الرئيسية | الملخصات الجامعية | استراتيجيات الحفاظ علي التراث الثقافي المعماري في العصور الإسلامية بمصر

استراتيجيات الحفاظ علي التراث الثقافي المعماري في العصور الإسلامية بمصر

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

مرفت ثابت صليب عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الهندسة دكتوراه 2007


                                                "ملخص الرسالة

استراتيجيات الحفاظ علي التراث الثقافي المعماري

في العصور الإسلامية بمصر

-                شهد التراث الثقافي المعماري حالة من التدهور بما يشمله من مجموعة من المباني ذات الأنشطة المتعددة تمثل ثروة قومية وواجهة حضرية لمصر ، حيث إنها تشكل صروحا متعددة تساهم في تشكيل الخلفية الثقافية، والحضارية التي نفتخر بها جميعا ، ومن هنا فإن الحفاظ علي تلك الثروة وإطالة عمرها يجب أن يأخذ قدراً كبير من الأهمية، مما يفرض التعامل معها من خلال اسلوب علمي ومنظم لعملية الصيانة والحفاظ مما يكفل الأمن والأمان ، ويدفع بعملية الحفاظ علي تراثنا القومي إلي الأمام .

-              التراث الثقافي المعماري هو تعبير صادق عن تاريخ وثقافة المجتمع ، وبذلك فالتراث تجسيم لقيم ثقافية وحضارية تعكس حضارات الشعوب بخصائصها الدينية والاجتماعية والثقافية والسياسية وبيئة اجتماعية واقتصادية عاشها الأجيال . ويضم التراث الثقافي عدة مجالات ومنها البيئة المشيدة المتمثلة في الإرث المعماري من المباني والمدن التاريخية .

-              وهناك خط يصل بين المراحل التاريخية المختلفة . وهذا الخط الحضاري هو الذي يكون ثقافة الإنسان ويظهر الخصائص البيئية للمكان .

-              والغرض من البحث في مجال  التراث الثقافي المعماري هو الاستفادة من الظروف التي أوجدته وطرق حلها وتقييم هذه الحلول من منظور علمي معاصر بغرض النمو بالبيئة المعاصرة والتكيف مع ظروف البيئة من أجل تأهيل تراثنا المعماري المتميز وتوضيح القيمة الحضارية للتراث في المجتمع والوعي الأثرى . فالتراث المعماري ما هو إلا مخزون مادي قيم كما أنه قيمة معنوية .

-              وقد تناول البحث مفهوم التراث من خلال المواثيق الدولية واليونسكو والقوانين والتشريعات ، وأهمية التراث المعماري للمجتمع وكيفية الحفاظ عليه ، وما هي مسئولية المجتمع نحو التراث ، وعلاقة الأثر بالبيئة العمرانية ، وما يمكن عمله للمحافظة عليه كجزء من الشخصية القومية .

-              وكذا  تأثير المجتمع والقيم المشكلة للمجتمع علي التراث وبقائه ، و تأثير نوعية الحياة علي البيئة التراثية ، وكذا تأثير الثقافة العالمية علي الثقافة والمجتمع المصري .    

-              فعملية الحفاظ علي التراث الثقافي جزءا لا يتجزأ من عملية الحفاظ علي الهوية الإنسانية

-              ويهدف البحث إلي دراسة الاستراتيجيات الخاصة بالحفاظ علي التراث الثقافي الحضاري وتنوع هذه الاستراتيجيات سواء بالتنمية والارتقاء النوعي ، أو التدريجي ، أو الكلي وكذا تحسين نوعية الحياة بما يصل بنا إلى الحفاظ علي التراث نتيجة الوعي به ، وكذا استراتيجيات تحسين بيئة الأثر والمجال العمراني كمدخل لمشاريع التعامل مع التراث المعماري ، وإيضاح المنهجية العلمية لاعداد مشروعات الترميم ، و أهمية الصيانة ، وما تقوم به مدرسة الترميم المصرية في التعامل مع التراث من خلال المواثيق الدولية.

ومن خلال اختيار الاستراتيجية المناسبة للحفاظ علي التراث سوف يتناول البحث دراسة الحالة للارتقاء بأحد المناطق ذات الطابع التاريخي لعمارة العصر الإسلامي ، ومن خلال التحليل لبرامج واستراتيجيات الحفاظ والصيانة للمنطقة الأثرية وتطويرها والارتقاء بها معماريا وعمرانيا وحضاريا ، وقد احتوت الرسالة علي أربعة أبواب :

الباب الأول : "" الخلفية المشكلة للحضارة التراثية ""

وقد شمل الباب الأول علي أربعة أجزاء تعرض الجزء الأول منه لبعض المفاهيم العامة عن التراث والحضارة والثقافة وعمل مقارنة بينهم ، وقد شمل الجزء الثاني علي أهمية التراث المعماري للمجتمع وتنميته والتأثير المتبادل بينهما ، وأساليب تنمية الوعي بالتراث، أما الجزء الثالث فقد شمل علي تأثير المقومات الحضارية علي شخصية العمارة المصرية عبر التاريخ ، وانتهي الباب بإيضاح ماهية العمارة  التراثية والتقليدية والتلقائية في عصورها وبيئتها المختلفة ، مع إيضاح وضع التراث قديما وحديثا .

الباب الثاني : "" الحضارة التراثية ""

و شمل الباب الثاني علي ثماني أجزاء تعرض الجزء الأول منه للمجتمع ومسئوليته نحو التراث ما بين الأصول الاجتماعية والثقافية ، وإيجابيات عملية المشاركة الشعبية ، وان عملية التنمية لا تشمل الجوانب المعمارية والعمرانية فقط بل تمتد لتشمل كافة الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية للمنطقة التي يتم تنميتها ، وشمل الجزء الثاني علي نوعية الحياة وتأثيرها علي شكل العمارة والعمران علي مر العصور ، أما الجزء الثالث شمل القيم بأنواعها وما هي القيم الحضارية المحددة للعمارة التراثية ، و الجزء الرابع فقد شمل علي حماية البيئة في المواقع الأثرية وكيفية المحافظة علي الطابع البيئي ، وشمل الجزء الخامس علي أساليب تنمية المجتمع في المناطق التراثية وأهمية الوعي بالتراث الثقافي الحضاري ، أما الجزء السادس فشمل العلاقة بين الترميم واعادة التأهيل كأحد الاستراتيجيات للحفاظ علي الأثر ، وشمل الجزء السابع تأثير الثقافة المصرية علي المباني المعمارية ، ودرس الجزء الثامن التأثير التبادلي للثقافة العالمية و العربية وتأثيرهما علي المجتمع .

الباب الثالث : "" التعامل مع التراث الأثري ""

شمل هذا الباب علي أحد عشر جزءاً ، تحدث الجزء الأول منها عن مفهوم الارتقاء بالمناطق الأثرية ، والثاني علي المعايير والمواصفات الخاصة بالارتقاء بالبيئة التراثية ، ثم مجالات الارتقاء ، والجزء الرابع استراتيجيات تحسين بيئة الأثر كمدخل لمشاريع التعامل مع التراث المعماري ، والخامس تأثير التراث علي المستقبل العمراني وعلاقة الأثر بالبيئة العمرانية ، ثم التجانس البيئي للعمارة التراثية والعمارة المعاصرة ، أما الجزء السابع فشمل علي الارتقاء بالبيئة العمرانية للحفاظ علي الطابع العمراني ، ثم الارتقاء بالمناطق المتجاورة غير المتجانسة ، أما الجزء التاسع فقد شمل أعمال الصيانة ، والجزء العاشر شمل المنهجية العلمية لإعداد مشروعات الترميم .

الباب الرابع : ( دراسة حالة )

           "" التنسيق الحضاري والارتقاء بمنطقة درب شغلان بالدرب الأحمر ""

وشمل هذا الباب علي شرح لموقع الدراسة والبيئة المحيطة ، وأسباب اختيار الحالة للدراسة، ومنهجية العمل بالمنطقة ، وكذا الدراسات للمباني الأثرية والدراسات العمرانية والتخطيطية والدراسات الاجتماعية والاقتصادية ، وأساليب التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمجتمع درب شغلان والدراسات التحليلية، مع تقييم للأعمال التي تمت للارتقاء والتنسيق الحضاري لمنطقة درب شغلان .

النتائج والتوصيات :

1-            لكل حضارة مقوماتها وشخصيتها التي يتم الحفاظ عليها لتكون ميراثاً للأجيال فهي ليست ملكاً لنا ولكن ملك للأجيال القادمة أيضاً ومن حقهم علينا الحفاظ عليها وصيانتها وحفظها لهم دون تشويه أو تدمير لنترك لهم إرثاً غنياً كما تركه لنا الأجداد .

2-              البيئة لها أثر كبير على العمارة من حيث الشكل والطابع المميز النابع من الوسط المحيط يتم دراستها والتوصل إلى الظروف البيئية وقت إنشاء الأثر لمحاكاتها وللارتقاء بالبيئة .

3-              الاستفادة من الظروف التي أوجدت التراث المعماري وطرق الحل وتقييم هذه الطرق من  منظور علمي معاصر يهدف إلى النمو والتطوير للبيئة المعاصرة حول الأثر .

4-              إعداد معايير ومواصفات خاصة للارتقاء بالبيئة التاريخية والأثرية .

5-            وضع إجراءات للتحكم في عمليات الارتقاء بحيث تتناسب البيئة المعاصرة مع بيئة الأثر وتحاكى مفرداته المعمارية التراثية .

6-            الحفاظ على الهوية الأثرية والبيئية المحيطة من خلال الدراسات الأثرية والتتبع التاريخي للأثر .

7-            وضع منهجيه علمية للتعامل مع المناطق التاريخية والأثرية لصيانتها والارتقاء بها عمرانيا .

8-            وضع دستور بيئي للحماية والمحافظة علي التراث المعماري المصري ."

بيانات الكاتب

مركز النظم للدراسات  وخدمات البحث العلمي مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أحمد بن نعمان دحان ... تفاصيل أكثر
أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018 ... تفاصيل أكثر
اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018 ... تفاصيل أكثر
فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة ... تفاصيل أكثر
اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

نظام تدريبي مقترح لتنمية مهارات القيادة التحويلية لدى القيادات الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري، رسالة دكتوراه، قسم الإدارة العامــة، كليـــة العلوم الإدارية،جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ،جمهـــورية الســــــــــودان، 2019- 2020م

معوقات وحدات التدريب وأثرها في كفاءة وفاعلية التدريب دراسة ميدانية في مكاتب التربية والتعليم بمديريات محافظة الجوف– الجمهورية اليمنية

إعداد الباحث/ صالح أحمد حسن البربري-رسالة مقدمة كمطلب لنيل درجة الماجستير- 2011- 2012م - قســـم العلــوم السياسيــة - شعبـة الإدارة العامــة- كليـــة التجـارة والاقتصـاد-جـامعــــة صنعـــــــــاء- الـجمــهوريـــة الــيمــنـيــــة

رؤية منهجية مُقترحة لتطبيق التربية الإعلامية على طُلاب الجامعة المُتخصصين وأثرها على جودة إنتاجهُم للرسائل الإعلامية

أحمد جمال حسن محمد _ دكتوراه_ جامعة المنيا _ كلية التربية النوعية_ قسم الاعلام التربوي_ 1439_ 2018

تعارض النصين العامين: دراسة تطبيقية

بحث لنيل درجة الماجستير في الآداب تخصص: (الدراسات الإسلامية – أصول الفقه) السيد عبد الله السيد الجبان إشراف الأستاذ الدكتور الدكتور محمد أحمد شامية مسعود إبراهيم حسن أستاذ أصول الفقه المساعد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة جامعة الأزهر الشريف مدرس الأدب الفارسي كلية الآداب جامعة كفر الشيخ 2018

أشكال النحت والأرساب في هضبة البطنان /ليبيا

رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الجغرافيا الطبيعية إعداد الطالب الدامي هلال لامين بوحويش جامعة كفر الشيخ مصر

“أثر استخدام فيديو تعليمي في اكتساب المفاهيم الحاسوبية لدى طلبة كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية”

اسم الباحثة:هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم المناهج والتدريس/ تخصص تكنولوجيا التعليم..ماجستير..2015 / 2014

“قواعد إدارية تربوية مقترحة لاتخاذ القرار الرشيد في المدارس الخاصة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية

اسم الباحثة هناء بنت محمد أبا الخيل..الجامعة الأردنية..الكلية العلوم التربوية..القسم الإدارة التربوية..دكتوراه..2017 / 2018

خدماتنا

فيما يلي استعراض أبرز خدمات المركز .. ولخدمات أخرى لم تذكر.. فضلا التواصل عبر الايميل nodom@alnodom.com.sa v  عنوان الرسالة v توفير المراجع والدراسات السابقة باللغة العربية والأجنبية vالاحصاء والتحليل vالترجمة العلمية vالنسخ والطباعة vالمراجعة

ممارسات حقوق الإنسان في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وتطبيقاتها التربوية في المجتمع

اسم الباحث: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن إبراهيم العمير. اسم المشرف: د. أحمد بن عبدالعزيز الرومي. اسم الجامعة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اسم الكلية: كلية العلوم الاجتماعية – قسم أصول التربية – تخصص التربية الإسلامية. العام الجامعي: 1438ه- 1439ه، الموافق 2017م - 2018م
Powered by ePublisher 2011