الرئيسية | الملخصات الجامعية | دِلالةُ حروفِ المعاني في القرآنِ الكريمِ بين السِّيَاقِ وتحديدِ النُّحَاة

دِلالةُ حروفِ المعاني في القرآنِ الكريمِ بين السِّيَاقِ وتحديدِ النُّحَاة

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

إبراهيم عوض إبراهيم حسين القاهـرة دار العلوم النَّحْو والصَّرْف والعَروض الدكتوراه 2006

ملخص الدراسة:

فإنه لا تكادُ تخلو جملةٌ عربيةٌ ، ولا تركيبٌ قرآني ، من حرف معنى ؛ فهو مكوَّن أساسي من مكوَّنات الجملة العربية ، مثله مثل الاسم والفعل . وسواءٌ أكان حرفُ المعنى عاملاً أم مُهْمَلاً ، فإنه يقومُ بِرَبْطِ أجزاء الجملة بعضها ببعض ، ثم يقوم في الوقت نفسه بالإسهام في تحديدِ دلالتها .

      ومن هنا ، فقد حَظِيَتْ حروف المعاني بِقَدْرٍ كبيرٍ من اهتمام علماء العربية القدماء ؛ حيث نجدُ هذا الاهتمامَ واضحًا في مُتُونِ كتبِ اللُّغة والنَّحْو ، وكتب التفسير ، وكتب حروف المعاني ، ومعاجم اللُّغة . وما كان ذلك هكذا إلا لإدراك أولئك العلماء ، أهمية هذه الحروف في سياق النَّصَّ القرآني ، بوصفها جزءًا أصيلاً من بِنْية هذا النَّظْمِ الحكيم ، تُسهم إسهامًا لا يُنكر في تحديد دلالة التركيب القرآني ، ومن ثَمَّ توضيح الأحكام التشريعية، والفِقْهية فيه .

      وإذا كان علماءُ العربية قد تحدَّثوا كثيرًا عن معجزات القرآن الكريم ، حتى لم يتركوا شيئًا في هذا الكتاب المعجِزِ ، دون نسبة الإعجاز إليه ؛ فتحدَّثوا عن الإعجاز العلمي ، وتكلموا في الإعجاز العددي ، وقالوا شيئًا عن الإعجاز في نَظْمِهِ ، فإنه ليبدو لي أن الإعجاز الذى لا تَفْنَى عجائبه ، ولا تنقضي أسراره ، هو إعجازه النظمي والبياني .

 

      إن دِقّة هذا النَّظْم القرآني المعجِزِ تتمثل في اختيار حرف المعنى في سياقه وموضعه . والخروج بحرف المعنى عن مقتضى الحـال ، هـو إعجازٌ بياني لا يُضاهيه إعجاز . وينبغي أن نتوقف أمامه طويلاً بالدَّرْس والتحليل . لذلك فمن الأحرى أن نحلل هذا النص القرآني في إطار سياقه هو ؛ اللغوي ، أو غير اللغوي . فإن وجدنا خروجًا على ظاهر كلام النحاة وأقيستهم، فعندئذ يلزم التماسُ الأسباب التي أدّت إلى مجيء ذلك الخروج ، في هذا النصّ القرآني ، في ضَوْء سياقه ، وليس بتطبيق قواعد هؤلاء النحاة عليه ؛ لأن هناك نصوصًا قرآنية كثيرة لم تستوعبها قواعد النحاة ، ولم يستوعبها كثيرٌ منهم.

بيانات الكاتب

مركز النظم المتميزة  للدر وخدمات البحث العلمي مركز النظم المتميزة للدر وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم المتميزة للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أريج حامد قمصاني عين شمس التجارة الاقتصاد ماجستير 2007 ... تفاصيل أكثر
أحمد محمد بادي المزروعى عين شمس التجارة المحاسبة والمراجعة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
عين شمس التجارة اداره الاعمال ماجستير 2000 ... تفاصيل أكثر
القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007 ... تفاصيل أكثر
راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

تحسين كفاءة وفعالية المراجعة الداخلية لفحص عقود التشغيل في القطاع الصحي بالمملكة العربية السعودية

أحمد محمد بادي المزروعى عين شمس التجارة المحاسبة والمراجعة الماجستير 2006

المتغيرات الاجتماعية والبيئية المرتبطة بتوطين الصناعة بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية

مروان محمد سعيد كامل عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم الانسانية الماجستير 2006

الآثار الاقتصادية لتطبيق نظم الإدارة البيئية علي المنشآت الصناعية في المملكة العربية السعودية

ماهر كمال فارس عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الاقتصاد والقانون الدكتوراه 2008

التحكيم في العقود الإدارية في الكويت دراسـة مقارنـة- خالد فلاح عواد العنزي

القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية
Powered by ePublisher 2011