الرئيسية | الملخصات الجامعية | رؤيه مقترحه لتطوير التعليم العالي التكنولوجي في مصر

رؤيه مقترحه لتطوير التعليم العالي التكنولوجي في مصر

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

احمد محمد محمد عبد العزيز عين شمس التربية أصول التربية الماجستير 2004

 

                                                شهد العالم خلال النصف الأخير من القرن العشرين، وبدايات القرن الحادي والعشرون مجموعة من المستجدات العالمية والإقليمية والمحلية، منها مستجدات علمية تكنولوجية، اقتصادية، اجتماعية، ديموجرافية، بيئية، ثقافية، …إلخ، أحدثت تغيراً في مفهوم التنمية ، فأصبحت التنمية بالإنسان ومن أجله ، بعد أن كانت التنمية من أجل الإنسان   .

وتبللور مفهوم جديد للتنمية هو "" التنمية البشرية المستدامة "" ، وبذلك حدثت تغييرات أساسية في المؤشرات الدالة عليه ، فبعد أن كانت التنمية تركز على الجانب الاقتصادي فقط ، وكان نصيب الفرد من الناتج القومي هو المؤشر الأوحد للتنمية ، أصبح الآن هناك تشكيلة متنوعة من المؤشرات تعكس ثلاثة متغيرات "" الصحة والتعليم والقدرة الشرائية"" .

وفي هذا السياق كانت هناك مجموعة من التداعيات في كافة القطاعات ناتجة عن التحول الجذري في مفهوم التنمية ، فأصبح قطاع الإنتاج والخدمات يعتمدان علي المعرفة والتكنولوجيا المتقدمة (High-Tech) ، حتى أصبح السبيل لنقل أو تطبيق هذه التكنولوجيا على أرض الواقع هو التعليم الذي أصبح نشاطاً يدعم ويعجل من التنمية

وعلى هذا النحو، أصبح التعليم العالي على وجه العموم والتكنولوجي على وجه الخصوص قاطرة التنمية ، فهو المسئول عن إعداد جيل من القوى البشرية المدربة على أعلى مستوى من المهارات والقدرات التي تمكنها من دخول سوق العمل ، كما أصبح يمثل البنية التحتية الدينامية للتنمية وذلك لما أصبح مقياس تقدم الأمم ما تمتلكه من معرفه والقدرة على إنتاجها وتوظيفها التوظيف الأمثل

وبهذا أصبحت عملية إعادة تشكيل التعليم العالي التكنولوجي ضرورة ملحة في معظم دول العالم ، وخاصة بعد ظهور مفاهيم وأنماط أخرى للتعليم العالي مثل ""التعليم مدى الحياة "" ، ""التعليم المستمر"" ، ""التعليم عن بعد"" ، ""الجامعة الإفتراضية"" ....الخ.

 وزاد الاهتمام بالتعليم التكنولوجي (التقني) لتوفير مجموعة المهارات والقدرات التي تتطلبها المنافسة العالمية وأيضاً ليعمل على إعادة تدريب الفنيين في مؤسسات الإنتاج المختلفة،حتى يحدث انسجام مع نوعية السلع المطلوبة في العصر الحالي.

والمشاهد أنه بالرغم من أهمية التعليم العالي التكنولوجي في معظم دول العالم ، إلا أنه لم يظفر بالإهتمام المطلوب في المجتمع المصري ، لما يواجهه من مشكلات تعوق ازدهاره ، لذلك اتجه الباحث لهذا القطاع من التعليم محاولاً التعرف على واقع المشكلات التي يتعرض لها ، وأوجه القصور والنقص التي يعاني منها كبدايه لمحاولة وضع ملامح رؤية مقترحة لتساعد على تطوير هذا القطاع من التعليم

مشكلة الدراسة

يحاول البحث التصدي للإجابة على التساؤل الآتي :

""كيف السبيل نحو تطوير التعليم العالي التكنولوجي في ضوء التوجهات المستقبلية للتنمية البشرية المستدامة في مصر"".

ويتفرع من هذا السؤال عدة تساؤلات فرعية تتمثل فيما يلي :

1-            ما المستجدات العالمية والإقليمية والمحلية، وما تداعياتها على التعليم العالي التكنولوجي.

2-            ما أهم التجارب العالمية في مجال التعليم العالي التكنولوجي ؟ وكيف يمكن الاستفادة منها ؟

3-            ما واقع منظومة التعليم العالي التكنولوجي وطبيعة تأثيرها في المجتمع المصري، وما أهم إشكالياتها ؟

4-            ما ملامح الرؤية المستقبلية لتطوير منظومة التعليم العالي التكنولوجي في مصر؟ 

 أهداف الدراسة :

      تهدف الدراسة الحالية إلي التعرف على :

1- تحديد المستجدات العالمية والإقليمية والمحلية المؤثرة و طبيعة تأثيرها على منظومة التعليم العالي التكنولوجي

2- دراسة نماذج عالمية منتقاة من التعليم العالي التكنولوجي ، والتعرف على إمكانية استخلاص جوانب الاستفادة منها.

3- تحديد المنظومة الحالية للتعليم العالي التكنولوجي في مصر من خلال التعرف على مدخلات المنظومة ( بشرية -فلسفة و أهداف وظائف - نظام القبول –الإدارة والتمويل ).

4-تحديد أهم إشكاليات منظومة التعليم العالي التكنولوجي .

4- تصميم ملامح رؤية مستقبلية لتطوير منظومة التعليم العالي التكنولوجي في مصر ، وسبل تحقيقها .  

منهج البحث :

اعتمد الباحث على منهجية مركبه كي تتناسب مع طبيعة الدراسة؛ حيث تتكون من المنهج الوصفي الذي يعتمد على الوصف باعتباره أبسط أهداف العلم، وذلك لوصف أوضاع التعليم العالي التكنولوجي في مصر، كما استخدم منهج النظم، لاعتبار التعليم العالي منظومة تتكون من مدخلات وعمليات ومخرجات وتغذية مرتده وذلك لتأثره بجميع المنظومات الأخرى.

خطة الدراسة :

تسير الدراسة وفقاً للخطوات الآتية :

الخطوة الأولى : تحديد الإطار العام ويتضمن الحاجة إلى الدراسة وأهميتها، مشكلة الدراسة، الهدف من الدراسة، أهمية الدراسة، تعريف المصطلحات، منهج الدراسة، عينة الدراسة، ووسائل جميع البيانات.

الخطوة الثانية : وضع إطار نظري للدراسة ينقسم إلى :

1-            التعرف على المستجدات العالمية والإقليمية والمحلية، وأهم تداعياتها على التعليم العالي التكنولوجي.

2-            التعرف على أهم التجارب العالمية في مجال التعليم العالي التكنولوجي، ثم توضيح أوجه الاستفادة منها.

3-            تحليل منظومة التعليم العالي التكنولوجي من خلال تحليل (المدخلات – العمليات – المخرجات) والتعرض لأهم إشكالياتها.

الخطوة الثالثة : وضع إطار تتحرك من خلاله الدراسة الميدانية، ليتم التعرف على الهدف من الدراسة الميدانية، وأداتها، والمراحل التي مرت بها، اختيار ووصف عينة الدراسة، المشكلات التي قابلت الباحث عن التطبيق.

الخطوة الرابعة :

استخلاص نتائج الدراسة من خلال التعرض إلى المحاور الرئيسية الذي استطاعت الدراسة الميدانية التوصل إليها.

الخطوة الخامسة :

وضع ملامح رؤية مقترحة لتطوير التعليم العالي التكنولوجي من خلال الموارد البشرية والمالية والإدارية.

نتائج الدراسة

     توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج ساعدت الباحث على بناء الرؤية المقترحة التي يمكن من خلالها تطوير التعليم العالي التكنولوجي ، ولعل أهم هذه النتائج تظهر في المحاور الآتية

المحور الأول : توصلت الدراسة به إلى خطورة وأهمية مجموعة من المستجدات التي أكد عليها الخبراء ، لعل من أهمها المستجدات العلمية التكنولوجية ، والمستجدات الإقتصادية والسياسية ، والمستجدات الديموجرافية والبيئية ، والمستجدات الثقافية ، وضرورة التعامل معها ومع التداعيات الناتجة عنها بما يضمن الإستفادة منها في عملية تطوير مؤسسات التعليم العالي التكنولوجي للتكيف مع هذه المستجدات

المحور الثاني :أظهرت فيه الدراسة الأهداف الحالية للتعليم العالي التكنولوجي ومدى تنوعها وتعددها لتشمل جوانب مختلفة منها البحث العلمي، وإعداد الكوادر المؤهلة لمواكبة التغير التكنولوجي ،...الخ ، ولابد من العمل على تفعيل الآليات المختلفة لتحقيق تلك الأهداف بما يخدم المجتمع ، ويحل مشكلاته من خلال الربط بين مؤسسات التعليم العالي التكنولوجي ومؤسسات الإنتاج .    

المحور الثالث : توصلنا في هذا المحور لعدم ملائمة سياسات القبول المتبعة حالياً مع طبيعة الدراسة داخل مؤسسات التعليم العالي التكنولوجي ، وضرورة إيجاد مجموعة من السياسات البديلة لعل من أهمها : إضافة مواد مؤهله + عقد مجموعة من الاختبارات داخل المؤسسات + مقابلات شخصية + سنة تأهيلية + ....الخ

المحور الرابع : تصدى لأهم التوصيات المقترحة من الخبراء تجاه أدوار مؤسسات التعليم العالي التكنولوجي تجاه الطلاب،والمجتمع المحلي ،والعاملين بهذه المؤسسات ،وهيئة التدريس ومعاونيهم ، وأهم الأساليب المتبعة داخل هذه المؤسسات

المحور الخامس : وضع هذا المحور عن طريق آراء الخبراء مجموعة من السياسات البديلة لتمويل مؤسسات التعليم العالي التكنولوجي ، ونسب مقترحة   لتمويل هذه المؤسسات من الميزانية العامة للدولة .      

     ملامح الرؤية المقترحة لتطوير التعليم العالي التكنولوجي

 إنطلقت ملامح الرؤية من مجموعة من المسلمات لعل من أهمها المرونة

 في نظم القبول ، وتعديل نظم إختيار أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم ، وتغيير

طرق إنتقاء العاملين في مجال الإدارة القائميين على تسيير العملية التعليمية،وتوفير

 هيكل تنظيمي يساعد على التنسيق والتفاعل بين كافة مؤسسات التعليم العالي

 التكنولوجي ، وتنوع مصادر التمويل لتحسين الخدمات المقدمة .

                                وبذلك هدفت الرؤية إلى الإهتمام بالموارد البشرية ، وتحقيق التكامل بين

المؤسسات التعليمية والإنتاجية ، ووضع تصور مستقبلي لتسويق الخدمات الجامعية

لتكون أكثر نفعاً وترتبط بمتطلبات وبرامج التنمية وتطوير الخدمات البحثية .

                                وتأسيساً على ما سبق ، فقد إشتملت الرؤية على ست محاور رئيسة هي كالاتي :

المحور الأول : يختص بنظم القبول داخل مؤسسات التعليم العالي التكنولوجي ، حيث تم

 وضع مجموعة من الاعتبارات اللازمة للقبول بداخل هذه المؤسسات ، وإقتراح  عدد

 من السياسات البديلة للقبول بما يضمن تطوير الأسلوب المتبع حالياً

المحور الثاني : تصدي لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم محاولاً وضع مجموعة من

المقترحات بشأن اختيارهم ، ورفع مستواهم الأكاديمي والمهني ، وطرق تقويم ادائهم ،

وتوفير مناخ علمي ملائم لهم ، ثم التعرض للهياكل الوظيفية للأقسام

المحور الثالث : اهتم بطرق انتقاء ورفع المستوى المهني للإداريين ، باعتبارهم عنصر

 فعال في تسيير العملية التعليمية بداخل هذه المؤسسات .

المحور الرابع : تناول الهيكل التنظيمي المقترح للتعليم العالي التكنولوجي

المحور الخامس : تعرف علي مجموعة المصادر البديلة لتمويل مؤسسات التعليم العالي

 التكنولوجي ، وذلك للارتقاء بهذا النوع من التعليم ليتلاءم مع حاجات المجتمع .

 المحور السادس : اتجه لتطوير الإجراءات الواجب أن تتبع داخل إدارة مؤسسات التعليم

 العالي التكنولوجي ."

 

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م ... تفاصيل أكثر
مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ ... تفاصيل أكثر
مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ ... تفاصيل أكثر
رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م ... تفاصيل أكثر
دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015 ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

تعارض النصين العامين: دراسة تطبيقية

بحث لنيل درجة الماجستير في الآداب تخصص: (الدراسات الإسلامية – أصول الفقه) السيد عبد الله السيد الجبان إشراف الأستاذ الدكتور الدكتور محمد أحمد شامية مسعود إبراهيم حسن أستاذ أصول الفقه المساعد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة جامعة الأزهر الشريف مدرس الأدب الفارسي كلية الآداب جامعة كفر الشيخ 2018

أشكال النحت والأرساب في هضبة البطنان /ليبيا

رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الجغرافيا الطبيعية إعداد الطالب الدامي هلال لامين بوحويش جامعة كفر الشيخ مصر

“أثر استخدام فيديو تعليمي في اكتساب المفاهيم الحاسوبية لدى طلبة كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية”

اسم الباحثة:هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم المناهج والتدريس/ تخصص تكنولوجيا التعليم..ماجستير..2015 / 2014

“قواعد إدارية تربوية مقترحة لاتخاذ القرار الرشيد في المدارس الخاصة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية

اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018

خدماتنا

فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م

التربية الإعلامية نحو مضامين مواقع الشبكات الاجتماعية

دراسة مُقدمة من أحمد جمال حسن محمد للحصول على درجة الماجستير فى التربية النوعية تخصص (الإعلام التربوي)-- جامعة المنيا- كلية التربية النوعية- قسم الإعلام التربوي- 2015
Powered by ePublisher 2011