الرئيسية | الملخصات الجامعية | نموذج مقترح لمتحف إلكتروني عبر الإنترنت وفعاليته على طلاب تكنولوجيا التعليم

نموذج مقترح لمتحف إلكتروني عبر الإنترنت وفعاليته على طلاب تكنولوجيا التعليم

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font
نموذج مقترح لمتحف إلكتروني عبر الإنترنت وفعاليته على طلاب تكنولوجيا التعليم

عين شمس التربية النوعيةتكنولوجيا التعليم Waleed Salem Mohamed El Halafway" دكتوراه2007 "وليد سالم محمد الحلفاوي

 

A Suggested Model For An Electronic Museum Through Internet And Its Effectiveness On Educational Technology Students"

                                                  "ملخص البحث

مقدمة

                لم تعد المتاحف في العصر الحاضر مجرد جدران وخزائن لحفظ بعض الآثار كما كانت في الماضي، وإنما صارت مؤسسات تربوية وعلمية تؤدي دوراً بالغ الأهمية في العملية التربوية. و انطلاقاً من مفهوم التربية المتحفية الذي يرى أن المتاحف في معظم بلدان العالم وسيلة من وسائل التعليم و تقديم البرامج التعليمية والتربوية، فإن التربية المتحفية تهدف إلي إكساب الطلاب عادة زيارة المتاحف واحترامها كحرم للتاريخ والعلم وتدريبهم علي أساليب البحث والاستفادة العلمية منها إيماناً بدورها الحيوي والمؤثر في التربية ، و بالأثر الإيجابي لما تعرضه من مقتنيات علي نفوس وعقول المتعلمين بما لا يمكن تحقيقه داخل الصفوف الدراسية بالوسائل وطرق التدريس التقليدية  .

                وبظهور الإنترنت وانتشارها كمستحدث تكنولوجي ظهرت العديد من الأنماط التعليمية المستحدثة التي تتصف بالإلكترونية وتوازي تلك الأنماط التقليدية فمثلما ظهرت المدرسة الإلكترونية في مقابلة المدرسة التقليدية، و الفصل الإلكتروني في مقابلة الفصل التقليدي ، و المكتبة الإلكترونية في مقابلة المكتبة التقليدية، والكتاب الإلكتروني في مقابلة الكتاب التقليدي... كذلك كان الحال بالنسبة للمتاحف فقد ظهر ما يسمي بالمتحف الإلكتروني في مقابلة المتحف التقليدي  .

                و بذلك فقد أكسبت الإنترنت الأنظمة التعليمية التقليدية العديد من المزايا والخصائص التي جعلت منها أنظمة مستحدثة لها العديد من الإمكانيات والقدرات الهائلة التي تستحق دراستها والاستفادة منها في دعم العملية التعليمية، و لا شك في أن المتاحف الإلكترونية أحد تلك الأنظمة  .

مشكلة البحث:

لما كانت المتاحف الإلكترونية أحد المستحدثات التكنولوجية الجديدة التي ظهرت على الساحة التربوية، وتمتاز بقدرتها على تحقيق العديد من الأهداف التعليمية بالإضافة إلي أنها أصبحت واقعاً ملموساً عبر الإنترنت لذا فقد أصبحت الحاجة إلى دراستها أمراً ملحاً للتعرف على كيفية تنظيمها وتصميمها وتنفيذها حتى يمكن تطويرها على أسس علمية بما يتناسب مع أهمية الدور الذي يلزم أن تقوم به هذه المتاحف مما يجعلها كياناً تعليمياً يمكن من خلاله التغلب على الصعوبات التي تواجه  بعض المقررات التعليمية المتحفية والتي منها مقرر المتاحف والمعارض التعليمية، و الذي أكدت بعض الدراسات السابقة علي وجود بعض العقبات التي تعترض تحقيق أهدافه.

و انطلاقاً مما سبق تتحدد مشكلة البحث في السؤال الرئيسي التالي:

"" كيف يمكن بناء متحف إلكتروني عبر الإنترنت وما فعاليته على طلاب تكنولوجيا التعليم "" ؟

ويتفرع من هذا السؤال التساؤلات الفرعية التالية:

1.            ما أدوات المتاحف الإلكترونية التي يمكن استخدامها في المتحف الإلكتروني المقترح؟

2.            ما معايير الجودة للمتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت؟

3.            ما نموذج التصميم التعليمي الذي يمكن إتباعه لبناء المتحف الإلكتروني المقترح؟

4.            ما النموذج المقترح للمتحف الإلكتروني عبر الإنترنت على ضوء التساؤلات الثلاثة السابقة؟

5.            ما فعالية النموذج المقترح علي كل من:

•             التحصيل المعرفي المرتبط بمحتوي مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

•             التفكير الابتكارى المرتبط بمحتوي مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

•             اتجاهات الطلاب تكنولوجيا التعليم نحو استخدام المتحف الإلكتروني في التعليم

أهداف البحث:

يهدف البحث الحالي إلى تقديم نموذج مقترح لمتحف إلكتروني عبر الإنترنت وبيان فعاليته على طلاب تكنولوجيا التعليم ويتفرع من هذا الهدف الأهداف الفرعية التالية:

1.            التعرف علي الأدوات المتحفية المتنوعة التي يمكن أن يتضمنها أي متحف إلكتروني عبر الإنترنت.

2.            تحديد معايير الجودة للمتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت.

3.            بناء نموذج للتصميم التعليمي يمكن إتباعه في تصميم المتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت.

4.            بناء نموذج مقترح لمتحف إلكتروني عبر الإنترنت يمكن من خلاله تقديم مقرر المتاحف و المعارض التعليمية لطلاب الفرقة الأولي بقسم تكنولوجيا التعليم.

5.            تحديد فعالية النموذج المقترح للمتحف الإلكتروني علي:

•             التحصيل المعرفي المرتبط بمحتوي مقرر المتاحف و المعارض التعليمية لدى طلاب تكنولوجيا التعليم.

•             التفكير الابتكارى المرتبط بمحتوي مقرر المتاحف و المعارض التعليمية لدى طلاب تكنولوجيا التعليم.

•             اتجاهات الطلاب تكنولوجيا التعليم نحو استخدام المتحف الإلكتروني في التعليم

أهمية البحث:

قد يفيد هذا البحث بعد الانتهاء منه فيما يلي:

1.            تقديم قائمة متكاملة بأهم الأدوات المتحفية التي يمكن استخدامها بالمتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت بحيث تستطيع كل مؤسسة أن تختار من بين تلك الأدوات و ما يتناسب مع طبيعة متحفها.

2.            تقديم قائمة بمعايير الجودة للمتاحف الإلكترونية بحيث يمكن الاسترشاد بها من خلال المؤسسات التعليمية و المتحفية في تطوير متاحفها الإلكترونية عبر الإنترنت.

3.            الوصول إلي نموذج للتصميم التعليمي مخصص للمتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت بحيث يُمكن الاسترشاد به من قِبل المؤسسات المختلفة ( التعليمية و المتحفية) عند بناء متاحفها.

4.            تطوير نظام متحفي لتقديم المقررات التعليمة من خلال المتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت والذي من شأنه مساعدة وتسهيل مهمة العديد من المؤسسات التعليمية في تحويل مقرراتها المتحفية التقليدية لمقررات إلكترونية متحفية يتم تقديمها من خلال المتاحف الإلكترونية

5.            تقديم حلول علمية متطورة لمشكلات التعليم الجامعي بما يجعل الجامعات تواكب التطورات التكنولوجية في مجال التعليم.

6.            بيان بالجوانب التي تحظى باتجاهات إيجابية لدى الطلاب والجوانب التي تؤدي لتكوين اتجاهات سلبية لمراعاتها عند تطوير مشروعات التعليم الإلكتروني المستحدثة.

فروض البحث:

سعى البحث الحالي نحو التحقق من الفروض التالية:

1.            يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى (0.01) بين متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولي التي تستخدم ( الطريقة التقليدية)، ومتوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية التي تستخدم ( المتحف الإلكتروني) في القياس البعدي لاختبار التحصيل المعرفي لصالح المجموعة التجريبية الثانية.

2.            يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوي (0.01) بين متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولي التي تستخدم ( الطريقة التقليدية)، ومتوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية التي تستخدم ( المتحف الإلكتروني) في القياس البعدي لاختبار التفكير الابتكارى لصالح المجموعة التجريبية الثانية.

3.            يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوي (0.01) بين متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولي التي تستخدم ( الطريقة التقليدية)، ومتوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية التي تستخدم ( المتحف الإلكتروني) في القياس البعدي لمقياس اتجاهات الطلاب نحو استخدام المتاحف الإلكترونية في التعليم لصالح المجموعة التجريبية الثانية.

حدود البحث:

1.            يقتصر تطبيق النموذج المقترح للبحث الحالي على مجموعة من طلاب الفرقة الأولى بقسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية جامعة عين شمس.

2.            يرتبط استخدام أدوات المتاحف الإلكترونية بالنموذج المقترح بطبيعة محتويات مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

منهج البحث:

يعتمد البحث الحالي على المنهجين التاليين:

1.            المنهج الو صفي: والذي يقوم بوصف ما هو كائن وتفسيره وتم استخدام هذا المنهج فى البحث الحالي لوصف وتحليل البحوث والدراسات السابقة.

2.            المنهج التجريبي: وهو المنهج الذي يستخدم لمعرفة أثر المتغير المستقل على المتغيرات التابعة.

                وقد تم استخدام المنهج التجريبي في البحث الحالي للكشف عن العلاقة يبين المتغيرات التالية:

1.            المتغير المستقل : Independent variable المتحف الإلكتروني.

2.            المتغير التابع :Dependent variables

•             التحصيل المعرفي المرتبط بمحتوي مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

•             التفكير الابتكارى المرتبط بمحتوي مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

•             اتجاهات الطلاب تكنولوجيا التعليم نحو استخدام المتحف الإلكتروني في التعليم

عينه البحث:

يتم تطبيق البحث على عينه مكونه من (40) طالباً مقسمة إلى مجموعتين كل مجموعة منها تتكون من (20) طالباً ويتم اختيارهم من خلال الطلاب الذين تنطبق عليهم شروط العينة.

التصميم التجريبي:

                قياس قبلي                المعالجة التجريبية    قياس بعدي

المجموعة التجريبية الأولي

الطريقة التقليدية       تج (1) ق                م1            تج (1) ب

المجموعة التجريبية الثانية

المتحف الإلكتروني  تج (2) ق                م2            تج (2) ب

يتضمن التصميم التجريبي معالجتين تجريبيتين تتعلق المعالجة الأولى باستخدام الطريقة التقليدية المستخدمة في تدريس مقرر المتاحف و المعارض التعليمية و التي تعتمد بصورة كبيرة علي طريقة المحاضرة في تدريس محتوى النماذج و العينات التعليمية، أما المجموعة الثانية فتستخدم النموذج المقترح للمتحف الإلكتروني الذي تم إعداده من قبل الباحث، و الذي سيتم الاعتماد عليه كنشاط رئيسي لدراسة مقرر المتاحف و المعارض التعليمية

أدوات البحث :

                اعتمد البحث الحالي علي أكثر من أداة كانت كما يلي:

1.            استبيان مع أعضاء هيئة التدريس العاملين بأقسام تكنولوجيا التعليم والتربية وذلك لاستطلاع أرائهم حول بعض الجوانب المتعلقة باستخدام المتاحف الإلكترونية في التعليم.

2.            استبيان مع طلاب الفرقة الأولى شعبة تكنولوجيا التعليم والتربية للتعرف على خبراتهم الحالية في استخدام الإنترنت والأدوات التي يفضلونها حتى يتم مراعتها في المتحف الإلكتروني المقترح.

3.            قائمة بمعايير الجودة للمتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت.

4.            بطاقة لقياس مدي سهولة استخدام المتحف الإلكتروني من قِبل الخبراء و الطلاب ( زائري المتحف)

5.            اختبار تحصيلي لقياس الجوانب المعرفية المرتبطة بمحتوي مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

6.            اختبار للتفكير الابتكارى لقياس مهارات قدرات الطلاب على التفكير الابتكارى المرتبط بمحتوى مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

7.            مقياس لاتجاهات الطلاب نحو استخدام المتاحف الإلكترونية في التعليم.

إجراءات البحث:

1.            مسح للأدبيات و البحوث المرتبطة بالمتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت.

2.            تحديد أدوات المتاحف الإلكترونية التي يمكن استخدامها بالنموذج المقترح للمتحف الإلكتروني عبر الإنترنت.

3.            إعداد قائمة بمعايير الجودة للمتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت .

4.            عرض قائمة معايير جودة المتاحف الإلكترونية علي بعض السادة المحكمين لاستطلاع آرائهم حول محاور و بنود القائمة.

5.            القيام بدراسة تحليلية لمجموعة من المتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت للتعرف علي آلية استخدام الأدوات المتحفية و كيفية تطبيق معايير الجودة بتلك المتاحف.

6.            بناء نموذج للتصميم التعليمي يختص بالمتاحف الإلكترونية و يمكن استخدامه في بناء النموذج المقترح، و الذي أطلق عليه الباحث مسمى "" نموذج آيدم IDMEM لتصميم المتاحف الإلكترونية "" ( ).

7.            عرض نموذج التصميم التعليمي علي مجموعة من السادة المحكمين لاستطلاع آرائهم في الجوانب المختلفة للنموذج.

8.            إعداد استبيان للسادة أعضاء هيئة التدريس العاملين بأقسام تكنولوجيا التعليم والتربية وذلك لأخذ أرائهم حول بعض الجوانب المتعلقة باستخدام المتاحف الإلكترونية في التعليم، و تحكيمه من قِبل السادة المحكمين.

9.            تطبيق الاستبيان على عدد من أعضاء هيئة التدريس بأقسام تكنولوجيا التعليم.

10.         إعداد استبيان لطلاب الفرقة الأولي بقسم تكنولوجيا التعليم وذلك لأخذ أرائهم حول بعض الجوانب المتعلقة باستخدام المتاحف الإلكترونية في التعليم ( خبراتهم في استخدام الإنترنت، المتاحف التقليدية، خصائصهم الفيزيائية، الوظائف التي يفضلونها...)، و تحكيمه من قِبل السادة أعضاء هيئة التدريس.

11.         تطبيق الاستبيان على عدد من طلاب الفرقة الأولي بقسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية جامعة عين شمس.

12.         بناء المتحف الإلكتروني المقترح :

•             تحليل بيئة المتحف الإلكتروني المقترح وفقاً لخطوات نموذج آيدم IDMEM لتصميم المتاحف الإلكترونية و الذي توصل إليه الباحث في الخطوة (7)

•             وضع تصميم مبدئي للمتحف الإلكتروني وفقاً لخطوات نموذج آيدم IDMEM لتصميم المتاحف الإلكترونية.

•             إنتاج المتحف الإلكتروني المقترح وفقاً لخطوات نموذج آيدم IDMEM لتصميم المتاحف الإلكترونية، و علي ضوء نتائج الخطوتين السابقتين.

13.         إعداد أدوات القياس المختلفة و هي:

•             اختبار تحصيلي لقياس الجوانب المعرفية المرتبطة بمحتوي مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

•             اختبار للتفكير الابتكارى لقياس مهارات قدرات الطلاب على التفكير الابتكارى المرتبط بمحتوى مقرر المتاحف و المعارض التعليمية.

•             مقياس لاتجاهات الطلاب نحو استخدام المتاحف الإلكترونية في التعليم.

14.         عرض أدوات القياس السابقة علي مجموعة من المحكمين للتأكد من صدقها و صلاحيتها للتطبيق.

15.         حساب ثبات أدوات القياس المختلفة من خلال التطبيق علي عينة استطلاعية بلغ عددها (15) طالباً من طلاب الفرقة الأولي بقسم تكنولوجيا التعليم.

16.         تطبيق المتحف الإلكتروني المقترح علي عينة استطلاعية من طلاب تكنولوجيا التعليم عينة الدراسة، بحيث يتم أخذ ملاحظاتهم حول المتحف و التعرف علي مدي سهولة استخدام المتحف الإلكتروني من قِبلهم، و من ثم تعديل بعض الجوانب بناء علي آرائهم.

17.         تطبيق أدوات القياس قبلياً علي المجموعتين التجريبيتين للبحث و التي يبلغ عدد كل منها (20) طالباً.

18.         تطبيق المتحف الإلكتروني علي المجموعة التجريبية الثانية، و تدريس المحتوي بالطريقة التقليدية للمجموعة التجريبية الأولى.

19.         تطبيق أدوات القياس بعدياً علي المجموعتين التجريبيتين للبحث.

20.         رصد النتائج و تحليلها و معالجتها إحصائياً و تفسيرها و مناقشتها.

21.         تقديم التوصيات و المقترحات المستقبلية علي ضوء ما أسفرت عنه نتائج البحث.

نتائج البحث:

أولاً: الإجابة عن التساؤل الأول للبحث: و الذي ينص على ( ما أدوات المتاحف الإلكترونية التى يمكن استخدامها بالمتحف الإلكتروني المقترح؟)، و قد أسفرت نتيجة هذا التساؤل عن وجود (52) أداة متحفية، يمكن استخدامها بالمتحف الإلكتروني المقترح، و هى:

1.            الكائنات الرقمية.      27.         الوكيل لإلكتروني.

2.            مستودعات الكائنات الرقمية.   28.         منتدى النقاش

3.            المجموعات المتحفية.              29.         المؤتمرات التزامنية.

4.            مدير المجموعات.    30.         الصندوق الافتراضي.

5.            قاعات العرض.        31.         غرفة النقاش الافتراضية.

6.            الزيارات الإلكترونية.              32.         الأنشطة التعليمية.

7.            الجولات الافتراضية.               33.         تحقيقات الويب.

8.            رواية القصص.       34.         أمين المتحف.

9.            المرشد التفاعلي.      35.         مكتبة المتحف.

10.         المعلومات الوسيطة.                36.         أداة الويب لوج.

11.         المعلومات الواصفة.                37.         الويب ويكي.

12.         أدوات البحث.          38.         قارىء الأخبار.

13.         المستعرضات.         39.         لوحة الأخبار.

14.         قواعد البيانات.         40.         أداة التقويم الزمني.

15.         المعرض الإلكتروني.              41.         المفكرة.

16.         معرضي الخاص.    42.         البريد الإلكتروني.

17.         الخريطة التفاعلية.   43.         النماذج البريدية.

18.         أداة التذييل.              44.         المجموعات الإخبارية

19.         أداة الرسم.                45.         القوائم البريدية.

20.         أداة الزووم.              46.         إرسال الكروت البريدية.

21.         العدسة السحرية.      47.         سجل الزوار.

22.         الكاميرا البانورامية. 48.         الأسئلة المتكررة.

23.         خط الزمن.               49.         قائمة الزائرين.

24.         تحويل النص إلى كلام.            50.         أداة القاموس.

25.         التصويت الإلكتروني.             51.         خريطة الموقع.

26.         البث عبر المتحف.   52.         المحتوي النصي.

ثانياً: الإجابة عن التساؤل الثاني للبحث: و الذي ينص على ( ما معايير الجودة للمتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت؟)، و قد أسفرت نتيجة هذا التساؤل عن توصل الباحث إلي قائمة بمعايير الجودة للمتاحف الإلكترونية و قد تكونت القائمة من (22) محور رئيسي، يتفرع منها (27) محور فرعي من المستوى الأول، الذي يتفرع منه (27) محور من المستوى الثاني، و تتكون قائمة المعايير في مجملها من (925) معيار موزعة علي المحاور الرئيسية و الفرعية ، و قد كانت المحاور الرئيسية للمعايير كما يلي:

1.            الهدف و الفئة المستهدفة.         12.         الزيارات الإلكترونية.

2.            محتوى المتحف الإلكتروني.   13.         الجولات الافتراضية.

3.            مصداقية المتحف.    14.         قاعات العرض المتحفية.

4.            تصميم واجهة التفاعل.            15.         تعدد اللغات.

5.            البحث.     16.         سهلة الوصول.

6.            سهولة الاستخدام.     17.         التفاعلية.

7.            المجموعات الرقمية.                18.         الأنشطة التعليمية.

8.            الكائنات الرقمية.      19.         الاستراتيجيات التعليمية.

9.            إدارة الحقوق.           20.         الصيانة.

10.         البيانات الواصفة.     21.         تمديد عمر المتحف.

11.         قابلية التشغيل المتبادل بين النظم.            22.         التكامل بين المتحف الإلكتروني والتقليدي.

ثالثاً: الإجابة عن التساؤل الثالث للبحث: و الذي ينص على ( ما نموذج التصميم التعليمي الذي يمكن إتباعه لتصميم المتحف الإلكتروني عبر الإنترنت ؟)، و قد أسفرت نتيجة هذا التساؤل عن توصل الباحث إلي نموذج للتصميم التعليمي أطلق عليه مسمي نموذج آيدم IDMEM لتصميم المتاحف الإلكترونية اختصاراً لـ Instructional Design Model For Electronic Museum، و يتكون النموذج من خمسة مراحل رئيسية يتفرع منها مجموعة من الخطوات الفرعية الأخرى و يمكن الإشارة إلي المراحل الرئيسة للنموذج فيما يلي:

1.            المرحلة الأولى: مرحلة التحليل و اتخاذ القرار.

2.            المرحلة الثانية: مرحلة التصميم.

3.            المرحلة الثالثة: مرحلة التطوير.

4.            المرحلة الرابعة: مرحلة التطبيق و التقويم.

5.            المرحلة الخامسة: مرحلة النشر و الاستخدام.

رابعاً: الإجابة عن التساؤل الرابع للبحث: و الذي ينص على ( ما النموذج المقترح للمتحف الإلكتروني عبر الإنترنت ؟)، و قد أسفرت نتيجة هذا التساؤل عن بناء النموذج المقترح للمتحف الإلكتروني، و الذي تضمن (42) أداة متحفية، يحقق من خلالها (48) وظيفة متنوعة، بالاعتماد علي (14) استراتيجية تعليمية، (8) أنماط للتفاعل، (16) نشاط متحفي، و قد جاء النموذج مغلفاً بنظام للمراقبة و التتبع، نظام للأمن، و كذلك فقد تم بناء النموذج المقترح علي ضوء معايير الجودة للمتاحف الإلكترونية، و أسس و مبادىء التعلم البنائي.

رابعاً: الإجابة عن التساؤل الخامس للبحث: و الذي ينص على ( ما فعالية النموذج المقترح للمتحف الإلكتروني على كل من التحصيل المعرفي، التفكير الابتكارى، و اتجاهات الطلاب نحو استخدام المتحف الإلكتروني في التعليم ؟)، و قد أسفرت نتيجة هذا التساؤل عن صحة فروض البحث الثلاث و التى تم من خلالها التأكد من:

1.            وجود فرق دال إحصائياً عند مستوى (0.01) بين متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولي التي تستخدم ( الطريقة التقليدية)، و متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية التي تستخدم ( المتحف الإلكتروني) في القياس البعدى لاختبار التحصيل المعرفي لصالح المجموعة التجريبية الثانية ( المتحف الإلكتروني).

2.            وجود فرق دال إحصائياً عند مستوي (0.01) بين متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولي التي تستخدم ( الطريقة التقليدية)، و متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية التي تستخدم ( المتحف الإلكتروني) في القياس البعدى لاختبار التفكير الابتكارى ( الدرجة الكلية لقدرات الطلاقة، الأصالة، المرونة مجتمعة، و في كل قدرة بشكل منفصل) لصالح المجموعة التجريبية الثانية ( المتحف الإلكتروني).

3.            وجود فرق دال إحصائياً عند مستوي (0.01) بين متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الأولي التي تستخدم ( الطريقة التقليدية)، و متوسط درجات أفراد المجموعة التجريبية الثانية التي تستخدم ( المتحف الإلكتروني) في القياس البعدى لمقياس اتجاهات الطلاب نحو استخدام المتاحف الإلكترونية في التعليم ( في الدرجة الكلية لمقياس الاتجاهات، و في كل محور من محاور المقياس العشرة) لصالح المجموعة التجريبية الثانية ( المتحف الإلكتروني).

 

سادساً: توصيات البحث:

على ضوء نتائج البحث، و مناقشتها، و تفسيرها، تم وضع بعض التوصيات التى قد تساعد في توظيف نظم التعليم الإلكتروني بصفة عامة، المتاحف الإلكترونية بصفة خاصة في التعليم، و من هذه التوصيات:

1.            إعادة النظر في تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت، بحيث يتم تقديم كل منها من خلال الوسيط المناسب، فهناك مقررات تعليمية تُصلح للتقديم من خلال المتاحف الإلكترونية، و أخرى يمكن تقديمها على هيئة مقررات إلكترونية.

2.            إذا كانت المؤسسات التعليمية تتبنى حالياً عملية تطوير وجودها الإلكتروني عبر الإنترنت من خلال المقرات الإلكترونية، و المكتبات الإلكترونية... ، فإنه يجب على تلك المؤسسات أن تهتم بأن يكون لها أيضاً متاحفها الإلكترونية عبر الإنترنت .

3.            ضرورة الاهتمام بوجود مراكز لإنتاج المحتوى الإلكتروني بالمؤسسات التعليمية، على أن تحتوي تلك المراكز على متخصصين في مجالات متعددة بحيث تكون لديهم القدرة على الإنتاج التربوي و الفني المتميز للمحتوى المتحفي الذي يُقدم من خلال المتاحف الإلكترونية، كما يجب تدعيم تلك المراكز مادياً، و تكنولوجياً.

4.            تبنى النموذج المقترح للمتحف الإلكتروني، و الذي توصل إليه البحث الحالي، بحيث يتم استخدامه كنشاط رئيسي مدعم لتدريس مقرر المتاحف و المعارض التعليمية، بأقسام تكنولوجيا التعليم بكليات التربية النوعية.

5.            الاعتماد على قائمة معايير الجودة للمتاحف الإلكترونية، و التى توصل إليها البحث الحالي، بحيث تكون نموذج إرشادي لتصميم المتاحف الإلكترونية، من قِبل المؤسسات التعليمية المختلفة.

6.            كذلك يوصي الباحث بأهمية الاعتماد على قائمة الأدوات المتحفية التى توصل إليها البحث الحالي، لتكون بمثابة قائمة أدوات رئيسية يختار منه كل متحف ما يلائمه حسب طبيعة محتواه.

7.            تبنى نموذج التصميم التعليمي الذي توصل إليه البحث الحالي، في تصميم متاحف إلكترونية أخرى عبر الإنترنت.

8.            ضرورة الاهتمام بتطوير مقرر المتاحف و المعارض التعليمية بأقسام تكنولوجيا التعليم، بحيث يتضمن الموضوعات النظرية المتنوعة المرتبطة بالمتاحف الإلكترونية، و المتاحف التفاعلية، و توظيفهما في العملية التعليمية، كما يجب أن يتضمن تطوير مقرر المتاحف و المعارض التعليمية إكساب طلاب تكنولوجيا التعليم بعض مهارات إنتاج المتاحف الإلكترونية، و خاصة ثلاثيات الأبعاد الإلكترونية.

9.            ضرورة اتجاه المؤسسات التعليمية نحو الاهتمام بإكساب أعضاء هيئة التدريس مهارات توظيف المتاحف الإلكترونية عبر الإنترنت في المواقف التعليمية المتنوعة.

10.         يجب على المؤسسات التعليمية السعي فيما بينها نحو إنشاء إطار تعاوني، يمكن من خلاله بناء بوابة متحفية بحيث تكون نافذة للعديد من المتاحف الإلكترونية التعليمية، على غرار بوابة المتاحف الكندية، و بوابة المتاحف الاسترالية، و بوابة المتاحف البريطانية...

11.         ضرورة التوجه نحو بحث قضايا حقوق الملكية الفكرية المرتبطة برقمنة المحتوى المتحفي، و وضع ضوابط حاكمة تيسر عملية استخدام المحتوى المتحفي الرقمي، و كذلك في نفس الوقت المحافظة على حقوق الملكية الفكرية.

12.         ضرورة البحث عن صيغة للتعاون بين مركز توثيق التراث الحضاري و الطبيعي بالقرية الذكية، و بين المؤسسات التعليمية، حيث يهتم المركز برقمنة التراث المصري في مجالات متعددة ( تاريخية، ثقافية، ثرات شعبي..)، مما يمكن أن يساعد في عملية استعارة المقتنيات الإلكترونية، و توظيفها لخدمة الأهداف التعليمية، مع المحافظة على حقوق الملكية الفكرية.

13.         يجب أن يكون لمركز التطوير التكنولوجي بوزارة التربية و التعليم بما يملكه من كفاءات بشرية، و مادية، دوراً ملموساً في التوجه نحو إنشاء عدداً من المتاحف الإلكترونية التاريخية، و العلمية، و متاحف الأطفال لخدمة طلاب ما قبل التعليم الجامعي.

14.         البحث في تطوير اللوائح الجامعية بما يسهل التعاون بين التخصصات المختلفة، في القيام بأبحاث مشتركة لنيل درجة الماجستير و الدكتوراه، و يشير الباحث في هذه النقطة تحديداً إلى أهمية التعاون بين كليات التربية، و التربية النوعية من ناحية، و كليات الحاسبات و المعلومات من ناحية أخرى، و ذلك حتى يمكن الوصول إلى منتجات تعليمية قوية سواء من الناحية التربوية أو من الناحية الفنية

15.         ضرورة التوجه نحو القيام بالبحوث و الدراسات المختلفة نحو تطوير كيانات التعليم الإلكتروني المتنوعة ( مقررات، مكتبات،...) على ضوء نظم مستودعات الكائنات التعليمية Learning Objects Repository.

16.         ضرورة تطوير المتاحف المصرية، لمواقعها الإلكترونية عبر الإنترنت في ضوء معايير الجودة، و الأدوات المتطورة للمتاحف الإلكترونية.

17.         ضرورة التوجه نحو القيام بالأبحاث و الدراسات العلمية التى من شأنها الاهتمام، بالتخطيط للتعلم من خلال الأجهزة المحمولة ( الكمبيوتر الكفى، الهواتف الجوالة، ...) التى لديها القدرة على الاتصال بالإنترنت لاسلكياً.

18.         ضرورة التوجه نحو تطوير البنية التحتية للمتاحف المصرية بما يضمن تغطية تلك المتاحف بإمكانية الوصول إلى الإنترنت لاسلكياً.

19.         ضرورة التوجه نحو تطوير المتاحف المصرية بما يضمن تزويد تلك المتاحف بوحدات متكاملة للواقع الافتراضي.

20.         بناء المتاحف الإلكترونية و إتاحتها عبر الإنترنت يتطلب جهداً و وقتاً كبيراً، لذلك فإنه يجب من الآن السعي نحو إنشاء "" المتحف الإلكتروني المصري الكبير "" ، ليكون بمثابة أداة تسويق، وجذب للزائرين نحو المتحف الذي يتم بناءه حالياً بمنطقة الأهرامات.

سابعاً:البحوث المقترحة:

                من خلال نتائج البحث الحالي، و من خلال مراجعة الدراسات السابقة المرتبطة، يمكن التوصية بالبحوث المقترحة التالية:

1.            دراسة أثر التفاعل بين نوع حركة الوكيل الإلكتروني و سرعته في البيئات المتحفية ثلاثية الأبعاد، على الطلاب ذوى الفئات المعرفية المختلفة.

2.            بناء نظام مقترح للتقييم الإلكتروني بالمتاحف عبر الإنترنت قائم على الأنشطة المتحفية.

3.            فعالية برنامج تدريبي مقترح لإكساب طلاب تكنولوجيا التعليم مهارات توظيف المتاحف الإلكترونية في التعليم.

4.            فعالية استخدام بعض أساليب الذكاء الاصطناعي في تطوير البيئات ثلاثية الأبعاد بالمتاحف الإلكترونية على تنمية قدرة اتخاذ القرار لدى الطلاب.

5.            دراسة أثر اختلاف نمط تقديم الجولات الافتراضية على الطلاب ذوي الأنماط المعرفية المختلفة.

6.            فعالية استخدام المتاحف الإلكترونية كمنظم تمهيدي لزيارة المتاحف التقليدية على تحقيق أهداف الزيارات الميدانية المتحفية.

7.            فعالية متحف إلكتروني قائم على استراتيجية الحلقة المتصاعدة Strategy Of The a Virtuous Circle ( قبل الزيارة، أثناء الزيارة، بعد الزيارة)، على بقاء أثر التعلم، و اتجاهات الطلاب نحو التعلم الإلكتروني.

8.            بناء نظام للتعليم المخلوط Blended Learning بين الطرق التقليدية في التدريس و المتاحف الإلكترونية، و قياس أثره على الطلاب.

9.            فعالية المتاحف الإلكترونية في تنمية المهارات الأدائية، و مهارات التفكير الناقد لدى الطلاب.

10.         بناء مستودع

 Repository للكائنات المتحفية عبر الإنترنت، و قياس أثره على اتجاهات الطلاب نحو التعلم من المستودعات المتحفية

 

 

 

 

 

 

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أحمد بن نعمان دحان ... تفاصيل أكثر
أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018 ... تفاصيل أكثر
اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018 ... تفاصيل أكثر
فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة ... تفاصيل أكثر
اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

نظام تدريبي مقترح لتنمية مهارات القيادة التحويلية لدى القيادات الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م

معوقات وحدات التدريب وأثرها في كفاءة وفاعلية التدريب دراسة ميدانية في مكاتب التربية والتعليم بمديريات محافظة الجوف– الجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري-رسالة مقدمة كمطلب لنيل درجة الماجستير- 2011- 2012م - قســـم العلــوم السياسيــة - شعبـة الإدارة العامــة- كليـــة التجـارة والاقتصـاد-جـامعــــة صنعـــــــــاء- الـجمــهوريـــة الــيمــنـيــــة

رؤية منهجية مُقترحة لتطبيق التربية الإعلامية على طُلاب الجامعة المُتخصصين وأثرها على جودة إنتاجهُم للرسائل الإعلامية

أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018

تعارض النصين العامين: دراسة تطبيقية

بحث لنيل درجة الماجستير في الآداب تخصص: (الدراسات الإسلامية – أصول الفقه) السيد عبد الله السيد الجبان إشراف الأستاذ الدكتور الدكتور محمد أحمد شامية مسعود إبراهيم حسن أستاذ أصول الفقه المساعد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة جامعة الأزهر الشريف مدرس الأدب الفارسي كلية الآداب جامعة كفر الشيخ 2018

أشكال النحت والأرساب في هضبة البطنان /ليبيا

رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الجغرافيا الطبيعية إعداد الطالب الدامي هلال لامين بوحويش جامعة كفر الشيخ مصر

“أثر استخدام فيديو تعليمي في اكتساب المفاهيم الحاسوبية لدى طلبة كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية”

اسم الباحثة:هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم المناهج والتدريس/ تخصص تكنولوجيا التعليم..ماجستير..2015 / 2014

“قواعد إدارية تربوية مقترحة لاتخاذ القرار الرشيد في المدارس الخاصة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية

اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018

خدماتنا

فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م
Powered by ePublisher 2011