الرئيسية | الملخصات الجامعية | السلوك التوكيدي لدى المراهقين وعلاقته بالمناخ الأسري

السلوك التوكيدي لدى المراهقين وعلاقته بالمناخ الأسري

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

احمد فتحي علي عبدربه عين شمس البنات علم النفس ماجستير 1997

ملخص الدراسة:-

  يعتبر السلوك التوكيديAssertive Behvior  أحد دعائم الصحة النفسية، ومن متطلبات السلوك السوى؛ فلا يقتصر على مجموعة إجراءات أو طريقة ما تستهدف إزالة الخوف والقلق؛ بل منهج وفلسفة تهدف لعدم إهدار كرامة الإنسان وتتجه به نحو احترام الذات .

  وهو هام فى جميع المراحل العمرية للتفاعل المثمر فى المواقف الاجتماعية، وأشد ما يكون الفرد احتياجاً للسلوك التوكيدي هي فترة المراهقة؛ لأن المراهقة هي الفطام الثاني فى حياة الإنسان؛ هذا الفطام لا يتم بإرادة الكبار، بل هو تلبية للتغيرات التي تحدث فى جميع النواحي الذهنية والنفسية والاجتماعية .

  ويتمرد فيها المراهق على الأوضاع القائمة والتقاليد الموروثة؛ فالمراهق شديد الطموح ضعيف الإمكانات لا يقر بعجزه، بل يرده لقصور فى المجتمع كله، هذا المجتمع هو المتمثل فى أسرته . ورغم ذلك فإن المراهق يتعلم اكتساب سلوك جديد من خلال ملاحظة الآخرين، أو التعلم المباشر ومن أبرز هؤلاء هى أسرته .

كما يحاول الفرد توظيف كل ما تعلمه من البالغين فى مواقف فعلية؛ مما يسمعه أو ويراه وذلك من خلال التفاعل اليومي .

  ومن هنا تتضح أهمية الأسرة لدى المراهق؛ فهي التي تنقل القيم والمعايير لأبنائها ولا تترك ذلك لعامل الصدفة، والكثير من مظاهر التوافق أو سوء التوافق يعود إلى نوع العلاقات الإنسانية فى الأسرة .

وتنبع أهمية هذه الدراسة من عرض النقاط التالية :

1- طبيعة مرحلة المراهقة :

  يذكر إريكسون Erikson,E؛ أن الذين يعجزون فى التعبير عن مشاعرهم غالباً ما يدفعون ثمناً باهظاً لذلك، كما أكد على أن الشعور بالهوية وتأكيد الذات فى مرحلة المراهقة؛ لأن المراهق يتأرجح بين كونه طفلا وراشداً، ويناضل من أجل تحديد صورة له.

 

ومن هنا فإن مرحلة المراهقة تمثل أنواع متعددة من الصراع والتوتر يعيشه المراهق من خلال انتقاله من الطفولة إلى الرشد، ولذلك فهو يسعى أن يؤكد ذاته بالحق والباطل ويسعى إلى البحث لنفسه عن دور يرضى فيه شعوره بالأهمية والتفوق .

2- طبيعة المرحلة الحالية :

  يمر المجتمع المصري بمرحلة انتقال كبرى فى العديد من المجالات؛ فنجد أن الشباب حائر فى مجتمع يعانى هو نفسه التغير والقلق؛ وهذا يعنى أن الشباب فى هذه الفترة يحتاجون إلى جهود مضاعفة لمساعدته .

 3- الزحف الحضاري الأمريكي :

  كثيراً ما تعرضت مصر وسائر الدول العربية لزحف الحضارة الأمريكية بما تنطوي عليه عن قيم ثقافية واجتماعية مغايره لتقاليد وعادات مجتمعنا العربي، ثم يقلد شبابنا تلك القيم الوافدة تقليدا أعمى فى العديد من الأمور .

4-التعليم :

  تقابل مرحلة المراهقة مرحلتي التعليم الإعدادي والثانوي، وهذا النوع من التعليم يستمد أهميته من ناحيتين :

 أ- أنها مرحلة نفسية معينة تحدث فيها بعض التغيرات .

ب- أنها مرحلة غير منتهـية؛ بل مفتوحة إلى ما بعدها ومؤثرة بشكل كبير فى تحديد نوعية التعليم اللاحق واختيار مهنة الفرد المقبلة بشكل كبير .

5- ظاهرة الإرهاب :

  ظاهرة الإرهاب والعنف والتطرف الديني والفكري الحادث من بعض الجماعات التي تستخدم أساليب شيطانية للإيقاع بالشباب، وهذا دون أن يعي أنـه يسـير فى طريق الانحراف، وتفقده الوعى والقدرة على التمييز، وتزين له هذا أنه بذلك فى طاعة الله وإنقاذ الوطن .

وتمثل هدف البحث فى :

- دراسة العلاقة بين السلوك التوكيدي والمناخ الأسرى لدى المراهقين؛ أى إلقاء الضوء على دور المناخ الأسرى فى تشكيل السلوك التوكيدي .

 - كما تهدف الدراسة أيضا إلى إلقاء الضوء على أهمية السلوك التوكيدي للمراهقين، وبالتالي نقدم للأباء والأمهات وسيلة من الوسائل الفعالة؛ لكى يعبر المراهق تلك المرحلة بسلام إلى مرحلة الرشد .

كما تمثلت مشكلة البحث فى الإجابة على هذا التساؤل :

- ما هي علاقة السلوك التوكيدى لدى المراهقين بالمناخ الأسرى ؟

ويتفرع من السؤال ثلاثة أسئلة، وهى :

1- هل توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الدرجات التى يحصل عليها طلاب العينة المستخدمة فى استخبار السلوك التوكيدى وبين أبعاد استخبار المناخ الأسرى لدى المراهقين من البنين ؟

2- هل توجد علاقة ذات دلاالة إحصائية بين الدرجات التى يحصل عليها طلاب العينة المستخدمة فى استخبار السلوك التوكيدى وأبعاد استخبار المناخ الأسرى لدى المراهقين من البنات ؟

3- هل توجد فروق فى الدلالة الإحصائية بين استخبار السلوك التوكيدى وأبعاد استخبار المناخ الأسرى بين الجنسين (بنين وبنات) ؟

  ويتفرع من هذه الأسئلة أسئلة أخرى فرعية تشمل استخبار السلوك التوكيدى وعلاقته مع أبعاد استخبار المناخ الأسرى .

عينة الدراسة :

  لقد بلغ حجم العينة الأساسية للدراسة مائه وسته وعشرين (126) طالب وطالبة، وتراوحت أعمارهم بين (15-17) عاماً، من الصفين الثانى والثالث الثانوى العام .

أدوات البحث :

 فيما يلى الأدوات التي تم استخدامها، وهى :

 أ - أسئلة المقابلة المفتوحة للمراهقين .

ب - استخبار السلوك التوكيدي .

جـ - استخبار المناخ الأسرى .

د - مقياس المرغوبية الاجتماعية .

هـ - اختبار ""روتر"" لتكملة الجمل .

وأشارت النتائج إلى :

 المحور الأول :

 العلاقة بين السلوك التوكيدى والمناخ الأسرى المتمثل فى القسوة .

  معامل ارتباط السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى القسوة لدى البنين ، وهو-4,. ؛ وهو دال عند مستوى 1.,.، ولدى البنات -5,.؛ وهو دال عند مستوى 1.,.، والفرق بين الجنسين 71,.؛ وهو فرق غير دال .

المحور الثاني :

 العلاقة بين السلوك التوكيدى والمناخ الأسرى المتمثل فى                التسلط .

  معامل ارتباط السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى التسلط لدى البنين، وهو -29,.؛ وهو دال عند مستوى 5.,.، ولدى البنات -52,.؛ وهو دال عند مستوى 1.,. ، والفرق بين الجنسين 5,1، وهو فرق غير دال .

المحور الثالث :

 العلاقة بين السلوك التوكيدي بالمناخ الأسرى المتمثل فى الألم النفسي.

  معامل ارتباط السلوك التوكيدي بالمناخ الأسرى المتمثل فى الألم النفسي لدى البنين، وهو-31,.؛ وهو دال عند مستوى 5.,.، ولدى البنات -44,.؛ وهو دال عند مستوى 1.,.، والفرق بين الجنسين81,.؛ وهو فرق غير دال .

المحور الرابع :

 العلاقة بين السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى التفرقة .

  معامل ارتباط السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى التفرقة لدى البنين، وهو -41,.؛ وهو دال عند مستوى1.,.، ولدى البنات -53,.؛ وهو دال عند مستوى 1.,.، والفرق بين الجنسين81,.؛ وهو فرق غير دال .

المحور الخامس :

 العلاقة بين السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى التذبذب.

  معامل ارتباط السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى التذبذب لدى البنين، وهو -18,.؛ وهى غير دالة، ولدى البنات -12,.؛ وهى غير دالة، والفرق بين الارتباطين 33,.؛ وهو فرق غير دال .

المحور السادس :

 العلاقة بين السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى السواء.

  معامل ارتباط السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى السواء لدى البنين، وهو 62,.؛ وهو دال عند مستوى1.,.، ولدى البنات 7,.؛ وهو دال عند مستوى1.,.، والفرق بين الارتباطين 76,.؛ وهو فرق غير دال .

المحور السابع:

العلاقة بين السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى الإهمال .

  معامل ارتباط السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى الإهمال لدى البنين، وهو -46,. ؛ وهو دال عند مستوى 1.,. ، ولدى البنات -55,. ؛ وهو دال عند مستوى 1.,.، والفرق بين الارتباطين 65,.؛ وهو فرق غير دال .

المحور الثامن :

 العلاقة بين السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى التدليل .

  معامل ارتباط السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى التدليل لدى البنين، وهو 61,.؛ وهو دال عند مستوى1.,.، ولدى البنات 58,.؛ وهو دال عند مستوى1.,.، والفرق بين الارتباطين 1,2؛ وهو فرق غير دال .

المحور التاسع :

 العلاقة بين السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى الحماية الزائدة.   

  معامل ارتباط السلوك التوكيدى بالمناخ الأسرى المتمثل فى الحماية الزائدة لدى البنين وهو 23,.؛ وهو غير دال، ولدى البنات 29,.؛ وهو دال عند مستوى5.,.، والفرق بين الارتباطين 38,.؛ وهو فرق غير دال .

  كما دلت النتائج على ارتفاع السلوك التوكيدى لدى الطلبة فى ظل انخفاض المناخ الأسرى، والعكس وجدنا ارتفاع المناخ الأسرى وانخفاض السلوك التوكيدى، وتم عمل دراسة كلينكية لهذه الحالات .

مستخلص:-

 أحمد فتحى على عبدربه . السلوك التوكيدى لدى المراهقين وعلاقته بالمناخ الأسرى.

 ماجستير فى التربية (علم النفس التعليمى) . جامعة عين شمس . كلية البنات .

 قسم علم النفس ، 1997.

 وتمثل هدف البحث فى :

- دراسة العلاقة بين السلوك التوكيدى والمناخ الأسرى لدى المراهقين؛ أى إلقاء الضوء على دور المناخ الأسرى فى تشكيل السلوك التوكيدى .

  وأشارت النتائج إلى ارتباط السلوك التوكيدى بالإيجاب مع بعض أبعاد المناخ الأسرى وبالسلب مع بعضها الآخر؛ فلقد ارتبط السلوك التوكيدى بالإيجاب مع السواء والتدليل وبالسلب مع أبعاد التفرقة والقسوة والتسلط والألم النفسي والتذبذب، وارتبط السلوك التوكيدي مع الحماية الزائدة بشكل ضعيف .

 

  كما لم تظهر نتائج الدراسة فروق جوهرية بين الجنسين فى العلاقة بين السلوك التوكيدي والمناخ الأسرى .

بيانات الكاتب

مركز النظم المتميزة  للدر وخدمات البحث العلمي مركز النظم المتميزة للدر وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم المتميزة للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أريج حامد قمصاني عين شمس التجارة الاقتصاد ماجستير 2007 ... تفاصيل أكثر
أحمد محمد بادي المزروعى عين شمس التجارة المحاسبة والمراجعة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
عين شمس التجارة اداره الاعمال ماجستير 2000 ... تفاصيل أكثر
القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007 ... تفاصيل أكثر
راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

تحسين كفاءة وفعالية المراجعة الداخلية لفحص عقود التشغيل في القطاع الصحي بالمملكة العربية السعودية

أحمد محمد بادي المزروعى عين شمس التجارة المحاسبة والمراجعة الماجستير 2006

المتغيرات الاجتماعية والبيئية المرتبطة بتوطين الصناعة بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية

مروان محمد سعيد كامل عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم الانسانية الماجستير 2006

الآثار الاقتصادية لتطبيق نظم الإدارة البيئية علي المنشآت الصناعية في المملكة العربية السعودية

ماهر كمال فارس عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الاقتصاد والقانون الدكتوراه 2008

التحكيم في العقود الإدارية في الكويت دراسـة مقارنـة- خالد فلاح عواد العنزي

القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية
Powered by ePublisher 2011