الرئيسية | الملخصات الجامعية | التهجين التبادلي لتقدير المعايير الوراثية كأساس لتحسين قمح الخبز تحت ظروف الإجهاد

التهجين التبادلي لتقدير المعايير الوراثية كأساس لتحسين قمح الخبز تحت ظروف الإجهاد

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

حسام إبراهيم علي فرج عين شمس الزراعة المحاصيل دكتور 2005

ملخص الدراسة:

الارتباطية السابقة مما يشير إلى إمكانية الاعتماد على أي من نسب النقص أو دليل الحساسية تحت ظروف الإجهاد المائي كأدلة لتحديد الصفات التي يمكن أن يسترشد بها المربى في غربلة التراكيب الوراثية المتحملة لإجهاد الجفاف.

4-أوضحت نتائج الارتباط بين متوسط الصفات و معامل الحساسية للإجهاد تحت معاملتي الإجهاد المائي و التحليل التجميعي لهما وجود ارتباط موجب و معنوي لصفات عدد السنيبلات بالسنبلة عند معاملة الإجهاد المتوسط و ارتباط سالب و معنوي لصفات عدد السنابل/نبات و عدد الحبوب/سنبلة و وزن 1000 حبة و محصول الحبوب/نبات و دليل الحصاد تحت معاملتي الإجهاد و التحليل التجميعي و لصفة محصول السنبلة تحت الإجهاد المرتفع و يشير الارتباط الموجب و المعنوي المتحصل عليه بين المحصول و كل من عدد الحبوب/سنبلة و وزن الـ 1000 حبة و محصول القش و دليل الحصاد من المجموعة الارتباطية الأولى و الارتباط السالب و المعنوي بين دليل الحساسية و هذه الصفات تحت معاملتي الإجهاد المائي إلى أن الانتخاب للتراكيب الوراثية ذات السلوك الجيد بالنسبة لتلك الصفات يساعد في عزل تراكيب وراثية من القمح عالية المحصول و متحملة لإجهاد الجفاف.

5-أظهرت نتائج الارتباط بين نسب النقص لأزواج الصفات المختلفة تحت معاملتي الإجهاد المائي وجود ارتباط موجب و معنوي بين محصول الحبوب و كل من تاريخ طرد السنابل و عدد السنابل/نبات و دليل الحصاد و كفاءة استخدام المياه.

6- أوضحت نتائج معامل المرور أن صفة محصول القش/نبات تحت معاملات الري المختلفة تلاها صفتي دليل مساحة ورقة العلم و عدد الحبوب بالسنبلة تحت معاملة الإجهاد المرتفع ثم دليل البذرة تحت معاملتي الكونترول و الإجهاد المائي المتوسط كانت اكثر الصفات مساهمة في تباين المحصول سواء من حيث تأثيرها المباشر أو المشترك مع بعضها البعض أو مع باقي الصفات. و هذه الصفات تعتبر صفات هامة يجب أن يعطيها المربى اهتمامه عند تحسين القمح خاصة تحت ظروف الإجهاد المائي.

7- بصفة عامة أوضحت نتائج دراسة المجموعات الارتباطية المختلفة و معامل المرور تحت ظروف الإجهاد المائي و الظروف العادية أن صفات محصول القش/نبات ، دليل الحصاد ، مساحة سطح ورقة العلم ، عدد السنيبلات/سنبلة ، عدد الحبوب بالسنبلة ، وزن 1000 حبة و كفاءة استخدام الماء يمكن للمربى استخدامها كمعايير للانتخاب عند عزل و غربلة التراكيب الوراثية عالية الإنتاجية و متحملة لإجهاد الجفاف. هذا بالإضافة إلى استخدام نسبة النقص أو دليل الحساسية للجفاف تحت ظروف الإجهاد المائي كطرق سريعة و غير مكلفة في الغربلة أيضا.

ثالثا : تقديرات المعالم الوراثية:

1- قوة الهجين:

أ- أظهرت نتائج قوة الهجين بالنسبة للأب الأفضل وجود قوة هجين سالبة و مرغوبة في الهجينين P3 x P6 and P3 x P7  حيث كانا مبكرين في طرد السنابل عن آبائهما في حين كان الهجينين P3 x P7 and P5 x P7 مبكرين معنويا في النضج عن آبائهما كما أظهرت الهجن التالية قوة هجين موجبة و معنوية تحت معاملات الري المختلفة و في الموسمين بالنسبة للصفات المختلفة كما يلي:- الهجن P1xP3, P1xP4, P2xP3, P2xP5 and P4xP6 بالنسبة لصفة ارتفاع النبات. و الهجن  P1xP2, P1xP3, P1xP4, P1xP7, P2xP3, P2xP6, P2xP7, P3xP6, P3xP7, P4xP6, P4xP7, P5xP6 and P5xP7 لصفة مساحة سطح ورقة العلم. و الهجين P2xP6 لصفة عدد السنابل/نبات و الهجين P5xP7 بالنسبة لصفة عدد السنيبلات بالسنبلة و الهجن P1xP2, P1xP4, P1xP6, P1xP7, P2xP3, P2xP7, P3xP7, P4xP6, P4xP7, P5xP6 and P6xP7 لصفة عدد الحبوب بالسنبلة. والهجن P1xP2, P2xP3, P3xP4, P3xP5, P3xP7, P4xP7, and P5xP7 لصفة محصول السنبلة و الهجن P1xP2, P1xP3, P1xP5, P1xP6, P1xP7, P2xP4, P2xP5, P2xP7, P3xP4, P3xP5, P3xP7, P4xP5, P4xP7 and P5xP7 لصفة وزن الـ 1000 حبة ولمعظم الهجن بالنسبة لصفة محصول الحبوب/نبات و الهجن P1xP6, P2xP6 and P4xP6 بالنسبة لصفة محصول القش/نبات و الهجن P1xP4, P1xP6, P2xP5, P2xP6, P4xP5 and P4xP6 لصفة دليل الحصاد و الهجن P1xP2, P2xP3, P3xP7 and P4xP6 لصفة المحتوى المائي من الأوراق و الهجن P1xP3, P1xP5, P2xP3, P3xP6 and P5xP7 لصفة المحتوى الكلوروفيللى بورقة العلم و الهجن P1xP3, P1xP7, P2xP5, and P5xP6  لصفة المحتوى البرولينى بورقة العلم. كما أظهرت معظم الهجن قوة هجين موجبة و معنوية بالنسبة لصفة كفاءة استخدام المياه. في حين أظهرت الهجن P1xP3, P1xP5 and P3xP6 قوة هجين سالبة و معنوية لصفة زاوية ورقة العلم.

ب- يتضح من النتائج الخاصة بقوة الهجين بصفة عامة أن غالبية الهجن أظهرت قوة هجين موجبة و معنوية لمعظم الصفات تحت الدراسة مع عدم وضوح العلاقة بين قوة الهجين و مستوى الإجهاد المائي بالتربة. و كمتوسط عام لقوة الهجين أظهرت صفات كفاءة استخدام الماء و محصول الحبوب/نبات و مساحة سطح ورقة العلم و دليل الحصاد قوة هجين مرتفعة تراوحت من 12.02% إلى 30.46% و يرجع ذلك إلى ارتفاع قيم قوة الهجين بصفة عامة تحت معاملة الإجهاد المرتفع بالنسبة لتلك الصفات. و من ناحية أخرى أظهرت صفات ارتفاع النيات و تاريخ النضج و المحتوى المائي بالأوراق و زاوية ورقة العلم قيم منخفضة تراوحت من 2.32% إلى 4.21% بينما سجلت صفة المحتوى البرولينى قوة هجين سالبة و معنوية (-18.43%) تلاها عدد السنابل/نبات (-3.92%) و المحتوى الكلوروفيللى (-2.36%) و عدد السنيبلات بالسنبلة (-0.06%). أما قوة الهجين لباقي الصفات فتعتبر متوسطة و كانت موجبة.

ج- و سجل الهجين P4xP6 أعلى قيم لقوة الهجين بلغت 109.98% لصفتي محصول الحبوب/نبات و كفاءة استخدام الماء تحت معاملة الإجهاد المائي المرتفع في الموسم الأول و 57.44% لعدد الحبوب/سنبلة تحت معاملة الإجهاد المرتفع أيضا في الموسم الثاني و 43.87% لمحصول القش/نبات تحت معاملة الكنترول في الموسم الثاني. أما الهجين P5xP6 فقد اظهر أعلى قوة هجين بلغت 92.43% لصفة المحتوى البرولينى بالورقة تحت معاملة الكنترول في الموسم الثاني، بينما أظهرت الهجن P4xP7 ، P4xP5 ، P3xP7 قوة هجين بلغت 58.23% و 48.50% و 37.78% لصفات مساحة سطح ورقة العلم و دليل الحصاد و وزن الـ 1000 حبة تحت معاملة الإجهاد المرتفع في الموسم الثاني و الأولى و معاملة الكنترول في الموسم الأول على الترتيب.

2- الفعل الجينى و كفاءة التوريث:

أ-أوضحت نتائج تقديرات المعالم الوراثية تبعا لطريقة (Hayman, 1954) أن التأثير السيادي يعتبر المكون الرئيسي لمعظم الصفات تحت الدراسة فيما عدا عدد السنابل/نبات تحت معاملتي الكنترول و الإجهاد المتوسط في كلا الموسمين ومعاملة الإجهاد المرتفع في الموسم الثاني حيث كان المكون الإضافي هو الأكثر أهمية، مما يشير إلى أن التأثير السيادي له الدور الأكبر في وراثة معظم الصفات تحت معاملات الري المختلفة. و أعطت النسبة (H1/D)0.50 قيما اكبر من الواحد الصحيح مما يشير إلى أن الصفات أظهرت سيادة فائقة فيما عدا تاريخ الطرد تحت معاملة الإجهاد المرتفع و ارتفاع النبات تحت معاملتي الكنترول و الإجهاد المتوسط في الموسم الأول و عدد السنابل/نبات تحت معاملة الكنترول في الموسم الأول و الإجهاد المتوسط في الموسم الثاني و دليل الحصاد تحت معاملة الإجهاد المتوسط في الموسم الأول و الإجهاد المرتفع في الموسم الثاني و كفاءة استخدام الماء تحت الإجهاد المرتفع في الموسم الأول و الإجهاد المتوسط و المرتفع في الموسم الثاني فقد أظهرت تلك الصفات سيادة جزئية حيث كانت النسبة اقل من الواحد الصحيح. بينما أوضحت النسبة (h2/H2) أن عدد المجموعات الجينية المتحكمة في وراثة الصفات المختلفة تراوحت من مجموعة واحدة تحكم وراثة صفات زاوية ورقة العلم و المحتوى المائي بالأوراق و المحتوى الكلوروفيللى و المحتوى البرولينى و من مجموعة واحدة إلى مجموعتين لصفات تاريخ النضج و عدد السنيبلات بالسنبلة و عدد الحبوب بالسنبلة و محصول السنبلة و محصول القش للنبات و من مجموعة واحدة إلى ثلاثة مجموعات لصفة وزن 1000 حبة ومن واحدة إلى أربعة مجموعات لصفة ارتفاع النبات ومن واحدة إلى خمسة مجموعات لتاريخ الطرد ومن واحدة إلى ستة مجموعات لعدد السنابل/نبات ومن ثلاثة إلى أربعة مجموعات لصفتي محصول الحبوب/نبات و كفاءة استخدام الماء ومن ثلاثة إلى سبعة مجموعات لصفة دليل الحصاد خلال معاملات الري المختلفة و في الموسمين، مما يشير إلى تأثر عدد المجاميع الجينية المؤثرة التي تتحكم في وراثة الصفات تحت الدراسة بالظروف البيئة (معاملات الري المختلفة).

ب-كانت قيم معامل التوريث بالمعنى الضيق متوسطة بوجه عام لصفات تاريخ طرد السنابل و عدد السنيبلات بالسنبلة و وزن الـ 1000 حبة و المحتوى البرولينى تحت معاملات الري المختلفة حيث تراوحت من 31.57% إلى 53.82% لصفة المحتوى البرولينى تحت معاملتي الإجهاد المتوسط و الكنترول في الموسم الأول و كانت القيم منخفضة نسبيا لصفات تاريخ الطرد و مساحة سطح الورقة و زاوية ورقة العلم و عدد الحبوب بالسنبلة و محصول السنبلة و المحتوى المائي بالأوراق و المحتوى الكلوروفيللى و محصول القش للنبات (فيما عدا معاملة الري المتوسطة في الموسم الثاني) حيث تراوحت من 11.22% لصفة محصول السنبلة تحت معاملة الإجهاد المتوسط في الموسم الثاني إلى 29.21% لصفة زاوية ورقة العلم تحت الإجهاد المتوسط في الموسم الأول. بينما كانت القيم منخفضة لباقي الصفات.

ج- اظهر التحليل البياني اختلافات في منا طق السيادة و التنحي بالنسبة للآباء تحت الدراسة حيث وجد أن الأب الأول (الصنف سخا 93) و الرابع (الصنف سخا 8) و الأب السابع (Line-2) تحتوى على اكبر تكرار من الاليلات المتنحية لمعظم الصفات تحت معاملات الري المختلفة وفى كلا الموسمين. كما أوضحت النتائج أن الآباء التي بينها تباين وراثي في صفة ما يمكن الاستفادة بها باستخدام برامج التربية المناسبة للحصول على تراكيب وراثية جيدة عالية المحصول و مناسبة لظروف الإجهاد تحت الدراسة.

الخلاصة:

مما سبق يمكن إيجاز أهم النتائج الرئيسية لهذه الدراسة فيما يلي:

أ- انه بناء على نسب النقص المتحصل عليها نتيجة الإجهاد المائي في كلا الموسمين يمكن تقسيم الصفات المختلفة إلي ثلاث مجاميع هي: صفات متحملة للجفاف و تشمل صفات ميعاد نضج الحبوب و طرد السنابل و كفاءة استخدام الماء و المحتوى المائي بالأوراق و ارتفاع النبات و عدد السنيبلات بالسنبلة و هي التي لم تتعد نسبة النقص بها 15% و صفات متوسطة التحمل للإجهاد و تشمل صفات وزن الـ 1000 حبة و دليل الحصاد و محصول القش/نبات و زاوية ورقة العلم و مساحة سطح ورقة العلم و المحتوى الكلوروفيللى (أ+ب) و عدد السنابل/نبات و عدد الحبوب بالسنبلة و التي سجلت نسب نقص اكبر من 15% و حتى 30% و صفات حساسة و تشمل صفتي محصول السنبلة و محصول الحبوب/نبات و التي سجلت نسب نقص اكبر من 30%.

ب- انه يمكن استخدام معاملة الري كل عشرة أيام (و التي توفر حوالي 24% من كمية المياه المستخدمة) بدلا من الري كل سبعة أيام حيث أن الفرق في كمية محصول الحبوب لم يكن معنويا بين المعاملتين.

ج- أوضحت النتائج أن الهجين P4xP6 هو اكثر التراكيب الوراثية تحملا للجفاف وأعلاها محصولا و بذلك يمكن استخدامه في برامج التربية للحصول على انعزالات عالية المحصول و تتحمل الإجهاد الجفافى.

د- أوضحت نتائج دراسة المجموعات الارتباطية المختلفة و معامل المرور تحت ظروف الإجهاد المائي و الظروف العادية أن صفات محصول القش/نبات ، دليل الحصاد ، مساحة سطح ورقة العلم ، عدد السنيبلات/سنبلة ، عدد الحبوب بالسنبلة ، وزن 1000 حبة و كفاءة استخدام الماء يمكن للمربى استخدامها كمعايير للانتخاب عند عزل و غربلة التراكيب الوراثية عالية الإنتاجية و متحملة للإجهاد الجفافى.

 

هـ- أوضحت نتائج تقديرات المعالم الوراثية أن التأثير السيادي يعتبر المكون الرئيسي لمعظم الصفات تحت الدراسة. بينما اظهر التحليل البياني اختلافات في منا طق السيادة والتنحي بالنسبة للآباء تحت الدراسة حيث وجد أن الأب الأول (الصنف سخا 93) والرابع (الصنف سخا 8) والأب السابع (Line-2) تحتوى على اكبر تكرار من الاليلات المتنحية لمعظم الصفات تحت معاملات الري المختلفة وفى كلا الموسمين.

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون ... تفاصيل أكثر
ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون ... تفاصيل أكثر
علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله ... تفاصيل أكثر
مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

التحكيم في العقود الإدارية في الكويت دراسـة مقارنـة- خالد فلاح عواد العنزي

القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية

أثر المتغيرات الإقليمية على الاستقرار السياسي في الأردن 2011-2019

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

الشرط التحكيمي في المنازعات التجارية : دراسة مقارنة بين التشريعين الأردني والكويتي

عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون

الإشتراط لمصلحة الغير وتطبيقاتها الحديثة : دراسة مقارنة

ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون

أحكام الناخب والمنُتخب في الفقه الإسلامي والقانون الكويتي : دراسة مقارنة

علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله

أثر استخدام دورة التقصي الثنائية في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طالبات الصف السابع الأساسي في ضوء النمو العقلي لهن

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم
Powered by ePublisher 2011