الرئيسية | الملخصات الجامعية | تأثير برنامج تدريبي مقترح لرفع مستوى الكفاءة الوظيفية والبدنية على تنمية حجم العمل الحركي لدى لاعبي كرة السلة

تأثير برنامج تدريبي مقترح لرفع مستوى الكفاءة الوظيفية والبدنية على تنمية حجم العمل الحركي لدى لاعبي كرة السلة

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

وليد محمد هدية الإسكندرية التربية الرياضية للبنين العلوم الحيوية والصحية الرياضية دكتوراه 2005

المقدمة ومشكلة البحث :

من خلال ملاحظتنا لنتائج فرق كرة السلة المصرية في جميع المستويات والأعمار نجد أنه من السهل أن ندرك حدوث تأخر ملحوظ في مستوى إنجاز فرقنا ، ويظهر هذا التأخر جليا عندما نقارن بين نتائجنا في الماضي ونتائجنا في الحاضر حين نتنافس مع فرق الدول الأخرى سواء على المستوى العالمي أو الأفريقي أو العربي .

وكان ومازال للباحثين في مجال رياضة كرة السلة دور كبير في قطع خطوات نحو التعرف على أسباب ذلك التأخر وطرق التقدم ، حيث حددت الكثير من البحوث والدراسات مدي الفارق والفجوة بين لاعبي كرة السلة المصريين ولاعبي كرة السلة في الدول المتقدمة في هذه الرياضة في شتى المجالات .

وبما أن التدريب الرياضي المخطط له جيدا والمنفذ بشكل صحيح يعد هو العامل الأول في رفع مستوى الإنجاز الرياضي تليه عوامل أخرى عديدة ، ولما كان الهدف من التدريب الرياضي هو الوصول باللاعبين إلى أعلى مستوى ممكن ، لذلك كان حتما استخدام الاختبارات والمقاييس لتقيم مدى التقدم ومعدلاته ثم الحكم والتقويم ، ولا توجد طريقة أفضل من الاختبار والقياس أثناء الأداء الفعلي للاعبين أثناء المباريات الرسمية تعطينا دلالات حقيقية عن المستوى الفعلي لهم ، ولكن تظهر صعوبة تنفيذ هذا عمليا خصوصا في رياضة كرة السلة ، لذلك استحدثت طرق قياس حجم العمل الحركي للفريق أو للاعب أثناء المباراة باستخدام طرق التحليل الحركي لتساعدنا في تقدير مستويات الضغوط والأعباء الواقعة على أجسام اللاعبين ، جنبا إلى جنب قياسات الأداء الأقصى للاعبين ، ومن ثم وضع البرامج التدريبية وتحديد مشتملاتها وتقنين الأحمال التدريبية وتشكيلها في ضوء تلك النتائج .

لذلك أتت دراسات وبحوث عديدة لمحاولة تضييق مدى هذا الفارق ، معتمدة على تصميم وتطبيق العديد من البرامج التدريبية المقترحة التي حاولت رفع مستوى بعض مكونات الكفاءة البدنية والأخرى حاولت رفع مستوى بعض المتغيرات الوظيفية وأخرى لرفع مستوى أداء بعض مهارات كرة السلة وغيرها من البرامج التدريبية ، ولكن لاحظ الباحث ""على حد علمه "" أنه حتى الآن لم يقوم أحد الباحثين بتصميم وتطبيق برنامج تدريبي مقترح مبني على أسس وظيفية وبدنية ومعطيات حجم العمل الحركي للاعبين أثناء المباريات كلا حسب مركزه ، وبحيث يضع هذا البرنامج جميع مشتملات التدريب مع بعضها البعض في إطار متكامل وتنسيق محدد وبنسب أهميتها في ضوء المستوى الوظيفي والبدني وحجم العمل الحركي لكل لاعب في آن واحد .

كل ذلك دفع الباحث إلى تصميم وتطبيق برنامج تدريبي مقترح لرفع مستوى الكفاءة الوظيفية والكفاءة البدنية بهدف تنمية حجم العمل الحركي لدي لاعبي كرة السلة في مراكز اللعب الخمسة أثناء المباريات ، وذلك للوصول بلاعبينا إلى أعلى مستوى ممكن من الإنجاز الرياضي في كرة السلة .

- أهداف البحث :

§     تنمية حجم العمل الحركي لدى لاعبي كرة السلة في مراكز اللعب الخمسة بالدرجة الأولى رجال.

وذلك من خلال :

تصميم وبناء برنامج تدريبي لرفع مستوى كلا من:

¤ الكفاءة الوظيفية لدى لاعبي كرة السلة بالدرجة الأولى رجال.

¤ الكفاءة البدنية لدى لاعبي كرة السلة بالدرجة الأولى رجال.

- فروض البحث :

– يؤثر كل من البرنامج التدريبي المقترح للمجموعة التجريبية والبرنامج التدريبي التقليدي للمجموعة الضابطة إيجابيا على مستوى الكفاءة الوظيفية قبل وبعد المجهود البدني لدى لاعبي المجموعتين لصالح المجموعة التجريبية .

– يؤثر كل من البرنامج التدريبي المقترح للمجموعة التجريبية والبرنامج التدريبي التقليدي للمجموعة الضابطة إيجابيا على مستوى الكفاءة البدنية لدى لاعبي المجموعتين لصالح المجموعة التجريبية .

– يؤثر كل من البرنامج التدريبي المقترح للمجموعة التجريبية والبرنامج التدريبي التقليدي للمجموعة الضابطة إيجابيا على تنمية حجم العمل الحركي لدى لاعبي المجموعتين لصالح المجموعة التجريبية .

- إجراءات البحث :

- منهج البحث : تم استخدام المنهج التجريبي بتصميم الاختبار القبلي البعدي لمجموعتين إحداهما تجريبية والأخرى ضابطة .

- عينة البحث : تم اختيار عينة البحث بالطريقة العمدية من لاعبي أندية منطقة الإسكندرية والمسجلين بالاتحاد المصري لكرة السلة درجة أولى رجال للموسم الرياضي 2002/2003 - 2003/2004 ، وقسمت العينة إلى مجموعتين كما يلي :

- المجموعة التجريبية : تم اختيار لاعبي فريق نادي جمارك الإسكندرية لكرة السلة درجة أولى رجال كعينة تجريبية لتطبيق البرنامج التدريبي المقترح ، وبلغ عددهم 18 لاعب تم استبعاد 3 لاعبين منهم بسبب عدم انتظامهم أثناء تطبيق البرنامج كاملا ، ليصبح عدد لاعبي المجموعة التجريبية للعينة 15 لاعب .

- المجموعة الضابطة : كما تم اختيار لاعبي فريق نادي ترام الإسكندرية لكرة السلة درجة أولى رجال كعينة ضابطة لتطبيق البرنامج التدريبي التقليدي ، وبلغ عددهم 17 لاعب تم استبعاد لاعبين منهم بسبب عدم استكمال قياساتهما بعد تنفيذ البرنامج ، ليصبح عدد لاعبي المجموعة الضابطة للعينة 15 لاعب أيضا .

- مجالات البحث :

- المجال الزمني للدراسات الاستطلاعية :

-    تم إجراء الدراسة الاستطلاعية الأولى خلال شهري مارس وإبريل 2002 م .

-    تم إجراء الدراسة الاستطلاعية الثانية خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2002 م .

-    تم إجراء الدراسة الاستطلاعية الثالثة خلال الأسبوع الثالث من شهر نوفمبر 2002 م .

-    تم إجراء الدراسة الاستطلاعية الرابعة خلال الأسبوع الثاني من شهر أغسطس 2003 م .

-    تم إجراء الدراسة الاستطلاعية الخامسة خلال الأسبوع الثالث من شهر أغسطس 2003 م .

- المجال الزمني للدراسة الأساسية :

-    تم إجراء قياسات حجم العمل الحركي قبل تطبيق البرنامجين المقترح والتقليدي خلال الفترة من 01 / 02 : 31 / 07 / 2003 من خلال أثنى عشرة مباراة مسجلة على شرائط فيديو كاسيت من بطولة الدوري العام للدرجة الأولى للموسم الرياضي 2002/2003 ، بواقع ستة مباريات لكل مجموعة من مجموعتي عينة البحث .

-    تم إجراء القياسات والاختبارات الوظيفية والبدنية قبل تطبيق البرنامجين لكلا المجموعتين خلال الفترة من 21/08 : 04/09/2003 م .

-    تم تطبيق البرنامجين التدريبيين المقترح والتقليدي على مجموعتي البحث التجريبية والضابطة لمدة 13 أسبوع خلال الفترة من 08/09 : 07/12/2003 م .

-    تم إجراء القياسات والاختبارات الوظيفية والبدنية بعد تطبيق البرنامجين لكلا المجموعتين خلال الفترة من 21/11 : 02/12/2003 م .

-    تم إجراء قياسات حجم العمل الحركي بعد تطبيق البرنامجين المقترح والتقليدي خلال الفترة من 15 / 12 / 2003 : 14 / 06 / 2004 من خلال أثنى عشرة مباراة مسجلة على شرائط فيديو كاسيت من بطولة الدوري العام للدرجة الأولى للموسم الرياضي 2003/2004 ، بواقع ستة مباريات لكل مجموعة من مجموعتي عينة البحث .

- المجال المكاني : تم تصوير المباريات وإجراء القياسات والاختبارات الوظيفية والبدنية وتطبيق البرنامجين المقترح والتقليدي على ملعبي كرة السلة بنادي جمارك الإسكندرية ونادي ترام الإسكندرية وملحقاتهما وصالة اللياقة البدنية بنادي جمارك الإسكندرية ، كما حلل الباحث المباريات التي قام بتسجيلها في مكان مجهز أعده الباحث لهذا الغرض .

- القياسات والاختبارات المستخدمة :

تم إجراء قياسات واختبارات البحث قبل وبعد تطبيق البرنامج التدريبي المقترح على المجموعة التجريبية والبرنامج التدريبي التقليدي على المجموعة الضابطة من عينة البحث ، حيث تم استخدام جهاز السير المتحرك الكهربائي لتقنين حمل المجهود البدني في جميع القياسات والاختبارات الوظيفية عدا قياس الحد الأقصى لاستهلاك الأكسجين فقد تم استخدام جهاز دراجة الجهد واشتملت قياسات واختبارات البحث على ما يلي :

- القياسات الوظيفية :

- قياسات الجهاز الدوري : تم إجراء قياسات الجهاز الدوري قبل أداء المجهود البدني وبعد أدائه مباشرة واللاعب في وضع الوقوف ، واشتملت على قياس معدل ضربات القلب ، قياس ضغط الدم ، حساب ضغط الدم المتوسط ، حساب ضغط النبض ، حساب حجم الضربة القلبية ، حساب معامل حجم الضربة القلبية ، حساب الدفع القلبي ، حساب المعامل القلبي ، حساب مؤشر استهلاك الأكسجين بالنسبة لعضلة القلب ، حساب ديناميكية ضغط الدم ، حساب المقاومة الطرفية ، حساب حجم الدم العائد للقلب ، قياس الحد الأقصى لاستهلاك الأكسجين ، حساب الحد الأقصى لاستهلاك الأكسجين النسبي .

- قياسات الجهاز التنفسي : اشتملت قياسات الجهاز التنفسي على قياس معدل التنفس في الدقيقة قبل وبعد أداء المجهود البدني ، قياس السعة الحيوية قبل أداء المجهود البدني ، حساب السعة الحيوية النسبية ، السعة الحيوية الديناميكية ، قياس سرعة إخراج الزفير قبل أداء المجهود البدني .

- قياسات الجهاز العصبي : اشتملت قياسات الجهاز العصبي على قياس زمن رد الفعل العصبي البسيط ، قياس مستوى ثبات رد الفعل العصبي ، قياس مستوى الكفاءة الوظيفية للجهاز العصبي المركزي وذلك قبل وبعد أداء المجهود البدني .

- القياسات البدنية : قياس قوة القبضة اليمنى ، قياس قوة القبضة اليسرى ، قياس قوة عضلات الرجلين ، قياس قوة عضلات الظهر ، قياس تحمل القوة ، قياس القوة المميزة بالسرعة ، قياس التحمل الدوري التنفسي ، قياس السرعة ، قياس الرشاقة ، قياس التوافق ، قياس المرونة ، قياس الدقة ، قياس الإدراك الحسحركي ، حساب القدرة اللاهوائية .

- القياسات المرفولوجية : قياس طول الجسم ، قياس وزن الجسم ، حساب مسطح الجسم ، قياس نسبة الدهن في الجسم .

- قياسات حجم العمل الحركي : قياس عدد مرات الهجوم ، عدد مرات الدفاع ، مجموع عدد مرات الهجوم والدفاع ، المسافة المقطوعة أثناء الهجوم ، المسافة المقطوعة أثناء الدفاع ، مجموع المسافات المقطوعة ، النسبة المئوية للمسافة المقطوعة أثناء الهجوم من مجموع المسافات المقطوعة ، النسبة المئوية للمسافة المقطوعة أثناء الدفاع من مجموع المسافات المقطوعة ، الزمن الكلي للمباراة ، زمن الوقوف ، زمن المشي ، زمن الجري والعدو ، النسبة المئوية لزمن الوقوف من الزمن الكلي للمباراة ، النسبة المئوية لزمن المشي من الزمن الكلي للمباراة ، النسبة المئوية لزمن الجري والعدو من الزمن الكلي للمباراة ، عدد مرات العدو ، عدد مرات الوثب ، عدد مرات الحجز ، عدد مرات الخداع ، عدد مرات تشتيت الكرة ، عدد مرات استلام ومسك الكرة ، عدد مرات الاستحواذ على الكرة ، عدد مرات تمرير الكرة ، عدد مرات تنطيط الكرة ، عدد مرات فقد الكرة ، مجموع عدد مرات التصويب ككل ، عدد مرات التصويب بالوثب ( ثنائي ) ، عدد مرات التصويب بالوثب ( ثلاثي ) ، عدد مرات التصويب السلمي ، عدد مرات الرميات الحرة .

- البرنامج التدريبي المقترح : تمثلت الخطة لوضع هذا البرنامج في تحديد مصادر وطريقة وضع البرنامج التدريبي المقترح وتم ذلك من خلال المراجع العلمية المتخصصة باللغتين العربية والإنجليزية ، الدراسات السابقة باللغتين العربية والإنجليزية ، توجيهات السادة المشرفين والمتخصصين في مجال التدريب الرياضي عامة وتدريب كرة السلة خاصة ، خبرة الباحث الأكاديمية ، كلاعب ومدرب لكرة السلة .

- الهدف من البرنامج : تحدد الهدف من البرنامج في رفع مستوى الكفاءة الوظيفية والبدنية لدى للاعبي كرة السلة بالدرجة الأولى رجال لتنمية حجم العمل الحركي لديهم وذلك للصعود بهم من مستوى إلى مستوى أخر أعلى .

- مدة فترة الإعداد : تحددت فترة الإعداد في 13 أسبوع وهي الفترة المناسبة لعمل فترة إعداد كاملة

- حالة اللاعبين : تحديد الحالة الحالية لكل لاعب على حده ومستواه الفعلي من حيث [ الإمكانيات ، المستوى ، الخصائص ، المواصفات ، الخبرات ] وذلك عن طريق جمع المعلومات والبيانات وإجراء القياسات والاختبارات ومن ثم يمكن تحديد المستوى الذي سيتم البدء منه للتنمية والتطوير للاعبي الفريق ككل .

- محتوى التدريب : محتويات خاصة بالإحماء ووسائل استعادة الشفاء ، محتويات خاصة بالجانب البدني ، محتويات خاصة بالجانب المهاري ، محتويات خاصة بالجانب الخططي ، محتويات خاصة بالجانب الفكري والنظري ، محتويات خاصة بعمليات القياس والتقويم ، نظم وتوقيتات المسابقات ،

- التوزيع الزمني والنسبي لفترات الإعداد : مرحلة الإعداد العام ( المرحلة الأولى ) من بداية الأسبوع الأول إلى نهاية الأسبوع الخامس وتشمل على إعداد بدني عام 70% ، إعداد مهاري 20% ، إعداد خططي 10% ، مرحلة الإعداد الخاص ( المرحلة الثانية ) من بداية الأسبوع السادس إلى نهاية الأسبوع التاسع وتشمل على إعداد بدني خاص 30% ، إعداد مهاري 40% ، إعداد خططي 30% ، مرحلة الإعداد للمنافسات ( المرحلة الثالثة ) من بداية الأسبوع العاشر إلى نهاية الأسبوع الثالث عشر وتشمل على إعداد بدني 20% ، إعداد مهاري 20% ، إعداد خططي 60% .

- الاستخلاصات :

- تمكن الباحث من تحديد متغيرات حجم العمل الحركي لدى لاعبي كرة السلة أثناء المباراة حيث بلغ عددها 30 متغير وتم تحديد طرق قياس أو حساب كل منها كما قام الباحث بتصميم استمارة ملاحظة وتحليل لتلك المتغيرات .

- تمكن الباحث من ابتكار طريقة بسيطة ودقيقة لقياس المسافة التي يقطعها لاعب كرة السلة أثناء قيامه بمهام مركز اللعب الذي يشغله أثناء المباراة سواء هجومية أو دفاعية لأي مباراة مسجلة ، وقد تم إيجاد المعاملات العلمية لهذه الطريقة من الصدق والثبات والموضوعية .

- تحسن مستويات لاعبي المجموعتين التجريبية والضابطة في متغيرات الكفاءة الوظيفية قيد البحث سواء قبل أو بعد أداء المجهود البدني بعد تطبيق البرنامج الخاص بكل منهما.

- تحسن مستويات لاعبي المجموعتين التجريبية والضابطة في متغيرات الكفاءة البدنية قيد البحث بعد تطبيق البرنامج الخاص بكل منهما .

- تحسن مستويات لاعبي المجموعتين التجريبية والضابطة في متغيرات حجم العمل الحركي قيد البحث بعد تطبيق البرنامج الخاص بكل منهما .

- تحسن نتائج لاعبي المجموعة التجريبية مقارنتا بنتائج لاعبي المجموعة الضابطة في جميع متغيرات الكفاءة الوظيفية بعد البرنامج قبل المجهود بنسب تراوحت بين 5.87% - 32.74% ، وهذا التحسن أرجعه الباحث إلى التأثير الإيجابي للبرنامج التدريبي المقترح ، كما أن نسب هذا التحسن لم تتم بمستوى ثابت ولكنها تفاوتت .

- تحسن نتائج لاعبي المجموعة التجريبية مقارنتا بنتائج لاعبي المجموعة الضابطة في جميع متغيرات الكفاءة الوظيفية بعد البرنامج بعد المجهود بنسب تراوحت بين 7.26% - 46.62% ، وهذا التحسن أرجعه الباحث إلى التأثير الإيجابي للبرنامج التدريبي المقترح ، كما أن نسب هذا التحسن لم تتم بمستوى ثابت ولكنها تفاوتت.

- تحسن نتائج لاعبي المجموعة التجريبية مقارنتا بنتائج لاعبي المجموعة الضابطة بعد البرنامج في جميع متغيرات الكفاءة البدنية بنسب تراوحت بين 10.98% - 40.91% ، وهذا التحسن أرجعه الباحث إلى التأثير الإيجابي للبرنامج التدريبي المقترح .

- تحسن نتائج لاعبي المجموعة التجريبية مقارنتا بنتائج لاعبي المجموعة الضابطة بعد البرنامج في جميع نتائج متغيرات حجم العمل الحركي بنسب تراوحت لدى لاعبي مركز ( 1 ) بين 0.50% - 39.99% ، مركز ( 2 ) بين 0.50% - 77.42% ، مركز ( 3 ) بين 0.50% - 63.64% ، مركز ( 4 ) بين 0.50% - 41.67% ، مركز ( 5 ) بين 0.50% - 85.72% ، وهذا التحسن أرجعه الباحث أيضا إلى التأثير الإيجابي للبرنامج التدريبي المقترح ، كما أن نسب هذا التحسن لم تتم بمستوى ثابت ولكنها تفاوتت .

- تفاوت مقادير معدلات التحسن في مستوى كل من متغيرات الكفاءة الوظيفية سواء قبل أو بعد المجهود ومتغيرات الكفاءة البدنية ومتغيرات حجم العمل الحركي لدى لاعبي المجموعتين التجريبية والضابطة .

- وجود اختلاف في مقادير حجم العمل الحركي لدى لاعبي كرة السلة في مراكز اللعب الخمسة المختلفة أثناء المباراة ، وقد تم تحديد هذه المقادير .

- وجود تذبذب في مستوى متغيرات حجم العمل الحركي لدى لاعبي كل من المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة قبل تنفيذ البرنامجين المقترح والتقليدي أثناء أشواط المباراة الواحدة وبين المباريات المختلفة .

- ثبات مستوى متغيرات حجم العمل الحركي لدى لاعبي المجموعة التجريبية مقارنة بمستوى لاعبي المجموعة الضابطة بعد البرنامج أثناء أشواط المباراة الواحدة أو بين المباريات المختلفة ، وهذا الثبات في المستوى أرجعه الباحث إلى التأثير الإيجابي للبرنامج التدريبي المقترح .

- استخدام برنامج مصمم بخطوات علمية سليمة ومنفذ بعناية يؤدي إلى رفع مستوى الكفاءة الوظيفية والكفاءة البدنية وتنمية حجم العمل الحركي لدى لاعبي كرة السلة .

- لم تحدث أي حالات إصابة نتيجة لتنفيذ البرنامج التدريبي المقترح .

- كان لوسائل استعادة الشفاء وفترات الراحة المناسبة أثناء تطبيق البرنامج أثر كبير في سرعة استعادة شفاء اللاعبين وتحمل أحمال تدريبية جديدة ومن ثم رفع مستواهم التدريبي .

- تعد المرحلة السنية درجة أولى رجال من المراحل السنية المناسبة لرفع مستوى الكفاءة الوظيفية والكفاءة البدنية وتنمية حجم العمل الحركي .

- التوصيات :

- تطبيق البرنامج التدريبي المقترح في هذا البحث لرفع مستوى الكفاءة الوظيفية والكفاءة البدنية وتنمية حجم العمل الحركي لدى لاعبي كرة السلة بالفرق المختلفة في سن الدرجة الأولى .

-    تطبيق قياسات الكفاءة الوظيفية والكفاءة البدنية وحجم العمل الحركي لتقييم مستوى اللاعبين وتقنين الأحمال التدريبية وتحديد تأثير هذه الأحمال على مستوى اللاعبين .

- استخدام استماراتي تسجيل نتائج قياسات المتغيرات الوظيفية والمتغيرات البدنية لتسهيل وتنظيم إجراء تلك القياسات .

- استخدام استمارة ملاحظة وتحليل متغيرات حجم العمل الحركي للاعبي كرة السلة أثناء المباراة لتحديد مستوى اللاعبين مما يكون له عظيم الأثر في توجيه عملية التدريب وإدارة المباريات .

- استخدام طريقة قياس المسافات التي يقطعها لاعب كرة السلة أثناء قيامه بمهام مركز اللعب الذي يشغله خلال المباراة سواء هجومية أو دفاعية وذلك لقدرة هذه الطريقة على تحديد المسافات بسهولة ودقة عالية ومن أي مباراة مسجلة .

- استخدام الأرقام المستخلصة من هذا البحث لمتغيرات الكفاءة الوظيفية والكفاءة البدنية وحجم العمل الحركي كمؤشر يستطيع المدربين من خلالها تحديد الأحجام والشدات التدريبية للوصول باللاعبين إلى أعلى مستوى تدريبي ممكن دون إجهاد أو إصابة .

- أهمية الاسترشاد بنتائج حجم العمل الحركي في وضع التدريبات التطبيقية بحيث تتقارب في طبيعة أدائها مع مواصفات الأداء الفعلي في المباراة من حيث الحجم الكلي للوحدة التدريبية ونسب مشاركة الحركات المختلفة وأهمية التنويع بين مختلف الحركات والمهارات .

- ضرورة مراعاة التدريب الفردي والتدريب حسب مراكز اللعب الخمسة نظرا للاختلافات الموجودة بين مستويات واحتياجات اللاعبين في كل مركز من تلك المراكز الخمسة .

- كما يوصي الباحث بإجراء مزيد من الدراسات والبحوث على عينات أخرى في مراحل سنية أخرى أو مستوى تنافسي أخر .

- الأهمية التطبيقية للبحث :

تتضح الأهمية التطبيقية لهذا البحث من خلال عدة مجالات وهي الأهمية العلمية ، الأهمية الصحية ، الأهمية التربوية ، الأهمية الاقتصادية ، الأهمية النفسية والاجتماعية وأخيرا الأهمية المعرفية .

 

وختاما استطاع فريق نادي جمارك الإسكندرية لكرة السلة بالدرجة الأولى رجال   ( المجموعة التجريبية ) الارتفاع من مستوى تنافسي إلى مستوى تنافسي أخر أعلى وتحقيق نتائج أفضل ، حيث كان ترتيبه في بطولة الدوري العام ( مجموعة بحري والإسكندرية ) موسم 2002 / 2003 يأتي في المؤخرة ، ثم بعد تنفيذ هذا البحث وتطبيق البرنامج التدريبي المقترح ارتفع ترتيبه ليصل إلى ثالث المجموعة للموسم الرياضي 2003 / 2004 لنفس البطولة ."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم ... تفاصيل أكثر
محمد مفرج عقوب المطيري الكلية:معهد بيت الحكمة القسم:العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
- عبدالعزيز بدر ندا المطيري جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
أحمد بن نعمان دحان ... تفاصيل أكثر
إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية

أثر المتغيرات الإقليمية على الاستقرار السياسي في الأردن 2011-2019

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

الشرط التحكيمي في المنازعات التجارية : دراسة مقارنة بين التشريعين الأردني والكويتي

عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون

الإشتراط لمصلحة الغير وتطبيقاتها الحديثة : دراسة مقارنة

ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون

أحكام الناخب والمنُتخب في الفقه الإسلامي والقانون الكويتي : دراسة مقارنة

علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله

أثر استخدام دورة التقصي الثنائية في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طالبات الصف السابع الأساسي في ضوء النمو العقلي لهن

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم

السياسة الخارجية الكويتية تجاه التحولات السياسية في النظام الإقليمي العربي 2011-2016

محمد مفرج عقوب المطيري الكلية:معهد بيت الحكمة القسم:العلوم السياسية

أثر الأزمة اليمنية على العلاقات الخليجية 2011-2017

- عبدالعزيز بدر ندا المطيري جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

نظام تدريبي مقترح لتنمية مهارات القيادة التحويلية لدى القيادات الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م
Powered by ePublisher 2011