الرئيسية | الملخصات الجامعية | ظاهره الاضافه في القرآن الكريم

ظاهره الاضافه في القرآن الكريم

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

عين شمس الآداب اللغة العربية ماجستير 2002 خديجه صبحي ابراهيم زمزم

                                                                الحمد لله رب العالمين الذى شرفنا بأن جعلنا مسلمين واختصنا بأعظم رسالة وأطهر نبى سيدنا محمد e وعلى أصحابه أجمعين وبعد 0

      فليس هناك نص أكثر خلودًا ولا أعظم عطاءً من القرآن الكريم وليس ثمة نص لا يزال بكرًا على كثرة ما تناولته الدراسات مثل ذلك النص العظيم ، والإضافة إحدى ظواهر اللغة العربية التى لا يكاد يخلو كلام منها ؛ لذلك وجدت نفسى تتوق إلى درس هذه الظاهرة وتطبيق دراستها على أعظم نص ؛ وهو القرآن الكريم انطلاقًا من أنه نص لغوى يمثل اللغة العربية فى أعلى مستوياتها ، وأيضًا من أنه نص اكتملت له شروط صحة النقل بالتواتر فالقرآن هو الباعث للأمة العربية والصانع لحضارتها والرافع للوائها فما كان لنا ذكر ولا شرف لولا القرآن الكريم ، وصدق الله العظيم إذ قال ] لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلا  تَعْقِلُونَ [   .

      وقد اتبعت فى دراستى هذه منهجين أما الأول فهو المنهج الاستقرائى وهو المنهج المتبع فى الدراسة العلمية حيث يهتم بصدق المقدمات ومطابقتها للواقع ، أما الثانى فهو المنهج الإحصائى حيث قمت بحصر الآيات القرآنية التى ذكر فيها بعض الألفاظ التى تناولها البحث وقد اعتمدت على القراءات فى دراسة الظاهرة ولم أهملها ولم أحكم على بعضها بالضعف   أو بأن قارئها واهم ، فالقراءات مصدر لا يستهان به فى دراسة اللغة باعتبارها تعتمد فى أساسها على اختلاف اللهجات ، ولا يمكننا أن نطعن فى بعض القراءات لمخالفتها ما درج عليه  النحاة ؛ وذلك لأن القراء اتفقت الأمة على الأخذ عنهم وتواترت قراءتهم لدرجة       لا يمكننا معها أن نطعن فى أحدهم 0 كذلك رفضنا أن نجعل للمثال الواحد تلك الأهمية التى               أعطاها إياه الكوفيون بقياسهم عليه واستخراجهم القاعدة منه بل نستخرج الحكم من الأمثلة  المتعددة 0

     واقتضت الدراسة أن يتكون البحث من تمهيد وثلاثة فصول أما التمهيد فقد تناولت فيه معنى الإضافة فى اللغة والاصطلاح ومدى التقارب أو التباعد بين المعنيين ، ثم تطرقت إلى الإضافة فى بعض اللغات الأخرى وحاولت أن أتتبع تطور الظاهرة للوقوف على مدى التشابه بين اللغات المختلفة فى إطار هذه الظاهرة 00 ، وكان بديهيَا أن أتناول كيفية الإضافة فى اللغة العربية وهى تتعلق بما يحذف للإضافة ثم تطرق الحديث إلى العامل بصفة عامة وعرضت لآراء النحاة العرب والمستشرقين القدامى منهم والمحدثين حول نظرية العامل ثم آراء النحاة العرب فى عامل الجر فى المضاف إليه بصفة خاصة وكيف أنهم اختلفوا فى تحديده فمن قائل إنه المضاف ومن قائل إنه حرف الجر وكون حرف الجر هذا من أو فى   أو اللام أو الكاف أو عند ( بقلّة ) وهكذا تبدو المقدمة توطئة تمهد لنا الدخول إلى الفصل الأول بعنوان أنواع الإضافة فقد انقسم هذا الفصل إلى ثلاثة مباحث ، المبحث الأول ويتناول الإضافة المحضة وقد تحدثت فيه عن معناها وصورها وما يترتب عليها ونوع المضاف      فيها ، وقمت بحصر بعض الكلمات مثل كلمة ( يوم ) – وهو اسم زمان يضاف إلى الجملة الفعلية وهو من قبيل الإضافة المحضة – فى القرآن الكريم وذكرت أن إضافة أفعل التفضيل من قبيل الإضافة المحضة وذكرت شواهدها فى القرآن الكريم 0

     أما المبحث الثانى فقد تناول الإضافة غير المحضة فقمت بتعريفها وبيان الآثار المترتبة عليها وضابطها وكنت فى كل ذلك حريصة على الإتيان بأمثلة وشواهد من القرآن الكريم ، وتناول البحث ما تختص به الإضافة غير المحضة من جواز دخول ( ال)                    على المضاف وذكر البحث المواضع التى يجوز فيها ذلك ثم تناول المبحث الثالث         الإضافة المحايدة 000 وقد أطلق البحث هذا الاسم على النوع الذى يقع بين بين حيث إنه يقترب من المحضة من جهة ومن غير المحضة من جهة أخرى وذكر البحث ضابط           هذا النوع 0

     أما الفصل الثانى فهو بعنوان أحكام الإضافة ويتكون من ثلاثة مباحث 0 أما المبحث الأول فهو بعنوان الإضافة إلى ياء المتكلم ويدور هذا المبحث حول الصور المتعددة للاسم الذى يضاف إلى ياء المتكلم من حيث كونه مقصورًا أو منقوصًا أو مجموعًا 0000 إلخ       ثم تناول المبحث المنادى المضاف إلى ياء المتكلم وذكر أنه أكثر الأنواع فى القرآن الكريم وعرض لبعض المواضع واختلاف القراءات 0

     وتناول المبحث الثانى الأسماء والإضافة حيث ذكر أن الأسماء من حيث الإضافة قسمان الأول وهو الغالب : أن تكون الأسماء صالحة للإضافة ، والثانى 0 وهو القليل  – ما يمتنع إضافته وتناول المبحث بالتفصيل الأسماء التى لازمت الإضافة لفظًا ومعنى                  وقام بحصر بعض الأسماء فى القرآن الكريم منها ذو وفروعه و أولو وأولات ، ثم الأسماء التى لازمت الإضافة معنى لا لفظًا ومنها كلمة ( كل ) وقام البحث بحصرها فى القرآن الكريم ومنها كلمة ( آل ) وأيضًا حصرها البحث فى القرآن الكريم وكذلك كلمة أى ، ولدن ، ومع ، وغير 0

     أما المبحث الثالث فقد تناول الإضافة إلى الجملة وذكر أن الأسماء المضافة إلى        الجملة على قسمين ، الأول ما يضاف إلى الجملة لزومًا والثانى ما يضاف إلى الجملة   جوازًا ، وكنت فى جميع ذلك أحصر الكلمات فى القرآن الكريم 0 ومنها كلمة                      حيث ، وإذ ، وإذا 0

         والفصل الثالث وهو بعنوان بعض القضايا المتعلقة بالإضافة ويندرج تحته خمسة مباحث وفيه حاولت أن أعرض لأهم القضايا التى تعلقت بالإضافة وكثر حولها الجدل وتناولت خمس قضايا ، الأولى الحذف فى ظاهرة الإضافة ، وقد عرض البحث لشروط الحذف فى النحو العربى ، ثم حذف المضاف وصور هذا الحذف ، ثم حذف مضافين ، ثم حذف ثلاثة مضافات وكنت فى كل ذلك أستعين بشواهد من الشعر والقرآن                  الكريم 0

     أما القضية الثانية فهى الفصل بين المتضايفين وعرض البحث لصور هذا الفصل واستعنت بشواهد قرآنية وأحاديث نبوية للفصل فى هذه القضية 0

     أما القضية الثالثة فهى : ما يكتسبه الاسم بالإضافة ، وهى وإن كان أشير إليها على مدار البحث فى مواضع متفرقة إلا أننى آثرت أن أخصها بالقول فى مبحث مستقل لأهميتها وركزت على اكتساب التذكير والتأنيث حيث إن البحث لم يعرض له من قبل ولو بالإشارة ولما كان القول يكثر حول الحذف فى ظاهرة الإضافة ، وجدتنى أبحث عن الزيادة فى ظاهرة الإضافة ، واستطعت أن أجد بعض الأمثلة لها فى الشعر وفى القرآن الكريم 0 وكان هذا هو موضوع القضية الرابعة ثم تطرق البحث إلى الحديث عن قضية كم أثارت الجدل بين النحاة وهى : إضافة الاسم لما يرادفه ، وعرض البحث لآراء البصريين والكوفيين فى ذلك وشفعتُّ كل ذلك بشواهد من القرآن الكريم 0 ثم اختتمت البحث بأهم النتائج التى تم التوصل إليها وكانت :

     1- الإضافة سامية الأصل .

     2- إعراب المضاف فى اللغات السامية مر بمراحل من التطور من عدم الإعراب إلى لزوم حال واحدة فى الحبشية ثم مر بأطوار أخرى حتى وصل إلى الإعراب التام فى   العربية .

     3- لا يجتمع التنوين أو ما يقوم مقامه ، والإضافة لأنهما ضدان والضدان لا يجتمعان .

      4- يجوز حذف ( تاء ) التأنيث من المضاف عند أمن اللبس .

     5- الإعراب فى العربية كان يدل على المعانى من الفاعلية والمفعولية وغيرها ، ولم يكن حركات وصل بين الكلمات لأسباب عدة أهمها ؛ وجوده كاملاً فى بعض اللغات السامية القديمة و وصول القرآن الكريم إلينا متواترًا بالرواية الشفهية الموثوق بها جيلاً بعد جيل معربًا .

     6- حرف الجر جميعها صالحة لأن تقدر فى الإضافة المعنوية بشرط أن يستقيم المعنى فلا داعى للالتزام بحرف بعينه كاللام أو من أو عند فالحكم بيننا وبين الحروف هو استقامة المعنى .

     7- المعيار فى توضيح الإضافة المعنوية قد راعى جانبين ، جانبًا تركيبيًا يتمثل فى صحة تقدير حرف من حروف الجر وجانبًا دلاليًا يتمثل فيما يكتسبه المضاف من المضاف إليه من تعريف أو تخصيص فإذا تحقق هذا الاكتساب فهى معنوية .

     8- يتعرف اسم الفاعل بالمضاف إلية إذا دل على الاستمرار .

     9- الإضافة المحايدة تقع فى منزلة بين المنزلتين ومنها المصدر لأن علاقة المصدر بالمضاف إليه هى علاقة الفعل بفاعله أو مفعوله كما أن المصدر يستفيد التعريف من المضاف إليه .

     10- أضيف لفظ ( يوم ) إلى الجملة الفعلية فى القرآن الكريم كثير جدًا فى حين أنه أضيف إلى الجملة الفعلية فى موضعية فقط .

     11- إضافة ( أفعل ) التفضيل من قبيل الإضافة المحضة لعدة أسباب ذكرها البحث .

     12- لاتصاف أسماء الاستفهام وأسماء الشرط ، حيث الأولى يليها المستفهم عنه والثانية يليها جملة فعل الشرط وجواب الشرط فأصبح لأجل ذلك لا مكان للمضاف إليه بعدها .

     13- الإضافة إلى الجملة الفعلية أكثر من المضافة إلى الجملة الإسمية وذلك لما بين أسماء الزمان والفعل من المناسبة لأنها مقترنة بشىء من لزوم الفعل – وهو الحدث –

     14- لقد وهب الله اللغة العربية مرونة كبيرة ، ومن هذه المرونة ، حذف المضاف من التركيب الإضافى عند أمن اللبس ، وكأن حذف المضاف ضرب من الإيجاز ساعد على شرعيته وضوح المعنى وتوافر القرائن .

    15- لا يجوز الفصل بين المتضايفين فى الاتساع أو الاضطرار إذا كان المضاف إليه ضميرا أو جملة .

     16- أخذ البحث برأى الكوفيين فى الفصل بين المتضايفين فى الاتساع بالظرف وحرف الجر وفى الاضطرار بغيرها .

     17- قد يكتسب المضاف المؤنث التذكير من المضاف إليه المذكر أو العكس وذلك بشرطين الأول أن يكون المضاف جزءًا من المضاف إليه أو مثل جزئه أو كلاً له ، والثانى أن يكون المضاف صالحًا للحذف وإقامة المضاف إليه مقامه 0.

     18- كما يقع الحذف فى التركيب الإضافى يقع أيضًا الزيادة فنجد هناك زيادة ( اللام) و( ما ) .

وأسأل الله تعالى أن أكون قد وفقت فى كل ذلك فإن أصبت فمن عند الله وإن أخطأت فمن نفسى 0

     ]  رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا   % رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ["

 

 

 

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أحمد بن نعمان دحان ... تفاصيل أكثر
أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018 ... تفاصيل أكثر
اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018 ... تفاصيل أكثر
فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة ... تفاصيل أكثر
اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

نظام تدريبي مقترح لتنمية مهارات القيادة التحويلية لدى القيادات الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م

معوقات وحدات التدريب وأثرها في كفاءة وفاعلية التدريب دراسة ميدانية في مكاتب التربية والتعليم بمديريات محافظة الجوف– الجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري-رسالة مقدمة كمطلب لنيل درجة الماجستير- 2011- 2012م - قســـم العلــوم السياسيــة - شعبـة الإدارة العامــة- كليـــة التجـارة والاقتصـاد-جـامعــــة صنعـــــــــاء- الـجمــهوريـــة الــيمــنـيــــة

رؤية منهجية مُقترحة لتطبيق التربية الإعلامية على طُلاب الجامعة المُتخصصين وأثرها على جودة إنتاجهُم للرسائل الإعلامية

أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018

تعارض النصين العامين: دراسة تطبيقية

بحث لنيل درجة الماجستير في الآداب تخصص: (الدراسات الإسلامية – أصول الفقه) السيد عبد الله السيد الجبان إشراف الأستاذ الدكتور الدكتور محمد أحمد شامية مسعود إبراهيم حسن أستاذ أصول الفقه المساعد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة جامعة الأزهر الشريف مدرس الأدب الفارسي كلية الآداب جامعة كفر الشيخ 2018

أشكال النحت والأرساب في هضبة البطنان /ليبيا

رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الجغرافيا الطبيعية إعداد الطالب الدامي هلال لامين بوحويش جامعة كفر الشيخ مصر

“أثر استخدام فيديو تعليمي في اكتساب المفاهيم الحاسوبية لدى طلبة كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية”

اسم الباحثة:هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم المناهج والتدريس/ تخصص تكنولوجيا التعليم..ماجستير..2015 / 2014

“قواعد إدارية تربوية مقترحة لاتخاذ القرار الرشيد في المدارس الخاصة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية

اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018

خدماتنا

فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م
Powered by ePublisher 2011