الرئيسية | الملخصات الجامعية | فعالية برنامج قائم على النظرية البنائية في تنمية الوعي والسلوك البيئي لأطفال مرحلة الرياض

فعالية برنامج قائم على النظرية البنائية في تنمية الوعي والسلوك البيئي لأطفال مرحلة الرياض

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

معتزة محمد سيد أحمد حسنين جامعة عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم التربوية والإعلام البيئي دكتوراه 2008

ملخص الدراسة:

يعتبر علماء النفس مرحلة ما قبل المدرسة من المراحل الهامة في تربية الطفل فيبني خلالها أساس شخصيته، كما أن خلالها تتكون الكثير من مفاهيم الطفل وأنماط سلوكه.

ولا يُمكن القول بأن عملية التربية والتربية البيئية كأحد عناصرها الهامة لا تبدأ إلا في المدرسة، ولكن يمكن القول إن المدرسة في المراحل الأولى تستقبل الأطفال القادمين من بيئات منزلية متنوعة تؤثر في المدرسة قبل أن تتأثر بها.

وقد دللت معظم الدراسات الحديثة التي أجريت حول البيئة وأهم قضاياها على الأهمية القصوى لإدخال برامج التربية البيئية للأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، كما أكدت على أنه كلما شارك الأطفال في برامج التربية المبكرة والوعي البيئي مبكراً، زادت قدرتهم على تقدير وإدراك أهمية البيئة وزاد وعيهم بقضاياها.

كما دعت كثير من الدراسات لضرورة إدخال برامج التربية البيئية ضمن برامج التعليم المبكر التي تقدم للأطفال بدور الحضانة ورياض الأطفال ومراكز رعاية الطفولة.

ويشكل الاهتمام المتزايد بالطفل وقضاياه وحاجاته وحقوقه، وضرورة الاهتمام بنشر الوعي البيئي لدى هذه الفئة أهمية كبيرة حيث كان شعار الاحتفال بيوم الطفل العربي لعام 2000م هو (حق الطفل في بيئة نظيفة وآمنة).(ناهد عامر أحمد، سنة 2000م، ص 5)

ولذلك، ظهرت الحاجة للاهتمام بما يقدم لرياض الأطفال من خلال برامج وزارة التربية والتعليم وبطاقاتها، وقد لاحظت الباحثة من خلال عملها كمُعلمة روضة ومن خلال تحليلها لمحتوى البطاقات التي أعدتها الوزارة لرياض الأطفال –

 المستوى الأول: افتقارها للمفاهيم البيئية الأساسية والمناسبة لهذه المرحلة المبكرة من عمر الطفل، فهي تكاد تخلو مما ينمي الوعي والسلوك البيئي لطفل الروضة، ومن هنا ظهرت مشكلة الدراسة الحالية وهي: خلو هذه البطاقات من المفاهيم البيئية التي تنمي الوعي والسلوك البيئي لطفل الروضة.

وقد كشفت العديد من الدراسات أن:

 النظرية البنائية أو نموذج التعلم البنائي يعد من أنسب نماذج تعلم المفاهيم للأطفال، وبالتالي لإكساب مفاهيم التربية البيئية، لتنمية الوعي والسلوك البيئي للطفل.

وهذا ما بُنيت عليه مشكلة الدراسة الحالية.

تساؤلات الدراسة:

1- ما المفاهيم البيئية التي ينبغي تضمينها ببطاقات رياض الأطفال (المستوى الأول)؟

2- ما مدى توافر هذه المفاهيم البيئية في البرنامج الحالي؟

3- ما البرنامج المقترح تقديمه للأطفال والقائم على النظرية البنائية؟

4- ما فعالية هذا البرنامج في تنمية الوعي البيئي لأطفال الرياض؟

5- ما فعالية هذا البرنامج في تنمية السلوك البيئي لأطفال الرياض؟

أهداف البحث:

1- إلقاء الضوء على أهم المفاهيم البيئية المناسبة لطفل ما قبل المدرسة والواجب إكسابها له لتنمية وعيه وسلوكه البيئي.

2- التعرف على مدى فعالية برنامج لرياض الأطفال أعد على ضوء النظرية البنائية في تنمية الوعي والسلوك البيئي لطفل ما قبل المدرسة.

أهمية البحث:

قد تفيد نتائج هذا البحث:

أ- واضعي برامج مرحلة رياض الأطفال بوزارة التربية والتعليم والقائمين على تطوير المناهج بأهمية إدخال المفاهيم البيئية المناسبة لهذه المرحلة ضمن خطط وبرامج الوزارة مما له أثر كبير في تنمية الوعي والسلوك البيئي للطفل.

ب- مُعلمات رياض الأطفال في معرفة واستخدام النظرية البنائية وإكساب الطفل المفاهيم البيئية.

ج- بعض أقسام جهاز شئون البيئة المهتمة بالطفولة.

حدود البحث:

سيقتصر مجال البحث الحالي على ما يلي:

- الحدود الزمنية: العام الدراسي 2006م/2007م.

- الحدود الجغرافية: محافظة الجيزة إحدى روضات إدارة الدقي التعليمية.

- الحدود البشرية: عينة الدراسة المتمثلة في: (60) ستين طفلاً وطفلة، تتراوح أعمارهم ما بين (4 - 5.5) سنوات مقسمين إلى: (32) طفلاً وطفلة بالعينة التجريبية، و(28) طفلاً وطفلة بالعينة الضابطة، من مستوى اجتماعي واقتصادي وثقافي متقارب.

- عينة من بطاقات رياض الأطفال/ المستوى الأول روضة – لتحليل المحتوى.

فروض البحث:

1- توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أطفال المجموعة الضابطة وأطفال المجموعة التجريبية على مقياس الوعي البيئي بعد تطبيق البرنامج لصالح أطفال المجموعة التجريبية بعد التطبيق.

2- توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أطفال المجموعة الضابطة وأطفال المجموعة التجريبية في إختبار السلوك البيئي بعد تطبيق البرنامج لصالح أطفال المجموعة التجريبية بعد التطبيق.

3- توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات أطفال المجموعة التجريبية على اختباري الوعي والسلوك البيئي في القياس القبلي والبعدي لصالح القياس البعدي.

منهج البحث:

يتبع البحث الحالي :-

1- المنهج الوصفي التحليلي:

ويشمل تحليل محتوى بطاقات الوزارة للمستوى الأول/ رياض الأطفال لمعرفة مدى تناولها للمفاهيم البيئية أو للوعي أو السلوك البيئي.

2- المنهج شبه التجريبي:

حيث ستوجد مجموعة ضابطة ومجموعة تجريبية.

أدوات البحث:

يعتمد البحث الحالي على استخدام الأدوات التالية:

1- اختبار الذكاء رسم الرجل لجودانف هاريس (تقنين فاطمة حنفي 1983).

2- مقياس الوعي البيئي المصور لدى أطفال ما قبل المدرسة (4- 6)

سنوات.(إعداد/ محب الرافعي عام 2000م).

3- اختبارات مواقف قياس السلوك البيئي الإيجابي لدى أطفال ما قبل المدرسة.(إعداد/ محب الرافعي عام 2000م).

4- البرنامج المُعد في ضوء النظرية البنائية لتنمية الوعي والسلوك البيئي لأطفال الرياض. (من إعداد / الباحثة).

مجموعة البحث:

شملت مجموعة البحث (60) ستون طفلاً وطفلة تتراوح أعمارهم من (4- 5.5) سنوات بالمستوى الأول / رياض أطفال بإحدى روضات إدارة الدقي التعليمية مقُسمين إلى (32) طفلاً وطفلة (مجموعة تجريبية)، (28)طفلاً وطفلة (مجموعة ضابطة).

إجراءات البحث:

للإجابة عن أسئلة البحث فإنه سار وفق الإجراءات التالية:

أولاً:- تم تطبيق اختبار الذكاء رسم رجل لجودانف هاريس تقنين فاطمة حنفي سنة 1983م على المجموعتين: الضابطة والتجريبية بصورة جماعية.

ثانياً:- تم التطبيق القبلي لأدوات الدراسة من:

- مقياس الوعي البيئي المصور لدى أطفال ما قبل المدرسة (4- 6سنوات).

- اختبارات مواقف قياس السلوك البيئي الإيجابي لدى أطفال ما قبل المدرسة.

وقد تم التطبيق بصورة فردية على مجموعتي الدراسة.

ثالثاً:- تم تطبيق البرنامج المقترح لمدة ثلاث شهور في المدة من أكتوبر سنة 2006م - حتى يناير سنة 2007م بواقع جلسة يومياً مدة الجلسة خمس وأربعين (45) دقيقة على أطفال المجموعة التجريبية فقط بصورة جماعية.

رابعاً:- التطبيق البعدي لأدوات الدراسة السابق ذكرها مرة أخرى على مجموعتي الدراسة (التجريبية والضابطة) بصورة فردية.

خامساً:- تطبيق القياس مرة أخرى على المجموعة التجريبية فقط في قياس لاحق (للكشف عن أثر التعلم) لأدوات الدراسة السابق ذكرها أي تطبيق تتبعي لأدوات الدراسة على المجموعة التجريبية فقط. وقد استغرق التطبيق كله في المدة من أكتوبر سنة 2006م - حتى مايو سنة 2007م.

ثانياً : نتائج البحث:-

وفيها تم إجراء التحليل الإحصائي باستخدام الأساليب الإحصائية المناسبة للتحقق من صحة الفروض الإحصائية وتوصل البحث إلى النتائج التالية:-

1- توجد فروق دالة إحصائياً في نمو الوعي البيئي بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية والضابطة في صالح المجموعة التجريبية في القياس البعدي بعد تطبيق البرنامج.

2- توجد فروق دالة إحصائياً في نمو السلوك البيئي بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية والضابطة في صالح المجموعة التجريبية في القياس البعدي بعد تطبيق البرنامج.

3- توجد فروق دالة إحصائياً في نمو الوعي البيئي بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية قبل تطبيق البرنامج وبعده لصالح درجاتهم بعد التطبيق.

4- لا توجد فروق دالة إحصائياً بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية في القياس البعدي واللاحق في كل من الوعي البيئي والسلوك البيئي.

5- لا توجد فروق دالة إحصائياً بين متوسطات درجات المجموعة الضابطة في القياس القبلي والبعدي على مقياس الوعي البيئي.

6- توجد فروق دالة إحصائياً بين متوسطات درجات المجموعة الضابطة في القياس القبلي والبعدي على اختبار السلوك البيئي لصالح القياس البعدي.

ثالثاً: التوصيات:-

في ضوء نتائج البحث توصي الباحثة بما يلي:-

1- تطبيق البرنامج المقترح والذي تم تطبيقه على أطفال الرياض لتنمية الوعي والسلوك البيئي لديهم وتعميمه على مستوى روضات الجمهورية لما ثبت من فعالية.

2- إدراج مقرر للتربية البيئية ضمن برامج رياض الأطفال الحالية.

3- إدراج المفاهيم البيئية ضمن البرامج الحالية لرياض الأطفال.

4- تخصيص حصص أو فترات للتربية البيئية ضمن برامج رياض الأطفال.

5- اقترحت وأوصت الباحثة بنموذج مقترح لبطاقات مُصورة لتنمية الوعي والسلوك البيئي لأطفال الرياض / المستوى الأول روضة وقامت بإعدادها بالفعل وستُرفق ضمن ملاحق الدراسة.

* وقد قامت الباحثة بتجربة هذا النموذج المصور المقترح على بعض الأطفال بالروضة، وأثبت فعاليته..

المقترحات:-

في ضوء نتائج البحث تقترح الباحثة إجراء الدراسات التالية استكمالا للبحث الحالي:

1- فعالية برنامج قائم على أنشطة الركن الأخضر في تنمية الوعي البيئي لأطفال مرحلة الرياض.

2- دراسة أثر تضمين بعض مفاهيم التربية البيئية لإكساب أطفال ما قبل المدرسة المسئولية نحو البيئة.

 

3- فاعلية برنامج قائم على التعاون بين الروضة والوالدين ومُعلمة الروضة في إكساب السلوك البيئي المسئول لأطفال مرحلة الرياض.

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم ... تفاصيل أكثر
محمد مفرج عقوب المطيري الكلية:معهد بيت الحكمة القسم:العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
- عبدالعزيز بدر ندا المطيري جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
أحمد بن نعمان دحان ... تفاصيل أكثر
إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية

أثر المتغيرات الإقليمية على الاستقرار السياسي في الأردن 2011-2019

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

الشرط التحكيمي في المنازعات التجارية : دراسة مقارنة بين التشريعين الأردني والكويتي

عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون

الإشتراط لمصلحة الغير وتطبيقاتها الحديثة : دراسة مقارنة

ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون

أحكام الناخب والمنُتخب في الفقه الإسلامي والقانون الكويتي : دراسة مقارنة

علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله

أثر استخدام دورة التقصي الثنائية في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طالبات الصف السابع الأساسي في ضوء النمو العقلي لهن

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم

السياسة الخارجية الكويتية تجاه التحولات السياسية في النظام الإقليمي العربي 2011-2016

محمد مفرج عقوب المطيري الكلية:معهد بيت الحكمة القسم:العلوم السياسية

أثر الأزمة اليمنية على العلاقات الخليجية 2011-2017

- عبدالعزيز بدر ندا المطيري جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

نظام تدريبي مقترح لتنمية مهارات القيادة التحويلية لدى القيادات الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م
Powered by ePublisher 2011