الرئيسية | الملخصات الجامعية | تحليل الأخطاء الكتابية عند متعلمي اللغة العربية من الناطقين بالإنجليزية في المعاهد المصرية دراسة لغوية تقابلية

تحليل الأخطاء الكتابية عند متعلمي اللغة العربية من الناطقين بالإنجليزية في المعاهد المصرية دراسة لغوية تقابلية

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font
تحليل الأخطاء الكتابية عند متعلمي اللغة العربية من الناطقين بالإنجليزية في المعاهد المصرية دراسة لغوية تقابلية

القاهرة محمد شوقي عباس القشاوي دار العلوم علم اللغة والدراسات السامية والشرقية ماجستير 2009

                                                                "إن تعلم لغة الآخر من أهم وسائل التفاهم بين الشعوب؛ واللغة العربية من أكثر اللغات انتشارا وإقبالا على تعلمها، ولاسيما في الآونة الأخيرة بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، حيث توجهت أنظار العالم أجمع إلى الشرق الأوسط؛ مصوبين إليه أصابع الاتهام بما أسموه الإرهاب، وهذا ما دعا العديد من الطلاب إلى اللجوء إلى فهم ثقافة المنطقة، ونظرًا لمعرفتهم بأن اللغة وعاء الثقافة فقد انكبوا على تعلم اللغة العربية ليكشفوا أسرار المنطقة التي كانت غائبة عنهم.

 أدى ذلك إلى ازدياد المعاهد التي حملت على عاتقها رسالة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ـ ولكن ثمة عثرات واجهت هؤلاء الطلاب، وما زالت تواجههم في أثناء تعلمهم العربية.

وانطلاقًا من الرغبة في إيجاد حل للمشكلات التي تعوق متعلم اللغة العربية، والمساهمة في تقديم الدعم العلمي العملي للقائمين على إعداد وسائل تعليمية لهذا الغرض، جاء هذا البحث محاولا الإفادة من منهج التقابل اللغوي وتحليل الأخطاء اللغوية التي يقع فيها طلاب العربية من الناطقين بالإنجليزية بصورة مطردة؛ معتمدًا على المنهج الوصفي في تحليل مادة البحث المجموعة من الدارسين في عدد من المعاهد المصرية؛ وذلك على الجانب المكتوب من اللغة لأن الكتابة من أكثر المهارات أهميةً بالنسبة للطلاب؛ حيث إنها تكشف حصيلة ما توصل إليه المتعلم من فهم نظام اللغة.

وقد كشفت الدراسة عن الصعوبات التي تتعرض لها تلك الفئة من الطلاب؛ وذلك عن طريق تعرف أخطائهم في التعبير الكتابي، لرصدها وتصنيفها وتفسيرها؛ ثم محاولة تقديم علاج لها.

وقد جاء البحث مشتملاً على مقدمة وفصول خمسٍ وخاتمة.

تناولت الدراسة في الفصل الأول قضية تحليل الأخطاء حيث عرض الباحث سريعًا مسألة الخطأ قديمًا وموقف القدامى من تفسير الأخطاء عند الناطقين بغير العربية، كما تناول قضية الأخطاء حديثًا مشيرًا إلى علم اللغة التطبيقي واتجاه التقابل اللغوي وتحليل الأخطاء؛ من حيث النشأة والأهداف، كما تناول البحث جدوى استعمال التقابل اللغوي في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها؛ مبينًا مفهوم الخطأ، وأنواعه، ومصادره، والهدف من تحليل الأخطاء، ومراحل التحليل.

وتناول الفصل الثاني تحليل الأخطاء الإملائية التي وردت في كتابات الطلاب عينة البحث، وصنفت تلك الأخطاء إلى أخطاء إملائية ترجع إلى قواعد الرسم الإملائي العربي، وأخطاء إملائية ترجع إلى التمثيل الكتابي للأخطاء النطقية للأصوات العربية، وثنى الباحث بأمثلة على كل صنف وما يتفرع عنه من فروع، وتلا الأمثلةَ الدراسةُ الإحصائية الموضَّحَة ببعض الرسوم البيانية، وبعد ذلك جاء التفسير والعلاج.

وفي الفصل الثالث تناولت الدراسة تحليل الأخطاء الصرفية مصنفة إلى أخطاء في بناء الأسماء، وأخطاء في بناء الأفعال، وأخرى في بناء المشتقات، ثم عرض الباحث أمثلة لتلك الأخطاء مردفة بالتفسير فالعلاج.

وتناول الفصل الرابع تحليل الأخطاء النحوية مصنفة إلى أخطاء في القرائن اللفظية: الاختيار والمطابقة والموقعية والإعراب، موزعة على القرائن المعنوية الإسناد والتبعية والتخصيص والنسبة، وتلا ذلك التصنيف أمثلة، أعقبتها دراسة إحصائية، ثم التفسير والعلاج.

والفصل الخامس تناول الأخطاء الدلالية التي صنفت إلى أخطاء في اختيار الكلمات المناسبة للسياق، وأخطاء في بنية الكلمة، وأخطاء في استخدام الكلمات غير العربية، وأخطاء في استخدام الكلمات العامية، وتأثير غموض هجاء بعض الكلمات على الدلالة.

وخُتِم البحث بتقديم أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة حيث شملت بعض النتائج الإحصائية واللغوية والاجتماعية التربوية.

وأخيرًا جاءت التوصيات العامة التي يرى الباحث فائدتها في علاج الأخطاء الكتابية التي يقع فيها الطلاب."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون ... تفاصيل أكثر
ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون ... تفاصيل أكثر
علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله ... تفاصيل أكثر
مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

التحكيم في العقود الإدارية في الكويت دراسـة مقارنـة- خالد فلاح عواد العنزي

القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية

أثر المتغيرات الإقليمية على الاستقرار السياسي في الأردن 2011-2019

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

الشرط التحكيمي في المنازعات التجارية : دراسة مقارنة بين التشريعين الأردني والكويتي

عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون

الإشتراط لمصلحة الغير وتطبيقاتها الحديثة : دراسة مقارنة

ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون

أحكام الناخب والمنُتخب في الفقه الإسلامي والقانون الكويتي : دراسة مقارنة

علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله

أثر استخدام دورة التقصي الثنائية في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طالبات الصف السابع الأساسي في ضوء النمو العقلي لهن

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم
Powered by ePublisher 2011