الرئيسية | الملخصات الجامعية | برنامج مقترح لأعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة في مجال الخزف ( دراسة ميدانية )

برنامج مقترح لأعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة في مجال الخزف ( دراسة ميدانية )

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

أمين قاسم أمين محمد عين شمس التربية النوعية التربية الفنية الدكتوراه 2004

ملخص الدراسة:-

تقع الرسالة في خمسة فصول و هي كالتالي :

الفصل الأول :

تتخلص خلفية المشكلة في النقاط التالية:

- الفصل التام بين التخصص الأكاديمي ""تربية فنية / خزف"" وبين المواد النظرية للتربية الخاصة في مناهج قسم تربية فنية – تربية خاصة لإعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة.

- عدم وجود دليل يرشد الطالب المعلم ""تربية فنية خاصة"" إلى كيفية التعامل مع أطفال الفئات الخاصة فيما يتعلق بممارسة الفن بصفة عامة والخزف بصفة خاصة.

أولاً-مشكلة البحث :

  مما سبق كان التفكير في مشكلة البحث الحالي والتي يمكن تحديدها في التساؤلات التالية:

1- هل يمكن تطوير إعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة معرفياً و مهارياً فيما يختص بتعليم الفن للفئات الخاصة من خلال برنامج مقترح في مجال الخزف ؟

2-ما هي المعارف و المهارات اللازم تزويد طالب شعبة التربية الفنية ( تربية خاصة ) بها عند إعداده للتعامل مع الفئات الخاصة في مجال الخزف بما يتناسب مع طبيعة كل إعاقة ؟

3- إلى أي حد يؤثر البرنامج المقترح لإعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة -في مجال الخزف-إيجابياً في التشكيل الخزفي للفئات الخاصة ؟   

ثانيا- اهداف البحث :

1-   تقديم برنامج مقترح لتطوير إعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة في مجال الخزف بحيث يتلاءم إعداده مع طاقات واحتياجات الفئات الخاصة ,وتوجيه قدراتهم الجسمية والحركية,والعقلية,وإكسابهم مهارات يدوية في مجال فنون الخزف...وتنمية الخبرات التربوية لمعلمي التربية الفنية لمساعدة الفئات الخاصة علي الاتزان النفسي والإحساس بالذات والتكيف مع حياتهم الاجتماعية من خلال الدور المتكامل لفنون الخزف مع تلك الفئات.

2-   التوصل – في مجال الخزف – إلى اساليب تفيد في تطوير إعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة بما يتناسب وطبيعة كل إعاقة.

ثالثا- فروض البحث:

- توجد علاقة إيجابية بين تدريس البرنامج المقترح- أثناء فترة الأعداد - لمعلم التربية الفنية للفئات الخاصة في مجال الخزف وبين تطوير إعداده معرفياً و مهارياً للتعامل مع تلك الفئات، أي أنه:

     

1- توجد فروق ذات دلالة إحصائية معرفياً ومهارياً لدى طالب التربية الفنية ( تربية خاصة )فيما يختص بالتعامل مع الفئات الخاصة في مجال التشكيل الخزفي بم يفيدهم ويناسبهم بين التطبيق القبلي والبعدي لصالح البعدي .

- توجد علاقة إيجابية بين تزويد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة – في مرحلة إعداده – بالبرنامج المقترح المتضمن بعض ألطرق الفنية والتقنية لاستخدام الخامات و الأدوات المختلفة لتشكيل أعمالاً فنيه خزفية بأساليب تتناسب مع الفئات الخاصة ، و إجادة تلك الفئات لبعض المهارات التشكيلية و التقنية المختلفة في مجال التشكيل الخزفي و التأثير إجابياً في مختلف جوانب الشخصية لديهم ويمكن صياغة ذلك إحصائياً كما يلي :

2-توجد فروق ذات دلالة إحصائية في التشكيل الخزفي لدي الفئات الخاصة بين أعمالهم قبل وبعد ( تدريس البرنامج المقترح لطلبة تربية فنية – تربية خاصة) لصالح أعمال التطبيق بعد البرنامج .

رابعا- اهمية البحث :

تتمثل أهمية البحث الحالي في عدة نقاط أهمها :

1- محاولة ألمزج إلى حد التفاعل بين الشقين الأكاديمي و المهني لأعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة من خلال برنامج مقترح في مجال الخزف .

2-كونه دراسة ميدانية ، من خلال تطبيق البرنامج المقترح وتدريسه لطلبة شعبة تربية فنيه – تربية خاصة في مجال الخزف بعد أن تتاح لهم مقابلات تدريسية مع الفئات الخاصة في مجال فنون الخزف ، ومن ثَمَ مقابلات بعد إتمام تطبيق البرنامج و ملاحظة التغير الحادث لدى طلبة الكلية معرفياً ومهاريا ً باستخدام أدوات البحث، وكذا التغير في مستوي أعمال الفئات الخاصة في مجال فنون الخزف بعد تطبيق البرنامج علي معلميهم من طلبة الكلية عن ما كان عليه قبل التطبيق من خلال الاستعانة بالمحكمين من الخبراء في المجال .

 3-يعتبر هذا البحث محاولة لوضع تصور لمجموعة من المهارات من خلال برنامج مقترح يفيد لتطوير إعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة في مجال فنون الخزف ، فيما يخص الخامة وأساليب التشكيل ، والمعالجات وطرق التدريس ، بم يؤهله لمواجهة خصائصة الفئات الخاصة بم يناسبها .

4-إلقاء الضوء على أهمية خصوصية كل فئة من الفئات الخاصة وما تتطلبه – بفردية – من رعاية وتفهم لمتطلباتها لينعكس فيما يختص بالخامة والمعالجات وأساليب التعليم المناسبة عند إعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة في إطار معرفتنا بخصائص كل فئة في مجال التخصص.

خامسا-عينة البحث :

* تتكون عينة البحث الحالي من طلبة الفرقة الرابعة (تربية فنية – تربية خاصة) بكلية التربية النوعية - جامعة عين شمس، حيث يكون قد تم تعرفهم على مبادئ وأساسيات ومهارات التشكيل والمعالجات الخزفية خلال دراستهم لمنهج الخزف بالفرقة الثانية.

*يتم الأستعانة بعينة من ذوي الأحتياجات الخاصة (عقلياً-بصرياً) لتنفيذ مقابلات يقوم خلالها العينة من طلاب الكلية بتدريس فنون التشكيل الخزفي لتلك الفئات قبل و بعد تطبيق البرنامج المقترح .

سادساً - منهجية البحث :

أولا   : الاطار النظرى

ثانيا : الاطار العملى

يتبع هذا البحث المنهج التجريبي ,وهو أحد مناهج الدراسات التي تركز علي الظاهرة المراد دراستها وهي عدم تكامل كلأ من الجانب الأكاديمي والجانب المهاري لإعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة بم يحقق الإعداد المتكامل بقدر الإمكان لمعلم هذه الفئات الذي ينتج عنه قصوراً في تعامل المعلم مع هذه الفئات في فنون الخزف.

الفصل الثانى :

ويتضمن الفصل الثانى الدراسات السابقةالمرتبطة بالبحث وهى :-

* دراسات اهتمت ببرنامج إعداد معلم التربية الفنية – للفئات الخاصه بكلية التربية النوعية جامعة عين شمس .

*دراسات تناولت إعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة .

*دراسات اهتمت بإثراء تدريس الخزف في الكليات.

*دراسات تناولت دور معلم الخزف مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

*دراسات اهتمت بملائمة تقنيات التشكيل الخزفي للتعليم .

* دراسات تناولت مقارنة خصائص خزف ذوي الاحتياجات الخاصة بأقرانهم العاديين .

* دراسات اهتمت بملائمة التقنيات الخزفية للفئات الخاصة .

* دراسات اهتمت بإعداد معلم التربية الفنية بشكل عام .

*دراسات أهتمت بإعداد المعلم للفئات الخاصة بصفه عامة .

* دراسات تناولت إعداد معلم التعليم الأساسى .

* دراسات تناولت آثار التشكيل بالطينات فى تطوير التدريس.

الفصل الثالث :

      ويتضمن عرضاً للاطار النظرى للبحث يشتمل على :

أولاً : إعداد معلم التربية الفنية للفئات الخاصة في مجال الخزف:-

أ - أهداف إعداد معلم التربية الفنية

ب- صفات معلم الفئات الخاصة

ج - الكفايات الواجب توافرها لدي معلم الخزف للفئات الخاصة :

 الفروق الفردية بين ذوى الاحتياجات الخاصة .

ثانياً :الأداء المتكامل لفنون الخزف مع ذوي الاحتياجات الخاصة :-

أ - أهمية ممارسة فنون التشكيل الخزفي لدي الفئات الخاصة

ب-إسهام فنون الخزف في تنمية بعض الأبعاد النفسية لدي الفئات الخاصة

ثالثاً :تصنيف حالات الإعاقة العقلية.

رابعاً :الخصائص العامة لذوى الاحتياجات الخاصة في الجانب العقلي .

خامساً : ملاحظات عامه أثناء عمل الأطفال القابلين للتعلم من ذوي الاحتياجات الخاصة في الجانب العقلي في مجال فنون الخزف .

سادساً :خصائص التشكيل الخزفي لدي القابلين للتعلم .

سابعاً :عناصر البرنامج :

1-فلسفة البرنامج .

2-أهداف البرنامج .

3-محتوي البرنامج .

4-الوقت المناسب للتدريس و مكانه .

5-طرق التدريس .

6-الأنشطة التعليمية .

7-الوسائل التعليمية .

8-التقويم .

الفصل الرابع :

      ويتضمن عرضاً للدراسة الميدانية وتشمل :

أولاً : منهج البحث .

ثانيا ً: عينة البحث .

ثالثاً : أدوات البحث .

رابعاً: تخطيط البرنامج ""أداة البحث الرئيسية"".

 أ - فلسفة البرنامج.

 ب - أهداف البرنامج .

 ج - المحتوي .

 د - الطرق والوسائل .

هـ - الأنشطة .

 و-التقييم

خامساً : مصداقية البرنامج و أدوات البحث ""العرض علي الخبراء لإقرار و التعديل""

سادساً : خطوات التطبيق الميداني للبرنامج .

سابعاً : زمن تطبيق البرنامج .

ثامناً : تحكيم الأعمال الفنية للفئات الخاصة المنفذة قبل وبعد البرنامج.

تاسعا ً: المعادلات الإحصائية المستخدمة لاختبار النتائج.

الفصل الخامس :

      ويتضمن نتائج البحث ومناقشتها حيث توصل البحث الى النتائج التالية :

1- وجود فروق ذات دلالة إحصائية معرفياً ومهارياً لدى طالب التربية الفنية ( تربية خاصة )فيما يختص بالتعامل مع الفئات الخاصة في مجال التشكيل الخزفي بم يفيدهم ويناسبهم بين التطبيق القبلي والبعدي لصالح البعدي .

2-وجود فروق ذات دلالة إحصائية في التشكيل الخزفي لدي الفئات الخاصة بين أعمالهم قبل وبعد ( تدريس البرنامج المقترح لطلبة تربية فنية – تربية خاصة) لصالح أعمال التطبيق بعد البرنامج .

هذا و قد قدم الباحث عدة توصيات منها :

- توفير فرص تعلم جديدة و متخصصة لمعلمي الفئات الخاصة , و المداومة على اتاحة المداخل الجديدة والمتنوعة في اعدادهم لاستخدام الخامات والأدوات.

- تزويد مدرس التربية الفنية لذوي الإحتياجات الخاصةً باللاساليب و التقنيات الحديثة للاستفادة منها في تنمية و تعليم طلابه ليكون أكثر تخصصاً من غيره بالنسبة لهذه الفئات .

 

- على معلم الفن للفئات الخاصة استخدام طينات الفخار و الخزف كوسائل إبداعية للتشكيل المجسم لدى تلك الفئات ، مستغلاً ما للخامة من خصائص مميزة والعمل علي نموهم في مختلف الجوانب مم يجعل تعليم فنون الخزف مناسباً للمساعدة علي التوافق الإجتماعى والتطور الحركي و ألإدراكي لتلك الفئات .

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أحمد بن نعمان دحان ... تفاصيل أكثر
أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018 ... تفاصيل أكثر
اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018 ... تفاصيل أكثر
فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة ... تفاصيل أكثر
اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

نظام تدريبي مقترح لتنمية مهارات القيادة التحويلية لدى القيادات الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م

معوقات وحدات التدريب وأثرها في كفاءة وفاعلية التدريب دراسة ميدانية في مكاتب التربية والتعليم بمديريات محافظة الجوف– الجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري-رسالة مقدمة كمطلب لنيل درجة الماجستير- 2011- 2012م - قســـم العلــوم السياسيــة - شعبـة الإدارة العامــة- كليـــة التجـارة والاقتصـاد-جـامعــــة صنعـــــــــاء- الـجمــهوريـــة الــيمــنـيــــة

رؤية منهجية مُقترحة لتطبيق التربية الإعلامية على طُلاب الجامعة المُتخصصين وأثرها على جودة إنتاجهُم للرسائل الإعلامية

أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018

تعارض النصين العامين: دراسة تطبيقية

بحث لنيل درجة الماجستير في الآداب تخصص: (الدراسات الإسلامية – أصول الفقه) السيد عبد الله السيد الجبان إشراف الأستاذ الدكتور الدكتور محمد أحمد شامية مسعود إبراهيم حسن أستاذ أصول الفقه المساعد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة جامعة الأزهر الشريف مدرس الأدب الفارسي كلية الآداب جامعة كفر الشيخ 2018

أشكال النحت والأرساب في هضبة البطنان /ليبيا

رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الجغرافيا الطبيعية إعداد الطالب الدامي هلال لامين بوحويش جامعة كفر الشيخ مصر

“أثر استخدام فيديو تعليمي في اكتساب المفاهيم الحاسوبية لدى طلبة كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية”

اسم الباحثة:هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم المناهج والتدريس/ تخصص تكنولوجيا التعليم..ماجستير..2015 / 2014

“قواعد إدارية تربوية مقترحة لاتخاذ القرار الرشيد في المدارس الخاصة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية

اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018

خدماتنا

فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م
Powered by ePublisher 2011