الرئيسية | الملخصات الجامعية | تطوير نظام الدراسه في التعليم الجامعي في مصر

تطوير نظام الدراسه في التعليم الجامعي في مصر

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

عين شمس سحر مصطفي احمد مصطفي البنات أصول التربية دكتوراه 2002

                                                "العملية التعليمية هى مجموعة الجهود والأعمال التى تبذلها الجامعة لتحقيق أهدافها، أى أنها وسيلة الجامعة لتحقيق أهدافها، ولا تتم العملية التعليمية تلقائيا بلا ضوابط أو أصول، وإنما يجب أن تؤدى فى إطار نظام دراسى له أحكامه وضوابطه لكى تحقق الجامعة أهدافها.

وتنقسم النظم الدراسية إلى نوعين رئيسيين: الأول يعتمد على تحديد فترة زمنية للدراسة، والثانى يعتمد على تحديد منهج دراسى معين ولا يتقيد كثيراً بمدة الدراسة، وينتمى إلى النوع الأول نظام السنة الدراسية الكاملة، ونظام الفصول الدراسية، ونظام المراحل الدراسية بينما ينتمى إلى النوع الثانى نظام الساعات المعتمدة.

ويكمن نجاح أى نظام دراسى فى مقدرته على مواجهة التحديات الداخلية والخارجية التى تواجه تعليمنا الجامعى، وبتأمل هذه المتغيرات نجد أنه من الواجب أن نسعى لاختيار نظام دراسى جديد يتلاءم وخصوصية مجتمعنا العربى الإسلامى، ويساعد الطالب على متابعة التطور التكنولوجى.

مشكلة الدراسة:

بمراجعة التراث البحثى الخاص بالموضوع، نجد أن شعبان حسين وفضل إبراهيم قاما بنشر بحث لهما عام 1992، توصلا فيه إلى أن نظام الفصلين الدراسيين أكثر مناسبة كنظام دراسى لتطوير العملية التعليمية. إلا أن نتائج دراسة أسماء عبد المنعم 1994 كانت مخالفة لنتائج الدراسة السابقة، حيث اتضح أن اتجاه الطالبات نحو نظام الفصلين الدراسيين كان سلبياً، حيث لم تفضله سوى 34% من الطالبات.

ومن الدراسات الحديثة فى هذا المجال، دراسة إيناس عبد الفتاح أحمد 1997، حيث كشفت نتائجها عن أن تقبل نظام الفصلين غير مطروح لدى عينات الدراسة الثلاث: الطلاب والأساتذة والإداريين، كما توصل محمد عوض عبد السلام 1997، إلى أن نظام الفصلين الدراسيين يحمل فى طياته بعض الايجابيات والسلبيات لكل من أعضاء هيئة التدريس والطلاب، ويرى الباحث أن هذه السلبيات لا ترجع إلى فكرة النظام نفسه بل إلى أخطاء التطبيق مع قلة الإمكانات اللازمة لتوفير مقومات نجاحه.

ونظراً لاختلاف نتائج الدراسات المتصلة بالموضوع وعدم اتفاقها حول جدوى تطبيق نظام الفصلين الدراسيين، وكذلك عدم اتفاق آراء الأساتذة والمختصين بشأنه، فإن واقع الأمر يفرض علينا ضرورة إجراء مزيد من الدراسات التقويمية سعياً لإيجاد نظام تعليمى يمكن من تحقيق الأهداف المأمولة من العملية التعليمية، وأيضا بهدف تطوير الأنظمة التعليمية بالجامعات المصرية فى ضوء إمكانات المجتمع المصرى والجامعات.

تساؤلات الدراسة:

تحاول الدراسة الإجابة عن التساؤل الرئيسى التالى:

كيف يمكن تطوير نظام الدراسة فى التعليم الجامعى فى مصر؟

وتتفرع منه الأسئلة التالية:

1-            ما المتغيرات العالمية والمجتمعية التى تؤثر على التعليم الجامعى بمصر؟

2-            كيف تطورت النظم الدراسية بالتعليم الجامعى؟

3-            ما نظم الدراسة المتبعة فى التعليم الجامعى؟ وما جوانب العملية التعليمية المرتبطة بتلك النظم؟

4-            ما إيجابيات وسلبيات نظام الفصلين الدراسيين المطبق بالجامعات المصرية؟

5-            ما التصور المقترح لتطوير نظام الدراسة بالتعليم الجامعى بمصر؟

حدود الدراسة

شملت الدراسة كل أنماط النظم الدراسية فى إطارها النظرى، بينما اقتصرت الدراسة الميدانية على تحليل نظام الفصلين الدراسيين المطبق حاليا بالجامعات المصرية فى معظم كلياتها.

كما اقتصرت الدراسة فى الجزء الميدانى على:

-              جامعة عين شمس كممثلة للجامعات الحكومية باعتبارها من أقدم الجامعات المصرية.

-              كليات الآداب والعلوم والبنات (الأقسام التربوية)، حيث تمثل هذه الكليات التخصصات الأدبية والعلمية.

-              طلاب الفرق النهائية، حيث إن لديهم الخبرة الكافية بالنظام.

منهج الدراسة:

استخدمت الدراسة المنهج الوصفى فى دراسة أنماط النظم الدراسية المتبعة فى الجامعات، وتفسير الظروف والمتغيرات التى تحيط بالتعليم الجامعى، والكشف عن واقع تطبيق نظام الفصلين واستقرائه.

فصول الدراسة:

جاءت الدراسة فى ستة فصول على النحو التالى:

الفصل الأول:

الإطار العام للدراسة بما اشتمل عليه من مشكلة الدراسة وتساؤلاتها وأهدافها وأهميتها وحدودها والمنهج المتبع والأدوات والعينة، وتحديد المصطلحات، ثم الدراسات السابقة.

الفصل الثانى:

وتعرض هذا الفصل للمتغيرات المجتمعية المؤثرة على التعليم الجامعى فى مصر وشملت: المتغيرات العالمية، المتغيرات المحلية، متغيرات خاصة بالتعليم الجامعى.

الفصل الثالث:

تناول تطور نظم الدراسة فى التعليم الجامعى، بدءاً من نشأة التعليم الجامعى فى مصر القديمة واليونان، ثم شروق الإسلام وظهور النظام الاختيارى، وتلى ذلك دراسة نظم الدراسة بالجامعات فى دول الغرب من بداية القرن السادس عشر وانتهاءً بالقرن العشرين. ثم تمت دراسة تطور نظم الدراسة بالتعليم الجامعى بمصر.

الفصل الرابع:

وتضمن جوانب العملية التعليمية المرتبطة بالنظم الدراسية وشملت الجوانب الأكاديمية والاجتماعية والنفسية والإدارية والاقتصادية.

الفصل الخامس:

تناول إجراءات الدراسة الميدانية، التى شملت إعداد أداة الدراسة وهى الاستبيان الذى استهدف التعرف على مزايا وعيوب نظام الفصلين من وجهة نظر الأساتذة والطلاب، والتعرف على آراء الأساتذة فى بعض الإجراءات لتطوير هذا النظام، كذلك شمل الفصل إجراء الصدق والثبات للاستبيانين، واختيار أفراد العينة، كما تضمن تحليل البيانات إحصائياً باستخدام النسب المئوية ومعادلة كا2، وأخيراً تناول الفصل تفسير النتائج فى ضوء الإطار النظرى والدراسات السابقة.

الفصل السادس:

وشمل تصوراً مقترحا لتطوير نظام الدراسة فى التعليم  الجامعى فى مصر، حيث تناول أسس هذا التطوير، وبعض البدائل المقترحة لتطوير نظام الدراسة فى جامعاتنا.

نتائج الدراسة:

-              اتفق أفراد العينة على أن نظام الفصلين يتمتع بمزايا منها:

             أنه جعل الطلاب أكثر جدية فى عملهم.

             أنه يؤدى إلى زيادة جهد الطلاب والأساتذة فى أعمالهم.

-              اتفق أفراد العينة على أن نظام الفصلين له عيوب منها:

             قصر مدة الفصل الدراسى.

             قلة استيعاب الطلاب للمناهج الدراسية.

             التقليل من استخدام الأساتذة للوسائل التعليمية فى ظل هذا النظام.

             إخفاق النظام فى تدعيم الجوانب الاجتماعية والنفسية للأساتذة والطلاب.

             إهدار نظام الفصلين لوقت الدراسة، ولوقت الأستاذ الجامعى.

             يزيد النظام من التكلفة المالية بما لا يتناسب مع ظروفنا وإمكاناتنا.

-              اتفقت آراء الأساتذة على معظم الإجراءات المقترحة لتطوير نظام الفصلين الدراسيين فى مجال المقررات الدراسية، ومجال التقويم، ومجال طرق التدريس، وفى الجوانب الاجتماعية والنفسية، وفى مجال تحجيم الهدر فى العملية التعليمية.

وانتهت الدراسة بوضع تصور مقترح لتطوير نظام الدراسة فى تعليمنا الجامعى شمل الأسس التى انطلق منها التطوير وهى: الانطلاق من الفلسفة الاجتماعية الإسلامية، والاستيعاب الناقد للمتغيرات العالمية، ومراعاة ظروف وإمكانات الدولة.

واقترحت الدراسة مجموعة من البدائل لتطوير نظام الدراسة بتعليمنا الجامعى."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018 ... تفاصيل أكثر
اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م ... تفاصيل أكثر
مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ ... تفاصيل أكثر
مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ ... تفاصيل أكثر
رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

رؤية منهجية مُقترحة لتطبيق التربية الإعلامية على طُلاب الجامعة المُتخصصين وأثرها على جودة إنتاجهُم للرسائل الإعلامية

أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018

تعارض النصين العامين: دراسة تطبيقية

بحث لنيل درجة الماجستير في الآداب تخصص: (الدراسات الإسلامية – أصول الفقه) السيد عبد الله السيد الجبان إشراف الأستاذ الدكتور الدكتور محمد أحمد شامية مسعود إبراهيم حسن أستاذ أصول الفقه المساعد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة جامعة الأزهر الشريف مدرس الأدب الفارسي كلية الآداب جامعة كفر الشيخ 2018

أشكال النحت والأرساب في هضبة البطنان /ليبيا

رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الجغرافيا الطبيعية إعداد الطالب الدامي هلال لامين بوحويش جامعة كفر الشيخ مصر

“أثر استخدام فيديو تعليمي في اكتساب المفاهيم الحاسوبية لدى طلبة كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية”

اسم الباحثة:هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم المناهج والتدريس/ تخصص تكنولوجيا التعليم..ماجستير..2015 / 2014

“قواعد إدارية تربوية مقترحة لاتخاذ القرار الرشيد في المدارس الخاصة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية

اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018

خدماتنا

فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المعارضون للصهيونية من اليهود

مهند بن عبدالرحمن بن عبدالله القصيِّر- المرحلة: ماجستير == الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية == الكلية: أصول الدين == القسم: العقيدة والمذاهب المعاصرة ==1439هـ

المدرسة المنتجة في التعليم العام بالمملكة العربية السعودية : مقترح تطبيقي

رسالة قدمت من الطالبة: أروى بنت علي أخضر لنيل درجة الدكتوراه من قسم الإدارة التربية - كلية التربية - جامعة الملك سعود - 2012م
Powered by ePublisher 2011