكانية إستخدامها فى مجال المراجعة البيئية وأوجه القصور فى إستخدامها وإقتراح الملائم منها للتطبيق فى مجال المراجعة البيئية ومجالات الإستخدام المقترحة.

2-     إطار عملي :

يهدف الإطار العملي إلى مزج الشق النظري بالواقع الفعلي بغرض تجنب نقائض السرد النظري للبحث الذي ينحاز إلى معتقدات الباحث وينتهى بآرائه الشخصية ويعتمد ذلك الإطار العلمي على إجراء دراسة ميدانية من خلال إستخدام قائمة إستقصاء يتم توزيعها على الأطراف الأساسية(مراقبي الحسابات) لمزاولي المهنة بهدف الوصول إلى ما يلي :

‌أ- إستكشاف مدى إمكانية تطبيق الإطار المقترح في بيئة الممارسة المهنية فى مصر على مختلف التوجهات الفكرية والوظيفية وسنوات الخبرة لمراقبي الحسابات.

‌ب-    تحديد مدى وإتجاه تأثير ودرجة تأثير هذا الإطار على درجة كفاءة الأداء المهني لمراقب الحسابات عند قيامه بالمراجعة البيئية.

وتم إستخدام الأساليب الإحصائية فى تحليل البيانات المجمعة والوصول إلى النتائج.

 

النتائج :       

 توصل البحث إلى النتائج التالية :

1-     أن وجود وإستخدام معايير تحكم أداء وعمل مراقب الحسابات عنصر جوهري في المراجعة البيئة ، فهذه المعايير هي أساس تقييم أدلة الإثبات في المراجعة وإستنتاج نتائج الأداء.

2-     أن الإعتبارات البيئية وآثارها على القوائم المالية لها أبعاد متعددة قد تكون قانونية ، أو محاسبية أو فنية أو اجتماعية أو إدارية أو دولية ، وبالتالي تؤثر على نوعية معايير القياس ومؤشرات تقويم الأداء البيئي الواجب استخدامها ، وكذلك معايير المراجعة البيئية المقترحة.

3-     يغطى الإطار المقترح لمعايير المراجعة البيئية ومعايير ومؤشرات قياس وتقويم الأداء البيئي مجالات العمل الرئيسية للمراجعة البيئية ، وهى الرقابة المالية ، والرقابة القانونية ، وتقييم الأداء.

4-     أن تقييم الأداء البيئي يعتمد على معايير لقياس هذا الأداء تغطى المجالات القانونية والمحاسبية والإدارية والدولية ، ثم مؤشرات لتقويم الأداء البيئي تشمل خمس مجموعات رئيسية تغطى مختلف مجالات العمل بالوحدة الإقتصادية وهى مؤشرات فنية ، ومؤشرات كفاية بيئية ، ومؤشرات محاسبية ، ومؤشرات اقتصادية ، ومؤشرات اجتماعية.

5-     تتطلب مؤشرات تقويم الأداء البيئي حتمية ربط الأداء البيئي للوحدة الاقتصادية بالأداء المالي لها ، حتى يمكن معرفة مقدار الحمل البيئي الذي تتسبب فيه الوحدة الإقتصادية فى سبيل استمرارها فى مزاولة النشاط والنمو وتحقيق أرباح.

6-     أن المعايير فى مجال المراجعة البيئية يمكن تبويبها فى نوعين هما : معايير مراجعة بيئية مقبولة عامة تحدد الخطوط العريضة لمجال عمل مراقب الحسابات وهى لا تتغير من عملية مراجعة لأخرى ، ومعايير مراجعة بيئية تفصيلية تغطى جزئيات وتفاصيل عملية المراجعة ، وهى تختلف حسب طبيعة العملية التي يتم تنفيذها ومتطلبات كل حالة وما تقتضيه عملية المراجعة فيها.

التوصيات :

1-     ضرورة وأهمية إعداد مؤشرات لتقويم الأداء البيئي على مستوى كل قطاع صناعي على حده بما يتلاءم مع الطبيعة الفنية المميزة لهذا النشاط ، وحتى يمكن استخدامه مع الإطار الذي اقترحه الباحث فى هذه الدارسة لتغطى كافة مجالات الأداء البيئي العامة والفنية المتخصصة.

2-     تزويد المراجعين ببرامج تدريب مستمرة حتى يتوفر لديهم المهارات اللازمة لاستخدام وتطبيق مؤشرات تقويم الأداء البيئي ومعايير المراجعة المقترحة.

3-     العمل على تعميم ونشر إستخدام وتطبيق معايير قياس ومؤشرات تقويم الأداء البيئي ، ومعايير المراجعة البيئية المقترحة على مستوى جميع الإدارات الفنية بالجهاز وكذلك مكاتب المحاسبة المراجعة.

4-     العمل على تطوير برامج العمل بمراعاة تضمينها متطلبات مؤشرات تقويم الأداء ومعايير المراجعة المقترحة عند إعداد هذه البرامج.

5-     ضرورة إصدار هذه المعايير بشكل مستقل مع ضرورة النص على الإلزام بتطبيقها بموجب قانون ملزم ، ذلك أن المعايير مهما كانت على درجة عالية من الجودة إلا أنه بدون توافر عنصر الإلزام بها لن تؤتى ثمارها ، ويأتى ذلك الإلزام من خلال التشريعات والهيئات التنظيمية ، ذلك أن الإلزام والمساءلة القانونية تعتبر ضرورة قصوى للالتزام بالمعايير نتيجة حرص المراجع على عدم تعرضه للمساءلة القانونية."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م ... تفاصيل أكثر
مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ ... تفاصيل أكثر
مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ ... تفاصيل أكثر
رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م ... تفاصيل أكثر
دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

تعارض النصين العامين: دراسة تطبيقية

بحث لنيل درجة الماجستير في الآداب تخصص: (الدراسات الإسلامية – أصول الفقه) السيد عبد الله السيد الجبان إشراف الأستاذ الدكتور الدكتور محمد أحمد شامية مسعود إبراهيم حسن أستاذ أصول الفقه المساعد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة جامعة الأزهر الشريف مدرس الأدب الفارسي كلية الآداب جامعة كفر الشيخ 2018

أشكال النحت والأرساب في هضبة البطنان /ليبيا

رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الجغرافيا الطبيعية إعداد الطالب الدامي هلال لامين بوحويش جامعة كفر الشيخ مصر

“أثر استخدام فيديو تعليمي في اكتساب المفاهيم الحاسوبية لدى طلبة كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية”

اسم الباحثة:هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم المناهج والتدريس/ تخصص تكنولوجيا التعليم..ماجستير..2015 / 2014

“قواعد إدارية تربوية مقترحة لاتخاذ القرار الرشيد في المدارس الخاصة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية

اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018

خدماتنا

فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015
Powered by ePublisher 2011