الرئيسية | الملخصات الجامعية | دراسه طوليه للعلاقه بين توجهات الاهداف والطموح المهني لدي عينه من طلاب الجامعه

دراسه طوليه للعلاقه بين توجهات الاهداف والطموح المهني لدي عينه من طلاب الجامعه

حجم الخط: Decrease font Decrease font Enlarge font

هيام السيد خليل عين شمس التربية علم النفس التربوي الماجستير 2002

  يشارك الطلاب في أنشطة الإنجاز بواسطة مجموعة من الأهداف المركبة حيث يختلف سلوك الطلاب في مواقف الإنجاز كالتالي : أهداف الدرجة مقابل أهداف التعلم ، ومن ثم يسعى الفرد خلال نشاط التعلم إلى إنجاز بعض المكاسب كالحصول على المكافآت والدرجات الجيدة ، أو أنه يسعى إلى تحقيق الرغبة في الطموح وكسب الفهم والاستبصار والمهارة والإتقان .

ويعد مستوى الطموح موجها لسلوك الفرد ومحددا لتصرفاته وأهدافه وأسلوب تعامله ، والمعلم بدوره كفرد يؤثر في سلوكه وتصرفاته مستوى طموحه – لاسيما مستوى طموحه المهني – بالإضافة إلى أن المعلم يؤثر في تكوين مستوى الطموح ورفعه وخفضه لدى طلابه ، من هنا فقد اهتمت الدراسة الحالية بأن يكون محور اهتمامها هو قياس مستوى الطموح المهني الذي يتمتع به طلاب كلية التربية في علاقته بإحدى صور دافعيه الإنجاز ممثلة في توجهات أهداف الطلاب نحو التعلم – الدرجة .

ويهدف هذا البحث إلى دراسة مستوى الطموح المهني لدى طلاب كلية التربية دراسة طولية وذلك في علاقته بتوجهات الأهداف نحو التعلم – الدرجة ، كما يهدف إلى محاولة التعرف على تأثير التفاعل فيما بين توجهات أهداف الطلاب نحو التعلـم ( مرتفع – منخفض ) ، ونحو الدرجة ( مرتفع – منخفض) من حيث علاقتهما بمستوى الطموح المهني.

كما يهدف البحث من الناحية التطبيقية إلى توفير بعض الحقائق عن توجهات الأهداف لدى الطلاب، والتعرف على الفروق في توجهات الأهداف نحو التعلم – الدرجة والتفاعل بينهما، والخروج بتوصيات ذات علاقة بإدخال تعديلات في النظام التعليمي.

وتتبلور مشكلة البحث في الأسئلة التالية: ما هي خصائص مستوى الطموح المهني الأساسية التي يجب توافرها في طلاب الجامعة ؟ وما الأسلوب الأمثل لقياسها، وهل توجد فروق بين توجهات الأفراد نحو التعلم – الدرجة في هذه الخصائص، وهل يختلف مستوى الطموح المهني باختلاف السنة الدراسية (الثالثة، الرابعة )، وهل تختلف توجهات أهداف الطلاب باختلاف السنة الدراسية، وهل يوجد تفاعل بين التوجه المرتفع – المنخفض نحو التعلم، والتوجه المرتفع – المنخفض نحو الدرجة من حيث علاقتهما بمستوى الطموح المهني.

مصطلحات البحث

1-توجهات أهداف الطلاب Goals Orientations  . هي المعتقدات التي تعكس أسباب سعي الطلاب نحو التحصيل الأكاديمي .

2-التوجه نحو التعلم  Learning Orientations    . يصف الاتجاه السائد لدى الطلاب الذي يستفيدون من الخبرات المدرسية باعتبارها فرصة لاكتساب المعرفة والحصول على التنوير الشخصي والتعليمي .

3-التوجه نحو الدرجة  Grade Orientations  . يصف الاتجاه الذي يتبناه الطلاب الذين يهتمون بالحصول على الدرجات في مقرر ما ، ويعتبرونها سببا في حد ذاتها لأدائهم ونشاطهم داخل قاعات الدراسة .

وقد افترض أن عددا من الطلاب يمكن أن يتأثروا بواسطة نوعي التوجه معا .

4-مستوى الطموح  Level of career aspiration  . هو أهداف الشخص وغاياته ، أو ما ينتظر القيام به في مجال عمله المستقبلي ، وهو التوجه نحو العمل ومدى اندماج الفرد والتزامه بعمله من أجل الارتقاء بنفسه مهينا ووظيفيا.

وكانت فروض البحث كالآتي :

1-يختلف مستوى الطموح المهني لدى طلاب الفرقة الثالثة باختلاف توجهات الأهداف نحو التعلم ( مرتفع – منخفض ).

2-يختلف مستوى الطموح المهني لدى طلاب الفرقة الثالثة باختلاف توجهات الأهداف نحو الدرجة ( مرتفع – منخفض ).

3-يختلف مستوى الطموح المهني لدى طلاب الفرقة الثالثة نتيجة تفاعل توجهات الأهداف نحو (التعلم -  الدرجة).

4-يختلف مستوى الطموح المهني لدى طلاب الفرقة الرابعة باختلاف توجهات الأهداف نحو التعلم ( مرتفع-منخفض ).

5-يختلف مستوى الطموح المهني لدى طلاب الفرقة الرابعة باختلاف توجهات الأهـداف نحو الدرجـة ( مرتفع – منخفض ).

6-يختلف مستوى الطمـوح المهني لدى طلاب الفـرقة الرابعة نتيجة تفاعـل توجهـات الأهـداف نحو (التعلم – الدرجة ).

7-يختلف مستوى الطموح المهني باختلاف السنة الدراسية ( الثالثة – الرابعة ).

8-تختلف توجهات أهداف الطلاب نحو التعلم – الدرجة باختلاف السنة الدراسية.

   وتكونت عينة البحث الأساسية من 260 طالباً وطالبةً من كلية التربية جامعة عين شمس من التخصصات المختلفة ، فضلا عن عينة إعداد أدوات الدراسة ( 301 ) ، وكان الطلاب والطالبات في العينة من طلاب الفرقة الثالثة، كما أجريت الدراسة في بداية العام الدراسي الجامعي 2000 / 2001 ، ثم أعيد تطبيق نفس الأدوات على نفس العينة في نهاية العام الدراسي الجامعي 2001 / 2002 .

 

أما إجراءات البحث فقد بدأت بإعداد مقياس مستوى الطموح المهني (من تصميم الباحثة ) حيث قامت الباحثة أولا بتحديد الأبعاد الأساسية ، فصياغة الفقرات ، فالتحكم على المقياس ، ثم طبق المقياس على عينة إعداد أداة الدراسة ( 301 ) من الطلاب والطالبات ، وأجرى التحليل العاملي من الدرجة الثانية، وقد استقر المقياس في صورته النهائية على ستة أبعاد هي : الابتكارية ، الإتقان، الميل إلى الكفاح ، الثقة بالنفس ، الخبرة ، تحديد الأهداف والخطة ، ثم تم اختبار ثبات المقياس باستخدام ألفا – كرونباك ، وكان معامل الثبات للمقياس ككل 86,. ثم قامت الباحثة بتطبيق المقياس على عينة الدراسة الأساسية . كما تم استخدام استبيان التوجهات الدافعيه لدى الفرد ، إعداد : محمود أحمد عمر (1993 ) . ويتكون الاستبيان من 19 عبارة منها ( 11 ) عبارة تقيس التوجه     نحو التعلم ، و ( 8 ) عبارات تقيس التوجه نحو الدرجة .

وقد استخدمت الباحثة تحليل التباين ذا التصميم العاملي 2×2 في المقارنات ، مع استخدام اختبار ( مان ويتني ) لحساب الفروق بين المتوسطات في حالة دلالة أثار التفاعلات الثنائية ، بالإضافة إلى استخدام اختبار ( ت ) لتوضيح دلالة الفروق بين طلاب الفرقة الثالثة وطلاب الفرقة الرابعة في مستوى الطموح المهني ، وكذا في توجهات الأهداف .

وكانت نتائج البحث كالآتي :

1-وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب أهداف التعلم المرتفع ، وطلاب أهداف التعلم المنخفض في مستوى الطموح المهني ، وذلك لصالح ذوي المستوى المرتفع .

2-عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب أهداف الدرجة ذوي المستوى المرتفع وذوي المستوى المنخفض في أبعاد مستوى الطموح المهني ، باستثناء بعدي ( الابتكارية ) و ( الميل إلى الكفاح ) ، فقد تفوقت فيها مجموعة الطلاب ذوي المستوى المنخفض في التوجه نحو الدرجة .

3-لم يوجد تفاعل دال فيما بين التوجه نحو التعلم والتوجه نحو الدرجة على مستوى الطموح المهني ( فيما يتصل بطلاب الفرقة الثالثة )

4-وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب أهداف التعلم المرتفع ، وطلاب أهداف التعلم المنخفض في مستوى الطموح المهني ، وذلك لصالح ذوي المستوى المرتفع .

5-عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب أهداف الدرجة ذوي المستوى المرتفع وذوي المستوى المنخفض في أبعاد مستوى الطموح المهني .

6-وجود تفاعل دال بين التوجه نحو التعلم والتوجه نحو الدرجة في بعد    ( تحديد الأهداف والخطة ) والمجموع الكلي ( لمستوى الطموح المهني ) وذلك لصالح مجموعة مرتفعي التوجه نحو التعلم – منخفضي التوجه نحو التعلم .      ( فيما يتصل بطلاب الفرقة الرابعة ) .

7-عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب الفرقة الثالثة وطلاب الفرقة الرابعة على مستوى الطموح المهني باستثناء بعدي ( الابتكارية ) و      ( الخبرة ) فقد وجدت فروق فيهما لصالح طلاب الفرقة الثالثة .

8-عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب الفرقة الثالثة وطلاب الفرقـة الرابعة بالنسبة للتوجـه نحو التعلم ، في حين وجدت فروق ذات دلالة إحصائية بالنسبة للتوجه نحو الدرجة ، وذلك لصـالح طلاب الفرقة الثالثة ."

بيانات الكاتب

مركز النظم المتميزة  للدر وخدمات البحث العلمي مركز النظم المتميزة للدر وخدمات البحث العلمي يُعد مركز النظم المتميزة للدراسات وخدمات البحث العلمي أحد المراكز العلمية المتميزة في مجاله لما يقدمه من خدمات راقية تغطي كافة احتياجات طلاب وطالبات الدراسات العليا ، حيث يضم المركز بين جنباته كفاءات علمية عالية تم اختيارها بدقة وعناية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة، فمنذ تأسيسه عام 1421هـ وهو يسير بخطوات واثقة لمساعدة طلاب الدراسات العليا، ومد يد العون لهم، في كافة المجالات والتخصصات ، من مختلف المراحل الماجستير والدكتوراه.
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

علامات مرتبطة:

لا توجد علامات لهذا الموضوع

من اختيارات المحررين

أريج حامد قمصاني عين شمس التجارة الاقتصاد ماجستير 2007 ... تفاصيل أكثر
أحمد محمد بادي المزروعى عين شمس التجارة المحاسبة والمراجعة الماجستير 2006 ... تفاصيل أكثر
عين شمس التجارة اداره الاعمال ماجستير 2000 ... تفاصيل أكثر
القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007 ... تفاصيل أكثر
راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية ... تفاصيل أكثر

من المقالات الجديدة

تحسين كفاءة وفعالية المراجعة الداخلية لفحص عقود التشغيل في القطاع الصحي بالمملكة العربية السعودية

أحمد محمد بادي المزروعى عين شمس التجارة المحاسبة والمراجعة الماجستير 2006

المتغيرات الاجتماعية والبيئية المرتبطة بتوطين الصناعة بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية

مروان محمد سعيد كامل عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية العلوم الانسانية الماجستير 2006

الآثار الاقتصادية لتطبيق نظم الإدارة البيئية علي المنشآت الصناعية في المملكة العربية السعودية

ماهر كمال فارس عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية الاقتصاد والقانون الدكتوراه 2008

التحكيم في العقود الإدارية في الكويت دراسـة مقارنـة- خالد فلاح عواد العنزي

القاهــــــــــرة الحقــــــــــوق القانون العــــــام الدكتوراه 2007

أثر المتغيرات الاقليمية على السلوك الخارجي لدولة الإمارات العربية المتحدة (2010-2019)

راشد محمد راشد الشحي جامعة آل البيت- معهد بيت الحكمة- العلوم السياسية
Powered by ePublisher 2011