الرئيسية | الملخصات الجامعية | الانحرافات الكرو موسوميه الناتجة من حقن فيتامين ك أو إعطائه عن طريق الفم كوقاية للنزيف للأطفال ذو الولادة المبكرة

الانحرافات الكرو موسوميه الناتجة من حقن فيتامين ك أو إعطائه عن طريق الفم كوقاية للنزيف للأطفال ذو الولادة المبكرة

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

أيناس ثروت عبد الرحمن عين شمس معهد الدراسات العليا للطفولة الدراسات الطبية الدكتوراه 2002

مقدمة البحث والهدف منه:

·     إن حالة النزيف في الطفل حديث الولادة تنتج من انخفاض نسبة البروثرومبين وفيتامين ك, ففيتامين ك يعمل كعامل مساعد للإنزيم المسئول عن التجلط لعوامل 10,9,7,2 وبروتين س ,ج.

·     تفضل دول عديده في الوقت الحالي حقن فيتامين ك بعد الولادة ومن المثير للجدل ما إذا كان أو لم يكن ذلك يحمي حديثي الولادة من مرض النزيف المتأخر . فالنزيف مرض يظهر بين من يرضعون رضاعه طبيعية لقلة نسبة الفيلوكين عنه 5 نانو جرام في لبن الأم.

·     هناك ثلاثة أنواع من النزيف, النزيف المبكر والكلآسيكي والمتأخر وغالبا ما يحدث النزيف الدماغي وهذه الأنواع من الممكن أن تكون مميته أو تحدث مضاعفات مرضيه حاده.

·     هناك مدن عديده تفضل إعطاء فيتامين ك لحديثي الولادة كوقاية من أمراض النزيف المحتمل حدوثها ومع ذلك هناك أراء مضادة حول أفضل الطرق للوقاية.

·     ربط الباحث جان جولدن وزملائه أن هناك علاقه بين حقن فيتامين ك وبين ظهور مرض اللوكيميا (سرطان الدم) في الأونه الأخيرة, ولذا فقد خرجوا بنتيجة وهي إعطاء فيتامين ك عن طريق الفم أكثر أمانا من إعطائه عن طريق الحقن.

·     لقد توصل الباحث جولدن أن هناك تقارير عديده عن انحرافات كروموسوميه(جينيه) في الخلايا المشيمية أو عينات الدم التي تجمع من الطفل حديث الولاده عقب حقنه بفيتامين ك وقد لاحظ أن هذه الإنقسامات الغير طبيعيه بالكروموسومات ماهي إلا خطوه للتغير الأحيائي للجينات وبالتالي ظهور السرطان.

·     لذلك , كان الهدف من هذه الدراسه هو إلقاء الضوء حول مدي إمكانية حدوث إرتباط بين الحقن العضلي لفيتامين (ك) أو إعطائه عن طريق الفم, كوقايه للنزيف بالأطفال حديثي الولاده, وبين ظهور الطفرات الجينيه أو الإنحرافات الكروموسميه في أطراف الخلايا البيضاء (الليمفاويه) بالأطفال حديثي الولاده.

خطة الدراسه:

تم إجراء هذه الدراسه علي (75) طفل حديث الولاده, وقد تم إختيارهم من قسمي النساء والولاده ومحضن الرعايه المركزه لحديثي الولاده بمستشفي منشية البكري العام في الفتره من مارس 1997 إلي يونيو 2001 .

تم تقسيم الأطفال حديثي الولاده إلي أربع مجموعات:

المجموعه الأولي: وتضم (20) طفلا حديثي الولاده وناقصي النمو وأصحاء أيضا (10ذكور و10 إناث) ومتوسط أعمارهم كان 36.06±.15 وتناولوا فيتامين (ك) عن طريق الحقن العضلي 1 مجم عقب ولادتهم.

المجموعه الثانيه: و وتضم (15) طفلا حديثي الولاده وناقصي النمو وأصحاء أيضا (7ذكور و8 إناث) ومتوسط أعمارهم كان 36.08±.16وتناولوا فيتامين (ك) عن طريق الفم 2مجم عقب ولادتهم.

المجموعه الثالثه: و وتضم (20) طفلا حديثي الولاده وناقصي النمو ولكنهم مرضي (11ذكور و9 إناث) ومتوسط أعمارهم كان 34.25±2.تناولوا فيتامين (ك) عن طريق الحقن العضلي1 مجم عقب ولادتهم .

المجموعه الرابعه: وتضم (20) طفلا حديثي الولاده ومكتملي النمو وأحصاء(11 ذكر و9 إناث) ) ومتوسط أعمارهم كا38.25 ±2. ولم يتناولوا أيجرعه من فيتامين (ك) عقب ولادتهم وحتي وقت أخذ العينه وهي تشكل المجموعه الضابطه.

تم إجراء التالي لكل الأطفال (موضوع البحث):

1-   أخذ تاريخ مفصل وبخاصه أثناء فترة الحمل والولاده وكيفية الولاده ومضاعفاتها إن وجدت, والحاله الصحيه للطفل عقب ولادته مباشرة عن طريق قياس معيار أبجار عند الدقيقه الأولي والخامسه علي التوالي, بالإضافه لإستبعاد وجود أي إحتمالات وجود عيوب خلقيه أو أمراض وراثيه عند الأم ربما تؤثر علي دراسة الجينات أو الكروموسومات فيما بعد.

2-   تم فحص الطفل حديثي الولاده إكلينكيا وأجريت له بعض القياسات الأنثروبومتريه كقياس وزنه وطوله ومحيط دماغه.

3-   تم إجراء بعض الفحوصات المعمليه مثل صورة دم كامله وعدد الصفائح الدمويه وسرعة البروثرومبين وسرعة الثرومبوبلاستين الجزئي والبروتين النشط المسئول عن الإلتهابات ونوع فصيلة الدم وعامل رايزوس ونسبة الصفراء خصوصا في الأطفال المرضي والمصابين بالصفراء.

4-   تمت دراسة وفحص الكروموسومات بدم هؤلاء الأطفال حديثي الولاده وتمييز نوع الإنحرافات الكروموسوميه ومقارنتها بين من لم يتعاطوا فيتامين (ك) ومن تعاطوه سواء عن طريق الحقن العضلي أو عن طريق الفم.

سحب العينات:

تم إجراء سحب العينات من المجموعه الأولي والثانيه مرتين قبل وبعدالحقن العضلي لفيتامين (ك) أوإعطائه عن طريق الفم علي التوالي, ب24- 48 ساعه, وقد تم سحب العينات مره واحده بعد الحقن العضلي لفيتامين (ك)ب 24-48 ساعه في المجموعه الثالثه, وتم سحبها من المجموعه الرابعه مره واحده فقط قبل إعطاء الطفل أي نوع من فيتامين ك .

تم البحث عن التسمم الجيني أو الإنحرافات الكروموسوميه بكل عينه تم جمعها من الأطفال موضوع البحث.

أظهرت نتائج هذه الدراسه التالي:

·     لم يوجد أي فرق ذو دلاله إحصائيه عند المقارنة بين المجموعه الرابعه والأولي في الوزن أو العمر الرحمي للطفل (بالأسابيع ) علي الإنحرافات الكروموسوميه لكن وجد فرق ذو دلاله إحصائيه في نسبة (معيار أبجار) في المجموعه الرابعه .

·     لم يوجد أي فرق ذو دلاله إحصائيه عند المقارنة بين المجموعه الرابعه والثانيه في الوزن أو العمر الرحمي للطفل (بالأسابيع ) علي الإنحرافات الكروموسوميه لكن وجد فرق ذو دلاله إحصائيه في نسبة (معيار أبجار) في المجموعه الرابعه.

      لم يوجد فرق ذو دلاله إحصائيه بين عدد مرات إجهاض الأمهات أو عدد مرات سقوط الحمل أو في إسلوب الولاده, ولكن وجد فرق ذو دلاله إحصائيه بين عدد مرات الحمل,وذلك عند المقارنه بين المجموعات الأربعه .

·     لم يوجد أي فرق ذو دلاله إحصائيه عند المقارنة بين العدد الكلي للإنحرافات الكروموسوميه قبل إعطاء فيتامين ك وأسلوب الولاده, وجنس الطفل ولكن وجد فرق ذو دلاله إحصائيه بين العدد الكلي للإنحرافات الكروموسوميه قبل إعطاء فيتامين ك وعدد مرات الحمل,عدد مرات سقوط الحمل في المجموعه الأولي.

·     لم يوجد أي فرق ذو دلاله إحصائيه عند المقارنة بين العدد الكلي للإنحرافات الكروموسوميه قبل إعطاء فيتامين ك وأسلوب الولاده, وجنس الطفل وعدد مرات الحمل,عدد مرات سقوط الحمل في المجموعه الثانيه,الثالثه, والرابعه.

·     لم يوجد أي فرق ذو دلاله إحصائيه عند المقارنة بين المجموعه الأولي والثانيه و الرابعه في العدد الكلي للإنحرافات الكروموسوميه قبل إعطاء فيتامين ك.

·     لم يوجد أي فرق ذو دلاله إحصائيه عند المقارنة بين المجموعه الأولي والثانيه و الثالثه في العدد الكلي للإنحرافات الكروموسوميه بعد إعطاء فيتامين ك.

·     لم يوجد أي فرق ذو دلاله إحصائيه عند المقارنة بين المجموعه الأولي والثانيه و الرابعه في الأنواع المختلفه للإنحرافات الكروموسوميه قبل إعطاء فيتامين ك.

·     لم يوجد أي فرق ذو دلاله إحصائيه عند المقارنة بين المجموعه الأولي والثانيه و الثالثه في الأنواع المختلفه للإنحرافات الكروموسوميه بعد إعطاء فيتامين ك.

 

لذا, نستخلص مما سبق,بأن هذه الدراسه قد أثبتت بحمد الله بأنه لا توجد أي إنحرافات كروموسوميه نتيجة حقن فيتامين ك في العضل أو إعطائه عن طريق الفم والذي أستخدم كوقايه للنزيف المحتمل حدوثه في الآطفال حديثي الولاده, او مضاعفاته مثل النزيف المخي, أو الوفاه إذا لم يتم إعطائه هذا الفيتامين.

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم ... تفاصيل أكثر
محمد مفرج عقوب المطيري الكلية:معهد بيت الحكمة القسم:العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
- عبدالعزيز بدر ندا المطيري جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
أحمد بن نعمان دحان ... تفاصيل أكثر
إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية

أثر المتغيرات الإقليمية على الاستقرار السياسي في الأردن 2011-2019

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

الشرط التحكيمي في المنازعات التجارية : دراسة مقارنة بين التشريعين الأردني والكويتي

عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون

الإشتراط لمصلحة الغير وتطبيقاتها الحديثة : دراسة مقارنة

ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون

أحكام الناخب والمنُتخب في الفقه الإسلامي والقانون الكويتي : دراسة مقارنة

علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله

أثر استخدام دورة التقصي الثنائية في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طالبات الصف السابع الأساسي في ضوء النمو العقلي لهن

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم

السياسة الخارجية الكويتية تجاه التحولات السياسية في النظام الإقليمي العربي 2011-2016

محمد مفرج عقوب المطيري الكلية:معهد بيت الحكمة القسم:العلوم السياسية

أثر الأزمة اليمنية على العلاقات الخليجية 2011-2017

- عبدالعزيز بدر ندا المطيري جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

نظام تدريبي مقترح لتنمية مهارات القيادة التحويلية لدى القيادات الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م
Powered by ePublisher 2011