الرئيسية | الملخصات الجامعية | الاستدلالات التركيبية للبيانات السيزمية وتسجيلات مقياس الميل في منطقة شمال وسط خليج السويس - مصر

الاستدلالات التركيبية للبيانات السيزمية وتسجيلات مقياس الميل في منطقة شمال وسط خليج السويس - مصر

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

شيماء فرج محمد عبد الحافظ عين شمس العلوم الجيوفيزياء الماجستير 2006

 

                                "المستخلص العربي 

شيماء فرج محمد عبد الحافظ "" الاستدلالات التركيبية للبيانات السيزمية وتسجيلات مقياس الميل في منطقة شمال وسط خليج السويس"", رسالة ماجستير- جامعة عين شمس- كلية العلوم-قسم الجيوفيزياء-2006 

يقع حقل أكتوبر في النطاق الأوسط من خليج السويس. وهو حقل متماثل الميل يتجه  من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي ويميل ناحية الشمال الشرقي. يحده من الجنوب الشرقي الصدع الطبيعي الذي يتبع اتجاه خليج السويس. أهم الخزانات في حقل أكتوبر تقع تحت قطاع الملح الميوسيني. 

تعتمد هذه الرسالة على التسجيلات السيزمية وبيانات مقياس الميل لإيجاد تفسير أكثر تفصيلا للتراكيب الجيولوجية لبعض التكوينات في عصر الميوسين وما قبل الميوسين في الجزء الجنوبي من حقل أكتوبر- خليج السويس.

يوضح الفصل الأول موقع منطقة الدراسة من خلال خريطة للموقع ويوضح التتابع الجيولوجي والاستراتجرافي في منطقة خليج السويس مع التركيز على حقل أكتوبر. وختم الفصل بسرد للأبحاث الجيوفيزيائيه على حقل أكتوبر والمتعلقة بموضوع الدراسة ثم وصف مختصر لكل من الفصول التالية. 

يبدأ التفسير من الفصل الثاني باستخدام البيانات السيزميه. تم عمل التفسير السيزمي باستخدام اثنين وستين خطا سيزميا تغطي منطقة جنوب حقل أكتوبر أنتجت منذ عام 1976 إلى  1988 . ركز التفسير السيزمي على تكوينات العمر الميوسيني وما قبل الميوسيني بهدف عمل خرائط عمق على سطح تكوينات(  ,Nukhul ,Matulla, Wata النوبة ). يوضح تحليل خرائط العمق و المقاطع السيزميه أنه يمكن تقسيم حقل أكتوبر تركيبيا إلى ثلاثة أجزاء: مرتفع أكتوبر الشرقي، منخفض أكتوبر و مرتفع أكتوبر الغربي وتفصيلها كالآتي:

1-مرتفع أكتوبر الشرقي: في هذا الجزء من الحقل تميل تكوينات ما قبل الميوسين ناحية الشمال الشرقي. تميل تكوينات الميوسين وما بعد الميوسين الرسوبية  ناحية الشمال الشرقي فوق تكوينات ما قبل الميوسين في هذا الجزء من الحقل. تعرض هذا التتابع الاستراتجرافي لأحداث تركيبية. والأنواع التي ظهرت بواسطة التفسير السيزمي هي صدوع سواء كان عادي أو عكسي. وقد فسرت الصدوع في مرتفع أكتوبر على أنها صدوع طبيعية وبعضها صدوع رئيسيه والتي سميت  كالآتي

أ‌-             الصدع الرئيسي في اتجاه خليج السويس1: يضرب في اتجاه شمال شرق- جنوب غرب ويميل إلى ناحية الجنوب الشرقي بمقدار رمية كبيرة. و كما هو موضح من المقاطع السيزمية يمتد هذا الصدع إلى أعلى  حتى يتوقف تحت طبقة جنوب غارب . على الخرائط يرتبط هذا الصدع بصدوع النقل الجنوبية والشمالية على نهايتيه الجنوبية الشرقية و الشمالية الغربية مسببا نقل رميته لصدوع النقل الأخرى بواسطة هذان الصدعان. يحد الصدع مرتفع أكتوبر الشرقي ويفصلها عن المنخفض الغربي.

ب‌-           الصدع الموازي للصدع الأول 2: وهو موازي للصدع السابق.

ت‌-           الصدع الناقل شمال أكتوبر: يضرب في اتجاه شمال شرق-جنوب غرب ويميل في اتجاة الجنوب الغربي.

ث‌-           الصدع الناقل جنوب أكتوبر: يضرب في اتجاه شمال شرق-جنوب غرب ويميل في اتجاه الجنوب الغربي.

الصدوع ذات العمر الأصغر ظهرت على المقاطع السيزمية ولقد سميت وفسرت كالآتي:

ج‌-            الصدوع السطحية: وهي صدوع تمثل اتجاه خليج السويس وتضرب في اتجاه شمال غرب- جنوب شرق فوق الصدعين الرئيسين. وكانت صدوع نشطه خلال ترسيب تكوينات جنوب غارب و الزيت كما هو ملاحظ من زيادة سمكها في جانب الرمية لهذه الصدوع. تميل هذه الصدوع في الاتجاه الجنوب الغربي على أنها صدوع طبيعية في حقل أكتوبر. وتتميز بسطح منحني لأعلي وينحدر لأسفل في الجزء الذي يشمل طبقة بلاعيم.

ح‌-            صدع النقل السطحي: يلتقي بالصدوع السطحية السابقة ويميل في الاتجاه الجنوبي الشرقي. وهو يضرب في اتجاه شرق شمال شرق-غرب جنوب غرب كما هو موضح على الخرائط.

خلقت هذه الصدوع السالفة الذكر طيات في حقل أكتوبر. ولقد سميت هذه الطيات ووصفت كالتالي:

2.            الطية المتولدة من الصدع: هذه الطيات ظهرت على المقاطع السيزمية على أنها طيات تكونت على صدعي اتجاه خليج السويس  الرئيسين، صدع اتجاه خليج السويس الشمالي ، وصدعي النقل الشمالي والجنوبي. تنثني تكوينات جنوب غارب والزيت اللينة فوق هذه الصدوع وتكون هذا النوع من الطي وذلك بسبب زيادة إزاحة هذه الصدوع.

3.            طيات الدوران المحدبة: تتكون كنتيجة لانثناء تكوينات جنوب غارب والزيت على سطوح الصدوع السطحية. 

    ولإيجاد صورة أوضح للتراكيب الجيولوجية استخدم مقياس الميل بطريقتين: التفسير اليدوي وبرنامج SCAT.

وأوضحا صدوع بمقياس أصغر ولكنها تتبع نفس الاتجاهات العامة ويرمي بعضها في اتجاه عكسي.

         والميل العام للتكوينات في الاتجاهه الشمالي الشرقي مع وجود بعض الاختلاف بالقرب من الطية الشرقية. وأوضح البرنامج وجود طيات غاطسة وغير غاطسه مع ظهور صدوع أكثر.

أوضحت الدراسة أن إعادة التفسير باستخدام مقياس الميل يعطي تفسيرا أوضح واستخدام طريقة SCAT تعطي تفسيرا أوضح وهذا يساعد لفهم التراكيب الجيولوجية خاصة في المناطق ذات التفسير السيزمي الضعيف.    

                2- طية أكتوبر الشرقية: وهذه الطية مقعرة توجد على جانب رمية صدع اتجاه الخليج الرئيسي1 كانزلاق على الصدع وتمتد موازية له وتتجه شمال شرق-جنوب غرب. بعض الصدوع العكسية تترافق مع هذه الطيه  الانزلاقية. هذه الصدوع تضرب في اتجاه جنوب غربي-شمال شرقي وتميل نحو الاتجاه الشمالي الشرقي. وتتجه هذه الصدوع موازية لصدع اتجاه خليج السويس الرئيسي في اتجاه شمال شرق-جنوب غرب.

                3- مرتفع أكتوبر الغربي: هو كتلة رفع يحدها شرقا نظام صدع رفع شرقي. وتضرب هذه الصدوع في اتجاه جنوب غرب-شمال شرق وتميل ناحية الشمال الغربي. تظهر تكوينات عصر الميوسين بسمك أقل في هذه المنطقة إما بسبب التعرية أو عدم الترسيب. أظهر تحليل المخطط التركيبي   لمرتفع أكتوبر الشرقي أنه كتلة صدعية تمتد

في اتجاه شمال غرب – جنوب شرق بانحدار شمالي شرقي . الاتجاه الصدعي الرئيسي يؤثر على القطاع من طبقة Nukhul باتجاه الأسفل حتى طبقة Nubia هو اتجاه خليج السويس الذي يضرب في اتجاه شمال- شمال غرب و يلتقي بصدوع النقل التي تضرب في اتجاه شرق- شمال شرق . 

       في محاولة للحصول على صورة تركيبية أكثر تفصيلا لمنطقة الدراسة استخدمت بيانات مقياس الميل بطريقتين رسم : الرسم البياني السهمي لمقياس الميل , SCAT  المخطط البياني المماسي .

       أولا: تم تفسير القطاع من أسفل السطح العلوي لطبقة Rudis إلى أسفل حتى قاع كل من الثمانية أبار التي حفرت في المنطقة باستخدام الرسم البياني السهمي لمقياس الميل.

 و هكذا تم إنشاء خرائط تركيبية على سطوح التكوينات الأربعة. و من تحليل هذه الخرائط التركيبية ظهرت ثلاث صدوع إضافية تتبع اتجاه خليج السويس؛ اثنان منهم يرميان في اتجاه الجنوب الغربي ولكن الثالث يرمي في الاتجاه الشمالي الشرقي. بالإضافة إلى صدعان يضربان في الاتجاه الموازي لصدوع النقل. أحدهما يميل ناحية الشمال بينما الثاني يميل ناحية الجنوب مثل اتجاه ميل صدوع النقل المأخوذ من التفسير السيزمي . كما أن مقياس الميل يوضح اتجاه ميل الكتل الصدعية. في العموم تميل معظم الكتل في الاتجاه الشمالي الشرقي و الذي هو الميل العام لتكوينات ما قبل الميوسين في حقل أكتوبر و المنطقة المحيطة. وجدت بعض الاستثناءات في الكتل الصدعية المقطوعة بالصدع الرئيسي التابع لاتجاه خليج السويس موضحا اتجاه ميل الطبقات في المنطقة الانزلاقية للصدع. 

        تم إعادة تفسير بيانات قياس الميل لأربعة من الآبار باستخدام برنامج Geodes 2.60 و الذي يعتمد على طريقة SCAT   للتعرف على الطبيعة المركبة الداخلية للتصدع صغير المقياس في حقل أكتوبر. توضح تحليلات النتائج المستخلصة من البرنامج أن معظم الآبار اخترقت أكثر من طية من نوع الطية غير الغاطسة. و أن الاتجاه الشائع لمحاور هذه الطيات هو شمال غرب – جنوب شرق. بالإضافة إلى ذلك ظهرت صدوع ثانوية بواسطة هذا البرنامج. بعضها يميل في اتجاه الشمال الشرقي و البعض الآخر يميل في الاتجاه الشمالي الشرقي. 

       أوضحت الدراسة أن حقل أكتوبر به الكثير من الصدوع و الكتل الصدعية أكثر مما بين بالسيزمية أو بعمل كنتورات لسطوح. و على ذلك يجب أن تحول بيانات مقياس الميل إلى بيانات رقمية و تستخدم في عمل والتأكيد على التفسيرات التركيبية. و البرنامج الذي يطبق الطرق الحديثة في تحليل و نمذجة بيانات مقياس الميل مثل SCAT و طريقة تماثل الزوايا لعمل القطاعات يعتبر شيئا ضروريا. و التفسير المعتمد على طريقة SCAT لبيانات مقياس الميل هو القوة الدافعة للاستمرار في تحسين التفسير بالإضافة إلى العمليات السيزمية و تقنية رسم الخرائط الحديثة. و هذا التفسير الحديث سوف يستخدم لإدارة فضلى للخزانات, فهم لنقطة انطلاق الحقن للإنتاج و تحديد أماكن آبار جديدة.    

 

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر
عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون ... تفاصيل أكثر
ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون ... تفاصيل أكثر
علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله ... تفاصيل أكثر
مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

التحكيم في العقود الإدارية في الكويت دراسـة مقارنـة- خالد فلاح عواد العنزي

القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية

أثر المتغيرات الإقليمية على الاستقرار السياسي في الأردن 2011-2019

اسم الطالب خالد حسن فليح الملاجي جامعة آل البيت - معهد بيت الحكمة- قسم العلوم السياسية

الشرط التحكيمي في المنازعات التجارية : دراسة مقارنة بين التشريعين الأردني والكويتي

عبدالرحمن غانم مشلح الرشيدي جامعة آل البيت- كلية القانون- قسم القانون

الإشتراط لمصلحة الغير وتطبيقاتها الحديثة : دراسة مقارنة

ناصر هني فلاح الرشيدي جامعة آل البيت - كلية القانون- قسم القانون

أحكام الناخب والمنُتخب في الفقه الإسلامي والقانون الكويتي : دراسة مقارنة

علي مشعل هلال العتيبي جامعة آل البيت : الكلية كلية الشريعة القسم الفقه وأصوله

أثر استخدام دورة التقصي الثنائية في اكتساب المفاهيم العلمية لدى طالبات الصف السابع الأساسي في ضوء النمو العقلي لهن

مها عبدالكريم عرنوس مشاقبة الكلية:كلية العلوم التربوية القسم:المناهج والتدريس/العلوم
Powered by ePublisher 2011