الرئيسية | الملخصات الجامعية | فعالية بعض التشكيلات الدفاعية لدى لا عبي المستويات العليا في الكرة الطائرة

فعالية بعض التشكيلات الدفاعية لدى لا عبي المستويات العليا في الكرة الطائرة

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

أحمد محمد على فرج الإسكندرية التربية الرياضية للبنين تدريب الألعاب الرياضية ماجستير 2009

ملخص الدراسة:

شمل التطور والتقدم العلمي كل مجالات الحياة وصار البحث العلمي هو المحرك الأساسي للحياة، ويعد مجال التربية الرياضية هو أحد تلك المجالات التي شملها التطور للوصول لأفضل النتائج في تحقيق أهداف الأداء الرياضي.

وأنعكس هذا التطور على لعبة الكرة الطائرة الأمر الذى أدى إلى تطور شكل الأداء المهارى وكذا طرق اللعب والتي لا زالت تخضع إلى العديد من التطور، ولكى تحافظ الكرة الطائرة كأحد الألعاب الجماعية ذات الطبيعة الخاصة على المكانة التي تبؤتها كان لزاماً على لاعبيها أن يؤدوا جميع المهارات الأساسية ومتطلبات اللعبة كلها بمستوى كافي من المهارة ، حيث أنه كلما زادت قدرة اللاعبين المهارية زادت بالتالي قدراتهم على حسن تنفيذ وتطبيق الواجب الخططى سواء الدفاعي أو الهجومي (7: 7).

إن إتقان اللاعبين للمهارات الأساسية وأدائها بشكل يتميز بالديناميكية والآلية يساعد اللاعبين على إجادة تنفيذ الواجبات الخططية التى يتحتم عليهم أدائها خلال سير المباراة سواء كانت واجبات دفاعية أو هجومية، ويظهر هذا واضحاًً فى التشكيلات الخطيطة والتي تعتمد بشكل كبير على مستوى إتقان اللاعبين للمهارات الدفاعية المستخدمة فى التشكيل الدفاعي .

يبنى الأداء الخططى على الأداء المهارى نظرا لأن خطط اللعب ما هي إلا عملية إختيار مهارة حركية معينة، وفى موقف معين مستعيناً بالقدرات العقلية أثناء الأداء، تبعا لطبيعة المواقف المتعددة سواء كانت هجومية أو دفاعية، حيث يعتبر الجانب الخططى المحصلة النهائية للنواحى البدنية والمهارية والنفسية (15: 2)،   ( 16: 2)،( 14: 13، 14).

تتطلب الكرة الطائرة كغيرها من الألعاب التكامل بين مكونات اللياقة البدنية والقدرات المهارية والسمات النفسية لبلورتها فى الأداء الخططى المناسب لطبيعة مواقف اللعب المختلفة، الأمر الذى دفع الخبراء والمهتمين إلى مواصلة تطوير وإبداع تلك العناصر لتصبح الأن فى قمتها وذروتها حيث إتسامها بالديناميكية والإثارة من خلال التباين فى الإيقاع الحركى للعبة والمتمثل فى التشكيلات الحركية والهجوم السريع والدفاع عن الملعب، وكذا تطور شكل الأداء المهارى وطرق اللعب والأشكال الخططية الهجومية والدفاعية (29: 29)،(9:12)،  ( 22: 61).

يمثل الهجوم فى الكرة الطائرة أحد السمات التى تميز أى فريق وذلك بما يمتلكه من مهارات هجومية يؤديها لاعبوا الفريق خلال المباريات من أجل تحقيق مستوى يتفوق به على الفريق الآخر، بينما يشكل الدفاع إحدى الخصائص الهامه بالنسبة للاعب الكرة الطائرة لأنه لايمكن لأى هجوم أن يحقق نجاح إلا من خلال دفاع منظم قوى يتأسس هذا الدفاع من خلال إتجاه الكرة المعدة من الفريق الأخر والتى على أساسها يتم تحرك حائط الصد نحو إتجاه حركة المهاجم (59: 153) ،، (16: 137،138)، (56 : 131) .

إن الخطط الدفاعية فى الكرة الطائرة عبارة عن الطرق الدفاعية التى يقوم بها الفريق لكسر هجوم المنافس وبناء هجوم فعال للحصول على نقطة, وفقا للتعديل الحديث للقانون وذلك عن طريق صد ومقاومة الهجمة والأهداف الإضافية مثل التغطية على الضارب والتغطية خلف الصد والذى يظهر خلال المباراة فى صورة التشكيلات الدفاعية (10: 22 ) .

بعتبر الدفاع أساس الهجوم حيث يتم الإعداد للهجوم من خلال الدفاع المنظم القوى، والذى يتمثل فى إختيار التشكيلات الدفاعية المناسبة والتى تتمثل فى (تشكيلات التغطية خلف حائط الصد – والتغطية على الضارب – والدفاع عن الكرات الحره ) لهجوم المنافس لمحاولة إيقاف هجوم المنافس ومن ثم بناء هجوم قوى للفريق .

كما يعد الدفاع عن الملعب أحد المهارات الدفاعية ضد الضربات الهجومية القوية فى الجزء الخلفى من الملعب، وتغطية حائط الصد وضربات الخداع ، وتغطية عملية الهجوم للفريق نفسه، كما يعتبرأسلوب الدفاع عن الملعب من أصعب المهارات فى الكرة الطائرة لتطلبها مستوى عال من الرشاقة ،والقوة ، والقدرة ورد الفعل ، والتركيز لفترة طويلة والتحمل والجرأه والشجاعه فى إستخدام الجسم عند الدحرجات والطيران والغطس لإنقاذ الكرات البعيـــدة،كما يسـتعمل التمرير من أعلى كوسيله للدفــاع عن الملعب للكرات الضعيفـه القادمـه من المنـــافس ( 6: 150).

ومن خلال ملاحظة مباريات الكرة الطائرة نجد أن الفريق المدافع يأحذ التشكيل المناسب الذى يؤهله لبدء هجوم بناء بعد إنتقال الكرة إليه، وفى أثناء القيام بالهجوم والدفاع يتخذ اللاعبون الأخرون المواقف المناسبة لتغطية كلاً من الضارب ولاعبى الصد، ويعد هذا التحول الدائم والمستمر للفريق من الدفاع إلى الهجوم من أعظم المظاهر المختلفة للكرة الطائرة التى تحقق الإستمتاع بالنسبة للمشاهدين (19 : 45) .

يتميز الفريق الجيد بقدرتة على تنفيذ هجوم قوى وفى نفس الوقت يكون قادراً على بناء دفاع متماسك حتى يتمكن من تحقيق نتائج مقبولة فكلا الشقين لا يمكن الإستغناء عن أحدهما مقابل إرتفاع مستوى الشق الآخر، ويجب أن يكون للأساليب والخطط الدفاعية أهداف هجومية ينظر لها على أساس أنها وسيلة مكملة للهجوم، ونظراً لتفوق الفرق فى أداء المهارات الهجومية وإبتكار طرق وخطط وتركيبات هجومية من شأنها المساهمة فى الإرتقاء بالشق الهجومى على حساب الشق الدفاعى كان من الضرورى العمل على تحقيق التوازن بين العمليات الهجومية والعمليات الدفاعية والذى يستلزم تطوير الجوانب المختلفة للعبة ليواكب الجانب الدفاعى تلك التطورات التى لحقت بالجانب الهجومى فى ضوء تحليل الأداء فى المباريات ( 5: 219 ) .

وتكمن أهمية تحليل المباريات المختلفة للوقوف على ما يستجد من طرق الأداء المهارى والخططى والإستفادة منه والتعرف على مدى تأثيرة على نتائج المباريات ، فى ظل ما أستحدث من تطورات فى اللعبة سواء كانت فى الجانب الهجومى أو الدفاعى ، لذلك من الضرورى إهتمام المدربين والباحثين بوضع سياسة لتقويم الجانب الخططى معتمدين فى ذلك على تحليل المباراة لتحديد فعاليته ( 26: 445) ، (45 :4) .

يمكن التعبير عن فعالية الأداء المهارى بالعمل الخططى الفردى والذى يتأسس النجاح فيه على إختيار المكان المناسب والبدايه الصحيحه للحركه والمهارة كما ترتبط بقدرة اللاعب على التحليل الصحيح للموقف وإختيار وتنفيذ المهارة المناسبة (31 : 185، 186) .

 

تكمن مشكلة البحث فى ملاحظة الباحث من خلال متابعة بعض مباريات البطولات المحلية والدولية والعالمية للكرة الطائرة تفوق الجانب الهجومى على الجانب الدفاعى مما ينتج عنه سرعة إنهاء النقطة والذى قد لا يتيح فرصة الإستمتاع بمتابعة المنافسة بين الفريقين والذى يؤثر على شدة الإثارة وجذب عدد أكبر من المشاهدين والممارسين للعبة، وهذا قد يعكس إنخفاض مستوى الأداء الخططى الدفاعى والذى أكدتة نتائج الدراسة الإستطلاعية مرفق (1) التى قام بإجرائها الباحث لتجسيد مشكلة البحث بهدف التعرف على فاعلية التشكيلات الدفاعية ( التغطية على الضارب – وحائط الصد )، كما أظهرت نتائج المسح المرجعى للمراجع والدراسات والأبحاث العلمية – وفى حدود إطلاع الباحث - قلة تناول الجانب الخططى الدفاعى بصفة عامة ولتشكيلات التغطية على الضارب وحائط الصد بصفة خاصة، الأمر الذى دفع الباحث إلى تناول هذا الموضوع بالبحث والتحليل ومحاولة التعرف على فعالية بعض التشكيلات الدفاعية لدى لاعبى المستويات العليا فى الكرة الطائرة، لمحاولة إيجاد التوازن بين الهجوم والدفاع مما يترتب عليه زيادة الإثارة والتشويق وإستقطاب الجمهور والإعلام الأمر الذى قد يساهم فى زيادة شعبية اللعبة ورفع مستوى الأداء والمنافسة.

بيانات الكاتب

مركز النظم المتميزة  للدر وخدمات البحث العلمي مركز النظم المتميزة للدر وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم المتميزة للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أريج حامد قمصاني عين شمس التجارة الاقتصاد ماجستير 2007 ... تفاصيل أكثر
أحمد محمد بادي المزروعى عين شمس التجارة المحاسبة والمراجعة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
عين شمس التجارة اداره الاعمال ماجستير 2000 ... تفاصيل أكثر
القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007 ... تفاصيل أكثر
راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

تحسين كفاءة وفعالية المراجعة الداخلية لفحص عقود التشغيل في القطاع الصحي بالمملكة العربية السعودية

أحمد محمد بادي المزروعى عين شمس التجارة المحاسبة والمراجعة الماجستير 2006

المتغيرات الاجتماعية والبيئية المرتبطة بتوطين الصناعة بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية

مروان محمد سعيد كامل عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم الانسانية الماجستير 2006

الآثار الاقتصادية لتطبيق نظم الإدارة البيئية علي المنشآت الصناعية في المملكة العربية السعودية

ماهر كمال فارس عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الاقتصاد والقانون الدكتوراه 2008

التحكيم في العقود الإدارية في الكويت دراسـة مقارنـة- خالد فلاح عواد العنزي

القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية
Powered by ePublisher 2011