الرئيسية | الملخصات الجامعية | دينامية العلاقة بين الاتجاه نحو مرض الإيدز وقلق الموت على ضوء بعض متغيرات الشخصية (دراسة امبيريقية مقارنه بين طلبة وطالبات الجامعة )

دينامية العلاقة بين الاتجاه نحو مرض الإيدز وقلق الموت على ضوء بعض متغيرات الشخصية (دراسة امبيريقية مقارنه بين طلبة وطالبات الجامعة )

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

دلال جاسم محمد الدوسري عين شمس الآداب علم النفس الماجستير 2000

ملخص الدراسة:

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة :

      يحتل الشباب اليوم مكانة هامة في الخطط القومية والدولية . وقد بدأت الدول المتقدمة تعطى اهتماما متزايداً لقضايا الشباب ومشكلاته التي يتعثر فى مواجهتها بحكم نقص الخبرة وضعف الوعى .

وفى الفترة الأخيرة طرأت على المجتمع عدة متغيرات مستمرة ومتجددة فى ضوء التطورات الاجتماعية القومية والعالمية بغرض توفير المناخ النفسي المناسب لهؤلاء الشباب.

وأهم القضايا الهامة التي تحتاج الاهتمام من قبل الدولة والمجتمع و ما يطرأ عليه من مستجدات هي قضية الوعى عند الشباب لكل ما يحيط به من متغيرات وما يطرأ عليه من مستجدات . ومن هنا تبرز أهمية الدراسات التي تدور حول الشباب حيث أنهم هم الجيل الذى سيتحمل فى المستقبل القريب مسئولية قيادة المجتمع والذى يحتاج من المجتمع بكل مؤسساته وأجهزته إلى تضافر كل الجهود من أجل تنمية المجتمع .

وتتناول هذه الدراسة أحد الموضوعات الهامة فى حياة الشباب ألا وهى اتجاهات هؤلاء الشباب تجاه إحدى الظواهر التي اجتاحت المجتمع العالمي بصفة عامة ومجتمعنا العربي بصفة خاصة ألا وهى مرض الإيدز واختصت هذه الدراسة عينه من طلبة الجامعة ذلك القطاع العريض من الشباب من ( مصر – الإمارات ) للتعرف على طبيعة العلاقة بين الاتجاه نحو مرض الإيدز وقلق الموت كدراسة إمبيريقية مقارنة تحاول جاهدة الوصول إلى نتائج هامة تساعد المجتمع بكافة قطاعاته الاستفادة منها فى تصحيح بعض المعتقدات ومحاولة لتغيير الاتجاهات الخاطئة تجاه هذا المرض .

ويزداد موضوع الدراسة الحالية أهمية خاصة فى المجتمعات العربية التى تحاول مواجهة المتغيرات الحديثة وتعويض ما فاتها من سنوات التخلف فى شتى المجالات الإنسانية والعملية حتى لا تتعرض لمختلف الهزات التى تصاحب عمليات التغير الحضاري والاجتماعي ولعل أشد هذه الهزات عنفاً هو ما يصيب الاتجاهات والإيديولوجيات والقيم وذلك ما تحاول هذه الدراسة إلقاء الضوء عليه على النحو التالي:

أولاً : مشكلة موضوع الدراسة : -

وتتحدد مشكلة موضوع الدراسة إجرائياً فى التساؤلات الآتية

1-   ما هى طبيعة العلاقة الدينامية ( التبادلية ) بين الإتجاه نحو مرض الإيدز والوعى الكامل بأخطاره على صحة الإنسان وتمخض مشاعر قلق الموت لديه ؟

2-   إلى أى حد تتأثر مشاعر قلق الموت لدى الإنسان بمفهومه ( الإيجابى – السلبى ) لذاته؟

3-   إلى أى حد تتأثر مشاعر قلق الموت لدى الإنسان بوجهة الضبط ( داخلي – خارجي) لديه ؟

4-   إلى أى حد تختلف العلاقة بين الاتجاه نحو مرض الإيدز ومشاعر قلق الموت بمتغيرات الشخصية ( كالجنس – التعليم – التخصص العلمي ) لدى طلبه وطالبات الجامعة ؟

ثانياً : أهمية موضوع الدراسة

تأتى أهمية موضوع الدراسة بناءاً على الآتي:

1-   ربط الدراسات النفسية بالدراسات الطبيعية مما يدل ذلك على وحدة العلوم .

2-   رؤية أبعاد ظاهرة مرض الإيدز من منظور نفسى / اجتماعي .

3-   التعرف على أبعاد الظاهرة وما تمثله بالنسبة لقطاع الشباب .

4-   إثراء المكتبة العربية بالجديد دائماً فى مجال البحث العلمي .

5-   الخروج بتوصيات تهم مريض الإيدز والمجتمع.

6-   العمل على تغيير الاتجاهات عن طريق زيادة الوعى وتقديم المعلومات الصحيحة للشباب بعد معرفتها تجاه مرضى الإيدز باعتبارهم آدميين ولهم سيكولوجية خاصة بهم .

ثالثاً : أهداف الدراسة :

تتحدد أهداف الدراسة إجرائياً فى هدف عام وأهداف فرعية للدراسة من خلال استعراضها للتراث النظري والدراسات السابقة المتاحة على النحو التالي: .

1- الأهداف العامة للدراسة:

يتحدد الهدف العام للدراسة إجرائياً فى محاولة التعرف على دينامية العلاقة بين الاتجاه نحو مرض الإيدز وتمخض قلق الموت ومدى اختلاف هذه العلاقة بين عينة طلبة مصر وعينة طلبة الإمارات .

2- الأهداف الفرعية

كما تحدد الباحثة الأهداف الفرعية للدراسة على النحو التالي:

أ)    التعرف على العلاقة بين الاتجاه نحو مرض الإيدز وقلق الموت لدى عينة الدراسة (طلبة الإمارات والطلبة المصريين ) .

ب)   التعرف على العلاقة بين الاتجاه نحو مرض الإيدز ووجهة الضبط لدى عينة الدراسة ( طلبة الإمارات والطلبة المصريين ) .

ج)   التعرف على العلاقة بين قلق الموت ومفهوم الذات لدى عينة الدراسة ( طلبة الإمارات والطلبة المصريين ) .

د)    التعرف على العلاقة بين قلق الموت ووجهة الضبط لدى عينة الدراسة ( طلبة الإمارات والطلبة المصريين ) .

هـ) التعرف على العلاقة بين الاتجاه نحو مرض الإيدز ومفهوم الذات لدى عينة الدراسة

  ( طلبة الإمارات والطلبة المصريين ) .

رابعاً : حدود الدراسة

1- من حيث المكان مثلت العينة 6 كليات ( 3 كليات نظرية – 3 كليات عملية ) .

أ)       كلية الاقتصاد والعلوم السياسية

ب)   كلية التجارة

ج)   كلية الحقوق

د) كلية الطب

ه) كلية الهندسة

و) كلية العلوم

1-   من حيث الزمان : تم تطبيق الأدوات على عينة الدراسة ( طلبة مصر– طلبة الإمارات) خلال الفترة من شهر يناير حتى شهر إبريل عام 1996.

خامساً تحديد المفاهيم الأساسية للبحث

وقد عرفت الباحثة المفاهيم الأساسية للبحث إجرائياً على النحو التالى

1-   الإيدز :

هو مرض يصيب جهاز المناعة المكتسبة فى الإنسان ويرتبط فى أذهان الناس بالمحرمات والمعاصي ونهاية المصاب به الموت .

2-   قلق الموت :

هو شعور يجعل الفرد يفكر دائماً فى الموت وأن الموت يقترب منه أكثر من الآخرين مما يجعل فكرة الموت مسيطرة عليه وتحول بينه وبين توافقه مع المجتمع.

3-   الاتجاه نحو مرض الإيدز :

هو عبارة عن المعلومات المعرفية والوجدانية التى تجعل الإنسان يسلك سلوكاً معيناً تجاه مرض الإيدز .

4-   مفهوم وجهة الضبط :

أ-    وجهة الضبط ( الداخلي ) :

هو أحد أبعاد الشخصية التي تؤثر فى السلوك ويعتقد الفرد من خلالها أن الأحداث التي يمر بها تكون ناتجة عن ( قدراته – مهاراته – جهده ) .

ب-  وجهة الضبط ( الخارجي ) :

هو أحد أبعاد الشخصية التي تؤثر فى السلوك ويدرك الفرد من خلالها أن الأحداث التي يمر بها هي نتيجة للحظ–القدر–القوة– نفوذ الآخرين

5-   مفهوم الذات :

إدراك الفرد لنفسه كشخص يتميز عن غيره بما يتمتع به من قدرات إنسانية وصفات جسمية ووجهة نظر خاصة تحقق له التوافق مع نفسه ومع الآخرين.

سادساً : فروض الدراسة

      الفرض الأول :

      أ – توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين عينتي مصر والإمارات

             ( من طلاب الجامعة ) على المتغيرات المقاسة فى الدراسة .

      ب - توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين كل من الذكور والإناث بين

     عينتي مصر والإمارات ( من طلاب الجامعة ) على المتغيرات

     المقاسة فى الدراسة .

  جـ – توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب الفرقة الأولى والرابعة لدى عينتي مصر والإمارات (من طلاب الجامعة)على المتغيرات المقاسة فى الدراسة

الفرض الثاني :

      أ – توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين كل من المرتفعين والمنخفضين من عينتي مصر والإمارات ( من طلاب الجامعة ) فى اختبار الاتجاه نحو مرض الإيدز وبقية متغيرات الدراسة .

      ب - توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين كل من المرتفعين والمنخفضين من عينتي مصر والإمارات ( من طلاب الجامعة ) فى اختبار قلق الموت وبقية متغيرات الدراسة .

الفرض الثالث :

      توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب الكليات المختلفة لدى عينتي مصر والإمارات ( من طلاب الجامعة ) على مقاييس الدراسة.

الفرض الرابع :

توجد علاقة ارتباطية ( موجبة / سالبة ) ودالة إحصائية بين عينتي مصر والإمارات(من طلاب الجامعة)على المتغيرات الأساسية للدراسة

الفرض الخامس :

يختلف البناء العاملي لمتغيرات الدراسة وعوامل تكوينها باختلاف الفروق الثقافية بين عينتي مصر والإمارات ( من طلاب الجامعة ) .

سابعاً : المنهج والعينة والأدوات المستخدمة فى البحث

استخدمت الباحثة المنهج الوصفي

العينة :

 قامت الباحثة باختيار عينة الدراسة من 6 كليات (3 كليات نظرية – 3 كليات عملية ) إجمالي العينة600 مفردة

أ – كليات نظرية ( اقتصاد وعلوم السياسية / التجارة / الحقوق )

ب – كليات عملية ( الطب / الهندسة / العلوم )

الأدوات :

استخدمت الباحثة فى دراستها الحالية الأدوات التالية :

1- اختبار قلق الموت .                   إعداد/أحمد عبد الخالق

2- اختبار وجهة الضبط                   إعداد/علاء كفافى

3- مقياس الإتجاه نحو مرض الإيدز             إعداد/ناجى الخشاب

4- اختبار المعلومات                      إعداد/الباحثة

5- اختبار مفهوم الذات                    إعداد/الباحثة

ثامناً : نتائج الدراسة

1- نتائج الفرض الأول ( أ ) :

أوضحت النتائج عدم تحقق الفرض بالنسبة للعينة الكلية حيث أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية فى بعض مقاييس الدراسة ( الإتجاه نحو مرض الإيدز – مفهوم الذات – وجهة الضبط ) بينما تحقق الفرض بالنسبة لعينة الطلبة الإماراتيين فى مقياس قلق الموت واختبار المعلومات وظهرت فروق ذات دلالة إحصائية فى مقياس الإتجاه نحو مرض الإيدز علي عينة الطلبة المصريين .

 نتائج الفرض الأول ( ب ) :

أوضحت النتائج عدم تحقق الفرض بالنسبة لعينة الطلبة المصريين والطلبة الإماراتيين ( الذكور – الإناث ) حيث لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بينهم فى مقاييس الدراسة باستثناء اختبار الاتجاه نحو مرض الإيدز ( الوجداني ) لعينة الطلبة الإماراتيين .

نتائج الفرض الأول ( ج ) :

أظهرت نتائج المقارنة بين الفرقتين ( الأولى – الرابعة ) لعينتى الدراسة الطلبة المصريين والطلبة الإماراتيين عدم تحقق الفرض فى جميع مقاييس الدراسة باستثناء مقياس قلق الموت لصالح الفرقة الأولى لدى عينة الطلبة المصريين والفرقة الرابعة لدى عينة الطلبة الإماراتيين ، واتفقت تلك النتائج مع العينة الكلية .

2- نتائج الفرض الثاني ( أ ) :

أظهرت النتائج عدم تحقق الفرض حيث لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية فى بعض المقاييس لدى عينة الطلبة المصريين فى مقياس مفهوم الذات على سبيل المثال بينما وجدت فروق ذات دلالة إحصائية فى مقياس وجهة الضبط والمعلومات ، أما بالنسبة لعينة الطلبة الإماراتيين أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية فى مقياس وجهة الضبط واختبار المعلومات مقابل وجود فروق ذات دلالة إحصائية فى مقياس مفهوم الذات.

أظهرت النتائج عن وجود فروق دالة إحصائية بين المرتفعين والمنخفضين فى الاتجاه نحو مرض الإيدز على مقاييس مفهوم الذات ووجهة الضبط والمعلومات.

نتائج الفرض الثاني ( ب ) :

أظهرت النتائج تحقق الفرض بوجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المرتفعين والمنخفضين فى قلق الموت لدى عينتي مصر والإمارات من طلبة الجامعة فى مقياس مفهوم الذات لصالح المنخفضين .

وأظهرت النتائج بالنسبة للعينة الكلية وجود فروق ذات دلالة إحصائية فى جميع مقاييس الدراسة باستثناء المقياسين الفرعيين ( الانبساط – المرونة ) .

3- نتائج الفرض الثالث :

أظهرت النتائج تحقق الفرض بوجود فروق ذات دلالة إحصائية من طلبة الكليات المختلفة لدى عينتي مصر والإمارات ( من طلاب الجامعة ) على مقاييس الدراسة باستثناء عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية فى مفهوم الذات والاتجاه نحو مرض الإيدز للعينة الكلية.

4- نتائج الفرض الرابع :

أوضحت النتائج تحقق الفرض بوجود علاقة ارتباطية ( موجبة - سالبة ) ذات دلالة إحصائية بين عينتي مصر والإمارات ( من طلاب الجامعة ) على المتغيرات الأساسية للدراسة باستثناء وجود معاملان فقط غير دالين إحصائياً هما ( معامل الارتباط بين مفهوم الذات والمعلومات – ومعامل الارتباط بين قلق الموت ووجهة الضبط ) .

5- نتائج الفرض الخامس :

أوضحت النتائج تحقق الفرض حيث تبين اختلاف البناء العاملي بمتغيرات الدراسة وعوامل تكوينها باختلاف الفروق الثقافية بين عينتي مصر والإمارات ( من طلاب الجامعة ) وأسفر التحليل العاملي عن وجود عاملين أثنين لكل عينة.

      فبالنسبة لعينة الطلبة المصريين :

العامل الأول ( الاتجاه نحو مرض الإيدز والضبط الخارجي ) والثاني( قلق الموت )

وبالنسبة لعينة الطلبة الإماراتيين :

العامل الأول ( القلق الناتج عن الاتجاه نحو مرض الإيدز ) والثاني ( المعلومات )

وبالنسبة للعينة الكلية :

 

العامل الأول ( الاتجاه نحو مرض الإيدز ) والثاني ( المعلومات عن مرض الإيدز).

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم ... تفاصيل أكثر
محمد مفرج عقوب المطيري الكلية:معهد بيت الحكمة القسم:العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
- عبدالعزيز بدر ندا المطيري جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
أحمد بن نعمان دحان ... تفاصيل أكثر
إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية

أثر المتغيرات الإقليمية على الاستقرار السياسي في الأردن 2011-2019

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

الشرط التحكيمي في المنازعات التجارية : دراسة مقارنة بين التشريعين الأردني والكويتي

عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون

الإشتراط لمصلحة الغير وتطبيقاتها الحديثة : دراسة مقارنة

ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون

أحكام الناخب والمنُتخب في الفقه الإسلامي والقانون الكويتي : دراسة مقارنة

علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله

أثر استخدام دورة التقصي الثنائية في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طالبات الصف السابع الأساسي في ضوء النمو العقلي لهن

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم

السياسة الخارجية الكويتية تجاه التحولات السياسية في النظام الإقليمي العربي 2011-2016

محمد مفرج عقوب المطيري الكلية:معهد بيت الحكمة القسم:العلوم السياسية

أثر الأزمة اليمنية على العلاقات الخليجية 2011-2017

- عبدالعزيز بدر ندا المطيري جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

نظام تدريبي مقترح لتنمية مهارات القيادة التحويلية لدى القيادات الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م
Powered by ePublisher 2011